بحث علمي عن القلب

بحث علمي عن القلب

وظيفة القلب

يُعدّ القلب العضو المسؤول في المقام الأول عن ضخ الدم ونقل الأكسجين والمواد الغذائية إلى كافة الجسد، ولذا يُعدّ القلب أحد أهم أعضاء الجسم، ويؤدّي أي اختلال صغير أو تشوهات فيه إلى تغيّرات أو تأثيرات جذريّة في الكائن البشري، وهو عضلة لها آلية عمل معينة، ويقع القلب تشريحيًا في وسط الصدر تحت القفص في الحيّز الصدري، ويتكوّن من 4 حجرات، والعديد من الصمامات التي تنظّم التدفق الطبيعي للدم داخل الجسد، ونتيجة لهذا العمل المنتظم يمكن للقلب توفير كمية كافية من الأكسجين لسائر الجسد[١].


أجزاء القلب

يتّصف القلب بكونه عضوًا عضليًّا أجوفًا يتكوّن من عضلات وأنسجة ضامّة، والتي تعمل معًا كمضخّة لتوزيع الدم إلى جميع أنحاء الجسد، كما أنه أداة مضبوطة بدقّة وتكمن وظيفتها في خدمة الجسد كافةً، وينبض ما يقارب الـ60 إلى الـ90 نبضة خلال الدقيقة الواحدة، ويُعدّ القلب جزءًا أساسيًّا من نظام الدورة الدموية، والتي تتشكّل من الدم، والأوعية الدموية، والشرايين، والشعيرات الدموية والأوردة معًا، ويتكوّن القلب رئيسيًّا ممّا يأتي[٢][٣] :

  • جدران القلب، تتكوّن جدران القلب من 3 طبقات من الأنسجة، وهي كما يأتي:
  1. عضلة القلب (Myocardium): هو النسيج العضلي للقلب، وهي طبقة سميكة تنقبض لضخ الدم ودفعه غبر أنسجة الجسم.
  2. شغاف القلب (Endocardium) : طبقة رقيقة وناعمة، تُشكّل الطبقة الداخلية للقلب، والتي تحمي صمامات القلب وغرفه.
  3. التامور (Pericardium): طبقة رقيقة تحيط بالأجزاء الأخرى وتحميها.
  4. النخاب (Epicardium) : غشاء رقيق يُشكّل الطبقة الخارجية للقلب.
  • حجرات القلب، يتكوّن القلب من 4 حجرات، وهي كما يأتي:
  1. الأذينان (Atrium): هما الحجرتان العلويتان اللتان تستقبلان الدم الذي يدخل القلب.
  2. البطينان (Ventricles): هما الحجرتان السفليتان اللتان تقومان بتفريغ الدم من القلب.
  • صمامات القلب، يُفصَل الأذينان عن البطينين بواسطة الصمامات، ويوجد نوعان من الصمامات في القلب، وهما كالاتي[٤]:
  1. الصمامات الأذينية البطينية (atriventricular valves)، وتنقسم إلى الصمام ثلاثي الشرف (يفصل هذا الصمام بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن)، والصمام التاجي (يفصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر).
  2. الصمامات الهلالية (Pulmonary valves)، وتنقسم إلى الصمام الرئوي (الذي يقع بين البطين الأيمن والشريان الرئوي الذي ينقل الدم إلى الرئتين)، والصمام الأبهري (الذي يقع بين البطين الأيسر والشريان الأورطي الذي ينقل الدم إلى الجسم).
  • نظام التوصيل القلبي، يُعبّر التوصيل القلبي عن المعدّل الذي تنتقل به النبضات الكهربائية في القلب، ويتكوّن ممّا يأتي[٥]:
  1. الحزمة الأذينية البطينية (Atrioventricular bundle): وهي عبارة عن حزمة من الألياف الّتي تحمل النبضات القلبية.
  2. العقدة الأذينية البطينية (Atrioventricular Node): جزء من النسيج العقدي وتقوم بتبادل النبضات القلبية.
  3. ألياف بيركنجي (Purkinje Fibers): هي فروع ليفيّة تمتد من الحزمة الأذينية البطينية.
  4. القعدة الجيبية الأذينية (Sinoatrial Node): جزء من النسيج العقدي، والذي يحدّد معدّل تقلّص القلب.
  • الشرايين، تنقسم الشرايين في القلب إلى ما يأتي:
  1. الشريان الأورطي (Aorta): أكبر شريان في الجسم، وتتفرّع منه الشرايين الرئيسية.
  2. الشريان العضدي الرأسي (Brachiocephalic artery): وظيفته نقل الدم المؤكسد من الشريان الأورطي إلى الرأس والرقبة والذراع في الجسم.
  3. الشرايين السباتية (Carotid arteries): شريان يمدّ الرأس والرقبة بالدم المؤكسد.
  4. الشرايين الحرقفية الشائعة (Common iliac arteries): تحمل الدم المؤكسد من الشريان الأورطي البطني إلى الساقين والقدمين.
  5. الشرايين التاجية (Coronary arteries): تحمل الدم المؤكسد والغني بالمغذيات إلى عضلة القلب.
  6. الشريان الرئوي (Pulmonary artery): ينقل الدم غير المؤكسد من البطين الأيمن إلى الرئتين.
  7. الشرايين تحت الترقوة (Subclavian arteries): تمدّ الذراعين بالدم المؤكسد.


