كيف تكتشفين موهبتكِ.. إليك أهم النصائح

كيف تكتشفين موهبتكِ.. إليك أهم النصائح

البحث عن الموهبة

الموهبة مصطلح شائع الانتشار والاستخدام عامةً، يُفهم معناها فور سماعكِ لها بأنها مصطلح مرتبط بالذكاء في عدةِ مجالاتٍ متفاوتة، وقد تحتاج الموهبة إلى عدةِ تعاريف وتوضيحات للوصول إلى المعنى الحقيقي لها؛ ووفقًا لعالمة النفس أنجيلا داكويرث من جامعة بنسلفانيا هي المستوى أو الحد الذي يبلغه الفرد من التحسن نتيجة بذل مجهودٍ عظيم موجه ومركز في سياق ما، مثال ذلك إن كنتِ من عشاق الرياضيات وتشعرين برغبة عارمة بتعلم المزيد منه؛ فإن ذلك يعد بمنزلةِ البحث عن الموهبة وترسيخ جذورها بالتعلم والممارسة، فكلما بذلتِ مجهودًا أعظم حصلتِ على نتيجة مثالية أكثر، كما أن الموهبة من الأمور التي تفتح آفاقًا أمام الإنسان ليتمكن من الرؤية الحقيقية للرغبة وتحقيقها بالجهد والاهتمام، ولا بد من تذكيرك بأنه ليس من الضرورة التحسن بسرعة كبيرة؛ فمن الممكن التحسن بأبطأ المعدلات لكن النتيجة تكون مرضية جدًّا مستقبلًا.


إنّ البحث عن الموهبة يساعدكِ في معرفة ميولك واتجاهاتك للمضي قدمًا في تحسين الأداء والتطلعات، وفي حال المضي قدمًا في ذلك فإنكِ حتمًا ستصلين إلى أعلى درجات المهارة في موهبتكِ، لا تقارني موهبتكِ مع الآخرين إطلاقًا؛ بل راقبي معدل التحسن الذي بلغتِه خلال حياتكِ واهتمامكِ بالموهبة، من وجهة نظر الخبراء الواردة في كتاب العالم النفسي أنديرس إريكسون فإن الجهد والممارسة هما الأهم والأكثر صدارة في تحقيق الهدف من الموهبة وتطويرها على المدى الطويل، فالموهبة بحاجة لتطوير مستمر دون توقف[١].


كيف تكتشفين موهبتكِ بخطواتٍ بسيطة؟

خطوات بسيطة فقط تساعدكِ في اكتشاف موهبتك، من هذه الخطوات[٢]:

