كيف تحفظ الطعام من التلوث

حفظ الطعام من التلوث

يحتاج الإنسان دومًا لتناول الأطعمة الصحية والمفيدة لجسمه، إذ إنّ هذه الأغذية تزوده بالعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم لمواصلة العيش والبقاء على قيد الحياة، وحتى يتمكن أيضًا من القيام بالوظائف والمهام المطلوبة منه بأفضل صورة، إلا أنّه حتى يستفيد الشخص من الغذاء الذي يتناوله، ولا بدّ أن يكون الغذاء متضمنًا على الشروط الصحّيّة التي تجعل الإنسان قادرًا على تناوله، وتعد مشكلة تلوّث الأطعمة من المشكلات التي أصبحت منتشرةً كثيرًا على مستوى العالم ككل، والمقصود بتلوث الأغذية هو دخول أي من الموادّ الضارّة إلى الغذاء مما يلحق الضرر والأذى بجسم الإنسان ويتسبب له بالأمراض، وبالرغم من أن هناك العديد من الأسباب والعوامل التي يرجع إليها تلوث الغذاء، إلا أنه يمكن حل هذه المشكلة وتجنبها من خلال حفظ الأغذية بالطرق الصحيحة[١].

كيفية حفظ الطعام من التلوث

يجب حفظ الأغذية في المنزل بطريقة صحيحة لضمان بقائه صالحًا للاستخدام وتجنبًا لتلوثه ويكون ذلك عن طريق حفظه بإحدى الطرق الآتية[٢]:

  • التجميد: تحفظ الأغذية في الفريزر على 18 درجة تحت الصفر، وهذه الدرجة الملائمة لتخزين اللحوم والدواجن والكبدة والأسماك والمثلجات والخضروات المجمدة والفواكه المفرزة والأغذية المفرزة و المحفوظة للطهي عند لزوم و وهكذا أيضًا تحفظ البقوليات المسلوقة والمعجنات.
  • التبريد: يكون حفظ الأغذية بالتبريد عندما تكون درجة الثلاجة مابين 1 - 4 درجات، ويشمل الحفظ بطريقة التبريد العصائر الطازجة والأجبان والألبان وأصناف المربى والماء وصلصة البندورة والطحينة، ومن الضروري وضع اللحوم المراد استخدامها في الرف السفلي من الثلاجة كي لا تنزل السوائل ودم اللحم إلى الأطعمة الأخرى الموجودة بالثلاجة، كما ينصح بوضع المعلبات التموينية خلال موسم الصيف في الثلاجة حفاظًا عليها ولمنع تفاعلها مع المواد الحافظة المضافة إليها.

*الحفظ الخاص لبعض الأطعمة: يجب الحرص على عدم وضع البيض في باب الثلاجة خلال فصل الصيف، ويعود السبب في ذلك لاختلاف درجة حرارة الثلاجة نتيجة الفتح المتكرر للباب ما يتسبب في فساد البيض، أما الكيك فينصح بوضعه في مكان داخل الثلاجة منفصلًا عن أي أطعمة ذات رائحة قوية كالبصل والثوم والتوابل، في حين ينصح بحفظ الخضروات الورقية في الرف الأخير من الثلاجة، إذ إن درجة البرودة فيه تكون مناسبةً لها مما يأخر من فسادها ويجعلها تدوم لأطول فترة ممكنة.


نصائح مهمة لتجنب الإصابة بالأمراض الناجمة عن تلوث الغذاء

أن السلامة الغذائية من الأساسيات التي تضمن الحفاظ على الصحة، إذ إن الكثير من الناس يصابون بالأمراض، ومنهم من يتوفى نتيجة تناول أغذية فاسدة وملوثة[٣]:

