التخلص من الخطوط الحمراء

التخلص من الخطوط الحمراء

علامات التمدد الحمراء

تتشكل الخطوط الحمراء على الجلد عند إصابة الأنسجة التي تحت الجلد بالتمزق، وتسمى تلك التمزقات أيضًا بعلامات التمدد، وهي جلد رقيق محمر يحدث نتيجة زيادة الوزن السريعة أو تضخم البطن أثناء الحمل، كما يمكن أن تحدث أيضًا بسبب بعض الاضطرابات المزمنة في النسيج الضام الذي يمسك الجلد من الأسفل، ويمكن أن يسبب إفراز هرمون الكورتيزول بكثرة في الجسم أو ما يعرف بمتلازمة كوشينغ أيضًا ظهور هذه الخطوط[١]، وتُعدّ علامات التمدد خطوطًا ملونةً تظهر على الجلد، وتحدث عادةً عندما تتمدد البشرة أكثر من الطبيعي، أو أكثر مما يستطيع الجلد تحمله، وغالبًا ما يكون الوزن الزائد السبب الأبرز لها، ولكنها قد تحدث أيضًا في فترة المراهقة عندما يتسارع النمو لدى المراهقين، وعادةً ما تكون علامات التمدد أكثر شيوعًا لدى النساء، لكنها يمكن أن تصيب أيضًا الرجال، وفي الغالب تظهر علامات التمدد على الفخذين من الداخل، ومناطق أخرى من الجسم مثل الصدر والوركين، والبطن، وهي مزعجة نفسيًا للشخص؛ بَيْد أنها لا تشير إلى وجود مشكلة صحية، ولا تحمل أي مضاعفات صحية داخلية عدا عن تأثيرها على المظهر الخارجي وثقة الشخص بنفسه، وغالبًا ما تبدأ علامات التمدد باللون الأحمر أو الأرجواني ثم تتحول إلى الأبيض أو الفضي، ويمكن علاج هذه الخطوط بنجاح وهي حمراء أو بنفسجية، بينما يصعب علاجها إذا تحولت للأبيض أو الفضي، ومن أبرز الأسباب المؤدية لها زيادة الوزن السريعة التي ترتبط بعدة مراحل من عمر الإنسان في المراهقة والحمل، وكذلك الإفراط في حمل الأثقال، ووجود كتلة عضلية كبيرة لدى الشخص تجعله معرضًا للإصابة بهذه الشروخ في الجلد، كما تلعب الجينات دورًا كبيرًا في رفع فرص امرأة معينة للإصابة بالخطوط من عدمه، وكذلك إصابة المرأة بالاضطرابات الهرمونية بمختلف أنواعها يجعلها تصاب بتلك العلامات في الجلد، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الطرق الممكنة للتخلص من الخطوط الحمراء[٢].


التخلص من الخطوط الحمراء

تُوجد عدة خيارات لعلاج الخطوط الحمراء، منها[٣]:

  • الكريمات التجارية: تُوجد الكثير من الكريمات التي تدّعي أنها قادرة على علاج الخطوط وعلامات التمدد حتى القديمة منها، لكن من المهم أن نعلم أولًا أنه لا يوجد علاج واحد يناسب الجميع، وأن العديد من المنتجات الخاصة بعلامات التمدد قد لا تفيد على الإطلاق، وقد اكتشف الباحثون بعض العلاجات الخاصة بعلامات التمدد أن الكريمات والمستحضرات التي تباع لعلاج علامات التمدد تتباين في تأثيرها بين المستخدمين، وكذلك تأثير الكريم الواحد قد يأخذ بالتضاؤل مع الاستخدام، وأن بعض هذه المنتجات مجرد دعاية كاذبة ولا تعمل أبدًا لعلاج هذه المشكلة، وفي حال رغبت المرأة في تجربة أحد هذه الكريمات أو المستحضرات لعلاج علامات التمدد فعليها التأكد من استخدام المنتج الصحيح مبكرًا حين تكون الخطوط حمراء؛ لأن هذه العلاجات لها تأثير ضئيل على علامات التمدد القديمة، ويدهن المنتج كل يوم لعدة أسابيع على علامات التمدد لكن ظهور نتائج العلاج قد يستغرق عدة أسابيع من الاستعمال المتواصل.
  • العلاجات المنزلية: أثبتت الدراسات عدم جدوى العلاجات المنزلية الشعبية في علاج علامات التمدد، وتتضمن هذه العلاجات تدليك الجلد بالزيوت مثل زيت اللوز أو زبدة الكاكاو أو زيت الزيتون أو فيتامين هـ وغيرها من العلاجات المنزلية.
  • إخفاء الندوب بمواد التجميل: يمكن لمستحضرات التجميل إخفاء علامات التمدد كما يمكن أن تجعل العلامات أقل وضوحًا للآخرين؛ إلا أن هذه الطريقة يمكن أن تخفي علامات التمدد في وقت مبكر من ظهورها وتجعل المرأة تغفل علاجها؛ مما يجعلها تتطور وتصبح غير قابلة للعلاج.
  • الوصفات الطبية: أثبتت الدراسات أنه توجد مادتان طبيعيتان مفيدتين في علاج علامات التمدد لا سيما الحمراء، هما حمض الهيالورونيك، والتريتينوين؛ ففي دراستين كبيرتين طُبّق حمض الهيالورونيك على علامات التمدد الحمراء المبكرة وكانت النتيجة أن علامات التمدد أصبحت أقل وضوحًا، أما التريتينوين أو الريتينويد فقد كان له تأثير مماثل أثبتته الدراسات؛ فقد أدى استخدامها لجعل علامات التمدد المبكرة أقل وضوحًا، وفي إحدى الدراسات كان لدى الأشخاص الذين وضعوا الكريم المحتوي على هذه المادة يوميًا لمدة 24 أسبوعًا علامات تمدد أقل وضوحًا، أما أولئك الذين لم يستعملوا الكريم فإن علامات التمدد المبكرة لديهم أصبحت أقدم وأصعب.
  • العلاجات الجلدية المتخصصة: يستخدم أطباء الأمراض الجلدية عدة إجراءات طبية لجعل علامات التمدد أقل وضوحًا، لكن لا يمكن لأي منها التخلص من علامات التمدد تمامًا إذا كانت قديمة، ومن هذه الإجراءات التقشير الكيميائي، والعلاج بالليزر، والعلاج بالإبر الدقيقة، والعلاج بموجات الراديو، وبالموجات فوق الصوتية؛ وللحصول على أفضل النتائج قد يستخدم طبيب الأمراض الجلدية أكثر من إجراء واحد، فعلى سبيل المثال قد يعالج الطبيب المصاب بالترددات الراديوية وبالليزر معًا، ولكل إجراء من تلك الإجراءات بعض الآثار الجانبية المحتملة؛ لذا يفضل اختيار طبيب جيد وموثوق للقيام بها.


