فوائد البابونج واليانسون

فوائد البابونج واليانسون

فوائد البابونج واليانسون

تختلف فوائد شاي البابونج باختلاف أنواعه، فبعض الأنواع تحتوي على تراكيز أعلى من البابونج إلا أنّ هذه الأنواع يحتمل أن تتسبب بآثار جانبية أكثر، ومن فوائده ما يأتي[١]:

فوائد البابونج

يحتوي البابونج على مواد كيميائية تسمى الفلافونويد ولها تأثيرات طبية عدة، لا تزال المواد الكيميائية الأخرى في البابونج مجهولة، ولكن يمكن ذكر بعض الفوائد في البابونج والتي تشمل[١]:

  1. تخفيف آلام الدورة الشهرية: في دراسة نُشرت عام 2010 في مجلة (Iranian Journal of Obstetrics Gynecology and Infertility)، أجريت على 80 طالبة من جامعة تويسيركان أزاد في إيران، قُسّمنَ عشوائيًا إلى مجموعتين متساويتين، طُلب من المشاركات في إحدى المجموعات أن يشربنَ 2 كوب من شاي البابونج خلال اليوم، تحديدًا قبل أسبوع من موعد الدورة الشهرية، وأيضًا خلال أول 5 أيام منها، وذلك لمدة 3 أشهر، وقد وُجِد أنّه بعد شهر واحد من شرب شاي البابونج قلّ ألم الدورة الشهرية والضيق والقلق[٢].
  2. تقليل نسبة السكر في الدم: البابونج ليس بديلًا لأدوية السكري إلا أنه مكمل غذائي مفيد، إذ وفقًا لدراسة حيوانية نُشرت عام 2008 في مجلة (Journal of Agricultural and Food Chemistry)، أجريت على الفئران لمدة 21 يوم، وُجّد أنّ شرب شاي البابونج باستمرار يسهم في تقليل مستوى السكر في الدم ومنع مضاعفات مرض السكري[٣].
  3. لإبطاء أو منع هشاشة العظام: هشاشة العظام هي فقدان تدريجي لكثافة العظام، ممّا يتسبّب بكسرها وانحنائها، وقد يصاب أيّ شخص بهشاشة العظام، إلا أنه ينتشر بين النساء بعد انقطاع الطمث، في دراسة نُشرت عام 2004 في مجلة (Journal of Agriculture and Food Chemistry)، وُجِد أنّ للبابونج تأثير مضاد للإستروجين ويسهم في تحسين كثافة العظام[٤]، إلا أنّ هذه المعلومة لا تزال بحاجةٍ لمزيد من الأبحاث.
  4. لتقليل الالتهاب: الالتهاب هو ردّ فعل من الجسم لمحاربة عدوى ما، وقد تسبب الالتهابات طويلة الأمد بمشكلات صحية كالبواسير، ومشكلات في الجهاز الهضمي، والتهاب المفاصل، واضطراب المناعة الذاتي، والاكتئاب، ويحتوي شاي البابونج على مركبات كيميائية تقلل الالتهاب.
  5. علاج السرطان والوقاية منه: في دراسة نُشرت عام 2012 في مجلة (Phytotherapy research)، قارنت بين مساهمة شاي البابونج وشاي القطيفة في التخلص من الخلايا الخبيثة، وقد أظهرت النتائج أنّ فعاليتهما متقاربة، إلا أنّ لشاي القطيفة التأثير الأكبر[٥].
  6. الاسترخاء والنوم: يعتقد أنّ شاي البابونج يساعد في النوم والاسترخاء، في دراسة نُشرت عام 2010 في مجلة (Molecular Medicine Reports)، أجريت على 12 مريضًا مصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، وُجِد أنّ 10 منهم استرخوا وحظيوا بنوم أفضل بعد شرب شاي البابونج[٦].
  7. لعلاج البرد: بالاعتماد على ما يُروَى وبعض الدراسات فإنّ استنشاق بخار شاي البابونج يعمل على تخفيف أعراض البرد، إلا أنّها هذه الفائدة غير مثبتة.
  8. لعلاج مشكلات الجلد البسيطة: في دراسة أخرى نُشرت عام 2010 في مجلة (Molecular Medicine Reports)، وُجِد أنّ البابونج يسهم في علاج الإكزيما والتهاب الجلد البسيط، إلا أنه ذو فعالية محدودة[٦].
  9. تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تشير دلائل محدودة بأنّ البابونج يساعد في تقليل احتمالية الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، وفي دراسة نُشرت على الفئران عام 2014 في مجلة (Iranian Journal of Pharmaceutical Research)، وُجِد أنّ البابونج يسهم في الحماية من قرحة المعدة؛ نظرًا لأنه يقلل من حموضة المعدة ويمنع نمو البكتيريا التي تتسبب بقرحة المعدة[٧]، إلا أنه يستلزم إجراء مزيدٍ من الأبحاث على البشر فيما يتعلّق بفوائد البابونج لجهاز الهضمي[٨].

