ضعف البصر وعلاجه

ضعف البصر وعلاجه

ضعف البصر

يُعرف ضعف البصر في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة على أنه عدم تصحيح البصر إلى وضعه الطبيعي، ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض قد يكون ضعف الرؤية بسبب فقدان حدة البصر؛ إذ لا يستطيع الشخص أن يرى الأشياء بوضوح كما هو معتاد أو قد يكون فقدانًا للمجال البصري؛ إذ يكون للعين مجال رؤية متناقص أو بما يسمى انخفاض الرؤية المحيطية، ويمكن التعبير عن ضعف البصر في انخفاض في حدة البصر من 20/40 أو أقل من ذلك[١].


علاج ضعف البصر

يعتمد علاج ضعف البصر على المسبب وشدة الحالة فبعض أمراض العين التي يمكن أن تسبب ضعف البصر تتضمن الضمور البقعي الرطب وإعتام عدسة العين والزرق وتعالج كما يلي[٢]:

  • علاج الضمور البقعي: وذلك بوصف الأدوية المناسبة عن طريق الحقن لعلاج المرضى الذين يعانون الضمور البقعي الرطب؛ فيمكن لهذه الأدوية عن طريق الحقن أن تحسن الرؤية.
  • علاج إعتام العين: الخضوع لعملية جراحية لاستبدال العدسة الغائمة بعدسة داخل العين.
  • علاج الزرق: يمككن لقطرات العين أن تعالج الزرق إذا اكتُشف مبكرًا.


كما أن النظام الغذائي يمكّن المرضى الذين يعانون من ضعف البصر من تقوية وتحسين صحة العين من خلال اتباع نظام غذائي صحي كامل متوازن يحتوي على الكثير من العناصر المهمة لصحة العيون ومن أهم هذه العناصر: الزنك والسيلينيوم وفيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ؛ فكلها عناصر مغذية ومعادن يمكنها المساعدة في تحسين الرؤية، ويمكن تناول المكملات الغذائية في حال عدم الحصول عليها بشكل كافٍ من الأطعمة، ولكن يجب على المرضى الذين يعانون من ضعف البصر استشارة الطبيب قبل إجراء أي تغييرات كبيرة على نظامهم الغذائي.


أسباب ضعف البصر

يوجد العديد من أسباب ضعف البصر ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي[٣]:

  • جلطة العين: هي قلة تدفق الدّم إلى أنسجة العين مما يؤدي إلى موت الأنسجة الموجودة في العين ويحدث ذلك بسبب انخفاض ضغط الدم غير الطبيعي عن طريق دواء مضاد لارتفاع ضغط الدم يكون قويًا للغاية ويجعل ضغط الدم منخفضًا للغاية لا سيما أثناء النوم؛ إذ يستيقظ الشخص مع ضعف البصر في عين واحدة.
  • تشنج الأوعية الدموية: تتشنج الأوعية الدموية في العين؛ إذ يقطع معظم إمداد الدم للعين؛ مما يخفض الضغط داخل العين فيسبب عدم وضوح في الرؤية وقد يستمر أقل من ساعة ثم تعود الرؤية إلى طبيعتها، ولكن قد تعود كل بضعة أشهر.
  • إصابة في العين: إصابات العين باختلاف الأسباب قد يؤدي إلى ضعف البصر.
  • إصابة في الرأس: يمكن أن يحدث ضعف البصر بعد أي إصابة في الرأس بسبب تلف الأعصاب التي تمتد من الدماغ إلى العينين.
  • الأمراض:يمكن أن تؤدي الأمراض إلى ضعف البصر ومن أهم هذه الأمراض ما يلي:
    • إعتام عدسة العين: هذا المرض مرتبط بالتقدم في العمر والشيخوخة وقد تؤثر على عين واحدة أكثر من الأخرى.
    • الصداع النصفي: الصداع النصفي قد يتسبب في اضطراب في الرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما أثناء الشعور بالهالة التي تسبق الصداع الفعلي، ويعاني حوالي 25-30 % من المصابين بالصداع النصفي من هذه الأعراض.
    • الأمراض العصبية: قد تؤدي بعض الأمراض العصبية إلى تعطيل المسار بين الدماغ والعين؛ مما يسبب العمى المؤقت في إحدى العينين أو كلتيهما.
    • أمراض المناعة الذاتية: بعض أنواع أمراض المناعة الذاتية قد تؤدي إلى مهاجمة أنسجة الجسم فينتج عن ذلك التهابات مختلفة في منطقة العين.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • ورم في المخ: يمكن أن يسبب وجود ورم المخ ضغطًا على الأعصاب والمسارات الموجودة في العين.


أعراض ضعف البصر

إذا كان الشخص يعاني من ضعف البصر في عين واحدة فقد يعاني من الأعراض الآتية[٣]:

  • الشعور بالصداع.
  • ضعف مفاجئ في البصر وقد يكون غير مؤلم لا سيما عند الاستيقاظ في الصباح.
  • صعوبة في الرؤية لا سيما بعد التعرض لإصابة في الرأس.
  • صعوبة في التكيف مع الضوء الخافت.
  • مشكلات في التركيز.
  • الشعور بحساسية مؤلمة للضوء.
  • الشعور بجفاف أو احتراق أو تورم في العينين.
  • تغييرات في لون العين.
  • عدم وضوح الرؤية أو وجود رؤية مزدوجة.
  • رؤية هالات.
  • رؤية بقع فارغة في مجال الرؤية.


المراجع

  1. Amy Hellem, "Resources for the visually impaired"، allaboutvision, Retrieved 12-1-2020. Edited.
  2. "Treatment for Low Vision", sweye, Retrieved 12-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Loss of Vision in One Eye Symptoms, Causes & Common Questions", buoyhealth, Retrieved 12-1-2020. Edited.
392 مشاهدة