مراحل تكون خطوط التمدد في الجلد

يتكون الجلد من ثلاث طبقات أساسية، وتتشكل علامات التمدد في الأدمة التي هي الطبقة الوسطى من الجلد حين يتمدد النسيج الضام فيها لأكثر من حدود مرونته، وهذا عادة بسبب التمدد السريع أو التقلص السريع للجلد؛ فخسارة الوزن السريعة أيضًا تسبب ترهل الجلد، وحين تتمزق الطبقة الوسطى من الجلد تظهر من التشققات الطبقات الأعمق من الجلد على شكل بروزات أو حفر، وفي البداية تكون الخطوط حمراء لأنها حديثة التكون ثم تبدأ بالشحوب والتحول للأبيض أو الفضي؛ وهو لون الطبقة الدهنية التي تحت الجلد والتي تكشفت حين تفسخ الجلد، ويكثر ظهور الخطوط في المناطق التي يكثر تواجد هرمون الكورتيزول فيها، أو التي قد دهن هذا الهرمون فوقها، وهرمون الكورتيزول هو هرمون طبيعي تفرزه الغدة الكظرية في حالات التوتر، وهذا الهرمون سواء الذي يفرزه الجسم أو الذي يتناوله بعض الأشخاص بغرض علاجي عن طريق الكورتيزون له تأثير على مرونة الألياف والأربطة الموجودة في الجلد ويؤدي إلى إضعافها[٤]، وفي المراحل المبكرة من تكون الخطوط قد تظهر العلامات على الفخذين من الداخل باللون الأحمر أو الأرجواني، وعندما يتمزق الجلد من الطبقة الوسطى تصبح المنطقة من الجلد أكثر رقة، وتكون الخطوط حمراء لأنه يمكن رؤية الأوعية الدموية أسفل الجلد، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأوعية الدموية تجعل من السهل علاج علامات التمدد خلال هذه المرحلة من تكونها، لكن بمرور الوقت تضيق الأوعية الدموية وتتغير علامات التمدد التي كانت حمراء اللون وتتحول إلى لون فضي أو أبيض، وتصبح أكثر صعوبةً في العلاج، كما أن هذه العلامات قد تكون مؤلمةً عند لمسها، وقد يصاب الشخص أيضًا بحكة في الجلد في تلك المنطقة لأن الجلد يحاول إصلاح نفسه، وينصح المصاب بهذه الخطوط إذا واجه أي أعراض سيئة بطلب الرعاية الطبية، فقد يكون هذا مؤشرًا على وجود طفح جلدي أو حالة طبية أخرى، لأن تلك الخطوط في العادة لا يرافقها أعراض صعبة أو مضاعفات[٢].


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, MD (2019-9-10), "Red Streaks on the Skin: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 2020-1-2. Edited.
  2. ^ أ ب Kiara Anthony (2018-3-7), "Stretch Marks on the Inner Thigh"، healthline, Retrieved 2020-1-2. Edited.
  3. aad staff (N.D), "STRETCH MARKS: WHY THEY APPEAR AND HOW TO GET RID OF THEM"، aad, Retrieved 2020-1-2. Edited.
  4. Hannah Nichols (2018-1-5), "How do I get rid of stretch marks?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-1-2. Edited.