صفات اهل الجنة وحياتهم

صفات اهل الجنة وحياتهم

صفات أهل الجنة

أوردت الأحاديث النبوية الشريفة عدة صفات خَلقية لأهل الجنة، وفيما يلي ذكر لبعضها[١]:

  1. متوسط أعمارهم بين الـ30 إلى 33 سنةً.
  2. طول القامة بما يقارب 60 ذراعًا، والدليل على ذلك حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (خلق اللهُ آدمَ على صُورتِه، وطُولُه سِتُّونَ ذِراعًا، ثُم قال: اذْهبْ فَسَلِّم على أُولئِكَ النَّفَرِ – وهُم نَفَرٌ من الملائِكةِ جُلُوسٌ – فاسْتمِعْ ما يُحَيُّونَك؛ فإِنَّها تَحَيَُّتُك وتَحيةُ ذُرِّيَّتِكَ، فذَهبَ فقال: السَّلامُ عليكم، فقالُوا: السَّلامُ عليكَ ورحمةُ اللهِ، فزَادُوهُ (ورَحمةُ اللهِ) فكُلُّ مَن يَدخلُ الجنةَ على صورةِ آدمَ في طُولِه سِتُّونَ ذِراعًا، فلمْ تَزلْ الخَلْقُ تَنقُصُ بعدَه حتى الآنَ) [المصدر: صحيح الجامع| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، ويعادل الذراع 64 سنتيمترًا.
  3. قلوبهم كقلب أيوب -عليه السلام-.
  4. أجسامهم جرداء من الشعر، أي تخلو أجسامهم ووجوههم من الشعر.
  5. حُسنهم كحسن سيدنا يوسف -عليه السلام-.


صفات أهل الجنة في الدنيا

يتَّصف أهل الجنة بعدة صفات في الحياة الدنيا، وهي التي استحقوا بسببها رضا الله، وبالتالي بإذنه دخول الجنة، ومن هذه الصفات أنّهم[٢]:

  1. مؤمنون، ويُقصد بالمؤمنين عباد الله الذين آمنوا وصدَّقوا بجميع أركان الإيمان.
  2. كاظمين الغيظ، وهم من أماتوا غضبهم إذا غضبوا، فلا يحقدون أو يعتدون على الآخرين بسبب مشاعر الغضب التي بداخلهم.
  3. مُسارعون للتوبة، قال تعالى: {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [آل عمران: 135]، والفاحشة هي فعل كبائر الذنوب كالزنا، والسرقة، وعقوق الوالدين، وقتل النفس، وأكل الربا، أمّا ظُلم النفس يشمل ارتكاب صغائر الذنوب وكبائرها، والمؤمنون أصحاب هذه الصفة هم من فعلوا شيئًا من الآثام التي تُغضب المولى ثم استذكروا رحمة الله ومغفرته، فاستغفروا لذنوبهم وطلبوا من الله سترهم والتجاوز عن معاقبتهم عليها.
  4. خاشعون في صلاتهم، وهم الحاضرة قلوبهم وهم بين يدي الله، المطمئنة نفوسهم والساكنة حركاتهم، إذ يستحضرون جميع أقوالهم وأفعالهم في صلاتهم، ويلجؤون لربهم بالدعاء، ويتقربون منه بالذكر.
  5. متَّقون، وهم الذين يتّقون ربهم ويكون ذلك بفعل ما أمرهم الله به خوفًا ووقايةً من عقابه.
  6. عافون عن النَّاس، وهم العافون عمَّن اعتدى عليهم وظَلَمهم مع قدرتهم على الانتقام.
  7. مُنفقون في السراء والضراء، فهم يُنفقون ما أمرهم الله بإنفاقه كما طُلب منهم، ويشمل هذا الإنفاق الصّدقات والزكاة والنفقة في الجهاد والنفقة على من وجبت عليهم نفقته، وغيرها من سُبل الخير، وما يميِّزهم هو تأديتهم لهذا الواجب في الرخاءِ والسّراء، والضراء والشِّدة.
  8. حافظين لفروجهم، فهم يَحفظون فروجهم عما حرم الله كاللواط والزّنا لما فيهما من معصية للخالق ودناءة اجتماعية وخُلقية.
  9. مُعرضون عن اللغو، ويُقصد باللغو الكلام والأفعال التي لا فائدة منها، فالمسلمون الذين يَبغون الجنة يجتنبون اللغو لقوة عزيمتهم، فلا يُسرفون وقتهم الثمين إلا بالأعمال والأقوال المُفيدة.


