إزالة ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

إزالة ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

يُولد الكثير من المواليد الجُدد بالولادة القيصرية في أنحاء العالم؛ إذ يخرج الطفل من بطن الأم والرّحم بدلًا من المرور عبر قناة الولادة والخروج من المهبل، ويُمكن قضاء الأم يومين أو ثلاثة أيّام في المستشفى مع مولودها الجديد حتى الشفاء، ويمرّ جسد المرأة بالعديد من التغييرات أثناء الحمل والولادة، وقد لا يعود شكل بشرتها إلى الشكل الذي كان عليه ما قبل الحمل إلا بعد مروة فترة، وبالرّغم من ترهّلات الجلد عند الأم بعد الحمل التي قد تكون مُحبطةً لها، إلّا أنّها نتيجة شائعة للحمل، ويُجدر بالذّكر أنَّ شد الجلد المترهّل ينطوي على اتباع نظام غذائي صحّي، ومُمارسة الرياضة، والحصول على قسط كبير من الراحة، ويقترح معظم الأطباء أخذ الأم لفترة نقاهة من ستة إلى ثمانية أسابيع بعد إجراء العمليّة الجراحيّة قبل البدء بممارسة التمارين الرياضيّة، وفي هذا المقال سنتناول طرقًا عديدةً لإزالة ترهلات بطن الأم بعد ولادة طفلها بالولادة القيصريّة[١][٢].


كيف أتخلّص من ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية؟

يُمكن تجربة بعض التمارين المهمة بعد الولادة القيصريّة؛ إذ إنّها سهلة ولا تتطلّب أي مُعدّات ويمكن تنفيذها في أيّ مكان، ومن هذه التمارين ما يأتي[٣]:

  • تمارين انزلاق الساق: يُساعد هذا التمرين الأساسي للمبتدئين على إشراك العضلات الأساسية بطريقة سهلة لكن فعّالة؛ إذ تُعدّ منطقة عضلة البطن المُستعرضة منطقةً مُهمّةً لتقويتها؛ لأنّها تدعم قلب الجسم، وتدعم الثبات الأساسي أيضًا، كما أنّها تدعم الخط اللين، وهو بنية ليفيّة تمتد إلى عظمة العانة، وفيما يأتي خطوات مُمارسة التمرين:
    • الاستلقاء على الظهر على الأرض مع ثني الركبتين والقدمين على الأرض، وارتداء الجوارب أو وضع منشفة تحت القدمين للسماح للقدمين بالانزلاق بسهولة على الأرض.
    • أخذ نفس عميق أثناء الزفير، وتقليص عضلات البطن بسحب البطن إلى العمود الفقري دون تغيير مُنحنى أسفل الظهر، ثمّ تمديد القدم ببطء بعيدًا عن الجسم إلى أن تُمدّ الساق بالكامل مع الحفاظ على هذا تقليص عضلات البطن.
    • إعادة التمرين ببطء، والرجوع إلى وضع البداية.
    • تكرار التمرين 10 مرّات على كلّ جانب، ومُمارسته مرّةً واحدةً في اليوم.
  • تمرين قاع الحوض: هو تمرين ممتاز لتقوية قاع الحوض، وقد ثبت أنّه يُقلّل من سلس البول بعد الولادة، وبعد إجراء عمليّة قيصريّة، ويُمكن أن تحصل المرأة على قسطرة بوليّة، لذا ستُساعد هذه التمارين بعد إزالة القسطرة، ويُمكن ممارسة التمرين باتباع الخطوات الآتية:
    • الجلوس على حافة كرسي مع وضع القدمين على الأرض.
    • تقلص عضلات قاع الحوض، أي يجب أن تشعر المرأة أنّها تحاول منع خروج البول.
    • التخيُّل بغلق جميع فتحات المهبل والشرج والإحليل.
    • الاحتفاظ بهذا الحبس لأطول فترة مُمكنة، ويُمكن البدء بـ 5 ثوانٍ، ثمَّ الاستمرار في العمل لمُدّة أطول.
    • أخذ نفس عميق، ثمَّ إخراج النّفس بالكامل مع الاسترخاء.
    • تجربة هذا التمرين في مواقف مختلفة مثل؛ الوقوف أو الاستلقاء على الجانب.
    • مُمارسة التمرين من 8 إلى 12 مرةً مع راحة لمُدّة دقيقتين بين الانقباضات.
    • تكرار التمرين مرّتين في اليوم الواحد.
  • تمرين الاستناد على الحائط: يُفيد هذا التمرين كامل الجسم؛ كعضلات الفخذ، وأوتار الركبة، وعضلات قاع الحوض، وأسفل الظهر، ويُعدّ هذا التمرين وسيلةً ممتازةً للحصول على عمل جميع مجموعات العضلات معًا في انسجامٍ تامٍ، وتكون ممارسة التمرين بالخطوات التالية:
    • الوقف مع القدمين من 30 إلى 60 سم بعيدًا عن الجدار.
    • الميل ببطء نحو الحائط، وخفض الجسم كوضعيّة الجلوس، يجب أن يكون الوركان والركبتان عند درجة 90 درجةً لبعضهما البعض.
    • أخذ نفس عميق، ثمّ إخراج النفس بالزفير.
    • حبس النفس لأطول فترة مُمكنة، وأخذ راحة دقيقة واحد، ثمّ تكرار التمرين 5 مرات.
  • تمرين التنفس البطني: يُساعد هذا التمرين على الاسترخاء لحدٍّ كبيرٍ، كما يساعد على إعادة تدريب العضلات الأساسيّة للعمل معًا أثناء الأنشطة اليوميّة، ويُمكن مُمارسته عن طريق ما يأتي:
    • الاستلقاء على الظهر على سريرٍ مريح أو أريكة.
    • وضع اليدين على البطن، واسترخاء الجسد.
    • أخذ نفس عميق من خلال الأنف، والشعور بتوسُّع البطن إلى اليدين.
    • التنفُّس من خلال الفم، ثمَّ شدّ البطن نحو العمود الفقري، وتقليص عضلات البطن، وحبس النفس لمُدّة 3 ثوانٍ.
    • تكرار التمرين 3 مرّات في اليوم، وكل مرّة تكرار التمرين من 5 إلى 10 مرّات.


