فوائد الزنجبيل والقرفة على الريق

فوائد الزنجبيل والقرفة على الريق

ما هي فوائد الزنجبيل والقرفة على الريق؟

إن إضافة القرفة والزنجبيل إلى نظامكِ الغذائي قد يكون جيدًا لخسارة الوزن، إذ تشير الأبحاث إلى أن التوابل كالقرفة والزنجبيل قد تعزز الشبع مما يقلل من تناول السكريات، كما يرتبط تناول القرفة أيضًا بتنظيم أفضل لسكر الدم، وتحسين صحة القلب، ووظيفة الدماغ، ويسهل الزنجبيل الهضم وقد يساعد في التحكم بالوزن، وبالإضافة إلى كونه مشروبًا صديقًا للنظام الغذائي فقد يكون لشاي القرفة والزنجبيل فوائد للجهاز الهضمي أيضًا، فقد يسهم الزنجبيل الطازج في تهدئة اضطراب المعدة وتخفيف التقلصات، ويُحضر هذا المشروب بسهولة بغلي أعواد القرفة والزنجبيل الطازج في الماء لمدة 20 دقيقة، ليكتسب النكهة، ثم يُصفى ويُضاف له العسل حسب الرغبة[١].


الزنجبيل والقرفة طريقة تساعد في تخفيف الوزن

يحتوي الزنجبيل على مركبات تسمى الجينجرول والشوغولات، وتحفز هذه المركبات العديد من الأنشطة في الجسم عند تناولها، ويشير أحد الأبحاث[٢] إلى أن السمنة قد تسبب الإجهاد التأكسدي والالتهاب، ويحدث الإجهاد التأكسدي بسبب التلف الذي تسببه الجذور الحرة في الجسم، وتسهم خصائص الزنجبيل المضادة للأكسدة في إلغاء تأثير هذه الجذور الحرة، ويمكن لخصائصه المضادة للالتهابات مقاومة الالتهاب، ولا تتعامل خصائص الزنجبيل هذه مع الوزن الزائد مباشرةً، ولكنها تسهم في منع تضرر القلب والأوعية الدموية وغيرها من الآثار الجانبية لزيادة الوزن أثناء العمل على خفض الوزن، ويشجع الجينجرول بعض الأنشطة البيولوجية في الجسم، وله تأثير مضاد للسمنة، ويساعد على هضم الطعام بطريقة أسرع ويحفز الجسم على تسريع مرور الطعام المهضوم من خلال القولون، كما أن الزنجبيل قد يثبت مستويات السكر في الدم؛ وقد يكون الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم مفتاحًا لخسارة الوزن[٣].


يُعتقد أن القرفة تزيد من حساسية الإنسولين وتقلل نسبة السكر في الدم وكلاهما مكونان رئيسان لفقدان الوزن والسيطرة على مرض السكري من النوع الثاني، ويُعتقد أيضًا أنها تعزز التمثيل الغذائي؛ وذلك لأن الجسم يستخدم طاقة أكثر لهضم التوابل مقارنةً بالأطعمة الأخرى، كما أن القرفة مليئة بالألياف، وهي مادة غذائية ضرورية لتحقيق الشعور بالامتلاء، لكن هذه الادعاءات بمجملها غير مرتبطة مباشرةً بفقدان الوزن، وعلى الرغم من ثبوت أن الألياف تساعدكِ على الشعور بالشبع وأن النظام الغذائي عالي الألياف قد يكون مفيدًا لخسارة الوزن، إلا أنه من غير المحتمل أن تحصلي على الكثير من الألياف من القرفة وحدها، واستهلاك الكثير من القرفة قد يكون سامًّا، لكن القرفة قد تساعد على إنقاص الوزن، فالقليل منها يضيف الكثير من النكهة إلى الطعام بأقل سعرات حرارية، وهذا أمر جيد دائمًا عندما يتعلق الأمر بنظامكِ الغذائي، وتحتوي ملعقة صغيرة منها على 6 سعرات حرارية فقط وحوالي 2 غرام من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى أكثر بقليل من غرام من الألياف، وتمنح القرفة طعمًا حلوًا للطعام؛ مما يعني حاجةً أقل للسكر أو المحليات الأخرى[٤].


