زيادة الصفائح الدموية عند الاطفال

زيادة الصفائح الدموية عند الاطفال

ماذا نعني بزيادة الصفائح الدموية عند الأطفال؟

زيادة الصفائح الدموية أو كما يُعرف بالإنجليزية باسم (Thrombocytosis) هو اضطراب في الجسم يحدث نتيجة زيادة إنتاج الصفائح الدموية في الدم بمعدلٍ أعلى من الحدّ الطبيعي، وتنقسم إلى أوليّة وثانوية، والأولية نادرة الحدوث إذ تصيبُ طفلًا من بين كل مليون، وعادةً تُكتَشَف في سن الـ11، وتحدث بسبب زيادة إنتاج نخاع العظم لمكونات الدم الأولية وتكون هذه الزيادة بسبب خللٍ خبيث في نخاع العظم، أما الارتفاع الثانوي فهو شائعٌ ويحدث كاستجابةٍ للعدوى أو الالتهاب المزمن، أو نقص الحديد، أو تلف الأنسجة، أو السرطان، أو الأدوية، أو استئصال الطحال، ويبلغ المعدل الطبيعي للصفائح الدموية عند الأطفال الأصحاء ما بين 250.000 إلى 450.000 لكل ميكرولتر من الدم، ويُشخّص الطفل بأنّ لديه زيادة في الصفائح الدموية عندما تبلغ أكثر من 500.000 لكل ميكرولتر[١].


أسباب زيادة الصفائح الدموية عند الأطفال

عامةً يُعدّ عدد الصفائح الدموية الذي يزيد عن 500.000 خلية لكل ميكروليتر مرتفعًا، ويُعرف هذا باسم كثرة الصفيحات، وتوجد العديد من الأسباب لزيادة عدد الصفائح الدموية، ولحسن الحظ فإنّ معظمها حميدٌ وعابرٌ، ومن أكثر الأسباب شيوعًا ما يأتي[٢]:

  • العدوى: تُعدّ العدوى السبب الأكثر شيوعًا لارتفاع عدد الصفائح الدموية عند الأطفال والبالغين على حدّ سواء، وقد يكون الارتفاع شديدًا ليزيد عن مليون من الصفائح الدموية لكل ميكروليتر من الدم، وقد يصاب بعض المرضى بجلطاتٍ دموية، بينما قد لا تظهر أيّ أعراضٍ على البعض الاخر.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: يرتبط فقر الدم الناتج عن نقص الحديد بانخفاض الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء، لكنّ ارتفاع عدد الصفائح الدموية في هذه الحالة أمرٌ شائعٌ، ولا يُعرَف بالضبط سبب هذا الارتفاع في هذه الحالة، وعادةً فإنّ عدد الصفائح الدموية يعود طبيعيًّا مع علاج فقر الدم.
  • استئصال الطّحال: عدم أداء الطحال لوظيفته كما يحدث في مرض الخلايا المنجليّة (وهو مرضٌ وراثي تكون فيه كريات الدم الحمراء صلبةً ولزجةً وتبدو وكأنها أداة المنجل الزراعية الحادّة بدل أن تكون مستديرة الشكل، وتموت مبكرًا مما يسبِّب نقصًا مستمرًا في خلايا الدم الحمراء، وتعلق في الأوعية الدموية الصغيرة عند تنقلها عبرها، وتعيق تدفق الدم، مما يسبب الألم للمصاب ومشاكل خطيرة أخرى مثل العدوى ومتلازمة الصدر الحادة والسكتة الدماغية[٣]) يسبّب زيادة عدد الصفائح الدموية، وقد تكون الحالة خفيفة إلى شديدة، وقد تؤدي إلى تكوين جلطات دموية، وتظهر المضاعفات بعد مرور شهرٍ من استئصال الطحال.
  • حالات التهابية: تؤدي الأمراض الالتهابية، مثل مرض التهاب الأمعاء المزمن، والتهاب الأوعية الدموية إلى ارتفاع عدد الصفائح الدموية، ويحدث ذلك استجابةً لمواد تسمى السيتوكينات (cytokines)، وهي بروتينات تُفرَز من خلايا مُعيّنة لتعطي إشارات لخلايا أخرى بأداء وظيفة مُحدّدة، وتحفّز هذه البروتينات إنتاج المزيد من الصفائح الدموية.
  • وجود الغلوبيولينات البرديّة في الدم (Mixed Cryoglobulinemia): ويحدث ذلك حين تلتصق بروتينات موجودة في الدم ببعضها وتعطي قراءةً خاطئةً لعدد الصفائح الدموية، ويحدث ذلك عند التعرض لدرجات حرارةٍ باردةٍ، ويتم احتساب هذه الجُسيمات خطأً كصفائح دموية عند القيام بإجراء فحص تعداد الدم الكامل (CBC)، كما ترتبط هذه الحالة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب الكبد الوبائي.
  • فقر الدم الانحلالي: فقر الدم الانحلالي هو مرضٌ يحدث فيه تفتّت لخلايا الدم الحمراء، ويتم حسابها كصفائح دموية عند إجراء فحص تعداد الدم الكامل (CBC)، ويمكن تفادي هذا الخطأ عن طريق إجراء مسحة الدم والعد البصري للصفائح تحت المجهر الإلكتروني.
  • الأورام الخبيثة: ارتفاع الصفائح الدموية قد يكون نتيجةً ثانويةً لبعض الأورام الخبيثة كابيضاض الدم النقوي المزمن (مرضٌ تحدث فيه بعض التغييرات في الحمض النووي وتؤدي إلى تحول خلايا نخاع العظم الطبيعية إلى خلايا سرطانية، مما يتسبب في الإصابة بسرطان الدم[٤]).
  • اضطراب التكاثر النّقوي (Myleoproliferative Disorders): وهو اضطرابٌ يصيب نخاع العظم بحيث يُنتِج الكثير من مكونات الدم الأولية، والتي تشمل خلايا الدم الحمراء والبيضاء، والصفائح الدموية، وتؤدي زيادة الصفائح الدموية في هذه الحالة إلى زيادة كثافة قوام الدم، وتدفّقه بشكلٍ أبطأ، ممّا قد يُسبّب تجلّط الدم.


