اثار تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
اثار تكيس المبايض

عزيزي القارئ إن تكيس المبايض مرض يصيبها باضطرابات خلال عملية الإباضة المعروفة، وعادةً ما يكون المتسبب فيها اضطراب هرموني في الجسم. في بعض الأحيان يكون هذا التكيس عبارة عن حالة دائمة ومتلازمة مع العديد من الآثار التي تظهر على المريضة، مما يصيب المرأة بمرض متلازمة تكيس المبايض، ومن أهم أعراضه: حدوث خلل في الدورة الشهرية، كما يعمل على إكساب الجسم الوزن الزائد ونمو الشعيرات الخشنة في مختلف مناطق جسد المرأة، كما ومن الممكن ألّا تصاب المرأة بأية أعراض لكشف المرض، ويتعرف إلى وجوده خلال الفحص الروتيني للمريض، وهو من أكثر الأمراض التي تصيب النساء ويبدأ من مرحلة البلوغ لديها ومن أهم الأعراض الكاشفه له هو خلل في الدورة الشهرية لدى الفتيات.

هناك العديد من المسببات لمرض تكيس المبايض، ومن أهمها: العوامل الوراثية والعادات الغذائية السيئة عند المرأة، كما وإن نظام المناعة الضعيف والمقاومة للأنسولين هو من أكثر العوامل التي تؤدي لحدوث هذا المرض عنه المرأة، إضافة إلى تلوث البيئة والسمنة المفرطة وبعض السموم الداخلة من خلال القناة الهضمية، فإن أكثر الأعمار إصابة بهذا المرض هو عمر المراهقة والبلوغ، وذلك بسبب السمنة والتغير الهرموني المفاجئ في الجسم خلال هذه المرحلة، ويعتبر هذا المرض شبيهًا في الصلع ذو الطابع الرجولي لدى النساء وعادةً يعزا للوراثة، كما وقد أكدت بعض الدراسات أن العقاقير التي يستعملها المصابين في الصرع لديها تأثيرات على نمو هذا النوع من الأمراض، ولكن حقيقة لم يتم تأكيد أي سبب حقيقي ومباشر في ظهور هذا المرض.

عزيزتي إن أعراض هذا المرض لا يمكن التنبؤ بها؛ ولذلك عليك المداومة على عمل فحص دوري ودائم لدى طبيب مختص في الأمراض التناسلية لاكتشاف هذا المرض سريعًا، ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر عليك بسبب هذا التكيس ولكن ليس من الضرورة أن يكون هذا المرض هو السبب في كثير من الأعراض، منها: خلل في الدورة الشهرية، بحيث تصبح غير منتظمة ولا يمكن التنبؤ بموعد نزول الطمث، كما والشعور بأوجاع في الحوض إن كان مستمرًا أو متقطعًا ولا يمكن التخلص منه نهائيًا، إضافةً إلى الشعور بأن هذه الآلام لا تتوقف على الحوض بل تستمر بالتمدد إلى أن تصل لأسفل ظهرك والأوراك، كما وستشعرين بهذه الأوجاع في الحوض إما قبيل نزول الطمث وبدء أيام الدورة الشهرية لديك، أو بعدما تنتهي أعراض الدورة الشهرية كما وستشعرين كثيرًا بأن هناك ما يضعط على الأمعاء وخاصة أثناء الإخراج، فإن الألم الذي تشعرين به خلال هذه الحركات غير مفهوم، كما وإن شعورك بالغثيان في هذه المرحل هو من أهم الأعراض التي ستستشعرينها سريعًا، إضافةً إلى خشونة الشعر الظاهر في بعض مناطق جسدك وثقل في البطن وكأنه دائم الامتلاء، ونادرًا ما ستستطيعين التخلص من جميع محتويات المثانة وتشعرين دائمًا بأن هناك ضغط كبير عل المثانة والشرج.

ولذلك عزيزتي عليك المداومة على مراجعة الطبيب الخاص بك، والإسراع لرؤيته عندما تشعرين بإحدى الأعراض السابقة الذكر أو جميعها.

دمتم بوّد.