كيف يعمل القلب؟

ذكرنا سابقًا أنّ القلب عبارة عن مضخّة، وهو عضو عضلي يقاس بحجم قبضة اليد تقريبًا، كما أن القلب وأوعية الدم تشكلًا سويًا الجهاز القلبي المسؤول عن دوران الدم والأكسجين داخل الجسم، وانقسام القلب إلى 4 حجرات يُفيد في منع اختلاط الدم الغني بالأكسجين بالدم الذي يفتقر للأكسجين، والقلب يعمل بنظام دقيق ومنتظم، ويعمل الجانب الأيمن والأيسر من القلب معًا، مما يتسبب بتدفّق الدم باستمرار إلى القلب والرئتين والجسم، وفيما يأتي توضيح لكيفية عمل القلب باختصار[٦][٧]:

الجانب الأيمن من القلب

  1. يصل الدم إلى القلب من خلال الوريد الأجوف السفلي والعلوي، ويُفرّغ الدم غير المؤكسد من الجسم إلى الأذين الأيمن من القلب.
  2. يتقلّص الأذين مسببًا تدفق الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن عبر الصمام ثلاثي الشرف المفتوح.
  3. بعد امتلاء البطين يُغلَق الصمام ثلاثي الشرفات، ممّا يمنع الدم من التدفّق للخلف إلى الأذينين بينما يتقلّص البطين.
  4. ينقبض البطين مسببًا بخروج الدم من القلب عبر الصمام الرئوي، وصولًا إلى الشريان الرئوي والرئتين حيث يتأكسد.

تدفق الدم خلال الرئتين

عند انتقال الدم عبر الصمام الرئوي، فإنّه يدخل إلى الرئتين، وهذا يُسمّى بالدورة الرئوية، ثم ينتقل الدم من الصمام الرئوي إلى الشريان الرئوي إلى الأوعية الشعرية الدقيقة في الرئتين، وينتقل الأكسجين من الأكياس الهوائية الدقيقة في الرئتين عبر جدران الشعيرات الدموية إلى الدم، وفي هذا الوقت ينتقل ثاني أكسيد الكربون وهو يمثل نفايات عملية التمثيل الغائي من الدم إلى الأكياس الهوائية، حيث يخرج ثاني أكسيد الكربون من الجسم بعملية الزفير، بمجرّد أن يتأكسد الدم، يتنقل مرة أخرى إلى الأذين الأيسر عبر الأوردة الدموية الرئوية.

