كيف اقيس نظري

كيف اقيس نظري

فحص النظر

فحص النظر عبارة عن مجموعة من الاختبارات التي يجريها طبيب العيون، بهدف تقييم الرؤية وصحة العينين، والكشف عن أي أمراض في العينين، ويُطلَب خلاله من الشخص الذي يجري الفحص تحديد صور أو حروف من مسافة معيارية قيمتها 6 أمتار على لوح يعرف باسم لوح سنيلين، وكلما كان حجم الأحرف الذي يستطيع الفرد تمييزها أصغر، كلما كانت حدة البصر لديه أفضل، ويعد فحص النظر من الفحوصات الآمنة التي لا تشكل أي خطر، ويُجرى الفحص كإجراء روتيني للعينين، أو في حال وجود اضطراب في الرؤية.


أهمية فحص النظر

يساهم فحص النظر في الكشف المبكر عن أي اضطرابات في العينين، وبالتالي علاج المشكلة مبكرًا، ولذلك ينصح بإجراء فحص نظر بانتظام، ويُحدد موعد فحص النظر بناءً على عدة عوامل، أبرزها العمر والحالة الصحية، ويُجرى الفحص كالآتي:

  • الأطفال في سن الخامسة أو أقل من ذلك، فينظر الطبيب إلى مشاكل العيون الشائعة، مثل الكسل، أو الحول الخارجي، أو الحول الداخلي.
  • الأطفال في سن المدرسة أو المراهقة، يجرى فحص نظر للطفل قبل دخوله المدرسة (الصف الأول)، وفي حال عدم وجود تاريخ عائلي لمشاكل الأبصار، أو عدم معاناة الطفل من مشاكل في الإبصار، فينصح بإعادة الفحص كل سنة أو سنتين.
  • البالغون، يفحص البالغون الذين لا يعانون من أي مشاكل بصرية بناءً على الجدول التالي:
    • البالغون في سن العشرين والثلاثين، يُجرى الفحص كل 5 إلى 10 أعوام.
    • البالغون من عمر 40 إلى 54 سنة، يُجرى الفحص كل 2 إلى 3 أعوام.
    • البالغون من عمر 55 إلى 64 سنة، يُجرى الفحص كل عام إلى 3 أعوام.
    • البالغون بعد بلوغ 65 سنة، كل عام إلى عامين.
  • البالغون الذين يعانون من مشاكل صحية، أو لديهم تاريخ عائلي في المشاكل الصحية، فيجب عليهم إجراء الفحص أكثر من الأصحاء.


طرق قياس النظر

  • لوحة سنيلين: تعد من الطرق الشائعة لقياس النظر والكشف عن أي إعاقات بصرية موجودة، وتتكون لوحة سنيلين من ثمانية صفوف من حروف مجتمعة إلى جانب بعضها البعض، ويُقاس النظر باستخدام هذه الطريقة، من خلال وقوف الشخص مسافة ستة أمتار من اللوحة، والنظر إليها، وتحديد اتجاه الحرف هل هو إلى أسفل أو أعلى أو اليسار أو اليمين، وفي حال نجح الشخص في اجتياز الاختبار يكون نظره سليماً 6/6.
  • مقياس فروستج للإدراك البصري: صنع هذه الاختبار لمساعدة الأشخاص غير المتعلمين والصغار في السن، ويؤدى على عدة اختبارات كالآتي:
    • اختبار ثبات الشكل: يعرض خلال هذا الاختبار أشكال هندسية مختلفة ومتفاوتة ومتنوعة في الأشكال، وتختلف بشكل دقيق جدًا في العديد من الأماكن بناءً على نمط معين.
    • اختبار الوضع في الفراغ: يميز خلال هذا الاختبار بين الأشكال المتتالية، وتُستخدم خلاله رسومات تخطيطية ترمز إلى مواضيع عامة.
    • اختبار الشكل والأرضية: يُعرض الاختبار من خلال مجموعة من الأرضيات المختلفة المتفاوتة في التعقيد، ويتطلب من الشخص معرفتها وفهمها وتحديدها.
    • اختبار العلاقات المكانية: تُعرض خلال هذا الاختبار مجموعة من الرسومات المنقوطة، ويطلب من الشخص تحديد أشكالها وتقليدها بخطوط، والهدف من الاختبار قياس قدرة الشخص على تحليل النماذج المعروضة أمامه.
    • اختبار تآزر العين مع الحركة: يرسم الشخص خلال هذا الاختبار زوايا منحنية أو خطوط مستقيمة، من دون أن يطلب الفاحص منه ذلك.


طرق أخرى لقياس النظر

  • مقياس بيري.
  • مقياس الإدراك البصري الحركي.
  • بكتنيك للتآزر البصري الحركي.
  • مقياس بندر البصري الإدراكي الكلي.


أسباب إجراء فحص النظر

إذا كان الشخص معرضًا لمشاكل العين، أو في حالة وجود تاريخٍ عائلي للإصابة بأمراض العيون فإنه من الضروريّ استشارة الطبيب، كما يجب زيارة الطبيب في حالة الإصابة بأمراضٍ خطيرة قد تؤثر في النظر ونذكر منها[١]:

  • المياه الزرقاء.
  • التنكس البقعي المرتبط بالعمر.
  • إعتام عدسة العين.
  • اعتلال الشبكية السكري.


المراجع

  1. "How Often Should I Get My Eyes Checked?", webmd, Retrieved 16-5-2020. Edited.
366 مشاهدة