مقال عن شروط النجاح الوظيفي

مقال عن شروط النجاح الوظيفي

10 شروط لكِ للنجاح الوظيفي

يُمكنكِ العمل في أيِّ مهنة أو وظيفة؛ فالخيارات المهنيّة مُتعددة جدًّا، لكنّ الشروط التي تُحدّد نجاحكِ في عملكِ تعتمد على أمور ثابتة، ومنها ما يأتي[١][٢]:


اختيار وظيفة تلائم الشغف في الحياة

قد تضطرين في كثير من الأحيان إلى اختيار بعض الخيارات المهنيّة مع شعوركِ بالضغط النفسي من العائلة أو الأصدقاء، وبدلًا من أنْ تتذمّري لاحقًا تفحّصي أفكاركِ ومشاعركِ، وحاولي أن تتخيّلي نفسك في المستقبل، ومن الأفضل أنْ لا تتّبعي الأحلام التي وضعها شخص آخر، والاتجاه إلى أحلامكِ مباشرة.


العمل الجاد

العمل الجدّيّ هو طريقكِ للنّجاح وهو مطلوب في أي مهنة، وبمجرّد أن تبدأي بإصلاح مسار حياتكِ المهنيّة وتبدأين بالسّير في طريقكِ بثقة، ستبدأين بالعمل الجاد إلى أقصى ما تستطيعين، ومن الأمور التي عليكِ القيام بها التخطيط ليومك جيّدًا مسبقًا والتخطيط لكلّ نشاط بذكاء حتى يؤتي عملكِ الجاد ثماره في النهاية، وهكذا سيأتي النجاح لا محالة.


تحديد الأهداف

يمكنكِ تحقيق أي هدف عند تحديده في إطار زمني محدد، لأنّه يُضيف إلى هدفكِ الوضوح ويوجّه جهودكِ، ويُمكنكِ تحديد الأهداف القصيرة المدى أو الطويلة المدى فيما يتعلق بنمو عملكِ، كما أنّه يمكّنكِ قياس نجاحكِ خلال الفترة الزمنيّة التي تُحدّديها.


القدرة على التكيّف في بيئة العمل

لتُحققي النجاح في حياتكِ المهنيّة لا بدّ من امتلاكك القدرة على التكيّف في العمل مهما كان المطلوب منكِ؛ إذ يجب أن تكوني في وضع يسمح لك بتسليم عملكِ المطلوب منكِ دون أي تأخير وهكذا سيتمكّن رؤسائك من ملاحظة التنوّع والقوّة فيك أثناء إنجازكِ بعمل غير مدرج في سيرتكِ الذاتية خاصة في هذا العالم المُتغيّر يوميًّا.


الفضوليّة للتعلم

الفضول لا يعني أنّه يجب أن تكوني مختلسة للنظر، بل هو الشغف الذي تظهريه لتعلّم جوانب جديدة في وظيفتك لدعم مكان عملكِ، وعندما تتعرّضين لمسؤوليات جديدة يجب أن يكون لديكِ القدرة في التفوّق على زملائك، لذلك كوني فضوليّة دائمًا وسريعة البديهة عندما يُطلب منكِ عمل جديد.


التعلّم من الأخطاء

مع تقدّمكِ في حياتك المهنيّة تحتاجين إلى التخلّص من الكثير من الأمور وتعلّم أشياء جديدة، ولا بأس أن تكوني ساذجة وترتكبين الأخطاء في بداية حياتك المهنيّة، لكن مع تقدّمكِ يجب أن تتعلّمي من تلك الأخطاء، وتتطوّري لتُصبحي شخصًا أكثر مسؤوليّة وعقلانيّة لتتقدّمي بوتيرة أسرع.


اللباقة في التعامل

اللطف والأدب من الفضائل الهامة لكِ لتنجحي، ويجب عليكِ أولًا أن تُحافظي على أسس التعامل باحترام مع جميع الزملاء، وبمجرّد اكتساب الثقة من زملائك يُمكنكِ بسهولة أن تكوني معهم جنبًا إلى جنب لتحقيق أهدافكِ دون تضارب كبير في الأفكار.


روح المبادرة

تتطلّب المهارات المهنيّة الحديثة أكثر بكثير من الأمان وعدم المخاطرة؛ نظرًا للتنافسية الشديدة اليوم، حتّى أنّ أصحاب العمل يبحثون عن الأفراد الذين يُمكنهم طرح أفكار جديدة والمبادرة وبدء مشاريع جديدة وتقديم حلول جديدة، وخلق فرص جديدة للأعمال، وعليكِ أن تكوني مبادرة بحلول عمليّة.


التعاطف

كونكِ موظفة عليكِ التفهم بأنّ مديركِ وزملائك يبذلون قصارى جهدهم ولا يجب أن تُلقي عليهم غضبكِ، أو أن تشتكي باستمرار من مقدار العمل الذي تقومين به، وعليكِ أن تفهمي أنّ الجميع يقوم بواجبه المطلوب منه في العمل.


