كيف تعرف اللحم الفاسد

كيف تعرف اللحم الفاسد

فساد اللحوم

عند التعامل مع اللحوم؛ فإنه من الضروري استخدام التخزين المناسب لضمان سلامة اللحوم بجميع أنواعها؛ إذ لا يمكن رؤية البكتيريا الضارة عليها؛ لذا يجب التعامل معها كما لو كانت موجودة، فالسالمونيلا وهي بكتيريا يمكن أن تسبب أمراضًا تنقلها الأغذية؛ توجد أحيانًا على اللحوم، مما يسبب إفسادها ونقل بعض الأمراض للإنسان، لذا يجب تتبع الإرشادات التي تُمكننا من تمييز اللحوم الفاسدة والحذر منها لضمان السلامة من الأمراض التي تنقلها الأغذية عند تناول اللحوم[١].


طرق معرفة اللحوم السيئة

لمعرفة الطرق التي تميز بها ربة المنزل اللحم فاسد، نتبع الخطوات التالية[٢]:

  • لون اللحم: نتحقق لمعرفة ما إذا كانت اللحوم قد تحولت إلى اللون البني الباهت أو الرمادي، فلون اللحم الطازج أحمر، إلا أنه قد يحتوي على بعض البقع البنية في منتصف قطعة اللحم؛ لأن اللحم المفروم مأخوذ من أجزاء مختلفة من البقرة، وكلما مال اللحم المفروم إلى اللون الرمادي كان سبب هذا هو الاحتفاظ به مدةً أطول، وهذه علامة أيضًا على أن اللحم فاسد.
  • رائحة اللحم: رائحة اللحم الطبيعية غالبًا تكون طفيفة، إلا أن اللحم الذي يبدأ بالفساد نشم منه الرائحة الفاسدة أو الحامضة، فهي تنتج من الغازات التي تصنعها بعض البكتيريا الموجودة على اللحم.
  • ملمس اللحوم: وذلك عن طريق لمس اللحوم باليد لنميز ما إذا كانت اللحوم مليئة بالعصارة أم ثابتة، فإذا تكسر اللحم الطازج في يدينا بكل بسهولة وتفصل إلى قطع فهو فاسد، بالإضافة إلى لزوجة اللحم أو قوامه الطري، فهذا أيضًا علامة على فساده.
  • تاريخ العبوة: إن اللحم المطحون آمن للاستخدام بعد يوم أو يومين فقط من تاريخ البيع الموصى به، فإذا انقضت المدة المخصصة منذ شراء اللحم، فهذا دليل على فسادها.


نصائح للحفاظ على اللحم من الفساد

للتعرف على طرق المحافظة على اللحم من الفساد، نتتبع هذه المعلومات[٢]:

  • تخزين اللحم المفروم المطبوخ في الثلاجة على حرارة 4 درجات مئوية أو أقل، فإذا كنا ننوي طهو اللحم في وقت قريب بعد شرائه؛ يجب علينا أن نحفظه في الثلاجة، وإلا سيبدأ اللحم الموضوع في درجة حرارة الغرفة بإيواء مستعمرات البكتيريا الضارة خلال ساعتين فقط، فلا يجب أن نترك اللحم مطلقًا لمدة تزيد عن ساعتين في درجة حرارة الغرفة، أو لمدة ساعة واحدة إذا كانت الحرارة أعلى من 32 درجةً مئويةً، أما إذا لم نكن نخطط لطهو اللحم على الفور؛ فيجب تجميده.
  • طهو اللحم في غضون يومين من تاريخ البيع، أما إذا كان اللحم في الثلاجة طوال الوقت، فسيظل طازجًا وآمنًا لاستخدامه لمدة تصل إلى يومين بعد التاريخ المدرج على العبوة؛ لذا يجب أن نتأكد من طهوه خلال وقت قصير من شرائه؛ حتى لا يفسد.
  • وضع اللحم النيئ في الثلاجة (الفريزر) لمدة تصل إلى 4 أشهر، فيجب أن نحفظ اللحوم في أكياس بلاستيكية آمنة للفريزر، ونقوم بتمييزها بتاريخ البيع المدرج على العبوة، ونضغط كل الهواء خارج الكيس قبل إحكام إغلاقه، لنحافظ على مساحة التجميد لديه، أما إذا لوحظ وجود نقاط الفريزر البيضاء على اللحم بعد بضعة أشهر، فيجب قطع هذه المناطق إذا وُجد عدد قليل فقط، أما إذا كان خلاف ذلك، فيجب رمي اللحوم بعيدًا.
  • إذابة اللحم في الثلاجة أو في حوض مليئ بالماء البارد عندما ننوي طهوه؛ إذ يجب نقل اللحم المجمد إلى الثلاجة قبل يوم أو يومين من التخطيط لاستخدامه، فنملأ الحوض بالماء البارد ونغرق اللحم، ويجب تغيير الماء كل نصف ساعة حتى يذوب تمامًا، كما يجب طهو اللحم المذاب بالماء على الفور، ولا نترك اللحم لذوبان الجليد في درجة حرارة الغرفة، ويمكننا إذابة اللحم في المايكروويف، لكن يجب طهوه أيضًا مباشرة بعد الانتهاء من ذوبان الجليد لتجنب أي تلوث.
  • طهو اللحم المفروم على درجة 71 درجةً مئويةً قبل تخزينه أو تناوله، فطهو اللحم تمامًا تعد الطريقة الوحيدة لقتل البكتيريا الطبيعية في اللحم، وذلك عن طريق استخدم مقياس حرارة اللحوم للتحقق من درجة الحرارة الداخلية للحوم أثناء طهوه.
  • تخزين اللحم المطبوخ في الثلاجة لمدة 7 أيام قبل أن يفسد، ويمكن تخزين اللحوم في الفريزر لمدة تصل إلى 8 أشهر، لكن يجب التأكد من تخزينها في أكياس محكمة الغلق.


الطرق الصحيحة لطبخ لحوم الأسماك لتجنب تعرضها للفساد

لتقليل خطر التلوث للحوم الأسماك عند الطهو، يجب اتباع هذه الخطوات[٣]:

  • طهو الأسماك على درجة حرارة لا تقل عن درجة 62.8 درجةً مئويةً؛ لتكون آمنة للأكل.
  • تجميد الأسماك النيئة عند درجة حرارة -20 درجةً مئويةً لمدة أسبوع على الأقل قبل تحضيرها للطبخ.
  • نقل لوح التقطيع للأسماك المطبوخ عن الأسماك غير المطبوخة؛ فقد يؤدي خلط الإثنين إلى نشر البكتيريا الضارة على الأسماك الآمنة.
  • تبريد الأسماك الطازجة على حرارة 4.4 درجةً مئويةً أو أقل إذا كانت ستؤكل قريبًا.
  • غسل اليدين دائمًا بين إعداد السمك المطبوخ والسمك غير المطبوخ.


أعراض التسمم الغذائي

توجد عدة أعراض قد تسببها الأطعمة الفاسدة، وقد تظهر هذه الأعراض خلال ساعات قليلة أو خلال أيام قبل ظهور الأعراض، وهي كالتالي[٤]:

  • اضطراب المعدة.
  • حدوث تقلصات في المعدة.
  • ظهور دم في البراز.
  • الغثيان والقيء المتكرر الذي يمنع حفظ السوائل؛ مما قد يؤدي إلى الجفاف، وهو التبول القليل أو عدمه، وجفاف الفم والحلق، أو الشعور بالدوار عند الوقوف.
  • الإسهال الذي يستمر أكثر من ثلاثة أيام.
  • الحمى.


المراجع

  1. "Chicken Handling, Safety & Storage", recipetips, Retrieved 1_11_2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Tell if Ground Beef Has Gone Bad", wikihow, Retrieved 1_11_2019. Edited.
  3. "Meat Safety: Storing and Handling Meat, Poultry, and Fish", healthline, Retrieved 1_11_2019. Edited.
  4. "Food Poisoning Symptoms", cdc.gov, Retrieved 1_11_2019. Edited.