أعراض زيادة الصفائح الدموية عند الأطفال

يُنصح بالتوجه للطبيب المختص لتقييم الوضع الصحي وتقييم الأعراض المشتبه بها، إذ لا تُغني معلومات المقال عن الحصول على تشخيصٍ طبّي دقيق من شخصٍ موثوق، وعادةً لا يسبّب ارتفاع الصفائح الدموية أعراضًا، وقد تكون الجلطة الدموية هي أول الأعراض ظهورًا، والتي تدلّ على وجود مشكلةٍ ما، ويمكن أن تتكوّن جلطات الدم في أيّ مكانٍ من الجسم، ولكن من المرجح أن تتكوّن في القدم أو اليد أو الدماغ، وأعراض جلطة الدم يمكن أن تختلف تبعًا للمكان الذي تحدث فيه، ولفرط الصفائح الدموية أعراضٌ عديدة، ومن أكثرها شيوعًا ما يأتي[٥]:

  • الصداع في الرأس.
  • الدوار أو الدوخة.
  • الضعف العام.
  • الإغماء.
  • الخدر أو الوخز في القدم أو اليد.
  • احمرار وخفقان وألم حارق في اليدين والقدمين.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الألم في الصدر.
  • تضخّم الطّحال قليلًا.
  • نزيف اللثة أو الفم.
  • النزيف من الأنف
  • البول الدموي.
  • وجود دم في البراز.
  • ظهور كدماتٍ بسيطة.
  • الصعوبة في الكلام.
  • الصعوبة في التنفس.


علاج زيادة الصفائح الدموية عند الأطفال

يُعدّ الطبيب الشخص الوحيد المسؤول عن تحديد العلاج المناسب لفرط الصفائح الدموية حسب حالة المريض وظروفه الخاصة، وتعتمد خطة العلاج على العديد من العوامل، مثل احتمال تعرّض المريض لجلطاتٍ في الدم عند تلقّي العلاج، وقد لا يحتاج المريض إلى علاجٍ إذا لم توجد أعراض أو عوامل خطر لديه، وعادًة يوضع المريض تحت المراقبة لتحديد ما إذا كانت توجد ضرورةٌ للعلاج، ولا بدّ من الإشارة إلى عدم وجود خطة علاج واضحة ومُحدّدة للتعامل مع حالات ارتفاع عدد الصفائح لدى الأطفال، إذ عادةً إذا كان الطفل لا يُظهِر أي أعراض، يكتفي الطبيب بمراقبته، وإعادة الفحص كل 3 إلى 6 أشهر، ولكن في حال امتلاك الطفل لعوامل خطورة تعرّضه لارتفاع خطر تخثّر الدم، من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام جرعة منخفضة من دواء الأسبرين، وفي حال لم ينجح العلاج، يلجأ الطبيب إلى وصف أدوية أخرى لعلاج الحالة[٦][٥].


تشخيص زيادة الصفائح الدموية عند الأطفال

عند الاشتباه بزيادة الصفائح الدموية يلجأ الطبيب إلى الفحص السريري أولًا، إلى جانب أخذ التاريخ المرضي، والتأكد من عدم إجراء عمليات نقل دم، وكذلك التأكد من عدم تعرّض الطفل لعدوى مُعيّنة، كما يسأل الطبيب عن المكملات الغذائية التي تصرف دون وصفةٍ طبيةٍ، وعن الأدوية التي يتناولها الطفل في حال وجودها، ثم يَطلب بعض اختبارات الدم التي تساعد في تشخيص المرض، ومن هذه الاختبارات ما يأتي[٥]:

  • تعداد الدم الكامل (CBC): يساعد هذا الاختبار في معرفة عدد الصفائح الدموية.
  • مسحة الدم: تساعد مسحة الدم في معرفة حالة الصفائح الدموية.
  • الاختبارات الجينية: يساعد هذا الاختبار في اكتشاف وجود سبب وراثي يسبّب ارتفاع الصفائح الدموية.
  • خزعه من نخاع العظم: يتضمن هذا الإجراء أخذ عينة من نسيج نخاع العظم، وعادًة ما تؤخذ هذه العيّنة من الصدر أو من مطقة الحوض، ثم تٌفحص تحت المجهر الإلكتروني.


المراجع

  1. Minerva Pediatr . (2011-12-12), "Thrombocytosis in children", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 2020-11-04. Edited.
  2. Amber Yates, MD (2020-05-10), "8 Things That Elevate Your Platelet Count", verywellhealth, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  3. cdc staff (2019-10-20), "What is Sickle Cell Disease?", cdc, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  4. Tom Iarocci, MD (2019-10-05), "An Overview of Chronic Myeloid Leukemia", verywellhealth, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  5. ^ أ ب ت Ann Pietrangelo (2019-03-27), "Primary Thrombocythemia", .healthline., Retrieved 2020-11-05. Edited.
  6. Tessa Davis, "THROMBOCYTOSIS", dontforgetthebubbles, Retrieved 2020-11-05. Edited.
364 مشاهدة