التخلص من حشرة العث

التخلص من حشرة العث

حشرة العث

حشرات العث هي من أكثر الكائنات المنتشرة في العالم، وهي من أكثر الكائنات المتنوعة التي لا يمكن ملاحظتها بسهولة نظرًا لحجمها الصغير، إن معظم أنواع العث غير ضارة للإنسان إلا أن بعضها ضار، الأمر الذي يجعل التخلص منها ضرورةً لا بدّ منها، كما توجد فصائل قليلة من العث يمكنها العيش على البشر ونقل الأمراض أو التسبب بأمراض حساسية، وهنا يشير الخبراء لضرورة عدم القلق من هذه الحشرة كونه توجد العديد من الحلول الاحترافية التي تساعد على التخلص منها ومكافحة انتشارها في المنازل[١].


عث الغبار المنزلي

حشرة عث الغبار المنزلي من أكثر الأمور المؤدية للحساسية لدى الأفراد، وهي كائنات صغيرة قريبة من عائلة العناكب وحشرة القراد، تعيش على مقربة من الأفراد ولا تُعدّ خطرةً على الإنسان؛ فهي لا تعض ولا تقرص ولا تسهم في نقل الأمراض، كما تتغذى على قشور جلد الإنسان؛ إذ يتساقط من البشر يوميًا عدد هائل من خلايا الجلد الميتة التي تكون على شكل قشور صغيرة غير مرئية بالعين المجردة، تستقر على السرير، فتكون طعامًا مناسبًا للعث ولعدة أجيال.


تمرّ دورة حياة حشرة العث بخمس مراحل منها: مرحلة البيضة واليرقة ومرحلة الحشرة البالغة، إذ تعيش الحشرة البالغة منها فترةً زمنيةً لا تتجاوز شهرًا واحدًا أو شهرين فقط، وفي حال تواجد درجات الحرارة والرطوبة الملائمة يمكن أن تحتاج الحشرة لشهر واحد للانتقال من مرحلة البيضة إلى مرحلة الحشرة البالغة، ويؤدّي تناسلها لتراكم أكوام من العث عندما تتوفر البيئة الداخلية المناسبة لتكاثرها، من حيث الطعام المناسب، والحرارة المناسبة، ورطوبة الجو العالية، ومن أكثر أماكن تواجدها أسرة غرف النوم، والسجاد، أو على الملابس الصوفية عند تخزينها في فصل الصيف وعدم استعمالها[٢].


القضاء على حشرة العث في المنزل

يُمكن علاج مشكلة انتشار الحشرة في المنزل من خلال الطرق التالية[٢][٣][٤]:

