كيفية غسل الشعر بطريقة صحيحة

كيفية غسل الشعر بطريقة صحيحة

غسل الشعر

يعدّ الشعر الجميل من علامات الجمال لدى المرأة، لا سيما إذا كان ناعمًا منسدلًا على الأكتاف قليل التعقيد والتشابك، ويعتمد الحصول على شعر صحي لامع وقوي على طريقة الغسل والتنظيف التي يجب أن تكون وفق مجموعة من المعايير الصحيحة، فضلًا عن ضرورة استخدام مواد العناية ذات الجودة العالية، والابتعاد عن تلك الرديئة منها، ولغسل الشعر طريقة معينة وخطوات محددة وواضحة يمكن إبرازها في سطور موضوعنا التالي[١].


الطريقة الصحيحة لغسل الشعر

  • ترطيب الشعر: عند البدء بعمليّة غسل الشعر يستحسن ترطيبه أولًا من خلال تبليله بالقليل من الماء الساخن دون استخدام الصابون أو الشامبو، إذ يساعد ذلك في فتح مسامات فروة الرأس، وبالتالي تسهيل تنظيفها، كما يسهم الماء الساخن في تخليص الشعر وفروة الرأس من فائض الدهون والزيوت المفرزة على سطحها، ويشار إلى أنّه يجب استخدام البلسم في البداية في حال كان الشعر طويلًا لحماية أطرافه من الجفاف والتقصف[٢].
  • وضع الشامبو: في هذه الخطوة يوضع الشامبو على فروة الرأس فقط؛ لأنّ الشعر لا يحتاج للشامبو، وفروة الرأس هي من تحتاجه فقط لتنظيفها من الدهون والزيوت العالقة بها، كما يجب عدم استخدام كميّات كبيرة من الشامبو عند غسل الشعر، والاكتفاء بكميّة قليلة لا تتجاوز المعلقة الصغيرة[٢].
  • التدليك: بعد وضع الشامبو على فروة الرأس يجب تدليك الشعر وفروة الرأس بلطف باستخدام أطراف الأصابع، وذلك لتجنّب تعريض الشعر للتقصف والهيشان، كما يفضل البدء بالتدليك من الجذور للمساهمة في تنشيط الدورة الدمويّة التي تغذي الشعر وتحفز نموه، ويشار إلى ضرورة الامتناع عن تدليك الشعر بحركات دائريّة كونها تسبب المزيد من التعقيد والتشابك للشعر[٢].
  • غسل الشعر مرة واحدة: من الأفضل عدم تكرار غسل الشعر بالشامبو في الاستحمام الواحد؛ إذ إنّ التكرار لا يفيد الشعر، إنما يلحق الأذى والضرر به، ويشار إلى إمكانيّة غسل الشعر مرتين بالشامبو في حالة الاتساخ الشديد[٢].
  • تطبيق البلسم: توزع كميّة كافية من البلسم ابتداءً من منتصف الشعر وصولًا إلى أطرافه، ويكون ذلك بعد غسل الشعر جيّدًا من الشامبو، وتجفيفه قليلًا باستخدام اليدين، ويترك لبضع دقائق قبل غسله للمرة الأخيرة؛ إذ يُسهم امتصاص الشعر للبلسم في ترطيبه وجعله أكثر نعومة، كما ينصح بالامتناع عن وضع البلسم على الجذور كون فروة الرأس تفرز موادًا دهنيّةً كافيةً لترطيبه في تلك المنطقة[٢].
  • شطف الشعر: هي الخطوة الأخيرة من الخطوات المتبعة في طريقة غسل الشعر الصحيحة؛ إذ يغسل من خلالها الشعر للمرة الأخيرة بالماء البارد لإغلاق مسام فروة الرأس التي تفتحت في بداية الاستحمام نتيجة غسله بالماء الساخن، كما يعمل غسله بالماء البارد على جعله أكثر لمعانًا وإشراقًا، فضلًا عن أنّ الماء البارد يصبح حلًّا مثاليًّا لانتهاء الغسل في حال الرغبة بتجفيف الشعر بالمجفف فور الانتهاء من الاستحمام[٢].