  • الحرص المستمر من قبل الشخص الذي يحضر الطعام ويقوم بتجهيزه على غسل يديه جيدًا بالماء والصابون، وعلى أن يلتزم بإرتداء الكفوف البلاستيكية في حال إصابة اليدين بأي من الأمراض الجلدية.
  • الحرص من قبل معد الطعام على تخصيص لوح لتقطيع اللحوم والدواجن، وآخر مخصص لتقطيع الخضار والفاكهة.
  • الانتباه لضرورة غسل الخضروات جيدًا قبل تناولها أو استعمالها في الطهي ،والحرص كذلك على غسل كافة الأواني المستعملة فى الطبخ قبل قبل البدء باستخدامها.
  • الحرص على إبعاد الغذاء المطبوخ والناضج عن الطعام غير الناضج.
  • الاهتمام بتسوية كافة أنواع الأطعمة عامةً، واللحوم والدواجن والأسماك خاصةً، إذ إن طهي الأطعمة سريعًا وعدم تركها تنضج، أو طبخها على درجات حرارة هادئة 80 - 90 درجةً مئويةً يتسبب في بقاء الجراثيم تحديدًا تلك التي حتى درجات الحرارة المرتفعة تقاومها.
  • الحرص على حفظ الطعام بالثلاجة فورًا بعد أن يبرد قليلًا في حال كان ساخن، إذ إن إبقاء الطعام في الخارج يضاعف فرصة نمو الجراثيم.


أسباب التلوّث الغذائيّ

يوجد أسباب عديدة للتلوث الغذائي أهمها ما يأتي[١]:

  • تلوّث الأغذية الناجم عن دخول الحشرات إلى الطعام، أو وصول الأصناف المختلفة من القوارض إليها، ويطلق على هذا النوع من أنواع التلوث مصطلح التلوّث البكتيريّ، وهو يعد إحدى أنواع التلوّث بالملوّثات الطبيعيّة، إذ تعمل هذه الكائنات على نقل مسبّبات الأمراض إلى الأغذية، ثمّ إلى الأشخاص الذين يقومون بتناول هذا الغذاء، ومن أكثر أنواع مسبّبات الأمراض التي تصل إلى الإنسان عن طريق الغذاء بكتيريا السالمونيلا، وهي المسبّبة لحمى التيفوئيد المعروفة.
  • تلوث الأغذية بفعل تصرفات الإنسان كتعريض الطعام للمواد الكيميائيّة أو الملوثات أو وضعه بالقرب من الموادّ المشعّة أو المبيدات الحشريّة الضارة أو حفظه في مكان متسخ وغير ملائم لحفظ الأغذية أو مزجه مع مياه غير نظيفة وغيرها من أنواع الملوّثات، وقد يصاب الأشخاص الذين يتناولون الأغذية المعرضة للملوّثات البشريّة بالعديد من الأمراض الخطيرة والتي من أهمها السرطانات التي أصبحت منتشرةً بكثرة في وقتنا الحاضر.


نصائح وإرشادات

يوجد العديد من النصائح والإرشادات التي تساعد على حفظ الطعام والأغذية من التلوث وأكثرها يخص الطرق الصحيحة لتخزين الأغذية[٢]:

  • يجب أن تحرص السيدة صاحبة المنزل من أن أماكن التخزين في منزلها كافية لاستيعاب وحفظ كمية المواد التموينية التي تقوم بشرائها.
  • يجب التأكد من تثبيت درجات البرودة في الثلاجة على 4 درجات مئوية، وأقل من 18 درجة للمجمد.
  • يجب الانتباه بضرورة حفظ اللحوم والأسماك والدواجن داخل الفريزر بعد الرجوع من السوق فورًا، في حال كانت ربة المنزل لا تريد استخدامها في حينها أو خلال يومين من شراؤها.
  • يجب الحرص على وضع الكمية المتبقية من الأطعمة المعلبة التي فتحت في علب زجاجية ذات غطاء مع ضرورة التأكد من إغلاقها بإحكام قبل حفظها في الثلاجة.
  • يجب حفظ الزيوت بالبراد بمجرد فتح العلبة.
  • يجب الامتناع عن حفظ الأغذية المطهية بالبراد وهي ساخنة حرصًا على عدم تغير درجة حرارة البراد، مما يؤثر سلبيًا على تبريد الأغذية الأخرى الموجودة بالبراد، إذ ينصح بحفظ الأغذية المطهية بالبراد بعد مضي 60 دقيقة على طبخها.


المراجع

  1. ^ أ ب "ما هى اسباب تلوث الغذاء"، wiki.kololk، اطّلع عليه بتاريخ 13_7_2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "أساليب حفظ الغذاء تنعكس إيجابًا على الصحة"، alittihad، 3_10_2009، اطّلع عليه بتاريخ 13_7_2019. بتصرّف.
  3. "تلوث الطعام يبدأ من مطبخك.. 9 خطوات للحصول على طعام صحى"، youm7، 5_12_2016، اطّلع عليه بتاريخ 13_7_2019. بتصرّف.
324 مشاهدة