ما هو علاج آثار الإكزيما؟

ما هو علاج آثار الإكزيما؟

علاج آثار الإكزيما طبيعيًا

تُعدّ الإكزيما مرضًا جلديًا يتسبب بحكة وجفاف الجلد وتقشّره، وفي الحالات الشديدة قد يبدو الجلد متشققًا أيضًا، للإكزيما أنواع مختلفة، وعلى الرغم من عدم وجود علاج شافي للإكزيما، إلا أنّ هناك بعض العلاجات التي تُساهِم في تقليل أعراضها وندوبها، إلا أنه من المهم دومًا التحدث إلى الطبيب قبل اعتماد أي علاج لها؛ وذلك بسبب حاجة بعض الحالات للعلاج الطبي، وفيما يلي بعض العلاجات الطبيعية التي قد تساعد على تخفيف آثار الإكزيما الظاهرة على الجلد[١]:

الشوفان

قد يساعد حمام الشوفان على تحسين صحة الجلد لاحتوائه على مضادات للأكسدة ومضادات للالتهاب، والتي تساهم بتقليل التهاب وتهيّج الجلد، كما يمكن استخدام الشوفان كمُقشّر لترطيب البشرة وإزالة الجلد الميت وتقليل آثار الإكزيما، ويمكن استخدام الشوفان بنقع الجسم بحمام الشوفان يوميًا لمدة 3 دقائق، ثم استخدام غسول دقيق الشوفان.

العسل

يُعدّ العسل غنيًا بمضادات الالتهاب والبكتيريا، وبالطبع لا تحتوي جميع أنواع العسل على نفس الخصائص، فمثلًا عسل المانوكا يحتوي على أعلى نسبة من مضادات البكتيريا، لذا يستخدم كعلاج لعدوى الجروح، وعلى سبيل المثال يمكن وضع عسل المانوكا على الطفح الجلدي الناتج عن الإكزيما لتقليل الندب أو خلطه مع السكر واستعماله كمقشر يومي، ولكن في حال ساءت أعراض الإكزيما يجب مراجعة الطبيب.

خل التفاح

يُعدّ خل التفاح غنيًا بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تساهم بتجديد خلايا الجلد، كما أنه مطهر ومضاد حيوي، ويستخدم كمُقشّر لإزالة الجلد الميت وتحفيز الجلد الجديد على النمو، ويمكن استخدام خل التفاح بتخفيفه مع الماء ووضعه على آثار الإكزيما لدقائق ثم غسله بالماء، ولنتائج أسرع يفضل استخدامه يوميًا، كما يمكن إضافة الخل لماء الاستحمام لتقشير البشرة وتقليل أعراض الإكزيما، ويجب الحذر والتأكد من تخفيفه بالطريقة الصحيحة لمنع تهيج البشرة.

زيت القنب

يُعدّ زيت القنب غنيًا بمضادات الالتهاب والأحماض الدهنية المهمة للحفاظ على صحة الجلد وتقليل الندوب كما يساهم بتقليل الحكة والتهيج، وهو فعّال في علاج الإكزيما والصدفية والتهاب الجلد، كما يستخدم زيت القنب بتخفيفه ووضعه على مكان آثار الإكزيما مباشرةً، ثم تدليك المكان، ممّا قد يساعد على زيادة فعالية الزيت.

البابونج

يُعدّ البابونج مضادًا جيدًا للأكسدة، ويساعد بتقليل الندوب الناتجة عن الأمراض الجلدية المختلفة، ويُعزّز صحة الجلد ويُحسّن البشرة ويشدّها، وفي دراسة علمية نُشرت عام 2014 في مجلة (Pharmacognosy Reviews)، أجريت على 161 شخصًا استخدموا كريم البابونج بدلًا من كريم الهيدروكورتيزون كعلاج الإكزيما، وقد وُجِد أنّ لكريم البابونج ذات النتائج[٢]، ويستخدم البابونج باستخدام كريم البابونج بدون وصفة طبية أو بتحضير شاي البابونج، وتدليك الآثار والندب باستخدام أوراق الشاي.

جل الصبار

يقلل جل الصبار من تهيج الجلد ويقلل من الندب لاحتوائه على مضادات التهاب، كما يزيد من الكولاجين في الجلد، ويمكن استخراج جل الصبار الطازج، ووضعه على الجلد مباشرةً طوال الليل وغسله صباحًا.

زيت اللافندر

يُعدّ زيت اللافندر غنيًا بالمواد المطهرة والمضادة للبكتيريا، لذا يستخدم لتهدئة وتقليل التوتر ويستخدم لعلاج الجروح، وفي دراسة علمية نُشرت عام 2016 في مجلة (BMC Complementary Medicine and Therapies)، أجريت على فئران مصابة بالجروح، ووضع زيت اللافندر على الجروح لمدة 14 يوم متتالي، وكان هناك انخفاض ملحوظ في مساحة الجروح[٣]، ويستخدم زيت اللافندر بوضعه على أآثار الإكزيما وتدليكها بعد تخفيفه بالماء، لأن الزيوت العطرية قوية، كما يمكن شربه كشاي.

زبدة الشيا

تُعدّ زبدة الشيا غنيةً بالمواد المرطبة التي ستساعد على تليين الندب وتقليلها بزيادة الرطوبة، كما أن زبدة الشيا غنية بالفيتامينات، وقد استخدمت قديمًا لعلاج مشاكل الجلد خاصةً الجدري، وتستخدم زبدة الشيا الخام بوضعها على الجلد يوميًا لنتائج سريعة، وفي حال تسببت زبدة الشيا بتهيج الجلد، فيجب استشارة الطبيب والبحث عن علاج بديل.