نصائح ما قبل غسل الشعر

توجد مجموعة من النصائح التي يجب مراعاتها قبل البدء بعمليّة غسل الشعر، والتي تتمثل بالأمور التالية[٣]:

  • وضع الزيت قبل الشامبو: في هذه الطريقة توضع كميّة كافية من زيت الشعر على الشعر مع مراعاة تدليكه مع فروة الرأس لبضع دقائق، ثمّ يترك مدّةً لا تقل عن ساعتين قبل غسله؛ إذ يساعد وضع الزيت في المحافظة على ترطيبه ونعومته؛ إذ إنّ استخدام الشامبو يُفقد الشعر الكثير من المرطبات والعناصر المغذيّة.
  • فك تشابك الشعر: إنّ فك تشابك الشعر قبل غسله بالشامبو يخفف من حدوث عقد في الشعر بعد الانتهاء من الاستحمام، وهذا ما يجعله صعب التمشيط والتسريح وهو رطب.
  • تمشيط الشعر: ينصح بتمشيط الشعر قبل البدء بغسله؛ إذ يساعد ذلك في تخفيض نسبة حدوث التشابك والتعقيد خلال غسل الشعر، وتعدّ هذه الطريقة من الأمور الضروريّة في حال امتلاك شعر هائش أو ضعيف.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة الاكتفاء بغسل الشعر مرتين في الأسبوع فقط، وفي حال امتلاك شعر جاف أو تالف يفضل غسل الشعر مرةً واحدةً كل خمسة أيام.


أخطاء خلال غسل الشعر

توجد مجموعة من الأمور التي تؤدي ممارستها إلى إحداث خلل وضرر في الشعر، وتتمثل هذه الأخطاء في الخطوات التالية[١][٣]:

  • إهمال تطبيق البلسم على الشعر بعد غسله، إذ إنّ البلسم يفيد في المحافظة على ترطيب الشعر ونعومته وجماله، وإهمال استخدامه قد يعرض الشعر للجفاف والتشابك والهيشان ثمّ التساقط.
  • استخدام نوع شامبو غير ملائم لنوع الشعر الموجود، إذ توجد الكثير من النساء التي ترغب دائمًا في تجريب منتجات الشامبو المختلفة، ولذلك لا بدّ من مراعاة انتقاء الأنواع الملائمة والجيّدة منها.
  • إهمال تطبيق ماسكات بالشعر، وهذا ما يؤدي إلى التأثير على تغذيّة بصيلات الشعر، ونموّها، مما يعزز من صحة الشعر؛ لذلك لا بدّ من استخدام ماسك واحد على الأقل خلال الأسبوع.
  • استخدام الماء الساخن في غسل الشعر، وذلك يؤثر بالسلب عليه من خلال سحب رطوبته، وجعله جافًّا ومجعدًا ومنفوشًا، وللحصول على شعر ناعم خالٍ من القشرة تخفف كميّة من خلّ التفاح بالماء البارد، ويغسل بها الشعر.
  • الغسل اليومي للشعر، إذ تجدر الإشارة إلى تجنّب الغسل اليومي والمفرط للشعر، والذي يؤدي إلى سحب المواد الدهنيّة والزيوت منه ليصبح جافًّا متقصفًا، ويكون الغسل اليومي للشعر متاحًا في حال كان نوعه دهنيًّا لتخليصه من فائض المواد الدهنيّة المتراكمة على فروته، والتي تؤدي إلى الإصابة بقشرة الرأس.
  • استخدام الشامبو في غسل الشعر المجعد والمموج؛ إذ يجب الاكتفاء فقط بالبلسم دون استخدام الشامبو، وذلك لمنع تعريضه للمزيد من الجفاف والتعقيد والتجعيد.


المراجع

  1. ^ أ ب سهام كيتاني، "طريقة غسل الشعر الصحيحة"، rjeem، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "بالخطوات: الطريقة الصحيحة لغسل الشعر "، supermama، 25-6-2018، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب مروة عصمت، "طريقة غسل الشعر الصحيحة .. وأخطاء يجب تجنبها أثناء غسل الشعر الرئيسية "، dailymedicalinfo، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2019. بتصرّف.