تعريف التخلف العقلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
تعريف التخلف العقلي

التخلف العقلي

يُعدّ التخلف العقلي أو ما يُعرف بالاضطراب العقلي النمائي أحد اضطرابات النمو العصبية، والتي تؤثر على القدرات العقلية للمصاب مسببةً تراجعها، ويترتب على ذلك صعوبة في اكتساب المهارات الجديدة، والاحتفاظ بها، أو حتى القدرة على تطبيق مهارة معينة تم تعلمها، وعادةً ما يُشخص التخلف العقلي في مرحلة الطفولة، ويستخدم معدل الذكاء للدلالة على مستوى التخلف العقلي لدى المصاب، ففي الحالات الخفيفة يتراوح معدل الذكاء بين 52-70، أما الحالة المعتدلة فتكون بين 36-51، لكن الإعاقة الذهنية الشديدة فإن معدل الذكاء يتراوح بين 20-35، أما المصاب الذي يكون معدل الذكاء لديه أقل من 20 فتوصف حالته بالإعاقة الذهنية العميقة، وتتضمن الإعاقة الذهنية على نوعين وفيما يأتي بيانهما:[١][٢]

  • السلوك التكيفي: وهي المهارات التي تُعدّ ضرورية في حياة الفرد، كالتواصل مع الآخرين والتفاعل معهم، والاهتمام بالنفس.
  • السلوك الفكري: والذي يمكن التعبير عنه بمعدل الذكاء، للدلالة على قدرة الفرد على التفكير، والتعلم سواء من المدرسة أو من التجارب، والتخطيط، وحل المشكلات، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات.


أسباب التخلف العقلي

قد يحدث التخلف العقلي نتيجة تعرض الدماغ إلى تغيير أو حدوث خلل مؤثرًا على نمو وتطوره، ومن أهم الأسباب التي تساهم في ذلك ما يأتي:[٢]

  • أسباب جينية: ومن أهم الأمراض الجينية التي تسبب الإصابة بالتخلف العقلي متلازمة داون.
  • التعرض لإصابة أو مرض: وتشمل هذه الأمراض على ما يأتي:
    • بعض أنواع العدوى مثل الحصبة، والتهاب السحايا، والسعال الديكي.
    • إصابة رأس شديدة.
    • تعرض الدماغ للإصابة بعدوى.
    • سوء التغذية.
    • التعرض للمواد السامة مثل الرصاص.
  • مشكلات أثناء الولادة: والتي تشتمل على الولادة المبكرة بالإضافة إلى حدوث نقص في الأكسجين أثناء الولادة، مما يؤثر على الجنين مسببًا تخلفًا عقليًّا لديه.
  • مشكلات أثناء الحمل: التعرض لبعض الأمراض أثناء الحمل والتي تؤثر سلبيًا على تطور الدماغ لدى الجنين والتي تتضمن على ما يأتي:
    • سوء التغذية.
    • تناول الكحول والأدوية المخدرة.
    • الإصابة ببعض أنواع العدوى.
    • الإصابة بتسمم الحمل.
  • أسباب غير معروفة: وبالرغم من تعدد أسباب حدوث تخلف عقلي لدى الأطفال، إلا أن جزءًا كبيرًا من حالات التخلف العقلي تحدث دون أي سبب واضح.


أعراض التخلف العقلي

تختلف الأعراض المصاحبة التخلف العقلي باختلاف مستوى الإصابة، وتشمل هذه الأعراض على ما يأتي:[٣]

  • عدم القدرة على التفكير المنطقي.
  • خلل في الذاكرة.
  • مواجهة المصاب صعوبة بالتعلم.
  • تأخر في المشي أو الجلوس أو الزحف لدى الطفل المصاب.
  • صعوبة في تعلم التحدث، أو التحدث غير الواضح.
  • قلة الفضول لدى المصاب.
  • عدم القدرة على إدراك العواقب لأي حدث.
  • عدم توافق سلوك الطفل وتصرفاته مع عمره.
  • عجز المصاب عن عيش حياة طبيعية نظرًا للصعوبات التي تواجهه في الاعتناء بنفسه أو في التواصل والتفاعل مع الآخرين.
  • معدل الذكاء لدى المصاب بالتخلف العقلي أقل من 70.
  • الفشل في مواجهة المعايير الفكرية.


نصائح للتعامل مع المصاب بالتخلف العقلي

تُوجد عدة نصائح يمكن اتباعها للتعامل مع المصاب بالتخلف العقلي ومساعدته، ويمكن توضيحها في ما يأتي:[١]

  • ضرورة معرفة كل ما يخص مرض التخلف العقلي.
  • مشاركة الطفل المصاب بالتخلف العقلي الأنشطة الاجتماعية مع الآخرين، والذي يساهم في بناء المهارات الاجتماعية لديه، كالمشاركة في الكشافة أو أخذ دروس فنية.
  • البقاء على تواصل مع مدرسي الطفل المصاب وذلك لمتابعة تقدمه في ما يتعلمه، والعمل على تعزيزه وممارسة ما يتعلمه في المنزل.
  • تحفيز الطفل المصاب لتعلم شيء جديد، والذي من شأنه أن يزيد من استقلاليته والاعتماد على نفسه، والعمل على تعزيزه وتقديم الدعم الإيجابي عند قيامه بعمل جيد أو إتقانه شيئًا جديدًا.
  • التواصل مع أهالي الأطفال المصابين بالتخلف العقلي وذلك لما يشكله من دعم عاطفي لديهم.


المراجع

  1. ^ أ ب Stephen Brian Sulkes, "Intellectual Disability"، www.msdmanuals.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Smitha Bhandari (20-5-2018), "Intellectual Disability"، www.webmd.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  3. Shannon Johnson (20-4-2016), "What Causes Mental Retardation?"، www.healthline.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.