علاج ضعف المناعة للكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١١ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
علاج ضعف المناعة للكبار

بواسطة: ابتهال أبو سلعوم

كثيرة هي مسببات الأمراض التي تحيط بالإنسان من كل حدب وصوب، والتي تراها تحاول جاهدًة اختراق جسده والدخول إليه بعدة طرق، لذا كان لا بد من امتلاك الجسم لوسيلة يدافع بها عن نفسه ضد الأخطار والأجسام الغريبة التي تؤثر على صحته، وبالتالي التأثير على قدرته على الاضطلاع بالمهمات والأدوار المسؤول عن تأجيتها، وكان جهاز الإنسان المناعي الوسيلة الأفضل على الإطلاق، فهو النعمة التي حبانا الله إياها لمحاربة كل ما يهاجمنا من فيروسات، وبكتيريا، وجراثيم، وميكروبات مؤذية، وتجدر الإشارة إلى أن الجهاز المناعي يعتبر منظومة من الخلايا والأعضاء التي تتولى الكشف عن مسببات الأمراض بغية القضاء عليها وعلى خطرها، ومن أهم أعضاء جهاز المناعة في الإنسان اللوزتان، والعقد الليمفاوية، والغدة الزعترية، ونخاع العظم وغيرها الكثير.

والجهاز المناعي يعامل معاملة أي جهاز آخر في جسم الإنسان، فهو كالجهاز الهضمي، والتنفسي، والبولي قد يصاب بمشكلة ما تسبب له ضعفًا، ولكنه ضعف من نوع آخر، وذلك بسبب تأثيره بشكل مباشر على صحة وسلامة باقي أجهزة جسم الإنسان الأخرى، ولذا وخلال هذا المقال سنحاول التعرف على أسباب وأعراض ضعف المناعة لدى الكبار وكيفية علاجه.

أسباب ضعف المناعة للكبار

  • اتباع نظام غذائي سيئ يفتقر للأغذية الصحية المتوازنة التي تتضمن الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه، وبدلًا من ذلك الإقبال على تناول الوجبات السريعة والأطعمة المعلبة بشراهة، وهي مأكولات تصيب الجهاز المناعي للجسم بضعف، ويعود السبب في ذلك إلى عدم حصول خلايا الجسم وأعضائه على العناصر الغذائية التي تحتاجها، وبالتالي يصبح الجسم عرضة للإصابة بالمرض.
  • قلة أو عدم ممارسة التمارين الرياضية التي تهدف إلى تقوية أجهزة الجسم عامة والجهاز المناعي خاصة.
  • الرزوح تحت ضغط عصبي ونفسي كبير، فالجهاز المناعي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالصحة النفسية للإنسان، فكلما زاد توتره وقلقه ساءت حالة الجهاز المناعي له وضعفت، والعكس صحيح.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير الطبية التي تقلل من كفاءة الجهاز المناعي للإنسان، ومنها نذكر: بعض أدوية الالتهابات، والأدوية التي تحتوي على كورتيزون، والعلاج الكيميائي، وكثرة استخدام المضادات الحيوية.

أعراض ضعف المناعة للكبار

  • كثرة الإصابة بالأمراض والمشاكل الصحية على اختلافها، والتي تتراوح خطورتها ما بين بسيطة وخطيرة، بسبب عدم قدرة الجسم على مقاومة مسببات الأمراض.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق الذي يزيد من رغبة الشخص في النوم.
  • قلة التركيز وضعف القدرة على التفكير وتعكر المزاج.
  • التعرض لتشنجات عضلات الجسم التي تؤدي إلى صعوبة الحركة.
  • تغير لون الجلد ليصبح شاحبًا بالإضافة لتعرضه للترهل، هذا إلى جانب ضعف الشعر وكثرة تساقطه.

علاج ضعف المناعة للكبار

  • الحرص على تناول طعام صحي ومتوازن يعتمد على الإكثار من حصص الخضراوات والفواكه، مع ضرورة تجنب الأطعمة الجاهزة والمعلبة، ومن أهم الأغذية التي تساعد على تقوية جهاز المناعة الثوم، والجوافة، والبرتقال، والليمون، والبابايا، وبذور الكتان، واللبن الرائب، والمحار، والخضراوات الورقية، والشاي الأخضر، واللوز، والعسل.
  • ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام بغية تنشيط الدورة الدموية وبالتالي تقوية جهاز المناعة، حيث ينصح بممارسة الرياضة بما لا يقل عن نصف ساعة ثلاث مرات أسبوعيًا للحصول على أفضل النتائج.
  • تجنب التعرض للضغوط النفسية الشديدة من توتر وقلق مبالغ بهما، ومحاولة ممارسة التمارين التي تساعد على الراحة النفسية لأن ذلك يسهم في تقوية الجهاز المناعي، وليس ذلك فحسب بل إنه يحسن من كفاءة أداء عضلة القلب.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم الذي من شأنه مساعدة الجسم على استعادة نشاطه وحيويته، وينصح الأطباء أن تمتد ساعات النوم للبالغين من ست إلى ثماني ساعات يوميًا.