أفضل دعاء لوالدكِ المتوفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ١٤ أبريل ٢٠٢١
أفضل دعاء لوالدكِ المتوفي

أفضل الأدعية القصيرة لوالدكِ المتوفي من السنة

هنالك العديد من الأدعية المأثورة والتي نقل بعضها عن النبي -صلى الله عليه وسلم- للميت، ومن أفضل هذه الأدعية[١]:

  1. (اللهمّ أبدِلْه بدارِه دارًا خيرًا مِن دارِه وأهلًا خيرًا مِن أهلِه وزوجةً خيرًا مِن زوجتِه وأدخِلْه الجنَّةَ وأعِذْه مِن النَّارِ ومِن عذابِ القبرِ)[٢].
  2. (اللَّهمَّ اغفر لحيِّنا وميِّتِنا وصغيرِنا وَكبيرِنا وذَكَرِنا وأنثانا، وشاهدِنا وغائِبِنا اللَّهمَّ من أحييتَه منَّا فأحيِه على الإسلامِ، ومن توفَّيتَه فتوفَّهُ على الإيمانِ)[٣].
  3. (اللَّهمَّ إنَّ فلانَ ابنَ فلانٍ في ذمَّتِك وحبلِ جوارِك، فقِه فتنةَ القبرِ وعذابَ النَّارِ، أنتَ أَهلُ الوفاءِ والحقِّ، اللَّهمَّ اغفِر لهُ وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ)[٤].
  4. (اللهمَّ عبدُكَ وابنُ أمتِكَ احتَاجَ إلَى رحمَتِكَ وأنتَ غَنِيٌّ عنْ عَذَابِهِ إن كانَ مُحْسِنًا فزِدْ في إحسانِهِ وإن كان مُسِيئًا فاغْفِرْ له ولا تحْرِمنَا أجْرَهُ ولا تفتِنَّا بعدَهُ)[٥].
  5. (إنَّ للَّهِ ما أخذَ ولَهُ ما أعطى وَكلُّ شيءٍ عندَهُ بأجلٍ مُسمًّى فمُروها فلتصبرْ ولتحتسبْ)[٦].
  6. (اللهم افسَحْ له في قبرِه، وأضِئْ له فيه، اللهم أعظِمْ نورَه واغفِرْ ذنبَه، اللهم ارفَعْ درجتَه في المهديِّينَ واجعَلْه في بركةٍ في الغابِرينَ، واغفِرْ لنا وله يا ربَّ العالَمينَ)[٧].
  7. (اللَّهُمَّ لا تَحْرِمْنا أجْرَه ولا تَفْتِنَّا بَعدَه)[٨].


أفضل الأدعية الطويلة لوالدكِ المتوفي

إنَّ أفضل العبادات التي يؤديها المرء هي الدعاء، وهي العبادة الوحيدة التي ينتفع بها الوالدان من أبنائهما بعد وفاتهما ومن الأدعية التي يستحب الدعاء بها:

  1. اللهم يا باسط اليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوة الداع إذا دعاه يا حنان يا منان يا رب يا أرحم الراحمين يا بديع السموات والأرض يا أحد يا صمد أعطِ أبي من خير ما أعطيت به نبيك محمد -صلى الله عليه وسلم- عطاءً ماله من نفاد من مالك خزائن السموات والأرض، عطاءً عظيما من رب عظيم، عطاءً ماله من نفاد عطاءً أنت له أهل، عطاءً يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك.
  2. اللهم ارحم من عز علي فراقه يا رب، إنَّ أبي أغلى من فقدت ارحمه برحمتك واجمعني به يا رب العالمين، اللهم أطعم أبي من الجنة واسقه من الجنة، وأره مكانه من الجنة، وقل له ادخل من أي باب تشاء برحمتك وجودك وإحسانك يا أرحم الراحمين، اللهم ارحم أبي بقدر اشتياقي له اللهم إنَّ رحمتك وسعت كلَّ شيء، فارحم أبي رحمةً تطمئنُّ بها نفسه، وتقرُّ بها عينه اللهم احشره مع المتَّقين إلى الرحمن وفدا.
  3. اللهم اغفر له وارحمه واعفُ عنه، وأكرم نزله ووسِّع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقِّه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وارحمنا إذا صرنا إلى ما صار إليه وجازه بالحسنات إحسانًا وبالسيئات عفوًا وغفرانًا، وافتح أبواب السماء لروحه برحمتك يا أرحم الراحمين، وإنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، واخلف لي خيرًا منها.


هل ينتفع والدكِ المتوفي بالدعاء؟

بالتأكيد ينتفع المتوفى بالدعاء، لذكر الله تعالى في كتابه الحكيم عن المؤمنين من السلف الصالح: {وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ}[٩]، ولما ثبُت عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)[١٠]، وقد شرع الدعاء في صلاة الجنازة بعد التكبيرة الثالثة والاستغفار للميت لما ينفعه بإجماع علماء المسلمين، وأنَّ الدعاء يصل ثوابه للمتوفي[١١][١٢].