صفات نساء أهل الجنة

وصفت الكثير من الأحاديث النبوية والآيات القرآنية نساء أهل الجنة، وفيما يلي سنتطرق لذكر بعض من صفاتهنّ[٣][٤]:

  1. العودة لعمر الشباب، إذا دخلت المرأة الجنة فإن الله عز وجل يُعيد لها شبابها.
  2. شديدات الحُسن والجمال، قال تعالى: {كَذَٰلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ} [الدخان: 54] والحور: جمع حَوراء، وهي المرأة الشابة الحسناء البيضاء ذات العيون شديدة السواد، حتى إنّهن ليشبهنَ الياقوت والمرجان، قال تعالى: {كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ} [الرحمن: 58] فقد شبَّه الله عز وجل نساء الجنة في صفاء اللون وبياضه بالياقوت والمرجان. 
  3. طاهرات الخُلق والجسد، قال تعالى: {وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [البقرة: 25] والمُقصود بالمطَّهرة: هي التي تطهَّرت من كل أذى أو غير طهارة كانت تصيب نساء الدنيا، كالنفاس والحيض والمخاط وغيره، وكذلك طُهر باطنهنّ من الصفات المذمومة والأخلاق السيئة.
  4. قاصرات الطرف على أزواجهنّ، قال تعالى: {فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ} [الرحمن: 56] أي أنهنَّ قاصرات أبصارهنّ فلا ينظرنَ أو يطمحنَ إلى غير أزواجهنّ.


وصف نعيم الجنة

إنَّ في الجنة نعيم لا يوجد مثله في هذه الدنيا، ففيها ما لا عينٌ رأت وما لا خطر في بال، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يقول اللهُ تعالى: أعددتُ لعبادي الصالحينَ ما لا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطرَ على قلبِ بشرٍ، ذخرًا بَلْهَ ما أطلعتُهم عليه، اقرأوا إن شئتم فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوْا يَعْمَلُونَ) [المصدر: النبوات| خلاصة حكم المحدث: صحيح] وفيما يلي وصف نعيم الجنة كما أوردته الآيات والأحاديث[٥][٦] :

  1. مساكنها، سُئِلَ النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الجنة وبنائها فقال: (إنَّ للمؤمنِ في الجنةِ لخيمةٌ من لؤلؤةٍ واحدةٍ مجوَّفةٍ، طولُها ستون ميلًا، للمؤمن فيها أهلُون، يطوف عليهم المؤمنُ فلا يرى بعضُهم بعضً) [المصدر: صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، كما قد رصَّ الله بناء الجنة بلبنةً من فضة وأخرى من ذهب، وجعل حجارتها الياقوت واللؤلؤ، وترابها الزعفران.
  2. سِعتها، في الجنة 100 درجة، يُوزّع الله فيها أهلها حسب أعمالهم؛ فمنهم من يكون في أعلاها، ومنهم من يسكن أوسطها، ومنهم من يكون في أسفلها، ولو أن جميع الخَلق سكنوا في درجة واحدة لوسعتهم، والمسافة بين جزئي الباب أو مصراعيه عندما يُفتحان يلزمها مسير 40 عامًا.
  3. شجرها وأنهارها، فما من شجرةٍ في الجنة إلا ولها ساقان أحدهما من فضة والآخر من ذهب، وثمارها أحلى من العسل، وظلالها يسير فيها العبد 100 عام لا يقطعه، أما أنهارها فأنهارٌ من عسل، وأنهارٌ من لبن، وأنهارٌ من خمر.
  4. طَعامها، في الجنة ما تشتهي الأنفس ففيها حدائق وأعناب وفاكهة مما يتخير أهلها، ولحمُ طيرٍ مما يشتهون، وشرابهم الكافور والزنجبيل والتسنيم، يتكؤون على الآرائك حيث لا يرون شمسًا، كما إنَّ أوانيها من الذهب والفضة.
  5. لِباسها، يرتدي أهل الجنة لباسًا من حرير وذهب، وحُليًّا من اللؤلو والياقوت والذهب، كما إنّ أمشاطهم مصنوعة من ذهب أيضًا، وأشكالهم كأنما القمر في ليلة اكتماله.


المراجع

  1. "صفات أهل الجنة"، الإسلام سؤال وجواب، 24/11/2010، اطّلع عليه بتاريخ 11/12/2020. بتصرّف.
  2. محمد بن صالح العثيمين (16/6/2006)، "أوصاف أهل الجنة جعلنا الله منهم بمنِّه وكرمه "، طريق الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 11/12/2020. بتصرّف.
  3. "صفات نساء أهل الجنة"، إسلام ويب، 5/8/2000، اطّلع عليه بتاريخ 11/12/2020. بتصرّف.
  4. سليمان بن صالح الخراشي، "أحوال النساء في الجنة"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 11/12/2020. بتصرّف.
  5. "ذكر بعض نعيم الجنة الذي لا يوجد مثله في الدنيا"، إسلام ويب، 11/12/2013، اطّلع عليه بتاريخ 11/12/2020. بتصرّف.
  6. فضيلة الشيخ / علي عبد الخالق القرني، "صفة الجنة"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 11/12/2020. بتصرّف.
411 مشاهدة