ظهور حبوب في الظهر

ظهور حبوب في الظهر

ظهور الحبوب على الظهر

يعد حب الشباب حالة جلدية شائعة، تتمثل هذه الحالة بظهور الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء والبقع المليئة بالصديد، وتبدأ عادةً عند البلوغ، وتصيب معظم الناس خلال هذا الوقت قبل أن تشفى من تلقاء نفسها في أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينيات، لكن بالنسبة للبعض الناس، قد يستمر حب الشباب حتى أواخر العشرينيات وحتى الثلاثينيات، وقد تختلف شدته من عدد قليل من البقع إلى مجموعات أكبر في المناطق المصابة، كما يظهر حب الشباب على الوجه والرقبة والصدر، وإذا تُرك دون علاج؛ فقد تظهر بقع داكنة وندبات دائمة على الجلد عند زوالها، وتعد البشرة الدهنية والرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء والبثور الصفراء المليئة بالصديد والندبات سمات لحب الشباب على الظهر، إذ تكون لدى الأشخاص المعرضين لحب الشباب غدد منتجة للزيت حساسة لا سيما لبعض الهرمونات[١].


ما هي أسباب ظهور الحبوب على الظهر؟

عندما ترتفع مستويات الهرمونات في الدم؛ تنتج الغدد فائضًا من الزيت، وفي الوقت ذاته، تسد خلايا الجلد الميتة التي لا يتم التخلص منها بطريقة صحيحة المسام، وتؤدي هاتان العمليتان إلى تراكم الزيت وظهور الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء، وتعيش بكتيريا بروبيونيباكتريوم على الجلد، وبالنسبة للكثيرين لا تسبب هذه البكتيريا أي مشاكل، لكن تراكم الزيت على الجلد الذي يعاني منه الأشخاص المعرضون لحب الشباب يخلق بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا، وقد يؤدي ذلك إلى الالتهاب وتشكيل بقع حمراء أو مليئة بالصديد، ووفقًا للرابطة البريطانية لأطباء الجلد، توجد أدلة قليلة على أن بعض الأطعمة كالشوكولاتة أو الأطعمة السريعة قد تسبب حب الشباب، إلا أن الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأمراض الجلدية تشير إلى الدراسات التي تبين أن بعض الكربوهيدرات، بما فيها الخبز الأبيض ورقائق البطاطا تزيد من مستويات السكر في الدم؛ مما قد يؤدي إلى ظهور حب الشباب[١]، وتوجد أسباب أخرى شائعة لحب الشباب وهي[٢]:

  • الجينات: قد تكون مشكلة حبوب الظهر وراثية في عائلتكِ.
  • الأدوية: قد تتطور الحبوب كأثر جانبي لبعض الأدوية كبعض مضادات الاكتئاب.
  • التعرق: قد يفاقم العرق الحبوب، لا سيما إذا كان محاصرًا تحت ملابس ضيقة.
  • التوتر: إن التوتر ليس سببًا مباشرًا لحب الشباب، ولكنه قد يكون عاملًا مساعدًا.


كيف يمكن علاج الحبوب على الظهر؟

توجد العديد ومن العلاجات المتاحة لحبوب الظهر، كما هو موضح في النقاط الآتية[١]:

  • الكريمات الموضعية: تتضمن معظم العلاجات تطبيق أدوية موضعية مباشرةً على الجلد، وتكون هذه الأدوية عادةً الخيار الأول لعلاج حالات الحبوب الخفيفة إلى المتوسطة، وإذا كان عدد الحبوب قليلًا؛ فغالبًا ما تحل الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية المشكلة، وتوصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية باستخدام منتج يحتوي على البنزويل بيروكسيد أو حمض الساليسيليك، ويجب على الناس تطبيق الدواء على الجزء المصاب كاملًا من الظهر، وليس فقط البقع فقط، ويكون ذلك عادةً مرة أو مرتين في اليوم، ويؤدي هذا النوع من العلاج عادةً إلى بشرة خالية من الحبوب في غضون 4-8 أسابيع.
  • حبوب الدواء: قد يصف الطبيب الأدوية عن طريق الفم إذا كنتِ تعانين من حب الشباب الحاد، و قد يشمل العلاج:
    • المضادات الحيوية لقتل البكتيريا وتقليل الالتهاب: أحيانًا يصفها الأطباء جنبًا إلى جنب مع الأدوية الموضعية، قد يحتاج الشخص لأخذها لمدة 2-6 أشهر.
    • حبوب منع الحمل والأدوية الأخرى التي تؤثر على الهرمونات: قد تقلل هذه الحبوب من كمية الزيت التي ينتجها الجلد، ولكنها قد تستغرق 3-4 أشهر حتى يظهر تأثيرها على الحبوب، لكن قد تؤثر هذه الأدوية على الإباضة ، بالتالي قد لا تناسب الفتيات المراهقات.
    • تركيبة الآيزوتريتينوين: وهو دواء قوي يمكن أن يفيد لمدة تصل إلى سنتين بعد العلاج، إلا أنه قد يسبب آثارًا جانبية قد تؤذي الأجنة، مما يعني أنه غير مناسب للسيدات اللواتي يخططن للحمل، وقبل وصف الآيزوتريتينوين، قد يطلب الأطباء إجراء اختبارات الدم، كما أنهم يستمرون بمراقبة الأشخاص أثناء استخدامهم له، ومع تناول الأدوية، لا سيما الآيزوتريتينوين، توجد مخاوف من أن يسبب الاكتئاب والمشاعر الانتحارية، وقد يؤدي أيضًا إلى جفاف الجلد، لا سيما حول الشفاه؛ لذا يوصى باستخدام مرطب الشفاه.
  • الإجراءات الجلدية: قد يفيد العلاج بالليزر وغيره من العلاجات الضوئية في تقليل مستويات حب الشباب على الجلد، ولكن توجد أدلة محدودة لدعم فعاليتها، ويستخدم أطباء الجلد أحيانًا التقشير الكيميائي لعلاج الرؤوس السوداء والحطاطات، وقد يلجؤون إلى التصريف والاستخراج لإزالة كيسات حب الشباب الكبيرة إذا لم تستجب للأدوية، ويخفف ذلك من الألم ولكنه قد يترك ندبة.
  • العلاجات المنزلية: فيما يأتي بعض العلاجات المنزلية للتخلص من حبوب الظهر[٢]:
    • التقشير: استخدمي مقشرًا لطيفًا بمكونات كحمض الساليسيليك لإزالة الأوساخ والزيوت الزائدة من جلدكِ؛ فقد يقلل ذلك كمية الجلد الميت التي قد تسد المسام.
    • اتباع نظام غذائي صحي: قد يؤثر النظام الغذائي غير الصحي على أجسامنا بطرق مختلفة، وإذا كنتِ عرضة لحب الشباب؛ فقد تحفز بعض الأطعمة ذلك، وتظهر الأبحاث[٣] أن الأطعمة التي تسجل نسبًا مرتفعة على مؤشر الجهد السكري يعني أنها تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم بسرعة، قد تجعل حب الشباب أسوأ، وتشمل هذه الأطعمة الخبز الأبيض والمعكرونة والأرز والبطاطا البيضاء؛ لذا احرصي على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يتضمن الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون.


نصائح لكِ للتقليل من حبوب الظهر

يمكنكِ اتخاذ بعض الخطوات لتقليل فرص ظهور حبوب الظهر، كما في النقاط الآتية[٤]:

  • تجنبي بعض الأدوية: إن بعض الأدوية، بما في ذلك الأندروجينات والليثيوم، تزيد من فرص ظهور حب الشباب، وإذا كنتِ تتناولين أيًا من هذه الأدوية؛ فتحدثي مع طبيبكِ حول العلاجات البديلة الممكنة.
  • قللي من استخدامكِ لمنتجات العناية بالبشرة المعتمدة على الزيت: حاولي تجنب استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الزيوت على ظهركِ؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى عودة ظهور الحبوب، كما تنصح الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بالبحث عن المنتجات المكتوب عليها غير زواني noncomedogenic، أي أنه من غير المحتمل أن تسد المسام.
  • تجنبي الضغط على ظهركِ: إذا كنتِ ترتدين معدات رياضية أو حقائب ظهر، والتي تضع ضغطًا على ظهركِ؛ فلا ترتديها لفترة أطول من المطلوب، أو ارتدي قميصًا قطنيًا نظيفًا تحتها لتقليل الضغط والاحتكاك.
  • ارتدي ملابس نظيفة: إن الملابس المتسخة يمكن أن تحتوي على العرق والزيت والأوساخ؛ مما يزيد من تهيج الجلد ويسهم في تطور الحبوب، ويُفضل دائمًا ارتداء ملابس فضفاضة أثناء التمرين، وخلع الملابس المتعرقة بعد التمرين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "How to get rid of acne on the back", medicalnewstoday, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Get Rid of Back Acne", healthline, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  3. "CAN THE RIGHT DIET GET RID OF ACNE?", aad, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  4. "Back Acne (‘Bacne’): Why Pimples Pop Up, and How to Prevent and Get Rid of Them", everydayhealth, Retrieved 24-5-2020. Edited.
350 مشاهدة