جزيرة ابو الابيض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
جزيرة ابو الابيض

دولة الإمارات العربيَّة المتحدة

تقع دولة الإمارات في جنوب غرب قارة آسيا، تحديدًا في شبه الجزيرة العربيَّة، وتمتاز دولة الإمارات بموقع استراتيجيّ، فيحدّها من الشمال الغربيّ دولة قطر، ومن الجنوب، والجنوب الغربيّ المملكة العربيَّة السعوديَّة، ويحدّها سلطنة عُمان من الجنوب الشرقيّ، وخليج سلطنة عُمان من الشمال الشرقيّ، أمَّا من الشمال فتطل دولة الإمارات على مياه الخليج العربيّ، وتبلغ مساحة دولة الإمارات مع الجزر الموجودة فيها ما يبلغ مقداره 83.600 كيلو مترًا مربعًا، وتنتشر في المياه الإقليميَّة للدولة الإمارتيَّة ما يقارب نحو 200 جزيرة، وتتوزع معظم الجزر بشكل موازٍ للشريط الساحلي الإماراتيّ، وتختلف هذه الجزر في طبيعتها، وشكلها، وأكبر هذه الجزر هي جزيرة أبو الأبيض التابعة لإمارة أبو ظبي.


جزيرة أبو الأبيض

تقع جزيرة أبو الأبيض على دائرة عرض 24.12 درجة شمالًا، وخط طول 53.46 درجة شرقًا، وتبعُد جزيرة أبو الأبيض عن اليابسة مسافة تُقدر بنحو 12 كم، وتتصف طبيعة هذه الجزيرة بأنَّها رملية، ويتوزع عليها تلال صخريَّة، وأكثر أنواع الأشجار انتشارًا فيها أشجار القرم، وتُقدَّر المسافة ما بين الجزيرة ومدينة أبو ظبي بنحو 125 كم باتجاه الغرب منها، وبالقرب من مدينة طريف، أمَّا مساحة الجزيرة فتُقدر بنحو 476 كيلو متر مربع، وطولها عبارة عن 34 كيلو مترًا، أمَّا عرضها فيبلغ 14 كيلو متر، وهي من الجزر المنخفضة؛ إذ لا يتجاوز ارتفاعها بضعة أمتار عن مستوى سطح البحر، وتُشكِّل الجزيرة محميَّة طبيعيَّة؛ وذلك لامتلاكها العديد من الخصائص البيئيَّة، ولاحتوائها على عدد كبير من الكائنات البحريَّة، والحيوانات البريَّة، بالإضافة لوجود غطاء نباتي كبير جدًا.


مناخ جزيرة أبو الأبيض

يُعدّ مناخ جزيرة أبو الأبيض مناخًا صحراويًا مداريًا جافًا، وحارًا جدًا في فصل الصيف، أما في فصل الشتاء فيكون المناخ دافئًا، ومشمسًا، وترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف، وقد تصل إلى 50 درجة مئويَّة، وذلك ما بين شهري نيسان، وتشرين الثاني، وفي فصل الشتاء تصل درجة الحرارة إلى 18 درجة مئويَّة، وذلك ما بين شهريّ كانون الأول، وآذار، أمَّا عن سقوط الأمطار فيها، فهو غير منتظم وشحيح جدًا ويتراوح معدل سقوط الأمطار في الجزيرة ما بين من 5 ملم و160ملم سنويًا.


ثروات جزيرة أبو الأبيض

تُشكِّل الجزيرة ملجأً طبيعيًّا لمختلف أنواع الكائنات، وتتمثل ثروات جزيرة أبو الأبيض على الشكل التالي:

  • الثروة الحيوانيَّة: يعيش في جزيرة أبو الأبيض نوعان من السلاحف، وتشكل موطنًا للعديد من الطيور المختلفة، والظباء، والمها العربيّ، والأرنب الصحراويّ، والغزلان.
  • الغطاء النباتيّ: في الغطاء النباتي الساحليّ للجزيرة ينتشر نبات الحنضد، ونبات السويدة، أمَّا في الغطاء الداخليّ تنتشر أشجار القرم، ونباتات السدر، والرمرام.
  • الكائنات البحريَّة: يوجد في مياه جزيرة أبو الأبيض أنواع مختلفة من الأسماك التي وجدت في مياه الجزيرة احتياجاتها، واستمرت بالتكاثر فيها مثل: أسماك الجش، والناخر، والفرش، والشعري، والهامور، والفسكر، كما أنَّ هناك مشروع إنتاج أفراخ الروبيان، وأنواعًا متعددة من الأسماك، ونشرها في مياه الخليج العربيّ.