توقّع الاحتياجات

لتحققي النجاح في وظيفتكِ يجب أن تكوني مدركة جيّدة لما يحتاجه مديركِ، وأن تبقي متقدّمة على رئيسكِ في العمل من خلال سؤال نفسك "ماذا أريد أن أفعل بعد ذلك إذا كنتُ المديرة؟" ومن خلال التأكّد من إنجازكِ الأشياء بكفاءة في الوقت المناسب، وأخذكِ زمام المبادرة للقيام بها بنفسكِ، ستُظهرين موقفًا إيجابيًّا تجاه الإدارة.


كيف تعرفين أنّكِ ناجحة بوظيفتك؟

نجاحكِ الحقيقي بوظيفتك متجذّر في التمكين الذي تحصلين عليه، وهو قوّة لا يُمكن لأحد أن ينتزعها منكِ، وإليكِ خمس علامات رئيسيّة تدلّ على أنكِ ناجحة في وظيفتكِ[٣]:

  • تتحدّثين بثقة وارتياح في عملكِ، وتُعبّرين عن مشاكلكِ دون خوف.
  • تستطيعين التركيز في عملكِ في وقتكِ الحالي دون ضغوط.
  • تتمكّنين من ممارسة كلّ نشاطاتكِ بوعي، مثل التأمّل والأكل والمشي وغير ذلك.
  • لا تخشين الأحلام الكبيرة، لأنّكِ تمتلكين رؤية لحياتكِ على المدى البعيد.
  • تتقبّلين الفشل ولا تسمحين له بالاستمرار لفترة طويلة، ولا تبني صورة وهميّة عن نفسكِ.
  • لا تعتبرين نفسكِ مركز الكون، بل تُركّزين على احتياجات زملائك وعملكِ، وليس احتياجاتكِ الشخصيّة فقط.


ما النتائج المترتبة على نجاحك الوظيفي؟

يؤتي العمل الجاد ثماره على شكل النجاح الوظيفي، وستحصلين منه على النتائج الآتية[٤]:

  • يمنحك العمل الجاد والنجاح ميّزة تنافسيّة، وستكونين جذّابة للاهتمام، وستحصلين على فرص جديدة دائمًا.
  • تحصلين على الثقة في قدراتكِ كلّما تعرّضت لمواقف صعبة وتخطيّتيها.
  • ستشعرين بالامتنان للرحلة والتجارب والدروس التي استفدتها من عملكِ الجاد والتصميم.
  • يمنحك النجاح فرصة لتحسين نفسك إلى جانب زيادة القوة الذهنيّة من خلال تطوير انضباطكِ الذاتي والتركيز، لتصبحي أكثر كفاءة وإنتاجيّة.
  • سيزيد النجاح الدافع والإلهام لديكِ والرضا الذي ستشعرين به بعد إنجازاتك، وسيجعلك تشعرين بشعور جديد من الطاقة، والتركيز على مشروعك أو أهدافكِ التالية.


أسرار لكِ لتبدعي وتحبي وظيفتك

هناك أشياء يُمكنك تجربتها للمساعدة لتحبّي وظيفتكِ وتُبدعي فيها حتى لو كنتِ لا تُحبّينها حقًّا، ومن هذه الأمور ما يأتي[٥]:

  • اعملي مع مشرفك لتحديد أهداف معقولة وملهمة لتحفيزكِ على التركيز يوميًّا.
  • ضعي قائمة بالأشياء التي تُريدين تحسينها، لأنّه لا يُمكنك البدء في حل مشكلة إذا لم تُحدّديها.
  • اكتشفي ما تحبّينه بالفعل.
  • لا تخافي من طلب الدعم إذا شعرتِ بالإرهاق في عملكِ، أو كنت تُعانين لإنجاز أمر في العمل.
  • وسّعي دائرة معارفكِ لأنّه لا بدّ أنّ الآخرين مرّوا بنفس تجاربكِ أو بما يُشبهها.
  • حاولي إبقاء تركيزك على المهمة التي تقومين بها، وتجنّبي الملهيات جميعها.
  • امنحي مساحة عملكِ مظهرًا جديدًا خاليًا من الفوضى، أو علّقي اقتباسات مُلهمة بالنسبة لكِ، أو صورة تفضّلينها.


المراجع

  1. Monika Papadopoulos (8/7/2017), "7 Tips to Achieving Career Success", potential, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  2. Kim Lee, "Career Success: 10 Tips to Excel in Your Career", topresume, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  3. Ashley Stahl (17/10/2019), "5 Signs You’re Successful (Even If You Don’t Realize You Are)", forbes, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  4. "The Hidden Benefits of Hard Work", thefourhourworkday, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  5. ALISON DOYLE (10/7/2019), "Simple Ways to Learn to Love Your Job", thebalancecareers, Retrieved 4/3/2021. Edited.
289 مشاهدة