كيف انظم وقتي في المدرسة

كيفية تنظيم الوقت في المدرسة

الوقت هو أثمن ما يمتلكه الإنسان فكل دقيقة تمرّ تُحسب من عُمره، وعليه إدراك أهميّة الوقت حتى يتمكّن من إدارته وبذلك إدارة حياته بالطريقة المثالية، كما أن إدارة الوقت وحُسن استغلاله بالشكل الصحيح يساعد على أداء جميع المهام المطلوبة من الشخص في اليوم أو الأسبوع أو الشهر في وقتها دون حصول تراكم، إذ توضع خطة للعمل أو الدراسة أو الأعمال المنزلية لمدّة من الوقت للسير عليها والإنجاز أسرع، فينجح الشخص في الجوانب العلميّة والعملية ويتقدّم في حياته ويأخذ قسطًا كافيًا من الراحة، وفيما يأتي بعض الخطوات الواجب اتباعها قبل بدء الفصل الدراسي للطلاب[١]:

  • إنشاء خطّة دراسية والسير عليها؛ لتحديد المواد المهامة المُراد إنجازها في وقت مُعيّن.
  • وضع جدول يُوضّح ساعات الدراسة لكل مادة؛ ويُراعي التنوّع ووضع فترات استراحة لتجنب الملل.


إنشاء جدول لتنظيم وقت الدراسة

الجدول الدراسي من أهم خطوات النجاح فهو يُنظّم الوقت تبعًا للمواد الدراسيّة، فتُنجَز المهام جميعها دون ضياع للوقت مع الحفاظ على الجوانب الحياتية الأخرى، وفيما يأتي طريقة صُنع جدول للطلّاب[٢]:

  • عمل أجندة للفصل الدراسي كاملًا وتقسيمه لأشهر وأسابيع وأيام، وتوضيح الأهداف قصيرة وطويلة المدى التي يجب إكمالها في المدّة الزمنية المرغوبة.
  • حساب الوقت الفعلي المُخصّص للدراسة؛ بإزالة الوقت اللازم للنوم والراحة والتسوق وممارسة الرياضة وغيرها من الأعمال ليبقى الوقت الحقيقي.
  • تجنّب وضع أوقات الدراسة لساعات طويلة دون استراحة؛ لأن ذلك يمنع التركيز ويُضيع الوقت، والاستفادة من الوقت الفعلي الموضوع لكلّ مادّة.
  • عدم تفضيل مادّة على أخرى خلال إعداد الجدول للتفوّق في واحدة وضياع الثانية، وإعطاء كل مادة حقها والساعات الكافية لها.
  • مراعاة أن يكون وقت البدء مبكرًا لإنهاء اللازم قبل الوقت المحدّد وعدم المماطلة، وترك مجال للتفكير والمراجعة.
  • ترك فراغ في الجدول للمهام المُستعجلة والفُجائية؛ حتى لا يرتبك الطالب عند حدوثها.


نصائح للدراسة بشكل أفضل

يحتاج الطالب إلى التذكير ببعض الأمور التي تُساعد على التركيز والدراسة جيدًا، وفيما يأتي بعض منها[٣]:

  • تناول الطعام الصحّي والنوم باكرًا لمدّة 8-9 ساعات يوميًا حتى يكون الجسد والدماغ جاهزين للفهم والاستيعاب.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام فذلك يُزيل الإجهاد ويُنشّط العقل والبدن.
  • عدم تناول المنبهات والكافيين بكثرة؛ نظرًا لأضرارها على الإنسان.
  • تفريغ مكان خاص للدراسة وتوفير كافّة الأدوات اللازمة كالكتب والقرطاسية والكمبيوتر، لأن فقد أيّ منها يؤدي إلى التشتت وضياع الوقت في البحث، إضافةً لتوفير المكتب والإضاءة المناسبة.
  • يُنصح بتشغيل الموسيقى الكلاسيكية التي لا تحتوي على كلمات للشخص الذي لا يستطيع الدراسة دون موسيقى.
  • الالتزام بجدول تنظيم الوقت، واستغلال أوقات الاستراحة في أعمال تُنشّط الجسم، مثل: الرقص أو تناول تفاحة أو التحدث مع الأهل وعدم استخدام الهاتف الخلوي والتلفاز.
  • وضع مكافأة عند إنهاء واحدة من المهام؛ وذلك للتشجيع على إكمال المتبقي.
  • تقييم الخطة الدراسية في نهاية الوقت المحدّد والبحث عن نقاط الضعف وتغييرها.
  • المحافظة على الهدوء والمرونة وعدم التوتر في حال عدم سير الخطّة كما يجب، ثم وضع خطّة أخرى يُراعى فيها تجنّب الأخطاء السابقة.


المراجع

  1. "Create a study plan", www.sqa.org.uk, Retrieved 23-6-2019. Edited.
  2. "Time Management Tips for Mature-Age Students", student.unsw.edu.au, Retrieved 23-6-2019. Edited.
  3. Kath Morse (25-3-2014), "Study Skills Part 1: Time Management"، http://saili.org.za, Retrieved 23-6-2019. Edited.
315 مشاهدة