  • فكري بنفسكِ وذاتكِ، وأطلقي العنان لتفكيركِ في كل الاتجاهات والمسارات وتمعني بذلك، نقطة الانطلاق الحقيقية لتقييم مواهبكِ والكشف عنها بتفتيح عقلكِ على ذلك، كما ننصحكِ بالتخلي عن تقييد المواهب بالعزف والرسم والموسيقى فقط؛ بل أن المصطلح يشمل أكثر من ذلك بكثير، ومن المواهب الغريبة القدرة على قراءة العواطف مثلًا بكل دقة.
  • النظر والتأمل بالماضي، أعيدي النظر بالأشياء والأمور التي فعلتِها في الماضي واستمتعتي بها على وجه الخصوص دون غيرها، استعيدي ذكرياتكِ في الأوقات التي حققتِ بها التفوق فعليًّا، بعد ذلك اطرحي أهم الأسئلة على ذاتكِ لمعرفة الأمور التي تجعلكِ فخورة بنفسكِ.
  • فكري جيدًا بما تستمتعين به، تعرفي على كل ما يشعركِ بالسعادة من أنشطة وممارسات لتتعرفي على موهبتكِ؛ أقصد الأمور التي تمارسينها بكل تفانٍ وذكاء ورغبة في آنٍ واحد وتحصلين بها على نتيجة مثالية مميزة، من الممكن أن تكون موهبتك ألعاب الفيديو أو ممارسة كرة القدم وغيرها الكثير من المواهب الدفينة.
  • قيّمي كل ما تحسنين صنعه، لا بد من توضيح فكرة وجود فرق شاسع بين ما تستمتعين به وما تجيدين صنعه، إجادة صنع الشيء ليست مشروطة بوجود المتعة والرغبة بالإنجاز؛ بينما الاستمتاع يولد حتمًا النجاح والإجادة لا محالة، لذلك أمعني النظر فيما ترغبين به.
  • فكري في كل ما حققتِه من نجاحات في حياتكِ، وأعيدي النظر في المواقف التي حققتِ بها نجاحات وحصلتِ على تقييم وتقدير لجهودكِ المبذولة في الأمر.
  • اطرحي الأسئلة على من حولك، من الممكن استقطاب بعض المعلومات وجمعها ممن يتواجدون في محيطكِ للحصول على تفاصيل حول ما يرونكِ أكثر إجادة به ومهارة، فالكثير من الناس يلاحظون نقاط القوة لديكِ ويرغبون بالحديث عنها في حال أتيحت لهم الفرصة.
  • استفيدي من مهاراتكِ الحالية كثيرًا؛ كما نود إعلامكِ بأن مهارتكِ يمكنكِ تحويلها إلى موهبة حقيقية وتطويرها لاحقًا، ومن الأمثلة على ذلك احتمالية إجادتك للتصميم الداخلي ببراعة ومهارة؛ لتطوير هذه المهارة طبقي التصميم على غرفتك وأدخلي تغييرات مميزة، تعلمي برامج التصميم الداخلي الإلكترونية وطبقيها وغيرها الكثير من الطرق.
  • تشجعي على تجربة أشياء غير مسبوقة، اخرجي من نطاق الروتين وأقدمي على تطبيق الأشياء الجديدة لتتمكني من اختبار ذاتك في ميادين جديدة لم يسبق لكِ خوضها، من الممكن أن يكون لديكِ الشغف فيها دون علمكِ.
  • انتظمي بأخذ دورس تثير اهتمامكِ، عند اهتمامكِ بموضوعٍ ما لا تهملي قضية البحث مليًّا عن تفاصيل ومستجدات حوله للتطور وتعميق جذور الخبرة لديكِ حول الشأن، فكلما ازدادت خبرتك ومعلوماتك حول موضوع يهمكِ تصبح قابليتكِ للتطوير أكثر احتمالية.


تعرفي على أهمية اكتشافكِ لموهبتكِ

عليكِ أن تعلمي بأن اكتشافكِ لموهبتكِ يعود بعظيمِ النفع والفائدة على حياتكِ العملية والعلمية والاجتماعية، وفيما يأتي أهم الأمور المترتبة على اكتشاف الموهبة[٣]:

  • تعدّ الموهبة بمنزلةِ قدرة استثنائية تحفزكِ على تحقيق أهدافكِ الصعبة بما يتناسب مع اهتماماتك.
  • تعدّ وسيلة فعالة وهامة في صنع القرار واستيعاب الذات.
  • تساعدكِ على معرفة نقاط الضعف والقوة لديكِ، وستتعاملين مع كل منها حسب المقتضى.
  • تأهّلكِ لاتخاذ قرارات فعالة عالية المستوى في حياتكِ الشخصية.
  • تمنحكِ أعلى درجات الرضا والرفاهية والطمأنينة في حياتكِ.
  • تساعدكِ في التمييز بين الأفكار الإيجابية والسلبية بكل سهولة.


