الفرق بين السكر البني والأبيض

الفرق بين السكر البني والأبيض

السكر

توجد أنواع طبيعية مختلفة من السكر، مثل سكر الجلوكوز والفركتوز والدكستروز، ويمكن الحصول على السكر المُكرر الذي نستخدمه في حياتنا اليومية من عدة مصادر، مثل: قصب السكر، أو ثمرة الشمندر، ويُعد السكر من المواد الأساسية والضرورية جدًّا، إذ يُستخدم في حياتنا اليومية بكثرة، ويدخل في إنتاج الكثير من الأطعمة، والمواد الغذائية، كما أنّه يزود الجسم بالطاقة اللازمة، ويُستخدم أيضًا في حفظ الكثير من الأطعمة، مثل المربيات بمختلف أنواعها، ويوجد على نوعين: السكر الأبيض والسكر البني، وعلى الرغم من تشابه هذين النوعين، إلا أنّ له العديد من الخصائص المختلفة بينهما وفي هذا المقال سوف نبين الفرق بين السكر الأبيض والبني.[١].[٢]


الفرق بين السكر الأبيض والسكر البني

فيما يأتي تفصيل لأبرز خصائص كل من السكر الأبيض والسكر البني[١]:

  • خصائص السكر الأبيض:
    • يُعرف سكر الأبيض بسكر المائدة.
    • يُستخرج السكر الأبيض من قصب السكر، إذ تتركز زراعته في مناطق جنوب شرق قارة آسيا.
    • يُطلق على السكر الأبيض اسم السكروز، وهو المُصطلح العلمي له.
    • يتميز بسرعة ذوبانه.
    • يُعد السكر الأبيض غنيًّا جدًّا بالسعرات الحرارية.
    • يُعرف بملمسه الخشن والجاف.
  • خصائص السكر البني:
  • يُعد السكر البني سكرًا أبيض مضاف له دبس السكر، وبالتالي يتحول لونه إلى اللون البني.
  • يُعرف السكر البني بملمسه الطري الرطب، وهو ذو ملمس أقل خشونة، وذلك لأنّ حبيباته ذات حجم أصغر من السكر الأبيض.
  • يختلف السكر البني عن السكر الأبيض بالكثافة، إذ يكون السكر البني أكثف.


فوائد السكر الأبيض

يُوجد مجموعة من الفوائد الصحية التي تعود على الجسم من السكر الأبيض، ومنها ما يلي[٣]:

  • يُعتبر مصدرًا لطاقة، بحيث يزود الجسم بالطاقة اللازمة.
  • يُنصح بتناوله من قِبل الأشخاص المُصابين بأمراض انخفاض ضغط الدم، بحيث يُساهم في رفع معدلات الضعط في الدم.


فوائد السكر البني

  • الفوائد الصحية لسكر البني:

يتوجد مجموعة من الفوائد الصحية للسكر البني، ومنها ما يلي[٤]:

    • يُنصح بتناوله من قِبل الأشخاص الذين يتبعون حميةً غذائيةً، وذلك لأنّه يحتوي على سعرات حرارية قليلة.
    • يُقلل من فرصة الإصابة بأمراض السرطان، وذلك لأنّ السكر البني غني جدًّا بمضادات الأكسدة، التي تُقلل بدورها من انقسام خلايا الجسم.
    • يُفضل استخدام السكر البني أكثر من السكر الأبيض من قِبل الأشخاص الذين يُعانون مرض السكري.
    • يقي من الإصابة بأمراض فقر الدم أو ما يُعرف بالأنيميا، وذلك لأنّه يحتوي على عنصر الحديد، الذي يُساهم بدوره في تكوين كرات الدم الحمراء في الجسم.
    • يُعد السكر البني مهدئًا للأعصاب، ويُقلل من الإحساس بالقلق، وذلك لأنّه يحتوي على مادة السلينيوم، التي تُساعد في تهدئة أعصاب الجسم.
    • يُساهم في التقليل من المشكلات التي يُعاني منها الجهاز الهضمي، كما أنّه يُعد مُهدئًا للمعدة.
  • فوائد السكر البني للبشرة:

للسكر البني فوائد عديدة للبشرة، ومنها[٤]:

  • يُعد السكر البني منظفًا فعالًا للبشرة، إذ يُساعدها في التخلص من جميع الرواسب والميكروبات التي تصيبها.
  • يُعد مُقشرًا آمنًا للبشرة.
  • يُعيد للبشرة نضارتها وحيويتها.
  • يُساعد في تغذية البشرة، وذلك لأنّه غني جدًّا بالأحماض الأمينية والسليلوز، كما أنّه غني بحمض الفوليك أو ما يُعرف بحمض الفولات، إذ تزود هذه الأحماض البشرة بكمية الأكسجين اللازمة.
  • يُنشط الدورة الدموية في البشرة، كما أنّه يقضي على التعب والشحوب في البشرة.
  • فوائد السكر البني للرجيم:

للسكر البني فوائد عديدة لمن يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن، ومنها[٤]:

    • يزيد من معدلات الحرق في الجسم، وذلك عن طريق زيادة عملية الأيض في الجسم، التي تنعكس على رفع معدلات حرق السعرات الحرارية وتزيد من كفاءة عمل الأمعاء، وبالتالي زيادة إمكانية الوصول إلى الوزن المثالي.
    • يُنصح بإضافة مقدار ملعقة واحدة من السكر البني للمشروبات، وذلك لأنّه يزود الجسم بالطاقة اللازمة.


استخدامات السكر للبشرة

توجد العديد من الاستخدامات للسكر للبشرة، سواءً كان السكر الأبيض أو البني، ومنها ما يلي[٤]:

  • تقشير البشرة: يُساعد السكر في تقشير البشرة، وذلك من خلال مزج مقدار ملعقتين صغيرتين من السكر مع ثلاثة ملاعق صغير الحجم من العسل الطبيعي، ثم فرد هذا المزيج على البشرة، وفرك البشرة برفق بطريقة دائرية لمدة تتراوح من 10-15 دقيقة تقريبًا، ويجب تكرار هذه العملية مرتين خلال الأسبوع، إذ تُساعد هذه العملية في التخلص من جميع الأوساخ العالقة بالبشرة.
  • ترطيب البشرة: يُمكن استخدام السكر لزيادة ترطيب البشرة، وذلك من خلال مزج القليل من السكر بأحد الزيوت الطبيعية، مثل زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند، ثم تطبيقه على الوجه، وفرك البشرة برفق بحركات دائرية، إذ يُساهم في تقشير البشرة وترطيبها.
  • نضارة البشرة: يُساعد السكر في تغذية البشرة، كما أنّه يزيد من نضارتها، وذلك من خلال خلط كميات متساوية من السكر الأبيض والبني، ويمكن إضافة القليل من الليمون، مع ملعقة من زيت اللافندر، لزيادة ترطيب البشرة، كما أنّه يمنح البشرة رائحةً عطريةً منعشةً.
  • علاج البشرة الحساسة: يُمكن علاج حب الشباب الذي يصيب البشرة الحساسة، من خلال مزج كمية من السكر، مع دقيق الشوفان، ثم تطبيق هذا المزيج على البشرة لتنظيفها، وشطف الوجه بالماء الدافئ.

المراجع

  1. ^ أ ب "تعرف ما هو الفرق بين السكر الأبيض والسكر البني"، موسوعة كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019.
  2. "كيف يصنع السكر"، كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019.
  3. جوري النعيمي (31-10-2015)، "السكر – فوائد واضرار السكر"، مجلة رجيم، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019.
  4. ^ أ ب ت ث "الفرق بين السكر الابيض والسكر البني وفوائدهما الصحية"، كل يوم معلومة طبية، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-12.
326 مشاهدة