حمض الهيالورونيك للعناية بالبشرة: تعرفي على أهم فوائده!

حمض الهيالورونيك للعناية بالبشرة: تعرفي على أهم فوائده!

إليكِ أهم فوائد حمض الهيالورونيك لبشرتكِ

قد أصبح حمض الهيالورونيك شائعًا جدًا في السنوات القليلة الماضية، فخصائصه العديدة وفوائده التي يٌقدمها للبشرة جعلت منه ثورةً في عالم التجميل، وجعلتكِ أنتِ والعديد من النساء تطمحن إلى الوصول إلى هذه الفوائد؛ فحمض الهيالورونيك هو سكر يوجد طبيعيًا في جسمكِ ليشمل الجلد والعينين والمفاصل، وغالبًا ما تتمثل الوظيفة الأساسية لهذا الحمض في توفير الرطوبة للمناطق الموجود فيها بجسمكِ[١]، إضافةً إلى العديد من الفوائد الأخرى التي تظهر كما يلي:

يُرطّب البشرة

تستخدم الكثير من النساء حمض الهيالورونيك لترطيب بشرتهنّ، خاصةً من يعانين من جفاف الجلد، وتُعدّ خاصية الترطيب التي يمتاز بها حمض الهيالورونيك هي الأهم، وهنا يجب عليكِ معرفة أنه يمكنكِ إيجاد حمض الهيالورونيك كمكمل غذائي وتناوله، أو يمكنكِ استخدامه موضعيًا ككريم على بشرتكِ[١].

يساعد على التئام الجروح

يُعدّ حمض الهيالورونيك مهمًا للحفاظ على رطوبة الجلد، والمساعدة على التئام الجروح من خلال تحفيز تجدّد أنسجة الجلد مكان الجروح، وفي مراجعة علمية أجريت عام 2016 بجامعة وارسو الطبية، وجد أن تطبيق حمض الهيالورونيك على الجلد قد يساعد في تخفيف الالتهاب وتنظيم إصلاح الأنسجة وشفاء الجروح[٢].

يحارب علامات التقدم في السن

رغم أن 50% من حمض الهيالورنيك الموجود في جسمكِ يتركّز في الجلد، إلا أنه يمكن أن تتغير هذه النسبة بسبب عوامل مختلفة، مثل تعرضكِ للأشعة فوق البنفسجية، وهذا التغير غالبًا ما سيؤدي إلى ظهور التجاعيد، ولكنّ استخدامكِ لحمض الهيالورونيك يمكن أن يُقلل من ظهور هذه التجاعيد ومن عمقها، كما سيُحسّن مظهر بشرتكِ ومرونتها[١].

التقليل من التهابات الجلد

قد يساعد حمض الهيالورونيك في تخفيف أعراض الإكزيما الخفيفة إلى المتوسطة[١]

لا يتسبب بتهيج البشرة

يتميّز حمض الهيالورونيك بأنه يناسب بشرتكِ مهما كان نوعها، ويُعدّ آمنًا ولا يسبب لكِ التهيج.

سرعة امتصاصه

فعلى عكس الكثير من منتجات العناية بالبشرة، فإن بشرتكِ تمتص حمض الهيالورونيك بسرعة؛ مما يحافظ على فوائده ويحول دون خسارتكِ للمنتج.

تخفيف حب الشباب ونُدبه

عند استخدامكِ حمض الهيالورنيك ككريم أو مصل أو حتى حُقن لبشرتكِ؛ فإنه قد يقلل من ظهورحب الشباب وندباته[٣].


كيف تحصلين على حمض الهيالورونيك لإفادة بشرتكِ؟

يتوفر حمض الهيالورونيك بأشكال متعددة، فبناءً على الغرض المطلوب والفائدة المرجوه التي تُريدين تحقيقها يمكنكِ الاختيار، وفيما يلي أشكال حمض الهيالورونيك:

منتجات العناية بالبشرة

يمكنكِ إيجاد حمض الهيالورونيك في منتجات العناية بالبشرة الموضعية بعدة أشكال مثل[١]:

  1. الكريمات.
  2. المصل أو السيروم.
  3. اللوشن.
  4. المنتجات الرغوية.

وعند شراء هذه المنتجات، عليكِ أن تنتبهي لعدّة أمور، منها ما يأتي[٤][٥]:

  • ابحثي عن مكونات تكميلية في هذه المنتجات لزيادة الفائدة، مثل فيتامين ج، الذي يساعد على مكافحة الجفاف وحماية بشرتكِ من الأضرار البيئية، إضافةً إلى فيتامين ب5 الذي يُنعّم بشرتكِ.
  • ابتعدي عن المنتجات المحتوية على كحول، أو عطور وتريكزات عالية من الأحماض.
  • اختاري المنتجات المناسبة لنوع بشرتكِ، إذ بالرغم من أن حمض الهيالورنيك مُناسب لجميع أنواع البشرة، إلا أنه يفضل اختياركِ لمنتجاته حسب نوع بشرتكِ، فمثلًا عند اختياركِ للمصل أو السيروم المحتوي على حمض الهيالورونيك يُفضل أن يكون مائيًا إذا كنتِ من أصحاب البشرة الدهنية لمنع انسداد مساماتكِ، بينما تُرشَّح الأمصال الزيتية لأصحاب البشرة الجافة والعادية مع تفضيل استخدامها مساءً.