الجانب الأيسر من القلب

  1. تقوم الأوردة الرئوية بتفريغ الدم الغني الأكسجين من الرئتين إلى الأذين الأيسر للقلب.
  2. يتقلّص الأذين مسببًا تدفق الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر عبر الصمام التاجي المفتوح.
  3. بعد امتلاء البطين الأيسر يغلق الصمام التاجي، ممّا يمنع الدم من التدفق إلى الأذين بينما ينقبض البطين الأيسر.
  4. ينقبض البطين الأيسر مسببًا خروج الدم من القلب عبر الصمام الأبهري إلى الشريان الأورطي وإلى الجسم.


أكثر أمراض القلب شيوعًا

يُصاب القلب بالعديد من المشاكل المختلفة، والّتي تتطلّب علاجًا مختلفًا، ومن المهم استشارة الطبيب المُختصّ حتى يتمكّن الشخص من الحصول على التشخيص الصحيح والعلاج الفوري، وهناك العديد من الأعراض الّتي تظهر وتشير إلى أمراض القلب المختلفة، ومن أكثر أمراض القلب شيوعًا ما يأتي[٨]:

  • مرض الشريان التاجي (Coronary Artery Disease)، تُعدّ الذبحة الصدرية أو ألم الصدر من أكثر أعراض مرض الشريان التاجي شيوعًا، إذ تُوصف الذبحة الصدرية بأنّها انزعاج أو ثقل أو ضغط أو وجع أو حرقة أو امتلاء وألم في الصدر، وقد تتشابه الأعراض مع مرض عسر الهضم أو حرقة المعدة، وتؤثّر الذبحة الصدرية على الكتفين أو الذراعين أو الرقبة أو الحلق أو الفك أو الظهر، ومن أهم أعراض لرض الشريان التاجي ما يأتي:
  1. ضيق في النفس.
  2. عدم انتظام ضربات القلب وخفقان بالقلب.
  3. تسارع نبضات القلب.
  4. الشعور بالضعف والدوار.
  5. الغثيان.
  6. التعرق.
  • النوبة القلبية (Heart Attack)، قد يصاب الأشخاص بنوبة قلبية دون ظهور أي أعراض، وهذا يعرف باحتشاء عضلة القلب، هذه الحالة غالبًا ما ترتبط بمرض السكري، وفي الوضع الطبيعي تستمر أعراض النوبة القلبية عادًة لمدة 30 دقيقة أو أكثر، وتشمل أعراض النوبة القلبية على ما يأتي:
  1. ضغط وثقل مع ألم في الصدر أو الذراع أو أسفل الصدر.
  2. ألم ينتشر في الظهر والفك والحلق والذراع.
  3. عسر الهضم والشعور بالامتلاء والحرقة.
  4. التعرق.
  5. الغثيان والقيء.
  6. ضعف شديد وضيق في التنفس.
  7. تسارع ضربات القلب غير المنتظمة.
  • عدم انتظام ضربات القلب (Arrhythmias)، تشمل أعراض عدم انتظام ضربات القلب ما يأتي:
  1. خفقان القلب.
  2. الدوخة.
  3. الإغماء.
  4. ضيق في التنفس.
  5. الشعور بالتعب الشديد والإرهاق.
  • الرجفان الأذيني (Atrial Fibrillation)، هو نوع من أنواع عدم انتظام ضربات القلب، ويعاني مرضى الرجفان الأذيني من واحدة أو أكثر من الأعراض التالية:
  1. خفقان مفاجئ في القلب.
  2. نقص الطاقة.
  3. الشعور بالإغماء .
  4. ألم في الصدر.
  5. صعوبة في التنفس أثناء أداء الأنشطة العادية.
  • أمراض صمامات القلب (Heart Valve Disease)، تتضمّن أعراض أمراض صمامات القلب ما يأتي:
  1. صعوبة في التنفس، ويلاحظ أكثر عند القيام بالأنشطة العادية أو أثناء الاستلقاء على السرير.
  2. الشعور بالضعف والدوار.
  3. عدم الراحة في الصدر، والشعور بالضغط وخاصة عند الخروج في الهواء البارد.
  4. خفقان القلب وعدم انتظام ضربات القلب.
  5. تورم الكاحلين والقدمين والبطن في حال تسبب أمراض الصمامات في فشل القلب.
  6. زيادة سريعة في الوزن بمقدار 1 كيلوغرام تقريبًا في اليوم الواحد في حال تسبب مرض الصمام في فشل القلب.
  • قصور القلب (Heart Failure)، لا يرتبط قصور القلب بمدى ضعفه، ولكن قد تكون وظيفته ضعيفة، وقد يسبب تلفًا شديدًا في القلب مع وجود أعراض قليلة أو معدومة، وتشمل أعراض قصور القلب ما يأتي:
  1. ضيق في التنفس أثناء النشاط أو أثناء الراحة.
  2. السعال والذي ينتج معه بلغم أبيض.
  3. زيادة سريعة في الوزن.
  4. تورم الكاحلين والساقين والبطن.
  5. التعب والدوخة.
  6. تسارع ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • عيوب القلب الخلقية (Congenital Heart Defects)، يُكشَف عن العيوب الخلقية للقلب قبل الولادة، أو بعد الولادة مباشرة أو في فترة الطفولة، أو حتى مرحلة البلوغ، وفي بعض الحالات قد لا تظهر أي أعراض ويمكن الكشف عنه من خلال الفحص البدني أو رسم القلب غير الطبيعي أو تصوير الصدر بالأشعة السينية، وتشمل أعراض الإصابة بعيوب القلب الخلقية ما يأتي:
  1. ضيق في التنفس.
  2. قدرة ضعيفة على ممارسة الرياضة.
  • مرض التهاب التامور (Pericarditis)، تشمل أعراض مرض التهاب التامور على ما يأتي:
  1. ألم في الصدر ويختلف عن الذبحة الصدرية، وقد يكون حادًا، موجود في منتصف الصدر ينتشر الألم إلى الرقبة وأحيانًا الذراعين والظهر، ويزداد شدة عند الاستلقاء أول التنفس بعمق.
  2. حمى غير شديدة.
  3. زيادة معدل ضربات القلب


