التخلص من احتقان الأنف

التخلص من احتقان الأنف

احتقان الأنف

غالبًا ما ينشأ احتقان الأنف نتيجة تورم الأنسجة المبطنة للأنف، ويحدث نتيجة تهيّجها عند الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية أو عند التعرّض للمواد المهيّجة، وتتسبب هذه الزيادة في حجم الأنسجة بالشعور بانسداد الأنف وإن لم يكن زيادة كبيرة في إنتاج المخاط، إلا أنّ الزيادة في إنتاج المخاط يحدث في بعض الأحيان كردة فعل لجهاز المناعة اتجاه التعرّض للعدوى، فيحفز جهاز المناعة إنتاج مادة الهيستامين التي بدورها تضع الجسم في حالة دفاعية يزيد فيها إنتاج المخاط كطريقة لطرد الجسم الغريب المتسبب بالتهيّج، وترطيب المجاري الهوائية، مما يزيد من الشعور بالاحتقان.


علاج احتقان الأنف

على الرغم من عدم وجود طريقة أو دواء لعلاج الاحتقان تمامًا، والذي يتخلص منه الجسم بطريقة طبيعية بعد عدّة أيام، إلّا أنّه تُوجد عدّة خيارات للتخفيف من أعراض احتقان الأنف، نناقشها فيما يأتي:[١]


علاجات منزلية لاحتقان الأنف

تُوجد العديد من الأمور البسيطة التي يُمكن القيام بها في المنزل والتي من شأنها أن تخفف من حالة احتقان الأنف، نذكرها كما يأتي:[٢]

  • الملح والماء: يُساعد استنشاق المحلول الملحي على التخلّص من احتقان الأنف، كما أنّ الأبحاث أثبتت قدرته على تخفيف حاجة الأطفال المُصابين بالحساسية لبخاخات الستيرويد.
  • استخدام بعض الفيتامينات والأعشاب: التي من شأنها أن تزيد من قوّة المناعة، وفي الحقيقة أثبتت الأبحاث أنّ تناول فيتامين ج أثناء الإصابة بالزكام يقلل من شدّة الأعراض، ومن مدّة استمرارها، كما أنّ زيت النعناع وزيت الأوكالبتوس يخففان من الشعور باحتقان الأنف، فيحفز زيت النعناع مستقبلات الأعصاب بالأنف مما يؤدي إلى الشعور بزيادة تدفق الهواء فيه.
  • السوائل الساخنة: لا شك في أهمية استهلاك السوائل لتجنّب الجفاف أثناء الإصابة بالمرض، إلّا أنّ تناول المشروبات الساخنة قد يُساعد على التخلّص من احتقان الأنف، وبالرغم من أنّ نتائج التجربة التي أجريت على عدّة أشخاص مصابين بالزكام لم تظهر أي تحسّن ملحوظ في احتقان الأنف، إلّا أنّ جميع الأشخاص في التجربة أكدّوا على تحسّن أعراض مرضهم، لذلك فإن تناول الحساء الساخن، وشاي البابونج أو الشاي الأخضر المستخدمة في العلاج التقليدي قد يُساعد في التخفيف من أعراض احتقان الأنف.
  • استخدام أجهزة الترطيب: تتسبب الإصابة بالزكام أو الإنفلونزا التي يُصاحبهما احتقان الأنف بجفاف الجسم، وقد يُساعد استخدام أجهزة الترطيب في المنزل على تخفيف الاحتقان في الأنف وذلك بزيادة رطوبة الأنف، مما ينعكس على تراجع سماكة المخاط في الأنف، وعلى الرغم من تساوي فاعلية نوعَي أجهزة الترطيب؛ الساخنة، والباردة إلّا أنّه يفضلّ استخدام النوع البارد لعلاج احتقان الأنف عند الأطفال لتجنّب إصابتهم بالحروق عن طريق الخطأ، كما لا بُد من تنظيفها باستمرار لمنع نمو البكتيريا والعفن داخل الجهاز.
  • تناول أو استنشاق بخار الثوم: للثوم خصائص مضادة للفطريات، البكتيريا مما يجعله علاجًا فعّالًا للعديد من المشكلات الصحية من ضمنها احتقان الأنف المصاحب للزكام.


علاجات دوائية لاحتقان الأنف

يُمكن اللجوء لبعض العلاجات الدوائية منها ما يأتي:[٣]

  • مُضادات الاحتقان: تُوجد العديد من الأشكال الصيدلانية التي تتوافر فيها مُضادات الاحتقان، والتي تتضمن ما يأتي:
    • بخاخات وقطرات الأنف المضادة للاحتقان: التي تضم في تركيبتها الزايلوميتازولين، أو الإفيدرين، والتي تعد فعّالة جدًّا في السيطرة السريعة على احتقان الأنف، إلّا أنّه يجب أن لا تتجاوز مدّة استخدامها 5-7 أيّام لتجنّب الإصابة بالاحتقان الارتدادي.
    • حبوب مضادة للاحتقان: والتي يُمكن استخدامها لفترة أطول مقارنة بالبخاخات، والقطرات، إلّا أنّه لا بُدّ من استشارة الصيدلاني أو الطبيب قبل استخدامها نظرًا لأنها تتعارض مع بعض الأدوية، والحالات الصحية.
  • الستيرويدات: يُلجأ لهذه البخاخات الستيرويدية للسيطرة على احتقان الأنف الناجم عن الحساسية أو السلائل الأنفية، والتي بدورها تخفف الورم في بطانة الأنف، وتتوافر العديد من أنواع الستيرويدات، ولا يتطلب بعضها وصفة طبية لصرفه.


أسباب احتقان الأنف

كما ذكرنا سابقًا تُوجد العديد من الحالات الصحية التي يُصاحبها احتقان الأنف مثل الزكام، والتهاب الجيوب الأنفية حادًّا كان أم مزمنًا، وبعض العوامل الأخرى، والتي يُمكن ذكرها كما يأتي:[٤]

  • المهيّجات الموجودة في البيئة المحيطة.
  • الحساسية، والإصابة بحمّى القش.
  • التعرّض للمواد الكيميائية.
  • انحراف الوتيرة.
  • الإصابة بالسلائل الأنفية التي تُمثّل أورام حميدة تظهر في مجاري الأنف الهوائية.
  • الاضطرابات الهرمونية عند المرأة الحامل في المرحلة الأولى من الحمل.


المراجع

  1. Kristina Duda (25-5-2018), "Why Do We Get Congested?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  2. Erica Patino, "7 Natural Remedies for Congestion Relief"، www.everydayhealth.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  3. Laurence Knott (27-11-2018), "Nasal Congestion"، patient.info, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  4. Kristeen Moore (3-7-2019), "What Causes a Stuffy Nose?"، www.healthline.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
353 مشاهدة