المكملات الغذائية

يمكنكِ الاستفادة من حمض الهيالورونيك عند أخذه على شكل مكملات غذائية، إذ أظهرت الأقراص المحتوية عليه فعاليتها في علاج العديد من المشكلات، بما في ذلك جفاف بشرتكِ، وتقليل تجاعيدها، وآلام مفاصلكِ، ولكن قبل استخدامكِ لهذه المكملات، يجب عليكِ استشارة الطبيب للتأكد من أمان استخدامكِ لها؛ فقد تتفاعل هذه المكملات مع بعض الأدوية أو تسبب لكِ آثارًا جانبيةً[١].

الإبر

تختلف الأغراض المُستخدمة لإبر حمض الهيالورونيك بين أغراض طبية وأخرى تجميلية، وغالبًا ما تُصنف هذه الإبر بأنها آمنة أكثر من أي نوع آخر؛ وذلك لأن حمض الهيالورنيك يُنتج في الجسم طبيعيًا، ممّا يجعل فرص الإصابة بردود فعل تحسسية قليلة، ويُعدّ الحشو أو الفيلر أحد أهم الأغراض التجميلية لاستخدامات إبر حمض الهيالورونيك سواءً للشفاه أو للخدود[١].


هل توجد محاذير لاستخدام حمض الهيالورونيك لبشرتكِ؟

أجريت العديد من الدراسات على حمض الهيالورنيك في السنوات الأخيرة، ولكن ورغم هذه الدراسات التي تُظهر فوائده المختلفة، إلا أنه لا توجد معلومات كافية تؤكد أمان استخدامه للجميع؛ لذا يُفضل الامتناع عن استخدامه لبعض الفئات إلى حين التأكد من أمانه عليهم، وهذه الفئات هي[٦]:

  • الحمل والرضاعة: لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان حمض الهيالورونيك آمنًا للاستخدام أثناء الحمل والرضاعة؛ لذا يفضل عدم استخدامكِ له حتى التوصل لمعلومات أكيدة وموثوقة.
  • المُصابين بحالة تصلب الجلد: قد يؤدي استخدام حمض الهيالورونيك على الجلد إلى تفاقم تقرحات الجلد لدى الأشخاص الذين يعانون من حالة تصلب الجلد، لذا إذا كنتِ من هؤلاء الأشخاص، فتجنبي استخدام حمض الهيالورونيك على بشرتكِ.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

كم مرة يمكن استخدام كريم أو سيروم حمض الهيالورونيك؟

يمكن لأي شخص استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على حمض الهيالورونيك مرتين في اليوم، ولكن من الضروري قراءة التعليمات لأنه قد تختلف كيفية استخدام هذه المنتجات ووقت استخدامها[١].

متى تظهر نتائج استخدام حمض الهيالورنيك؟

تختلف أوقات ظهور نتائج استخدام حمض الهيالورنيك حسب المنتج، فالمنتجات الموضعية والتي تؤثر مؤقتًا يمكن ملاحظة نتائجها في غضون دقائق، فنعومة البشرة ورطوبتها لا تحتاج للكثير من الوقت، بينما المنتجات التي تُساعد في محاربة التجاعيد فقد تضطرين إلى الانتظار شهرين لملاحظة الفرق[٤].

هل حمض الهيالورونيك مضر للحامل؟

لا توجد أدلة كافية لمعرفة ما إذا كان حمض الهيالورونيك آمنًا للاستخدام أثناء الحمل؛ لذا يُفضل عدم استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني[٦].

هل حمض الهيالورونيك مفيد للبشرة الدهنية؟

نعم، يفيد حمض الهيالورونيك البشرة الدهنية لكن يجب أن يكون ذو أساس مائي[٥][٧].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Hana Ames (22/3/2021), "11 benefits of hyaluronic acid for the face and body", medicalnewstoday, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  2. Malgorzata Litwiniuk, Alicja Krejner, Tomasz Grzela (3/2016), "Hyaluronic Acid in Inflammation and Tissue Regeneration", wounds, Issue 3, Folder 28, Page 78-88. Edited.
  3. Lauren Rearick (30/9/2020), "All the Things Hyaluronic Acid Can Do for Your Skin, Bones, and Beyond", greatist, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Lauren Sharkey (1/10/2020), "How to Use Hyaluronic Acid the Right Way — and Why You Should", healthline, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Stephanie Nazywalskyj (10/7/2019), "Hyaluronic Acid Serums: How to Pick the Best One for Your Skin Type", dermcollective, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Hyaluronic Acid", webmd, Retrieved 31/5/2021. Edited.
  7. Amber Katz (12/12/2014), "The Best Ingredients to Control Oily Skin", everydayhealth, Retrieved 30/5/2021. Edited.