كيف تطورين موهبتك؟

تطوير المواهب أمرٌ هامّ جدًّا لتحقيق الأهمية التي تعود بها عليكِ على مختلف أصعدة الحياة، لذلك اتبعي النقاط التالية حتى تتمكني من تطوير موهبتكِ[٤][٥]:

  • ضعي إجابات شافية لكل "لماذا" خاصة بكِ؛ ويشار إلى أنه من الضروري إدراج إجابات كاملة حول كل علامة استفهام في حياتكِ لكل تصرفاتكِ، ومن الأمثلة على ذلك لماذا أهتم بهذا الأمر دون غيره؟ وغيرها من التساؤلات، وستكوّن الإجابات بنية تحتية تتيح لكِ الفرصة للانطلاق نحو النمو والتحسن بناءً على ما أيقنتِ باهتمامكِ به، ففي كل سؤال "لماذا" ستحصين إجابات هامة حول اهتماماتكِ أكثر من غيرها.
  • تعرفي على التقنيات والأدوات الملائمة لتطوير موهبتك، ابذلي مجهودًا عظيمًا في البحث عن كل ما تحتاجين إليه لتطوير موهبتكِ والارتقاء بها نحو الأمام، على سبيل المثال إن كنتِ تعشقين الرقص مثلًا ستلجئين للبحث عن الأساسيات والمهارات والأنواع وكيفية التعلم أكثر حول الأمر، كما أنكِ ستكونين حريصة على التعرف على مدربين وأشخاص لهم القدرة على مساعدتكِ في تطوير موهبتكِ.
  • ركزي على معرفة نقاط ضعفكِ وقوتكِ، فنقاط القوة تحتاج إلى تركيز واهتمام أكثر لتطويرها، أما نقاط الضعف فيستوجب الأمر عليكِ معالجتها بالمضي قدمًا نحو التغلب عليها باستخدام حلولٍ فعالة لها، على سبيل المثال إن كنتِ من هواة الطبخ إلا أنكِ لا تتقني الأمر جيدًا؛ فإن الأمر يتطلب منكِ التقرب والاندماج مع الطباخات الماهرات ومتابعتهن لتتمكني من إتقان الموهبة بمهارة.
  • استخلصي الصيغة الخاصة بكِ واعتمدي عليها، بعد مضي فترة من تعلمكِ المهارات الخاصة بموهبتكِ؛ ستتأكدي بأنك لستِ بحاجتها جميعًا وإنما ستركزين على أهم النقاط المأخوذة منها، وانطلاقًا من ذلك فإنكِ ستتبعين أسلوبًا لتجميع أهم النتائج وفلترة ما يلائمكِ للخروج بمخطط خاص.
  • احصلي على النصائح والنقد البناء باستمرار، كثيرًا ما يشعر المرء بأنه بحاجة إلى التوجيه واللجوء للآخرين للحصول على تعليق أو نصيحة أو مشورة؛ ويعد ذلك أمرًا جيدًا، سيكون ذلك فعالًا في تحفيزك على معرفة الأخطاء وتصحيحها، لكن احرصي على عدم أخذ الإذن من الآخرين بما تنوين فعله إطلاقًا فهذه الموهبة مصدر قوة لكِ أنتِ وحدكِ، اعتمدي كليًّا على قوتكِ وطاقاتكِ الكامنة إزاء هذه الموهبة عوضًا عن الاستعانة بالآخرين.
  • مارسي موهبتك بكل إتقان وتفانٍ، لا بد أن عملكِ هو الأمر الرئيسي الذي يثير اهتمامكِ، لذلك لا بد من إتقانه وتعلمه بغض النظر عن الطريقة كانت صعبة أو سهلة، لذلك مارسي هذا الأمر على موهبتك، تنقلي باستمرار بين التطورات الجديدة حول تنمية موهبتكِ، خصصي ساعات محددة لممارسة موهبتك وتطويرها جيدًا دون تشتت، مع جعلها ضمن الأولويات في حياتكِ بعد أن تتأكدي من استعدادكِ الكامل لها، كما ننصحكِ بعدم التراجع عن موهبتكِ.
  • احتفلي بتقدمكِ وتطوركِ، امنحي مهاراتكِ ومواهبكِ قيمة مثالية عند نجاحكِ في إتقانِ أيٍ منها بغض النظر عن حجم الأمر، لكن ذلك سيكون حافزًا هامًّا وذكرى جميلة لكِ مستقبلًا، وكوني ممتنة على الدوام لتقدمكِ وتطوركِ.
  • واصلي الحديث عن شغفكِ، سيتولد لديكِ شعور بالفرح كلما تحدثتِ عن موهبتك وشاركتِ المهتمين بها؛ حتمًا سيجلب ذلك الشعور بالرضا والسعادة، إن كنتِ من هواة قراءة الروايات انضمي إلى نوادي الكتاب وراقبي مواقع وأماكن إقامة معارض الكتاب، حفزي من حولكِ على قراءة الروايات مع استخدام موهبتكِ وقدرتكِ على مشاركة هذا الشغف، أمامكِ عدة خيارات لهذا البند منها قراءة قصة أو رواية على مسامع شخص لا يقرأ وليس لديه القدرة على ذلك، استخرجي أهم الأفكار من الرواية وشاركيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وناقشي أصحاب الشأن بها وغيرها.
  • غذي شغفكِ وحافظي على إبقائه مستمرًا، فإن ذلك حتمًا سيولد لديكِ الطاقة ويجعل مستقبلكِ أفضل، ومن الأمور الواجب توظيفها في تغذية الشغف بالموهبة وتطويرها: تجربة أمور جديدة غير مسبوقة، وتوظيف المشاهدة والمراقبة لكل ما يتعلق بالأمر، والبحث عن كل ما يمكنكِ استثمار قدراتكِ به ووضعها بما يمكنكِ فعله بنجاح.
  • تحدي نفسكِ، ثابري على وضع الأهداف التي تفوق طاقتكِ لتتمكني من وصول هذه الأهداف، إن كنتِ من هواة الركض لمسافة 100 متر، تحدي نفسكِ وضعي مسافة 200 متر نصب عينيكِ وحققي هدفكِ.


