طريقة شرب البروتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٣ ، ٢٨ أبريل ٢٠٢٠
طريقة شرب البروتين

مسحوق البروتين

يوجد عدة أشكال لمسحوق البروتين، وتتضمن الأنواع الثلاثة الأكثر شيوعًا بروتين مصل اللبن، وبروتين فول الصويا، وبروتين الكازين وتعد هذه الأنواع الأكثر استخدامًا لكونها ذائبةً في الماء، ويعد مسحوق البروتين بروتينًا كاملًا لذا فإنه يمتلك جميع الفوائد التي يمتلكها البروتين، وقد يفضل الأشخاص النباتييون بروتين فول الصويا على الرغم من كون مذاقه غير جيد، وقد لا يذوب في الماء في بعض الأحيان[١].


طريقة شرب البروتين

يُمكن تحضير البروتين عن طريق إذابة مسحوقه مع الحليب أو الماء، ولتعزيز امتصاص الجسم للأحماض الأمينية الموجودة فيه يُفضّل شربه إلى جانب وجبة خفيفة تحتوي على الكربوهيدرات والقليل من السكريات، ومن ناحية أخرى يُمكن إضافة مسحوق البروتين إلى الطعام اليومي مباشرة لتناوله بدلًا من شربه، وذلك بإضافة كمية صغيرة منه للفطائر المختلفة أو أي منتج من منتجات الألبان.


وقت استهلاك البروتين

  • في الفترة الصباحية: للوصول إلى أكبر فائدة ممكنة من مسحوق البروتين يُنصح بتناوله في الفترة الصباحية عن طريق دمجه مع وجبة الإفطار الكاملة.
  • بعد ممارسة التمرين: يُنصح بشرب مسحوق البروتين خلال الثلاثين دقيقة اللاحقة للتمرين؛ وذلك لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة ولتعزيز عملية بناء الكتلة العضلية، إضافةً إلى ذلك؛ فإنّ شرب المسحوق بعد التدريب يحد من إنتاج الكرورتيزول، وهو الهرمون الذي يُفرزه الجسم بعد المجهود البدني وقد يُعيق نمو العضلات، ورغم ذلك، اختلف خبراء التغذية حول التوقيت الأفضل لشرب البروتين سواء قبل أو بعد التمرين، ووجدت دراسة حديثة أُجريت في جامعة برمنغهام الإنجليزية أنّه لا فرق في ذلك، فشربه قبل أو بعد التمرين يُعطي ذات النتائج بالنسبة لزيادة الكتلة العضلية.


الكمية المستهلكة يوميًا من البروتين

إنّ الكمية التي يُمكن استهلاكها يوميًا تعتمد على وزن الجسم والأهداف المراد تحقيقها، وعمومًا، تحتوي ملعقة قياس المسحوق على 30 غرامًا من البروتين، ويُنصح الشخص البالغ السليم بتناول من ملعقة إلى ملعقتين منها يوميًا كحدٍ أعلى، وإذا كان الغرض من التمرين هو الحفاظ على الكتلة العضلية وليس زيادتها يُمكن تناول جرعة أقل، مع الانتباه إلى استشارة أخصائي التغذية في النادي الرياضي عن مدى الحاجة لتناول المسحوق في حال استهلاك كميات كبيرة من الأطعمة البروتينية كاللحوم، والبيض والأسماك، وذلك حتى لا يُستهلك بروتين أعلى من حاجة الجسم.


أضرار المبالغة في استهلاك البروتين

إنّ المبالغة في استهلاك مسحوق البروتين قد يتسبب بالإصابة بمشاكل في الكبد والكلى، كما قد يؤدي إلى الجفاف أو للإصابة بأضرار في الجهاز الهضمي، أو ظهور حب الشباب، أو الشعور بالدوخة والغثيان وآلام الرأس القوية، أو زيادة الوزن سريعًا.


المراجع

  1. "Do You Need Protein Powders?", webmd, Retrieved 28-4-2020. Edited.