فوائد اليانسون

إنّ الدراسات المختصة بفوائد اليانسون الصحية محدودة، ولكنّ هذه بعض الفوائد المحتملة لليانسون[٩]:

  1. تخفيف آلام الدورة الشهرية: في دراسة نُشرت عام 2009 في مجلة (Journal of midwifery and women's health)، استمرت بين 2 إلى 3 أشهر على 180 طالبة، تتراوح أعمارهنّ بين 18 و27 عامًا، قُسّمت الفتيات إلى 3 مجموعات: شربت الفتيات في المجموعة الأولى نوع من أنواع الأدوية المضادة للالتهابات، وشربت المجموعة الثانية دواءً وهميًا، بينما تلقت المجموعة الثالثة خليطًا من اليانسون والزعفران والكرفس، وذلك 2 إلى 3 مرات يوميًا منذ بداية الحيض وحتى اليوم الثالث، وأظهرت النتائج أنّ ألم الدورة الشهرية قلّ في مجموعة اليانسون أكثر مقارنةً بالعلاج المعطى للمجموعتين الأخرتين[١٠].
  2. لتقليل الهبات الساخنة: في دراسة نُشرت عام 2012 في مجلة (National Center for Biotechnology Information)، أجريت على 72 امرأة في سن اليأس، تناولت مجموعة منهنّ نشا البطاطا والأخرى مستخلص اليانسون، وُجِد أنّ اليانسون ساهم بتقليل وتيرة وشدة الهبات الساخنة[١١].
  3. تخفيف مشكلات الجهاز الهضمي: في دراسة نُشرت عام 2010 في مجلة (BMC Complementary and Alternative Medicine)، شملت 20 مريضًا يعانون من إمساك مزمن، شرب نصفهم مزيجًا من اليانسون والشمر والخمان والسنا، في حين شرب النصف الآخر دواءً وهميًا، وذلك لمدة 5 أيام، وُجِد أنّ مزيج الأعشاب ساهم في زيادة عدد مرات الإخراج اليومية، ويذكر أنّه يمكن لهذا المزيج منع الإصابة بالإمساك[١٢].
  4. فوائد أخرى: يسهم اليانسون أيضًا في تخفيف ما يأتي:
    1. الربو.
    2. السعال.
    3. السكري.
    4. الغازات.
    5. الأرق.
    6. الاضطرابات العصبية، مثل الصرع.
    7. اضطرابات المعدة.
    8. زيادة حليب الثدي وزيادة الحيض وزيادة الرغبة الجنسية.
    9. إزالة القمل وعلاج الصدفية.

وفي جميع هذه الحالات لا تزال الأدلة العملية محدودة فيما يخص فعالية اليانسون.


الآثار الجانبية للبابونج واليانسون

رغم الفوائد العديدة لكل من البابونج واليانسون، إلا أنّ هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة لكلٍ منهما:

الآثار الجانبية للبابونج

توجد بعض الآثار الجانبية الشائعة للبابونج ومنها[١٣]:

  1. رد فعل تحسسي شديد.
  2. التهاب الجلد التماسي.
  3. تهيج العين عند وضعه في موضع قريب منها.
  4. تفاعلات فرط الحساسية.
  5. القيء عند شرب كميات كبيرة منه.

هذه فقط الآثار الجانبية الشائعة، ولا تشمل جميع الآثار الجانبية المحتملة.

الآثار الجانبية لليانسون

يُعدّ استهلاك اليانسون في حدود الكميات المتواجدة في الطعام آمنًا، ولكن فيما يتعلق بالاستخدامات الطبية لا تزال الأدلة محدودة، وقد يتسبب اليانسون برد فعل تحسسي في حال كان الشخص يعاني من حساسية من اليانسون، أما بالنسبة إلى للحوامل والمرضعات؛ فيجب عليهم تجنب الاستخدام الطبي لليانسون بسبب قلة المعلومات المتعلقة بأمانه لهذه المراحل، كما يحتمل أن يكون لمكملات اليانسون تأثير مشابه لتأثير هرمون الإستروجين؛ لذا يجب تجنبه في حال الإصابة بحساسية للهرمونات أو سرطان الثدي، أو سرطان الرحم ، أو سرطان المبيض، أو انتباذ بطانة الرحم، أو الأورام الليفية[٩].


التفاعلات الدوائية للبابونج واليانسون

لا يعرف للبابونج أي تفاعلات شديدة أو خطيرة أو حتى معتدلة مع أدوية أخرى، إلا أنه وفي حال وصف الطبيب لدواء يحتوي على البابونج فيجب على المريض إخبار الطبيب بجميع أنواع الأدوية التي يستعملها[١٣].

