كيف اتعلم قراءة القران الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ٢٩ يناير ٢٠١٩
كيف اتعلم قراءة القران الكريم

قراءة القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كتاب الله عز وجل أنزله على النبي محمد صلى الله عليه وسلم كدستور ومنهج شامل للأمة الإسلامية إذ إنه يوضح للمسلمين كافة أحكام العبادات، والمعاملات، وهنالك العديد من الأسس والشروط للتعامل مع هذا الكتاب العظيم ومن الواجب على كل مسلم ومسلمة قراءته بطريقة صحيحة وتدبر معانيه والتفكر بها والعمل بأحكامه، وسنعرض في هذا المقال الطريقة الصحيحة لقراءة القرآن الكريم.


كيفية تعلم قراءة القرآن الكريم

يُمكن الاعتماد على العديد من الوسائل لتعلم قراءة القرآن الكريم، كالاستماع للتلاوات المُسجلة على اليوتيوب للعديد من القراء، بالإضافة إلى التوجه إلى دور تحفيظ القرآن والإنصات جيدًا للشيخ القارئ، أو دراسة أحكام التجويد من الكتب المخصصة له. كما أن القواعد المهمة لقراءة القرآن تعتمد على قواعد اللغة العربية إذ يجب تعلم قواعد اللغة العربية جيدًا والحرص على نطق الحروف بطريقة صحيحة من مخرجها الصحيح والاهتمام للحركات، ومن المهم جدًا متابعة القراءة يوميًا فهذا سيسهل عملية القراءة ويجعلها أكثر إحكامًا.


أحكام قراءة القرآن الكريم

  • إخلاص النية لله تعالى قبل البدء بالقراءة، والاهتمام بآداب التلاوة من خلال الجلوس جيدًا وبشكل مناسب للقراءة، والوضوء وارتداء ملابس نظيفة ومُعطرة.
  • الجلوس في مكان هادئ بعيدًا عن اللهو والانشغالات كي لا يتشتت انتباهه، ولا يشوش على غيره عند قراءته، وعند الجلوس مع شيخ لتعلم القراءة يجب الإنصات إليه جيدًا.
  • المحافظة على الخشوع والتدبر عند القراءة فهذا من أساسيات قراءة القرآن الكريم.
  • عند الرغبة بقراءة القرآن يُفضل الوضوء، فإن لم يكن الشخص متوضئًا يُمكنه الاستعانة بالهاتف، ويجوز قراءته عن غيب عند حفظه دون وضوء.
  • لا تجوز القراءة أثناء الصلاة من المصحف خصوصًا عند الفرض، ويجوز ذلك للنوافل.
  • تلاوة القرآن أفضل من الاستماع إليه ولا ضير في التنويع بين التلاوة والاستماع، مع الحرص على الإنصات بخشوع وتدبر أثناء الاستماع.
  • يُفضل حفظ القرآن الكريم من قبل الجميع صغارًا وكبارًا، خصوصًا الآيات الأساسية التي تُقرأ أثناء الصلاة كالفاتحة، ولحفظ القرآن الكريم طرق مختلفة يُمكن للشخص اختيار الطريقة المناسبة له ولكن يجب أن يتحلى بالعزيمة والإصرار.
  • الاهتمام بأحكام التجويد وتطبيقها أثناء القراءة.
  • اتباع أحكام القرآن الكريم والامتثال لأوامره واجتناب كل ما نهى عنه، فالهدف من تلاوة القرآن الكريم هو التقرب من الله تعالى ولا يُمكن ذلك إلا بتفهم وتدبر معاني آياته والأخذ بكافة أحكامه، واتباع كل ما حلله والابتعاد التام عن كل ما حرمه.


أهمية قراءة القرآن الكريم

  • زيادة الثقة بالله تعالى وبأنه مع المسلم في كل أمور حياته، وبأنه قريب منه ويحبه.
  • تعلم القيم والأخلاقيات الرفيعة مما يؤثر إيجابيًا على حياته وقدرته على التعامل مع الآخرين، ويرسخ قيم المودة والرحمة والتعاون، مما يؤثر على المجتمع كله ويزيد من تماسكه وترابط أفراده.
  • الشعور بالاطمئنان والراحة النفسية فقراءة القرآن الكريم هي أفضل الذكر، وذكر الله تعالى يريح الأنفس ويحميها من الهم والضنك.
  • كسب الأجر والثواب، إذ إن لقراءة القرآن الكريم أجرًا عظيمًا.
  • التخلص من وساوس الشيطان وزيادة الإيمان بالله، والتخلص من الخوف والقلق النفسي، ويزيد من القدرات العقلية للاستيعاب والتركيز.