فوائد أخرى للقرفة والزنجبيل

للقرفة والزنجبيل فوائد صحية عديدة، نقدم لكِ بعضًا منها[٥][٦]:

  • قد تقلل مضادات الأكسدة الموجودة في القرفة الالتهاب؛ مما قد يسهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والتدهور المعرفي، وقد تكون مفيدةً أيضًا في السيطرة على الألم، بما في ذلك وجع العضلات وآلام الدورة الشهرية.
  • قد تقي القرفة من تلف الحمض النووي DNA وتحور الخلايا ونمو الورم السرطاني؛ نظرًا لخصائصها المضادة للأكسدة.
  • تحتوي القرفة على خصائص طبيعية مضادة للميكروبات ومضادة للفطريات ومضادة للفيروسات، كما تحتوي زيوتها العطرية على مركبات قوية تعزز المناعة؛ لذا تُستخدم القرفة في العديد من الثقافات لمكافحة العدوى الضارة والفيروسات، وزيت القرفة تحديدًا يمكن أن يحمي أيضًا من العدوى البكتيرية، والتي قد تسبب حالات كنزلات البرد والتهاب الحلق والالتهاب الرئوي.
  • تعزز القرفة نظافة الفم وقد تحمي من سلالات معينة من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان وعدوى الفم، كما أن زيوتها العطرية ذات خصائص مضادة للبكتيريا قوية، ويمكن استخدامها لمحاربة البكتيريا في الفم بطريقة طبيعية، فهي تعمل كغسول طبيعي للفم.
  • يقلل الزنجبيل من الألم والالتهاب؛ مما يجعله مناسبًا لعلاج أعراض التهاب المفاصل والصداع وتشنجات الدورة الشهرية.
  • يثبط الزنجبيل الفيروس الأنفي الذي قد يسبب نزلات البرد.
  • يثبط الزنجبيل البكتيريا كالسالمونيلا التي تسبب الإسهال.
  • يقلل الزنجبيل من الغازات والتشنجات المؤلمة في الجهاز الهضمي.
  • يقي الزنجبيل من تقرحات المعدة التي تسببها العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات كالأسبرين والإيبوبروفين.


من حياتكِ لكِ

اصنعي مشروباتٍ تساعدكِ في تخفيف الوزن باستخدام الزنجبيل أو القرفة، كما في النقاط الآتية[٧][٨][٣]:

  • مشروب الزنجبيل والليمون: افرمي قطعة صغيرة طولها 2.5 سنتيميتر من جذر الزنجبيل، واخلطيها في الخلاط، ثم أضيفي كوبًا من الماء البارد واخلطي، ثم اسكبي ماء الزنجبيل في كوب، وأضيفي عصير نصف ليمونة ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون المحمص، وحركي جيدًا قبل الشرب.
  • مشروب القرفة والبابايا: اخلطي كوبًا من البابايا باستخدام الخلاط، ثم أضيفي نصف ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة وكوبًا من الماء البارد إلى الخلاط، واخلطيه جيدًا، ثم اسكبي المشروب في كوب، وأضيفي القليل من الملح الأسود وحركي جيدًا.
  • مشروب العسل والقرفة الصباحي: امزجي حوالي ملعقة صغيرة من القرفة مع كوب من الماء الدافئ والقليل من العسل، واشربيه كل صباح.
  • الشاي الأخضر مع الزنجبيل: يمكنكِ إضافة الزنجبيل المطحون إلى الشاي الأخضر الساخن، وذلك بنقع كيس شاي الزنجبيل وكيس الشاي الأخضر معًا في كوب من الماء الساخن.
  • مشروب الزنجبيل وخل التفاح: يمكنكِ تحضير شاي الزنجبيل بنقع كيس الزنجبيل في كوب من الماء الساخن، وتركه يبرد قبل إضافة خل التفاح؛ لأن الماء الساخن جدًّا سيؤدي إلى قتل البكتيريا في خل التفاح ويخسره تأثير البروبيوتيك، وأخيرًا أضيفي القليل من العسل أو عصير الليمون وملعقتين كبيرتين من خل التفاح.


المراجع

  1. "How to Make a Fat-Burning Tea With Cinnamon, Ginger, and Honey", health, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  2. "How Effective Are Antioxidant Supplements in Obesity and Diabetes?", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?", healthline, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  4. "Does Cinnamon Help You Lose Weight?", verywellfit, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  5. "13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice", draxe, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  6. "7 Health Benefits of Ginger", everydayhealth, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  7. "6 Drinks That Can Help You Get Rid of Belly Fat", food.ndtv, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  8. "Top 15 Drinks That Help You Lose Weight", stylecraze, Retrieved 31-5-2020. Edited.