كيف تطويرين موهبة الموظفين

إن كنتِ في منصب مدير تنمية المواهب وتطويرها ستكونين حريصة حتمًا على الدفاعِ عن مواهب الموظفين لديكِ؛ وذلك إيمانًا منكِ بضرورةِ تعزيز ثقافة المنشأة وقيمها بواسطةِ إقامة برامج التدريب وتنفيذ الاستراتيجيات التي تتماشى مع ضرورة تطوير مواهب الموظفين وقدرتهم على الإبداع والإنجاز، كما أن اهتمامكِ بضرورة تطوير موهبة الموظفين ستكون ضرورية في شحذ همم الموظفين وإشراكهم وتطوير مهاراتهم؛ وبالتالي بلوغ أعلى درجات التغيير الإيجابي والتعاون الفعال، كوني حريصة على النقاط التالية حتى تتمكني من تطوير موهبة الموظفين لديكِ[٦]:

  • ضرورة بناء خطط مدروسة تساعد في تطوير مهارات الموظفين.
  • المشاركة مع قادة الأعمال والموارد البشرية في رسم خطط واستراتيجيات من شأنها تطوير مهارات الأفراد ومواهبهم.
  • إنشاء برامج متخصصة بتطوير الموظفين وأيضًا للتقييم.
  • إطلاق مبادرات القيادة الخاصة بالتغيير والثقافة للأخذ بيد الموظفين وتحسين أدائهم؛ وبالتالي تعزيز المنظمة للنمو المستمر.
  • بناء المعارف حول مهارات الآخرين وقدراتهم لتحفيزهم على تطويرها وتحقيق إمكاناتهم قدر الإمكان.

إن إدارة تنمية المواهب أسلوبٌ هام جدًّا في الشركات يتم بالاعتمادِ على عدةِ طرق متفاوتة خلاف طرق التطوير والتدريب التقليدية، إذ تعتمد هذه الإدارة على ضرورة ابتكار طرق تدريب جديدة، بالإضافة إلى توظيف المحاضرات والتوجيه والتقييمات وغيرها في الشأن، وحتى تكوني ناجحة في تطوير مواهب الموظفين لا بد أن تكوني قدوة لهم قادرة على مشاركة كل ما يعرفونه، مع ضرورة التأكيد على كل إنجازاتهم، ودون أدنى شك إن عملية تنمية المواهب تتطلب ضرورةً ملحة في التخطيط والتنفيذ بدقة لتكون أكثر فاعلية واستدامة[٧].


