سمنة الأطفال: متى تصبح مدعاة للقلق؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
سمنة الأطفال: متى تصبح مدعاة للقلق؟

سمنة الأطفال

إذا كنتِ تشعرين بالقلق إزاء وزن طفلكِِ، فاستشيري طبيب طفلكِِ. إذ إن كل من النمو والتطور والوزن من الموضوعات التي يتوقع مناقشتها خلال فحوصات صحة الطفل.

  • خلال فترة الرضاعة، سيحدد الطبيب نمو طفلكِِ على رسوم بيانية تظهر الوزن بالنسبة إلى الطول. ولاحقًا، سيقوم طبيب طفلكِِ بحساب مؤشر كتلة الجسم (BMI) لطفلكِِ. ويمكنك استخدام الرسوم البيانية لتتبع اتجاه نمو طفلكِ ومقارنة نموه مع الرضع الآخرين من نفس الجنس والعمر. وفقًا للرسوم البيانية للنمو لمنظمة الصحة العالمية، عندما تزيد نسبة الوزن إلى الطول عن المئين الـ98 لدى الطفل، فإنه يعتبر ذا وزن مرتفع بالنسبة إلى طوله.

تذكري أن الأطفال الرضع يحتاجون إلى نظام غذائي غني بالدهون لدعم النمو خلال مرحلة الرضاعة. يحصل الطفل، الذي يتغذى من الرضاعة الطبيعية فقط، على نصف سعراته الحرارية اليومية من الدهون الموجودة في حليب الثدي. ونتيجةً لذلك، لا يُنصح بالحد من السعرات الحرارية بهدف تقليل وزن الرضع في سن عامين أو أصغر.

على الرغم من ذلك، يمكن أن تظل الدهون والسعرات الحرارية الزائدة مصدرًا للقلق. على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي الزيادة الكبيرة في الوزن إلى تأخير الزحف والمشي — وهما من المؤشرات الأساسية للنمو الجسدي والعقلي للطفل. في حين أن الرضيع كبير الحجم قد لا يصبح طفلاً زائد الوزن، فإن الطفل الذي يعاني البدانة غالبًا ما يظل بدينًا كشخص بالغ.


للحفاظ على الوزن الصحي لطفلكِ، يتعين عليكِ

  • راقبي زيادة وزنكِ في أثناء الحمل. إذ يمكن لزيادة الوزن المفرطة في أثناء الحمل زيادة وزن الطفل عند الولادة. وتشير الأبحاث إلى أنه كلما زاد الوزن عند الولادة، زاد خطر الإصابة بالبدانة في مرحلة الطفولة.
  • عليك بالرضاعة الطبيعية. تشير بعض الأبحاث إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بالبدانة في مرحلة الطفولة.
  • حدي من المشروبات المحلاة بالسكر. لا يُعد العصير جزءًا ضروريًا من النظام الغذائي الخاص بالطفل. وعند البدء في تقديم الأطعمة الصلبة، فكِّري في تقديم الفواكه والخضراوات المغذية عوضًا عن ذلك.
  • جربي طرقًا لتهدئة طفلكِ. لا تلجئي تلقائيًا إلى حليب الثدي أو الحليب الصناعي لتهدئة صراخ طفلكِ. في بعض الأحيان، يكون كل ما يحتاج إليه الطفل هو وضعية جديدة أو بيئة أكثر هدوءًا أو لمسة لطيفة.
  • حدي من استخدام الوسائط. لا تشجع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال استخدام وسائل الإعلام للأطفال أقل من عامين. كلما زاد معدل مشاهدة الطفل للتلفاز، زاد احتمال تعرضه لزيادة الوزن.
  • استمري في التحدث إلى طبيبه حول الوزن والتغذية، للحصول على إرشادات إضافية، يمكنكِ استشارة اختصاصي تغذية مُسجّل أيضًا.


المصدر

مايو كلينك[١]
  1. "كيف يمكنني معرفة ما إذا كان وزن طفلي سببًا يدعو إلى القلق؟"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 2020-4-12.