أما اليانسون فيحتمل أن يتفاعل مع حبوب منع الحمل والإستروجين والتاموكسيفين؛ لذا يجب إخبار الطبيب قبل استخدام أدوية تحتوي على اليانسون مع هذه الأدوية[٩].


كيفير تحضير البابونج واليانسون

يمكن تحضير البابونج واليانسون كما يأتي:

شاي البابونج

لتحضير شاي البابونج؛ ستحتاجين لكوب من الماء الساخن بدرجة حرارة 98 درجة مئوية، و1 ملعقة كبيرة من شاي البابونج، اخلطيهما معًا، واتركي الخليط لمدة 5 دقائق، ثم اشربيه[١٤].

شاي اليانسون

شاي الزنجبيل واليانسون يتميز بنكهة قوية ولاسعة، لتحضيره فأنتِ بحاجة[١٥]:

  • 5 سم من جذر الزنجبيل.
  • 5 قطع من اليانسون النجمي.
  • 4 أكواب ماء.
  • ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
  • عسل.

خطوات التحضير

  1. قشري الزنجبيل وقطعيه لشرائح رفيعة، ثم أضيفيه واليانسون إلى وعاء فيه 4 أكواب ماء، وضعيه على النار حتى يغلي.
  2. اتركي المزيج على نار هادئة لمدة 5 دقائق.
  3. بعدها اتركي الشاي لمدة 15 دقيقة مغطى.
  4. أضيفي الليمون والعسل في كأس التقديم.


المراجع

  1. ^ أ ب Zawn Villines (6/1/2020), "What are the benefits of chamomile tea?", medical news today, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  2. Ensiyeh Jenabi, Samira Ebrahimzadeh (1/3/2010), "Chamomile tea for relief of primary dysmenorrhea", Iranian Journal of Obstetrics, Gynecology and Infertility, Issue 1, Folder 13, Page 39-42. Edited.
  3. Atsushi Kato Yuka Minoshima, Jo Yamamoto, and others (6/8/2008), "Protective Effects of Dietary Chamomile Tea on Diabetic Complications", Journal of Agricultural and Food Chemistry, Page 8206-8211. Edited.
  4. Eva Kassi 1, Zoi Papoutsi, Nikolaos Fokialakis, and others (17/11/2004), "Greek plant extracts exhibit selective estrogen receptor modulator (SERM)-like properties", Journal of Agriculture and Food Chemistry, Issue 23, Folder 52, Page 6956-61. Edited.
  5. Ivana Z. Matic, Zorica Juranic, Katarina Savikin and others (2012), "Chamomile and Marigold Tea: Chemical Characterization and Evaluation of Anticancer Activity", Phytotherapy research, Issue 5, Folder 27, Page 852-858. Edited.
  6. ^ أ ب Janmejai K Srivastava, Eswar Shankar and Sanjay Gupta1 (1/11/2010), "Chamomile: A herbal medicine of the past with bright future", Molecular Medicine Reports, Issue 6, Folder 3, Page 895-901. Edited.
  7. Ahmed A Gohar* and Ahmed A Zaki (8/8/2014), "Assessment of some Herbal Drugs for Prophylaxis of Peptic Ulcer", Iranian Journal of Pharmaceutical Research, Issue 3, Folder 13, Page 1081-1086. Edited.
  8. Brianna Elliott, RD (18/8/2017), "5 Ways Chamomile Tea Benefits Your Health", health line, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت Cathy Wong (5/1/2021), "The Health Benefits of Anise", verywellhealth, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  10. Moatar Fariborz, Ghahiri Ataolah, Ghahiri Ataolah and others (24/12/2010), "The Effect of an Iranian Herbal Drug on Primary Dysmenorrhea: A Clinical Controlled Trial", Journal of midwifery and women's health, Issue 5, Folder 54, Page 401-404. Edited.
  11. Eric Sayers, PhD (1/1/2010), "A General Introduction to the E-utilities", National Center for Biotechnology Information, Page 10. Edited.
  12. Paulo D Picon, Rafael V Picon, Andry F Costa and others (30/4/2010), "Randomized clinical trial of a phytotherapic compound containing Pimpinella anisum, Foeniculum vulgare, Sambucus nigra, and Cassia augustifolia for chronic constipation", BMC Complementary and Alternative Medicine, Page 1. Edited.
  13. ^ أ ب John P. Cunha, DO, FACOEP, "CHAMOMILE", rxlist, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  14. Jee Choe (8/10/2019), "How to Make Chamomile Tea Properly (Hot & Iced)", oh how civilized, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  15. "Anise Tea and Ginger", queri cavida, Retrieved 11/2/2021. Edited.
416 مشاهدة