الفرق بين ولادة الذكر والأنثى

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
الفرق بين ولادة الذكر والأنثى

تنتشر الكثير من الاعتقادات بين الأمهات الكبيرات في السن بخصوص وجع الولادة والفرق بين الحمل بين الذكر والأنثى، كانت هذه النظرية مجرد اعتقادات منتشرة بين النساء إلى أن أثبتتها بعض الإحصاءات التي أجريت في بريطانيا والتي شملت الآلاف من الوالدات الأبكار أي من تخوض تجربة الولادة لأول مرة، حيث أكدت هذه النظرية أن ولادة الذكر أكثر صعوبة بعدة مرات من ولادة الأنثى، كما وقد أثبتت أن ولادة الذكر تأخذ وقتًا أطول بما يقارب 24 دقيقة عن ولادة الأنثى، إذ ذكر الكثير من الأطباء حاجتهم لاستخدام المضادات الحيوية في ولادة الذكور أكثر بكثير من حاجتهم لها عند ولادة الإناث التي قد لا يحتاج فيها الأطباء إلى استخدام هذه العقاقير في بعض الأحيان، هذا طبعًا بالنسبة للولادات بالطريقة الطبيعية، أما بالنسبة للولادة غير الطبيعية -بالعملية القيصرية- ففي حالة ولادة الذكر عادًة تحتاج هذه العملية وقتًا أطول بمقدار الساعة تقريبًا، كما أن نسبة ولادة الأطفال الذكور ولادة قيصرية أكبر من نسبة ولادة الأنثى بنفس الطريقة.

 

ما الأسباب التي تفسر كزن ولادة الذكر أصعب من ولادة الأنثى؟

لم يجد العلماء المختصون إجابات تفسر كون ولادة الأطفال الذكور أصعب بكثير في حالة الولادة الطبيعية إلا سببًا واحدًا وهو أن محيط رأس الطفل الذكر أكبر من محيط رأس الأنثى، وهذا ما قد يسبب حدوث تعسر في الولادة وزيادة في وقتها، فضلًا عن الآلام الشديدة التي قد تواجه الأم أثناء عملية الولادة بنسبة أكبر عند ولادة الذكر، لكن الدراسات العلمية والطبية، والأبحاث ما زالت جارية لاكتشاف أسباب أخرى وراء هذا الفرق.

كما تقول بعض الاعتقادات المنتشرة بين النساء، أن الألم الذي تشعر به الأم قبل عملية الولادة، والذي يعد النذر لقرب موعد الولادة المسمى بالطلق، يكون منبعثًا من الظهر وأسفل البطن في حالة ولادة الذكر، أما في حالة ولادة الأنثى يكون هذه الألم على شكل مغص مع أن الدراسات الطبية لم تثبت ذلك.

لم تقتصر الاختلافات بين ولادة الذكر وولادة الأنثى على عملية الولادة، بل هناك الكثير من الاختلافات في فترة الحمل وقبل الولادة بين الحمل في ذكر والحمل بالأنثى من أهم هذه الفروق:

  • تتعرض المرأة الحامل لزيادة في الوزن في منطقة الحوض والأرداف عند الحمل بأنثى، أما في حالة الحمل بذكر تكون زيادة الوزن في منطقة البطن.
  • يكون لون البول فاتحًا عند الأم الحامل بذكر، أما في حالة الحمل بأنثى يكون لونه أصفر غامقًا.