اثر بيئة العمل على الابداع الاداري

اثر بيئة العمل على الابداع الاداري

أثر بيئة العمل على الإبداع الإداري

نظرًا للتقدم السريع وطبيعة التنافس الموجود في مكان العمل؛ فإن عدة شركات تهتم بشكل كبير بالإبداع والابتكارات التي تميزها عن غيرها؛ فالمدير أو رئيس العمل هو من يملك الفرص لأخذ زمام أمور المبادرة وتوفير بيئة عمل مثالية محفزة ومثيرة للإبداع؛ ففي المقال التالي سنتناول تعريف العمل الإداري والإبداع الإداري وأهم العوامل المؤثرة عليه والمعززة له ضمن نطاق بيئات العمل المختلفة في المجتمع، كما سيشار إلى كيفية تعزيز الإبداع الإداري وبعض المبادئ المرتبطة بالإبداع الإداري وسمات الأفراد المبدعين[١].  


العمل الإداري والإبداع الإداري

إنّ العمل الإداري هو ما يتضمن تأدية مجموعة واسعة من الواجبات؛ إذ يقدم العمال الإداريون الدعم لشركتهم، مثل: الإدارة العامة للمكتب، والرد على المكالمات، والتواصل مع العملاء، فضلًا عن مساعدة مسؤول العمل، والعمل الكتابي الذي يضم الاحتفاظ بالسجلات وإدخال البيانات المختلفة[٢]، أمّا الإبداع فهو ما يولّد فكرةً أو رؤيةً أو حلًّا عن طريق التخيل أكثر منه عن طريق العقل أو المنطق؛ فالتفكير الإبداعي يتخذ منحىً آخر في حل المشكلات؛ لذا في حال اتخاذ الإبداع كنهج في بيئة العمل؛ فإن النتيجة تعود بالنفع على العمل، ويتضمن الإبداع عمليتين هما: التفكير ثم الإنتاج[٣][٤].


العوامل المؤثرة على الإبداع الإداري

توجد الكثير من العوامل المرتبطة بإبداع الفرد وتحفيزه في مكان العمل، ورغم اعتقاد البعض بعدم إبداع الأشخاص العاملين؛ إلا أن جميع العوامل الآتية موجودة وتؤثر على التفكير الذي بدوره يؤثر على الإبداع الإداري، ومنها ما يلي[٥]:

  • الخبرات: إذ تلعب دورًا كبيرًا في التفكير الإبداعي في العمل؛ فكلما زادت الخبرة زاد الإبداع الإداري.
  • الجرأة: فالشخص الذي يعتقد أنه غير مبدع لا يمكنه أن يبدع أبدًا، وقلقه بشأن نجاح فكرته يظهر قلة ثقته بالفكرة ذاتها.
  • الرغبة: فرغبة الموظف أو العامل تنمي الإبداع الإداري لديه.
  • بيئة العمل: إذ إن بيئة العمل وجوّه العام وكل ما يحيط بالفرد يؤثر على درجة إبداعه الإداري؛ فوجود رؤية ومهام واضحة والمشاركة في التواصل الخارجي يقوي الإبداع الإداري.
  • المكان والزمان: إن انتاجية الفرد للعمل قد تزداد عند وجود ضغط عمل، لكن عدم وجود المساحة الكافية والوقت المناسب يلغي التأثير الإيجابي للإبداع.


تأثير بيئة العمل على الإبداع الإداري

إن البيئة المحيطة في مكان العمل لها التأثير الكبير، وتعد الداعم الرئيسي للإبداع الإداري وأداء الموظف أو العامل في عمله؛ فللإبداع مكانة خاصة ومهمة في أي وظيفة بسبب التغييرات التنظيمية الفعالة والتطور التكنولوجي السريع؛ إذ تعد المكاتب ذات المساحات الواسعة والمرنة أفضل من المكاتب ذات المساحات المغلقة والخاصة؛ فتصميم المكاتب يلعب دورًا كبيرًا في تعزيز أداء الموظفين، لا سيما في المهام الإبداعية، وتوجد العديد من العوامل في بيئة العمل تؤثر على الإبداع الإداري، منها[٦]:

  • تصميم المكاتب وترتيبها (البيئة المادية): إذ إنّ سوء الترتيب والتصميم لحيّز المكتب يؤثر على صحة الفرد وراحته ويقلل من إنتاجيته وإبداعه.
  • الإضافات الداخلية والفيزيائية: مثل الضوضاء وجودة الهواء والإضاءة وإطلالة المكان والحرارة والازدحام؛ فهي تؤثر على الإبداع من خلال تأثيرها على المزاج وسلوك الأفراد داخل مكان العمل.
  • المشاعر الإيجابية: إذ إنّها تساهم في رفع الوعي لدى الفرد وتحفزه على الإبداع وابتكار طرق جديدة للتفكير والعمل؛ فالشخص السعيد أو الإيجابي لديه القدرة الأفضل على الإبداع من الشخص السلبي، كما تُطوِّر المشاعر الإيجابية الانتباه والإدراك لدى الفرد؛ وبالتالي تزيد من إمكانية الإبداع.
  • البيئة الاجتماعية والنفسية: فالسلوك الإبداعي للفرد يتأثر بالعلاقات الشخصية والثقة والتواصل والتفاعل بين العاملين، وتبادل المعلومات وتقديم الدعم والتعاون فيما بينهم، أما بالنسبة للجانب النفسي فيتلعق بتعزيز الرضا عن بيئة العمل والرضا الوظيفي وتقليل مستوى التوتر النفسي لدى الموظفين.

وبناءً على ما ذُكِر أعلاه فإن السلوك الإبداعي يتأثر ببيئة العمل التي تتشكل من خلال التعاون والتفاعل بين بيئة العمل الاجتماعية والنفسية والمادية؛ لذا يمكن لبيئة العمل أن تزيد أو تحد من إبداع الفرد الذي بدوره يؤثر على إنتاجيته والمكان الذي يعمل فيه.


مزايا الإبداع الإداري

تتفاخر العديد من الشركات والمؤسسات بوجود موظفين مبدعين ومبتكرين لديها؛ لما للإبداع الإداري الكثير من المزايا والفوائد الجمة، ومنها هذه الفوائد الرئيسية الثلاثة[١]:

  • العمل الجماعي الجيد وتماسك الفريق: إذ إن الإبداع يلهم الموظفين للعمل مع بعضهم البعض، ويشجع التعاون الذي يعد أهم فائدة لتوفير مكان عمل يحث على الإبداع الإداري.
  • تحسين قدرة جذب الموظفين والاحتفاظ بهم: وذلك بتطوير بيئة عمل ترحب بالعقول الإبداعية وتجذب الموظفين الجدد المبدعين والقادرين على العمل بكفاءة، والاحتفاظ بالموظفين الموجودين فيكون لديهم رضا عن وظائفهم وعملهم ويلتزمون بالبقاء مع شركتهم أو منظمتهم على المدى الطويل.
  • حل المشكلات: فالقدرة على التفكير بشكل مبدع وغير تقليدي والإتيان بأفكار من خارج الصندوق يجعل الموظفين يتوصلون إلى حلول نادرة ومبتكرة للعقبات التي يواجهونها، وهذا يمكنهم من ابتكار طرق جديدة للتفكير وإنجاز مهامهم، وبالتالي إدارة المؤسسة بشكل أكثر فعالية.


المراجع

  1. ^ أ ب GABE DUVERGE, "The Manager’s Guide to Fostering Creativity in the Workplace"، tuw, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. ALISON DOYLE, "Administrative Jobs: Options, Job Titles, and Descriptions"، thebalancecareers, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  3. Linda Naiman, "What is Creativity? (And why is it a crucial factor for business success?)"، creativityatwork, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  4. Brittany Hester, " Creativity: It’s Important to Your Business"، catmediatheagency, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  5. "Factors That Influence Creativity", passionconnect, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  6. Sanaz Ahmadpoor Samani, "A Workplace to Support Creativity"، researchgate, Retrieved 13-12-2019. Edited.
585 مشاهدة