نصائح للحفاظ على صحة القلب

يمكن الحفاظ على صحة القلب باتباع العديد من النصائح، ومن أهمها ما يأتي[٩]:

  1. الابتعاد عن التبغ والتدخين.
  2. تناول سعرات حرارية قليلة، وممارسة التمارين الرياضية؛ وذلك للتخلص من الدهون الزائدة في البطن.
  3. الانخراط في أنشطة، مثل الخياطة والحياكة وغيرها، لتخفيف التوتر، وقد تساعد ممارسة بعض الهوايات على الاسترخاء.
  4. اتباع نظام غذائي غني بأحماض الأوميجا 3 الدهنية، كالأسماك مثل السالمون، والتونة، والسردين، والرنجة، مرتين في الأسبوع، مما يساعد في تحسين صحة القلب.
  5. الّضحك يقلل من هرمونات الّتوتر ويقلل من الالتهاب في الشرايين، ويرفع مستويات البروتين المعروف باسم الكوليسترول الجيد.
  6. ممارسة اليوجا، لأنها تساعد على تحسين التوازن والمرونة، وتساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر، كما أنّ اليوجا تُحسّن صحة القلب وتُقلّل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  7. تناول الشكولاته الداكنة التي تحتوي على مركبات الفلافونويد الصحية للقلب، والتي تساعد في تقليل الالتهاب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  8. تناول المكسرات التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون والبروتين والألياف الصحية للقلب.
  9. المشي لمدة 5 دقائق لتصفية الذهن وتقليل مستويات التوتر، كما أنّ المشي لمدة نصف ساعة يوميًا يحسن من الصحة الجسدية والعقلية.


