كيف احافظ على نفسي وقت الدوره

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٤ ، ٢٤ يونيو ٢٠٢٠
كيف احافظ على نفسي وقت الدوره

التغيرات التي تحدث لجسمكِ وقت الدورة

لِفهم التغيرات التي تحدث لجسمكِ وقت الدورة الشهرية يجب أوّلًا ذكر الأجزاء المعنية بذلك ووظائفها في جهازكِ التناسلي، وأول جزء هو الرحم، وهو عضو بشكل حبة الإجاص، وبحجم قبضة يدكِ تقريبًا، يقع بين المثانة والأمعاء السفلية، وعنق الرحم هو الثلث السفلي من الرحم، وتُسمى فتحته os، وهي مدخل القناة المهبلية، والتي تسمح لدم الدورة بالخروج، والجزء الثاني في جهازكِ التناسلي هو قناتي فالوب، وتقعان على كل جانب من جوانب رحمكِ، وبالقرب من كل قناة فالوب يقع المبيضان، وهما بحجم حبة اللوز ووظيفتهما الأساسية هي إنتاج البويضات، أما الجزء الأخير فهي بطانة الرحم، وهي غشاء داخلي من أنسجة مخاطية في جوف الرحم.


يبدأ كل شيء من عند الغدد الصماء؛ لأنها هي التي تُنتج الهرمونات التي تُحدّد موعد دروتكِ، وكمية الدم الذي سيخرج خلالها، وما يحدث لأعضائكِ التناسلية، وتربط منطقة في الدماغ تُسمى ما تحت المهاد الجهاز العصبي والغدد الصماء عن طريق الغدة النخامية الموجودة كذلك في الدماغ، وهي التي تتحكّم بالهرمونات اللّازمة للصحة الإنجابية وفترة الدورة الشهرية[١].


تحدث الدورة الشهرية عندما لا تُخصّب أي بويضة من الدورة السابقة بسبب عدم حدوث الحمل، وعندها تنخفض مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون، ونتيجةً لعدم الحاجة لبطانة سميكة للرحم لحماية الحمل، فإنّ البطانة تخرج من خلال المهبل أثناء دورتكِ الشهرية، وتُفرز مزيجًا من الدم والمخاط وأنسجة من الرحم، ومن أعراض الدورة الشهرية شعوركِ بتشنجات في رحمكِ، وتقلّب مزاجكِ، وانتفاخ الثديين، والتعب والصداع وألم أسفل الظهر، ويكون المعدّل الطبيعي لأيام الدورة الشهرية ما بين 3-7 أيام، وتختلف مدة الدورة الشهرية من سيدة إلى أخرى[٢].


كيف تحافظين على نفسكِ وقت الدورة؟

من الطبيعي أن تطرأ بعض التغييرات على جسمكِ وقت الدورة وخلال الأيام القليلة السابقة لها من انتفاخات وتشنجات وغيرها، ويمكن أن تكون هذهِ الفترة صعبة، ومن أصعب أيام الشهر، لذلك من الضروري أن تعتني بنفسكِ جيّدًا خلال وقت الدورة لتشعري بالتحسّن، ومن الأشياء التي يمكنكِ تطبيقها للعناية بنفسكِ ما يأتي[٣]:

  • تناولي الطعام الصحي في وقت دورتكِ، واحرصي على الابتعاد عن المواد الكربوهيدراتية والأطعمة السكرية، والتي قد تشتهينَ تناولها مع اقتراب موعد دورتكِ؛ لأنّ ارتفاع مستويات الطاقة في جسمكِ قد يُساهم في زيادة تقلّبات مزاجكِ وزيادة احتباس الماء في جسمكِ، وبدلًا من ذلك ركزي على تناول البروتين والدهون الصحية لتُحافظي على استقرار مستوى السكريات في جسمكِ، ولتقليل الالتهاب، وتشجيع الهضم الصحي، وتقليل الانتفاخ، كما يجب عليكِ الحرص على تناول كميات كافية من الماء، والتي ستساعد في عملية الهضم، وتنظيم الهرمونات، وترطيب جسمكِ، ويجب عليكِ تناول الأطعمة التي تحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن، فبعض الفيتامينات قد تُقلّل من أعراض دورتكِ، كما أنّ الحديد مهم خاصّةً أن بعض النساء يعانين من نقص الحديد خلال الحيض.
  • احرصي على الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة خلال فترة دورتكِ، ولخلق بيئة تساعدكِ على الراحة الجيدة، تأكدي أن درجة حرارة غرفتكِ مناسبة، وأوقفي تشغيل التلفاز قبل ساعات قليلة من النوم، وحاولي تحديد موعد ثابت لنومكِ واستيقاظكِ كل يوم.
  • حاولي ممارسة بعض التمارين البسيطة لأنّها قد تُخفّف من أعراض الدورة، فقد تساعد اليوجا في تخفيف التوتر والانتفاخ والتشنجات، في حين أنّ المشي أو الركض قد يُشجّعان جسمكِ على إفراز هرمون الإندورفين المعزّز للمزاج.
  • خذي حمّامًا دافئًا، لأنّ الحرارة تعد واحدة من أفضل الطرق لتخفيف التوتر والألم المرافق للتشنجات أو وجع العضلات، كما تساعد في الشعور بالاسترخاء والراحة عمومًا.