الكركم

الكركم غني بمضادات الالتهاب فهو يحتوي على الكركمين، وهو مركب له خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والالتهابات، وفي دراسة نُشرت عام 2015 في مجلة (West Indian Medical Journal ISSN)، استهدفت النساء اللواتي خضعنَ لعملية الولادة القيصرية، استخدمنَ كريم الكركم لتقليل آثار العملية، وقد وُجِد أنّ كريم الكركم ساهم بزيادة سرعة التئام جروح العمليات[٤]، ويستخدم الكركم بخلطه مع العسل ووضعه على الآثار، وتركه 10-20 دقيقة، وغسله بالماء الدافئ، كما يمكن شربه كشاي.


علاج آثار الإكزيما طبيًا

غالبًا ما تتلاشى الآثار والندوب الناتجة عن الإكزيما لوحدها مع مرور الوقت، إلا أنه قد يكون هناك حاجة للمساعدة الطبية أحيانًا، إذ قد يصف الطبيب كريمًا أو مرهمًا بوصفةٍ طبيةٍ، وأحيانًا قد يقترح أيضًا قشر الجلد أو العلاج بالليزر، وكل هذا يعتمد على شدة الإكزيما والآثار، كما قد يصف الطبيب أدوية لتقليل الحكة فالتحكم بالحكة يقلل من فرص حدوث ندب[٥].


للتخفيف من تكوّن آثار الإكزيما، إليكِ هذه النصائح

من أفضل الطرق للتخلص من آثار الإكزيما هي الوقاية من ظهورها وتكوّنها، لذا إليكِ عدة أمور عليكِ اتباعها للتخفيف من تكوّن آثار الإكزيما[٦]:

تجنبي خدش جلدكِ

قد يصعب عليكِ عدم خدش جلدكِ، إلا أنّ الحكة المستمرة وخدش الجلد سيتسبب بتلف الطبقة الواقية لجلدكِ، كما قد يتسبب بندب وآثار وعدوى، لذا التزمي بتعليمات الطبيب الخاصة بكيفية تخفيف الحكة وتقليل تهيج الجلد.

حافظي على بشرتكِ نظيفة

من المهم الاعتناء بنظافة بشرتكِ بعناية، وتجنب مهيجات الجلد عند غسل يديكِ أو الاستحمام وعليكِ استخدام صابون مناسب مع ماء فاتر.

رطّبي بشرتكِ

لا يمكن التخلص من الجفاف الناتج عن الإكزيما باستخدام غسول الجسم العادي، لذا يجب استخدام مرطبات مُخصّصة للحفاظ على رطوبة جسمكِ، وتقليل فقدان الماء منها، وعامةً كلّما كان المرطب أكثر سمكًا، كان ذلك أفضل.

استشيري الطبيب

الإكزيما غير قابلة للشفاء، لكن يمكن التحكم بانتشارها عبر استشارة طبيب الأمراض الجلدية دومًا قبل استخدام أي علاج ليساعدكِ على وضع خطة علاجية لمكافحة هذه المشكلة.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل الفازلين مفيد لعلاج آثار الإكزيما؟

بالاعتماد على نصائح الجمعية الأمريكية للإكزيما، يمكن للمصابين بالإكزيما استخدام الفازلين للتقليل من جفاف الجلد، كما قد يوصي الطبيب باستخدام الفازلين بالإضافة لأدوية أخرى، الفازلين لن يساعد في علاج الإكزيما لكنه سيمنح الجلد الترطيب اللازم[٧].

هل الكريمات تفتّح آثار الإكزيما فعلًا؟

أدوية الإكزيما تُخفّف الأعراض، وتساعد على إصلاح الجلد، إلا أنّ تأثيرها متفاوتٌ من شخص لآخر، لذا قد يلزم الشخص تجربة عدة علاجات حتى يجد الأنسب له، منها مثلًا كريمات الستيرويدات القشرية التي تُخفّف الحكة، وتُقلّل الالتهاب، ولها تراكيز مختلفة بعضها يستلزم وصفة طبية وبعضها لا، ومرهم الكريسابورول غير الستيرودي الفعّال في تقليل الطفح الجلدي، وتقليل الالتهاب، ومساعدة الجلد بالعودة لشكله الطبيعي عن طريق استخدامه مرتين يوميًا لمن يزيد عمرهم عن عامين[٨].


المراجع

  1. Kiara Anthony (24/5/2018), "Treating Eczema Scars", health line, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  2. Nahida Tabassum and Mariya Hamdani (10/6/2014), "Plants used to treat skin diseases", Pharmacognosy Reviews, Issue 8, Folder 15, Page 52-60. Edited.
  3. Hiroko-Miyuki Mori, Hiroshi Kawanami, Hirohisa Kawahata, etc (26/5/2016), "Wound healing potential of lavender oil by acceleration of granulation and wound contraction through induction of TGF-β in a rat model", Complementary Medicine and Therapies, Issue 16, Folder 6, Page 144. Edited.
  4. G Mahmudi, M Nikpour, M Azadbackt, etc (22/9/2015), "The Impact of Turmeric Cream on Healing of Caesarean Scar", West Indian Medical Journal ISSN, Issue 4, Folder 64, Page 400-406. Edited.
  5. "How Do I Get Rid of Eczema Scars?", connecticut childrens, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  6. DERMSTORE EDITORS (31/8/2015), "How to Prevent Eczema Scars", dermstore, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  7. "Tips on How to Treat Eczema and Relieve Dry Skin", vaseline, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  8. Stephanie S. Gardner, MD (21/1/2016), "Eczema: What’s the Best Treatment for You?", webmd, Retrieved 20/3/2021. Edited.
462 مشاهدة