كيف يمكن أن أتخلّص من الوزن الزائد بعد الولادة؟

بالرّغم من استغراق نقص الوزن بعد الولادة الكثير من الوقت، إلّا أنّه يُمكن أن يكون مُمكنًا؛ وذلك بإضافة النشاط البدني إلى روتين الأم اليومي، والتركيز على تناول نظام غذائي صحي، وفيما يأتي بعض النصائح المُهمّة لنقصان الوزن بعد الحمل[٤]:

  • الرضاعة الطبيعيّة: قد تُساعد الرضاعة الطبيعيّة على إنقاص الوزن المكتسب خلال فترة الحمل، وذلك بسبب استخدام الخلايا الدهنيّة المخزّنة في جسم المرأة خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى السعرات الحراريّة التي تحصل عليها من نظامها الغذائي لإطعام الطفل.
  • تناول الطعام الصحي: إنّ تناول طعام صحّي بعد الولادة أمرٌ مهمٌّ جدًا، خاصةً إذا كانت الأم تُرضع طفلها طبيعيًّا، ويمكن اتخاذ خطوات سهلة ومُهمّة لإنقاص الوزن صحّيًّا بعد الحمل، وفيما يأتي توضيحٌ لذلك:
    • تناولي الكثير من الأطعمة النباتيّة، بما في ذلك؛ الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات.
    • اختيار البروتينات الخالية من الدهون.
    • التقليل من تناول الملح والسُّكّر.
    • تتبُّع أحجام الوجبات الّتي يتم تناولها.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: وجعل الرياضة ضمن الروتين اليومي؛ إذ يختلف وقت بداية مُمارسة الرياضة باختلاف طريقة الولادة، فمن الآمن عمومًا أن تبدأ المرأة تمرينًا خفيفًا إذا كانت الولادة مهبليّةً خلال أيّام من الولادة، أو بمجرّد شعورها أنّها جاهزة، أمّا إذا أجرت المرأة ولادةً قيصريةً، فلا بُدّ من استشارة مقدّم الرعاية الصحيّة الخاص بها حول موعد بدء برنامج للتمارين، لكن عمومًا قد تتمكن المرأة من بدء التمارين الخفيفة بعد أربعة إلى ستة أسابيع من الولادة، ويجب الانتباه إلى النقاط التالية عند الحصول على موافقة مقدّم الرعاية الصحية بمُمارسة الرياضة:
    • يجب إرضاع الطفل قبل ممارسة التمارين الرياضية في حال كان يرضع رضاعةً طبيعيةً.
    • البدء ببطء: أي البدء بتمارين بسيطة تقوّي مجموعات العضلات الرئيسيّة، بما في ذلك؛ عضلات الظهر والبطن، ثمّ مُمارسة التمارين المكثفة والمعتدلة تدريجيًّا.
    • دعوة أمّهات أخريات إلى الانضمام للمشي اليومي؛ إذ إنَّ أداء التمارين مع أخريات سيُحفز المرأة.
    • شُرب الكثير من الماء قبل كل تمرين وأثناءه وبعده.
    • التوقّف عن ممارسة الرياضة إذا كانت المرأة تعاني من الألم؛ فقد تكون علامةً على المبالغة في التمارين.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل يمكن استخدام الزنجبيل لشد الترهلات بعد الولادة؟

يمكن أن يفيد الزنجبيل في شدّ الترّهلات، إذ إنّ له قدرةً على حرق الدهون، وعلى شدّ البشرة[٥].


هل توجد فيتامينات لشد الترهلات بعد الولادة؟

لا يمكن للفيتامينات وحدها التخلّص من الترّهلات، لكنّ أخذ بعض الفيتامينات قد يُساعد بالتزامن مع الطرق المذكورة سابقًا في شدّ الترّهلات بعد الولادة، ومن هذه الفيتامينات والمُكمّلات؛ فيتامين سي، والكولاجين، والجيلاتين[٦].


المراجع

  1. "Recovery and Care After a C-Section"، webmd, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  2. Adrienne Weeks (2017-7-21), "How to Tighten Loose Skin After a C-Section Birth"، healthfully, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  3. "5 Exercises to Help with Your C-Section Recovery"، healthline, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  4. "Weight loss after pregnancy: Reclaiming your body", mayoclinic, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  5. "10 Surprising Beauty Benefits of Ginger You Should Know About", thehealthy, Retrieved 30-3-2020. Edited.
  6. "Tips for How to Tighten Loose Skin", healthline, Retrieved 30-3-2020. Edited.
367 مشاهدة