عوامل ترفع خطر إصابة النساء بأمراض القلب

أمراض القلب هي السّبب الأول لوفاة النساء، حيث تموت النساء أكثر من الرجال بسبب أمراض القلب، والأوعية الدموية، ومن النوبات القلبية، وفشل القلب، والسكتات الدماغية، ولتقليل نسبة الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية من المهم التحكّم في عوامل خطر الإصابة، والتي تنقسم إلى عومل غير خاضعة للسيطرة وعوامل خاضعة للسيطرة، ومن أهمها ما يأتي [١٠]:

  1. وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض الشّريان التاجي المبكر أو السكتة الدماغية.
  2. التّقدم بالعمر.
  3. مرحلة انقطاع الطّمث، أو استئصال المبايض.
  4. الإصابة بتسمم الحمل والذي يسبّب ارتفاع ضغط الدّم الملحوظ.
  5. الإصابة بسكري الحمل أو السكري العادي.
  6. ولادة طفل بوزن قليل.
  7. زيادة الوزن.
  8. عدم ممارسة التّمارين الرياضيّة بانتظام.
  9. ارتفاع ضغط الدّم، وهو شائع عند النّساء فوق سن 55.
  10. ارتفاع الكوليسترول الكلّي وانخفاض الكوليسترول الجيّد.
  11. الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، وهي شائعة عند النساء بعد انقطاع الطمث.
  12. زيادة نسبة بروتين سي التفاعلي(CRO).
  13. استخدام حبوب منع الحمل، وخاصة المدخنة.
  14. التدخين.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

ما هو معدل نبضات القلب الطبيعي؟

المعدل الطبيعي لنبضات القلب يتراوح بين 60 إلى 100 مرة في الدقيقة الواحدة[٤]

هل القلب يتوقف عند العطس؟

لا، يتوقف القلب عند العطس، إذ لا تتأثر الإشارات الكهربائية التي تتحكم في معدل ضربات القلب بالتغيرات الفسيولوجية التي تحدث عند العطس، ولكن نبضات القلب قد تتأجل لمدة ثانية أو اثنتين، ويُسمى العطس بالتنحير، وهي طريقة يستخدمها الجسم لطرد المواد الغريبة مثل الغبار من الجهاز التنفسي[١١].

هل توقف القلب يؤثر على الدماغ؟

نعم، إذ إنّ توقف القلب يؤدي إلى عدم وصول الأكسجين إلى الدماغ، لذا لن يتمكن الدماغ من توصيل الإشارات الكهربائية اللازمة للحفاظ على وظائف الأعضاء بما فد ذلك التنفس، ولا يؤثر نقص الدورة الدموية على جزء واحد فقط من الدماغ بل يسبب تلف كامل بالدماغ وقد يكون شديد ومن الصعف العلاج في بعض الحالات[١٢] .

هل نبضات القلب السريعة من أعراض الحمل؟

نعم، عند حدوث الحمل يحدث الكثير من التغيرات ومنها زيادة نسبة الدم في الجسم، وينتج عن هذا الدم الإضافي معدل نبضات قلب أسرع بنحو 25%، وقد تكون هذه النبضات السريعة طبيعية وغير ضارة[١٣]


المراجع

  1. Gaea Marelle Miranda (26/2/2019), "Structure and Function of the Heart", news-medical, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  2. Healthline Editorial Team (20/1/2018), "Heart", .healthline, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  3. Matthew Hoffma, "Picture of the Heart", webmd, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب : Larissa Hirsch (2/9/2018), "Heart and Circulatory System", kidshealth, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  5. Regina Bailey (5/4/2020), "The Anatomy of the Heart, Its Structures, and Functions", thoughtco, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  6. "How the Heart Works", webmed, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  7. by mayoclinic staff (7/7/2017), "Video: Heart and circulatory system", mayoclinic, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  8. "Symptoms of Heart Disease", webmed , Retrieved 10/12/2020. Edited.
  9. Healthline Editorial Team (12/8/2020), "28 Healthy Heart Tips", healthline, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  10. Richard N. Fogoros (26/1/2020), "Heart Disease Risk Factors in Women", verywellhealth, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  11. Gerhard Whitworth, (15/2/2019), "What Causes Your Heart to Skip a Beat When You Sneeze, and Is It an Emergency?", healthline, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  12. Rod Brouhard, EMT (26/1/2020), "How Long Does Brain Activity Last After Cardiac Arrest?", verywellhealth, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  13. Devan McGuinness (10/8/2017), "Should Heart Palpitations During Pregnancy Concern Me?", healthline., Retrieved 11/12/2020. Edited.
394 مشاهدة