كيف تُقلّلين من ألم الدورة؟

من الطبيعي أن تشعري بعدم الراحة حول بطنكِ وأسفل ظهركِ وفخذيكِ خلال الدورة الشهرية، فأثناء دورتكِ تنقبض عضلات رحمكِ وتنبسط للتخلص من البطانة المتراكمة، وقد يؤدي ذلك إلى شعوركِ ببعض الآلام، ولكن توجد بعض النصائح للتقليل من هذهِ الآلام وهي كما يأتي[٤]:

  • تناولي من الأدوية المُسكّنة للآلام والمضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفةً طبية، فهي تساعدكِ في التقليل من ألم الدورة الشهرية.
  • خففي من حرارة بطنكِ وأسفل ظهركِ، فقد وجدت الدراسات أن التخفيف من حرارة البطن وأسفل الظهر كان فعّالًا مثل المسكّن.
  • يمكن أن يساعدكِ التدليك لمدة 20 دقيقة في التخفيف من آلام الدورة الشهرية بنسبة كبيرة، ويتضمن التدليك الضغط على نقاط محدّدة، إضافةً إلى تدليك منطقة البطن، والظهر والجانبين، وقد يكون لإضافة الزيوت العطرية دور كبير في التخفيف من الألم، وإذا استخدمتِ أي نوع من أنواع الزيوت العطرية مثل زيت بذور العنب أو زيت اللوز الحلو، يجب عليكِ تخفيفها بالزيوت الحاملة، ويكون استخدام الزيت العطري بمقدار نقطة واحدة لكل ملعقة صغيرة من الزيت الحامل.
  • تجنبي تناول بعض الطعام والشراب خلال فترة حيضكِ والذي قد يسبّب الانتفاخ واحتباس الماء في جسمكِ، ومنها الأطعمة الدسمة، والمشروبات الغازية ومادة الكافيين، والأطعمة المالحة، فيمكن أن يساعدكِ التخفيف من تناول هذهِ الأطعمة والأشربة أو تجنبها نهائيًّا خلال دورتكِ في التقليل من التقلّصات والتوتر، وحاولي شرب الزنجبيل الخالي من الكافيين، أو شاي النعناع، أو الماء الدافئ بنكهة الليمون، وإذا شعرتِ بالحاجة إلى تناول السكر، تناولي وجبةً خفيفةً من الفاكهة مثل الفراولة أو التوت.


خرافات شائعة عن الدورة الشهرية

قبل ظهور العلم الحديث والطب كان الناس يلجؤون إلى الخرافات والمواريث الشعبية القديمة التي قد تكون غير صحيحة في بعض الأوقات لتفسير بعض الأحداث الطبيعية، مثل الدورة الشهرية وما يتعلّق بها، ومن هذهِ الخرافات ما يأتي[٥]:

  • لا تغسلي شعركِ أو تستحمّي خلال دورتكِ الشهرية: والحقيقة أنّهُ لا يوجد سبب على الإطلاق لعدم غسل شعركِ أو الاستحمام خلال فترة حيضكِ، بل على العكس تمامًا، فإنهُ يمكن للحمّام الدافئ أن يساعدكِ في القليل من تقلصات الدورة الشهرية.
  • لا يمكنكِ السباحة خلال دورتكِ: وهذا الأمر غير صحيح، فإنّ السباحة تعد آمنة تمامًا خلال فترة الدورة، إذ بدأت هذهِ الخرافة في الأيام التي سبقت اختراع السدادات القطنية.
  • لا يجب عليكِ ممارسة التمارين أو أي أنشطة متعبة خلال دورتكِ الشهرية: وهذهِ ليست حقيقة إطلاقًا، فبعض التمارين الرياضية تساعد على تقليل تقلصات الدورة الشهرية المؤلمة، وقد شاركت بعض النساء في الألعاب الأولومبية خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تتزامن فترة حيض النساء اللواتي يقضينَ وقتًا طويلًا مع بعضهن: وهذهِ خرافة ليس لها أساس علمي، ففي السبعينات وجدت بعض الابحاث الأولية أن كيماويات الجسم التي تُسمّى الفيرومونات تُزامن أوقات حيض النساء اللواتي يقضينَ أوقاتًا طويلة مع بعضهن، بينما فشلت دراسات أخرى في دعم تلك النتائج، واعتقدت أن التزامن كان مجرّد صدفة بحتة فقط، ولا يزال الباحثون يحاولون شرح مفهوم تزامن الحيض، وطالما لم يثبت العكس فسيبقى هذا الاعتقاد هو خرافة فقط.


المراجع

  1. Tracee Cornforth (23-6-2020), "Body Changes During the Menstrual Cycle"، verywellhealth, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  2. Holly Ernst (23-6-020), "Stages of the Menstrual Cycle"، healthline, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  3. "How to Embrace Self-Care During Your Period", aoafamily,23-6-2020، Retrieved 23-6-2020. Edited.
  4. Debra Rose Wilson, PhD (23-6-2020), "Home Remedies to Relieve Menstrual Pain"، healthline, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  5. Tracee Cornforth (23-6-2020), "7 Common Myths About Your Period"، verywellhealth, Retrieved 23-6-2020. Edited.