  • تنظيف الكنب والسرائر والسجاد بالبخار؛ إذ إن التنظيف بالبخار يُعد طريقةً ناجحةً، لا سيما عند استخدامه على الأشياء والمقتنيات التي لا يمكن غسلها في الغسّالة، ومعظم أدوات تنظيف البخار تصل درجة حرارتها لـ 250 درجة فهرنهايت، بمعنى أنها أعلى حرارةً من آلات الغسيل والمجففات الكهربائية، ويُمكن استخدام منظّف البخار على السجاد، والستائر، والمخدات وأسطح المطابخ والحمّامات، بالإضافة إلى العديد من الأماكن الأخرى، فتكمن أهمية البخار بأنها تقتل عث الغبار وتقلل من انتقال العدوى من خلال القضاء على البكتيريا وأبواغ العفن، كما يجب التنويه إلى أن البخار يقتل ما نسبة 100% من عث الغبار، إلا أن أجسامهم الميتة قارة على التسبب بالحساسية، لذا يجب تنظيف كل الأسطح والأثاث بعد إجراء عملية التنظيف بالبخار لضمان إزالة أي مسبّبات حساسية أو أمراض جلدية أخرى لدى الأفراد.
  • محاولة تقليل نسبة الرطوبة داخل المنزل؛ إذ تواجه حشرة العث مشكلةً وصعوبةً بالتعايش مع درجات الرطوبة تحت 50%؛ لذا يجب الاهتمام بتهوية المنزل جيدًا، والحرص على دخول أشعة الشمس إلى الغرف، لا سيما غرف النوم، فضلًا عن إمكانية استخدام مخفض للرطوبة للحد من انتشار تلك الحشرة منزليًا، ومن جهة أخرى يُنصح بتهوية مفارش الأسرّة بين فترة وأخرى تحت أشعة الشمس، وقلب فرشات السرائر ليدخلها الهواء، ولتجففها أشعة الشمس من الرطوبة.
  • استخدام المواد الكيميائية في القضاء على العث، وهي من أكثر الطرق المنتشرة، عن طريق رش البيت برذاذ يحتوي على مبيد حشري أو ما يسمّى بـ "acaracide".
  • الحرص على عدم رفع درجة حرارة الغرف لأكثر من 18 درجة سيليسيوس، إذ إن البرد يقتل العث، ولا يستطيع الصمود في درجات حرارة منخفظة فهي من ذوات الدم الحار.
  • استخدام قطع المفروشات المغلقة، مثل: الأدراج بدلًا من الرفوف المفتوحة والمعرضة لانسلال العث إليها وتكاثرها بكل سهولة.
  • تنظيف الثياب الصوفية وتغليفها بأكياس مخصّصة لحفظ الملابس، كما يُنصح بصنع فراغ في الخزانة لتعطي مجالًا لدخول الهواء والقضاء على الرطوبة.
  • العث ينجذب إلى الملابس المتسخة والمتعرقة، فيجب عدم إلقاء الملابس المتعرقة أسفل الخزانة بل الاحتفاظ بها نظيفةً.
  • تغليف قطعة الملابس التي استوطنها العث ولم يُحدث فيها أي ضرر في كيس مغلق ووضعها في الفريزر بدرجات حرارة متدنية، ممّا يؤدي لقتل العث واليرقات كذلك.
  • استخدام زيت شجرة الشاي الذي مضادًا طبيعيًا للبكتيريا والفطريات، ويوجد في معظم المنازل ويساهم في القضاء على عث الغبار، ويقي أيضًا من الفيروسات والفطريات؛ لذا يمكن مزج كوبين من الماء المقطر مع ملعقتي طعام من زيت شجرة الشاي، إلى جانب ملعقتين من زيت شجرة الكينا الفعال لطرد معظم الحشرات بما فيها عث الغبار، ثم وضع المزيج في بخاخ ذي لون داكن لتجنب إتلاف الضوء لفعالية الزيوت، ثم يرش المزيج على السرير والمخدات والأثاث.
  • إبقاء الحيوانات الأليفة خارج غرف النوم، إذ تنجذب حشرة عث الغبار لوبر الحيوانات الأليفة، لذا يجب الحرص على إبقاء الحيوان بعيدًا عن السرير وغرف النوم عمومًا، كما يجب الحرص على تنظيف الحيوان وتمشيطه بانتظام، إلى جانب ضرورة تنظيف المنزل باستخدام المكنسة الكهربائية وتغيير ملاءات السرير مرةً أسبوعيًا، ومن الضروري الأخذ بعين الاعتبار أن القطط والكلاب يُمكن أن تعاني من حساسية عث الغبار؛ لذا يجب الاهتمام بنظافة المنطقة وخلوها من الغبار لضمان راحة الحيوان الأليف.


طرق حماية الملابس من حشرة العث

يوصي الخبراء بالأمور والنصائح التالية عندما يتعلق الأمر بتخزين الملابس بطريقة صحيحة لضمان حمايتها من العث والحشرات المختلفة بأنواعها[٥]:

  • مكان التخزين: يُفضل اختيار موقع نظيف، بدرجة حرارة معتدلة وجاف لحماية الملابس والحفاظ عليها، كما يُفضل أن يكون المكان من الداخل مضادًا لعوامل الجو المختلفة وغير معرض للرطوبة، وفي حال عدم امتلاك المساحة الكافية في المنزل، يُمكن البحث عن منطقة غير مفتوحة ونظيفة، ومن جهة أخرى يُنصَح بتجنب الأماكن الأكثر عرضةً للبلل أو الرطوبة لتجنب نمو العفن، لذا يجب الابتعاد عن المناطق المجاورة لأنظمة التدفئة المركزية.
  • أدوات التخزين: الأوعية المُستخدمة في التخزين مهمة أيضَا في هذا السياق؛ إذ يمكن تخزين الملابس في حافظات بلاستيكية مخصّصة لحفظ الملابس، مع الحرص على تخزين الملابس بعد تنظيفها جيدًا، فحفظ الملابس المبللة أو الرطبة يجعلها أكثر عرضةً لغزو الحشرات ونمو العفن، وتُعد الصناديق المصنوعة من الكرتون خيارًا سيئًا بما يتعلق بحفظ الملابس؛ إذ يُمكن للصراصير الوصول إليها والاحتماء فيها، لذا يُفضل تجنب استخدامها.
  • حفظ الملابس النظيفة فقط: من المعروف أن حشرة العث تنجذب نحو الملابس المتسخة والتي تحتوي على رائحة عرق، وللحفاظ على الملابس دون حدوث بعض الثقوب فيها، يجب غسلها وتجفيفها جيدًا قبل تخزينها، الأمر الذي يقلل من خطورة تكاثر الحشرات، كما تجدُر الإشارة إلى أنّ الصراصير تترك مخلفاتٍ يمكن لعث الغبار المنزلي التكاثر عليها في تلك الأماكن، ولذلك يُفضل التقيد بتعليمات الغسيل الموجودة على ملصق الثياب، كما يجب التأكد تمامًا من جفاف الملابس تمامًا قبل تخزينها.
  • تفقد الثياب خلال تخزينها: يجب عدم ترك الملابس المخزّنة عدة أشهر دون تفقدها؛ لذا يُفضل إخراجها مرةً واحدةً شهريًا والتأكد من خلوها من العفن أو الحشرات.


من حياتكِ لكِ

إليكِ النصائح الآتية لتقي منزلكِ من حشرات العث[١]:

  • تخلّصي من أي أكوام موجودة في المنزل، بما فيها أكوام الورق وأكوام الغسيل، فكما توجد العديد من أنواع حشرات العث توجد أنواع من الأماكن التي تجذبها في المنزل، إذ يمكن إيجاد الحشرة في أي مكان كالجرائد، وأوراق المهملات، وأطقم السرير، والسجاد، والعلّية المليئة بالأتربة، فضلًا عن الغسيل المتّسخ وأباجورات الضوء؛ لذا يكمن حل التخلص من الحشرة الأول بعدم تكديس الأشياء سواء في المكتب أو غرف المنزل الأخرى.
  • نظّفي السجاد على الأقل مرةً واحدةً في الأسبوع بكفاءة عالية، إلى جانب مسح الغبار بانتظام وعدم إهمال الكنب والستائر، علاوةً على أن الكنس باستخدام المكنسة الكهربائية يساعد على القضاء على تلك الحشرات بسرعة كبيرة، لذا احرصي على تنظيف الملابس والأثاث وغسلهم أسبوعيًا لحل المشكلة. ومن الجدير بالذكر هنا أن العث يعشق الغبار والأتربة؛ لذا عليكِ الحرص على جعل المكتب أو المنزل خاليًا من الأتربة قدر المستطاع، وذلك من خلال مسح المزهريات، ومجموعات الأسطوانات أو الأقراص المدمجة، والهاتف، وإطارات الصور والرفوف، بمعنى ضرورة مسح أي مكان يجمع الغبار؛ لذلك استخدمي قطعة قماش لا تنقل الغبار ولا تنشره في الهواء.
  • اغسلي أغطية الفراش والوسائد واللحف مرةً واحدةً أسبوعيًا على الأقل تحت درجة حرارة تصل لدرجة الغليان؛ لقتل العث.
  • استخدمي أغطية الفرشات والوسائد المضادة للغبار المنزلي؛ الأمر الذي يحول دون تواجد الحشرات على تلك الأغطية، وبهذه الطريقة تمنعين عنهم الغذاء الذي يساعد على بقائهم وتكاثرهم.


المراجع

  1. ^ أ ب Noel McCarthy (2018-9-24), "How to Get Rid of Mites"، sterifab, Retrieved 2019-10-29. Edited.
  2. ^ أ ب Michael F. Potter, " House Dust Mites"، entomology, Retrieved 2019-10-29. Edited.
  3. Doc Wordinger (2019-5-18), "12 Guaranteed Ways to Get Rid of Dust Mites in Your House"، dengarden, Retrieved 2019-10-29. Edited.
  4. Doc Wordinger (2019-5-18), "12 Guaranteed Ways to Get Rid of Dust Mites in Your House"، dengarden, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  5. "Storing clothing safely", kidspot,2017-7-4، Retrieved 2019-11-4. Edited.