تعرفي على طرق بر الوالد بعد وفاته

قد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنَّه سئل: يا رسول الله، هل بقِيَ من برِّ أبوَيَّ شيءٌ أبرُّهما به بعدَ موتِهما؟ فقال -عليهِ الصلاةُ والسلامُ-: (الصلاةُ عليهما، والاستغفارُ لهما، وإنفاذُ عهدِهما من بعدِهما، وإكرامُ صديقِهما، وصلةُ الرحمِ التي لا تُوصَلُ إلا بهما)[١٣]، وفي هذا الحديث الشريف يبين طرق البر على نهج السنة النبوية، زتوجد أساليب عدة لبر الوالد بعد الموت ومنها ما ذكرت في هذا الحديث[١٤]:

  1. الدعاء والاستغفار له، والصدقة عنه بعد موته، والدعاء له بالرحمة والعفو والمغفرة.
  2. الإكثار من الصدقة عنه.
  3. إنفاذ وعده وعهده والسير في وصيته ما لم تكن تخالف الشرع.
  4. إكرام أصدقائه بإكرامهم والإحسان لهم.
  5. الإحسان إلى أقاربه كالأعمام والأقرباء.


إليكِ آداب زيارة القبور

لزيارة القبور آدابٌ عدة وأدعية مأثورة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي[١٥][١٦]:

  1. السلام على أهل المقبرة والدعاء لهم، لما ورد عن البي -صلى الله عليه وسلم- أنَّه قال: (السلام عليكم أهل الديار ‏من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون، أسأل الله لنا ولكم العافية)[١٧].
  2. عدم الجلوس على المقابر، فقد روي عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنَّه قال: (لأن يجلِسَ أحدُكم على جَمرةٍ فتحرِقَ ثيابَه، حتَّى تخلُصَ إلى جلدِه، خيرٌ لَهُ من أن يجلِسَ على قبرٍ)[١٨].
  3. عدم المشي عليها بالأحذية؛ فقد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنَّه ‏رأى رجلاً يمشي بين القبور في نعليه، فقال له: (يا صاحب السبتيتين ألقهما)[١٩] والنعل السبتي هو النعل المدبوغ دبغًا كاملًا، وقد كان يلبسه أهل الترف والنعم.
  4. يُستحب الدعاء للمتوفي عن زيارة قبره بما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (اللَّهمَّ اغفرْ لَهُ وارحمهُ، واعفُ عنهُ وعافِهِ، وأكْرِم نُزلَهُ، وَوسِّع مُدخَلَهُ، واغسلْهُ بماءٍ وثلجٍ وبَردٍ، ونقِّهِ منَ الخطايا كما يُنَقَّى الثَّوبُ الأبيضُ منَ الدَّنسِ، وأبدِلهُ دارًا خَيرًا مِن دارِهِ، وأهلًا خَيرًا مِن أهلِهِ، وزَوجًا خَيرًا مِن زَوجِهِ، وقِهِ عذابَ القبرِ، وعذابَ النَّارِ)[٢٠].


هل يشعر الميت بمن يزوره؟

نعم، يشعر الميت بزواره، فيفيق لهم في قبره، وقد ورد حديث عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في هذا الأمر أنَّه قال: (ما من رجل يزور قبر ‏أخيه ويجلس عنده إلا استأنس به وردَّ عليه حتى يقوم)[٢١][١٦].


المراجع

  1. "مرجع علمي موثوق على منهج أهل السنة والجماعة"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021. بتصرّف.
  2. رواه ابن حبان، في صحيح اين حبان، عن عوف بن مالك الأشجعي، الصفحة أو الرقم:3075، أخرجه في صحيحه.
  3. رواه ابن كثير، في إرشاد الفقيه، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:229/1.
  4. رواه أبو نعيم، في حلية الأولياء، عن واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة، الصفحة أو الرقم:5/286.
  5. رواه ابن الملقن، في تحفة المحتاج، عن يزيد بن ركانة، الصفحة أو الرقم:1/596، صحيح أو حسن.
  6. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أسامة بن زيد، الصفحة أو الرقم:1867، صحيح.
  7. رواه البوصيري ، في إتحاف الخيرة المهرة، عن أبو قلابة عبدالله بن زيد ، الصفحة أو الرقم:2/428.
  8. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج زاد المعاد، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1/487، صحيح.
  9. سورة الحشر، آية:10
  10. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:793، صحيح.
  11. "انتفاع الميت بالدعاء"، إسلام ويب، 5/11/2006، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021. بتصرّف.
  12. "هل ينتفع الميت بالدعاء؟ وهل يعلم من دعا له؟"، موقع سماحة الشيخ الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021. بتصرّف.
  13. رواه ابن باز، في مجموع فتاوى ابن باز، عن مالك بن ربيعة أبو أسيد الساعدي، الصفحة أو الرقم:295/9، ثابت.
  14. "بر الوالدين بعد الموت"، موقع سماحة الشيخ الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021. بتصرّف.
  15. "الدعاء عند قبر الميت وبعيدا عنه وأفضل ما يُدعى به"، إسلام ويب، 18/10/2011، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021.
  16. ^ أ ب "آداب زيارة القبور، وهل يشعر الميت بمن يزوره ؟"، إسلام ويب، 29/1/2001، اطّلع عليه بتاريخ 11/4/2021. بتصرّف.
  17. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن بريدة بن الحصيب الأسلمي، الصفحة أو الرقم:2039، صحيح.
  18. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:3228، صحيح.
  19. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن بشير بن معبد بن الخصاصية، الصفحة أو الرقم:20784، إسناده صحيح.
  20. رواه الألباني ، في صحيح النسائي، عن عوف بن مالك الأشجعي، الصفحة أو الرقم:1982 ، صحيح.
  21. رواه الشوكاني، في نيل الأوطار، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:3/305، صحيح.