كيف تطورين موهبة طفلك

قال عالم النفس الأمريكي بنجامين بلوم "ما يمكن لأي شخص في العالم أن يتعلمه؛ يمكن لجميع الأشخاص تقريبًا أن يتعلموه إذا حصلوا على ظروف التعلم المناسبة نفسها"، وقد جاءت مقولته هذه بعد أن تمكن من تحقيق الأداء الأفضل في ست مواهب مختلفة المجال، وبذلك فإن الظروف المناسبة ستوفر لطفلكِ التميز؛ منها التعلم بسنٍ مبكرة والاعتماد على الذات بالممارسة ومتابعة تعليمات الخبراء، عليكِ أن تعلمي أن طفلكِ ليس قادرًا على إثارة مواهبه دون دعمكِ له؛ لذلك فإن الطفل بحاجة ماسة لإدارة المواهب باستمرار بواسطة الوالدين أو المتابعين، ومن العوامل المؤثرة في ذلك[٨]:

  • البداية المبكرة، احرصي على غرس الشغف والحب لدى طفلك لممارسة مواهبه منذ الصغر في المنزل، فقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن 22 فنانًا موهوبًا من أصل 24 ما بين لاعبي الشطرنج والمتزلجين حصلوا على الدعم والتحفيز من قبل الآباء خلال العمر ما بين 2-5 سنوات.
  • تعليمات ذوي الخبرة، يحاول الآباء بذل قصارى جهدهم لتقديم المعلومات للأطفال حول مواهبهم وترتيب تعليمات ذوي الخبرة ليتمكنوا من إتقان المهارة، وقد يتعلم الطفل لعبة الشطرنج مثلًا خلال مراقبته لأشقائه الأكبر سنًّا خلال اللعب.
  • الانضمام لمراكز تعلم الموهبة والممارسات المعتمدة، عندما يستمد طفلكِ المعلومات ويتعلم من الأشخاص أصحاب الاختصاص سيكون أكثر قدرة على تحقيق النجاح والتميز بالموهبة، فعندما سُئلت بطلة مسابقات للخيول في مدرسة ثانوية عن سبب موهبتها؛ فقد أجابت بأنها نشأت في أسرة تملك مزرعة للخيول في قلبِ نبراسكا، وقد بدأت ركوب الخيل منذ سن الثانية.


من حياتكِ لكِ

الموهبة نعمة من نعم الله علينا؛ فإن كنتِ ممن ينفردون بموهبةٍ ما حاولي استغلالها وتنميتها لتعود بالنفع عليكِ مستقبلًا، لا تهملي هذه الميزة؛ بل اجعليها وسيلة لدفعكِ نحو الأمام والتقدم أكثر لتشعري بالرضا والراحة النفسية عن ذاتكِ وحياتكِ، لن تندمي يومًا إن استثمرتِ وقتكِ بما يتماشى مع مواهبكِ وبما ترغبين؛ بل إنكِ ستندمين إن أضعتِ مثل هذه الفرصة على نفسكِ، اغتنمي كل دقيقة بما تشغفين وبما تبدعين به.


المراجع

  1. Ryan Smerek (8-8-2018), "What Is Talent?"، psychologytoday, Retrieved 16-5-2020. Edited.
  2. Tracey Rogers (11-4-2020), "How to Discover Your Talents"، wikihow, Retrieved 16-5-2020. Edited.
  3. "Developing personal talent", davidsongifted, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  4. Rachel Lakeli (18-4-2017), "7 Steps To Developing Your Talents"، medium, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  5. "Developing Your Skills and Talents- Some Useful Tips", apathappears,29-10-2019، Retrieved 18-5-2020. Edited.
  6. Tony Bingham (21-3-2014), "Talent Development"، td, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  7. "The Highlands Company Blog", highlandsco, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  8. Kenneth A. Kiewra (11-2-2019), "5 ways to develop children’s talents"، theconversation, Retrieved 18-5-2020. Edited.