ظهور حبوب في اللسان

ظهور حبوب في اللسان

حبوب اللسان

اللسان هو كتلة من العضلات المغطاة بغشاء مخاطي، وتتشابك هذه العضلات مع مجموعة من الأعصاب والأوعية الدموية، ويشغل اللسان دورًا مهمًا في ابتلاع الطعام، وتمكّن براعم التذوق الموجودة في اللسان من الإحساس بمذاقات الطعام المختلفة على سبيل المثال: الحلو والمالح، والمر والحامض، ويساعد في النطق أيضًا وهذاعن طريق تحريك العضلات الداخلية والخارجية للسان والتي بدورها تتحكم في موقعه والتفافه لإخراج الحروف على الوجه الصحيح، ويساعد على التنفس، وسرعة امتصاص بعض الأدوية كأدوية تحت اللسان[١]، ويحتوي اللسان على نتوءات طبيعية تسمى الحليمات وتنقسم إلى 4 أقسام[٢]:

  • الحليمات الخيطية: هي نتوءات تشبه الخيوط في الأمام من الجزء العلوي من اللسان، وعادة ما يكون لونها ورديًا أو أبيضًا.
  • الحليمات الفطرية: تسمى هكذا؛ لأنها تشبه شكل الفطر، وتقع أيضًا في الجزء العلوي من اللسان، ولونها أحمر داكن وتحتوي على بعض براعم الذوق.
  • الحليمات الكأسية: تقع عند تقاطع ثلثي اللسان الأمامي والثلث الخلفي، وتكون على شكل حرف V، ومكوّنة من 8-12 نتوءًا، كل منهم محاط بإطار دائري يشبه الفطر.
  • الحليمات الذوقية: تكون على هيئة 3 إلى 4 ثنيات صغيرة على جانب الخلفي من اللسان، وتحتوي على براعم التذوق، وتكون ذات لون أحمر وردي ولها ملمس ناعم، ومن الممكن أن تحتوي على أنسجة لمفاوية وتظهر بلون أصفر مائل للبيج.

هذه الحليمات تمنح اللسان الملمس الخشن؛ لتساعده على تناول الطعام، واستشعار درجة حرارة الطعام والشراب، لكن يمكن لهذه الحليمات أن تتضخم مسببة حبوب اللسان لعدة أسباب، لذلك من المهم الذهاب للطبيب لا سيما إذا كان ظهور هذه النتوءات متكررًا أو تنمو وتنتشر على اللسان وتجعل من الصعب ابتلاع الأطعمة[٣].


لماذا تظهر الحبوب في اللسان؟

قد تظهر حبوب اللسان لأسباب عديدة منها[٣]:

  • قرحة الفم أو القرحة القلاعية: قد تحدث في أي جزء من الفم كتحت اللسان، وتكون هذه التقرحات حمراء ومؤلمة وغير معدية، وسبب ظهورها غير معروف وقد تخفف مسكنات الألم من الأعراض، وعادة ما تذهب هذه التقرحات خلال 10 أيام دون تناول العلاج، وإذا اشتدّ عليك الألم وأصبت بالحمى ولم تستطيعي تناول الطعام والشراب فيجب مراجعة الطبيب لصرف العلاجات الموضعية.
  • الورم الحليمي الحرشفي: يرتبط بفيروس الورم الحليمي البشري، وتظهر هذه النتوءات وحيدة وتكون غير منتظمة الشكل، ويمكن علاجه جراحيًا أو بالليزر، وإلى الآن لا يوجد علاج لهذا الفيروس لكن يمكن علاج الأعراض التي تظهر على المصاب.
  • مرض الزهري: وهي عدوى منقولة جنسيًا، ويبدأ هذا المرض بتقرحات صغيرة غير مؤلمة ويتبعها طفح جلدي، ومع تقدم المرض قد تظهر وتختفي بعض التقرحات، ويعالج الزهري بالمضادات الحيوية في المراحل المبكرة، وخلال المراحل الثانوية قد تظهر بعض التقرحات على اللسان وفي الفم، وإذا أهملت العلاج قد تحدث مضاعفات خطيرة، وقد تسبب الوفاة أيضًا.
  • الإصابة بالحمى القرمزية: وهي عدوى بكتيرية شديدة العدوى، ومن الممكن أن تسبب الحمى والطفح الجلدي، وتجعل اللّسان شديد الحمرة ومتشققًا ومنتفخًا أيضًا لذلك يسمى لسان الفراولة، ويمكنكِ العلاج بالمضادات الحيوية، ومن النادر أن تسبب بعض المضاعفات كالالتهاب الرئوي وأمراض الكلى والحمى الروماتيزمية.
  • التهاب اللّسان: أي عندما يبدو اللسان ناعمًا وليس به أي نتوءات، وقد يكون بسبب عدة عوامل منها رد فعل تحسسي، والعدوى، والتدخين والمهيجات الأخرى التي تلحق الضرر بجسمكِ، ويعتمد الطبيب في العلاج على السبب المؤدي للالتهاب.
  • الإصابة بسرطان الفم: من أكثر أنواع السرطان شيوعًا هو سرطان الخلايا الحرشفية، ومعظم نتوءات اللسان ليست خطيرة ولكن بعضها قد يكون سرطانيًا، وتظهر هذه النتوءات السرطانية عادةً على جانبي اللسان وليس في أعلاه، ومن الممكن أن يحدث سرطان الفم في مؤخرة اللسان ويكون من الصعب اكتشافه ومع تقدم المرض يزداد الألم، أو في الجزء الأمامي منه فيظهر على شكل كتلة رمادية أو حمراء أو وردية وقد تسبب نزيفًا إذا لمستها، ومن المحتمل أن يأخذ الطبيب خزعة من هذا النسيج لفحصها تحت المجهر والتأكد من الإصابة بالسرطان، ويكون بالجراحة أو الإشعاع والعلاج الكيميائي بالاعتماد على نوع ومرحلة السرطان.
  • وجود ورم ليفي تهيجي: وهو نمو بسيط في أنسجة اللسان مما يجعله وردي اللون بسبب الإصابة بتهيج مزمن، ويكون من الصعب تشخيصه لذلك من المهم أخذ الخزعة، ومن الممكن أن يُزال الورم جراحيًا.
  • الإصابة بالخُراجات اللمفاوية الظهارية: وتظهر عادةً تحت اللسان على شكل أكياس صفراء ناعمة، وسبب ظهورهم غير واضح، وهذه الأكياس حميدة ويمكن إزالتها بالجراحة.


كيف يمكن علاج حبوب اللسان؟

إذا ظهرت حبوب اللسان بسبب حساسية مفرطة أو حدوث تورم شديد لللّسان أو مشاكل في التنفس إلى جانب النتوءات فعليك الذهاب للطبيب مباشرةً، وإن كانت النتوءات على اللسان لا تسبب ألمًا شديدًا وأحدثت الحمى أيضًا، فلا بأس من الانتظار لبضعة أيام قبل زيارة الطبيب، لكن إن استمرت الأعراض لأكثر من أسبوع فعليك زيارة الطبيب[٤]، وفي بعض الحالات قد يستعين الطبيب بإجراء فحوصات الدم للتأكد من سبب الإصابة بالعدوى مثل السل ومرض الزهري أو السرطان وغيرها من الأمراض كالسكري، وإن كان سبب النتوء مجهولًا فقد يوصي الطبيب بإجراء خزعة للتشخيص، ويعتمد الطبيب في العلاج على سبب ظهور النتوءات، فإذا كان سبب الالتهاب فطريًا كالقلاع الفموي فيكون العلاج بالأدوية المضادة للفطريات، والإصابات البكتيرية ويمكن علاجها بالمضادات الحيوية، أما الفيروسية كالهربس يمكن إعطاء المريض مضادًا للفايروس، وقد تساعد بعض العلاجات المنزلية في تخفيف النتوءات على سبيل المثال[٤]:

  • الإكثار من شرب المياه.
  • الابتعاد عن الأطعمة الحمضية والتوابل إلى أن تختفي النتوءات.
  • الغرغرة بانتظام بماء دافئ ومالح والمضمضة بصودا الخبز.
  • استخدام العلاجات الموضعية للتقليل من الألم كأدوية جل التخدير الفموي أو التهاب القرحة.
  • تجنب الغسول الفموي الذي يحتوي على الكحول حتى إختفاء النتوءات.
  • الاهتمام بصحة الفم تقلل الإصابة بسرطان اللسان وتمنع الإصابة بالنتوءات وحدوث الآلام، لذلك من المهم الاعتناء بنظافة الفم والأسنان وهذا عن طريق:
    • تنظيف الأسنان بالمعجون والخيط مرتين يوميًا على الأقل.
    • الكشف عند طبيب الأسنان كلّ 6 أشهر.
    • تجنب الأطعمة التي تزيد من تهيج اللثة.
    • التقليل من تناول الوجبات السريعة والسكريات التي تسبب تسوس الأسنان.
    • الإقلاع عن التدخين .
    • معالجة الأمراض الصحية المزمنة كالسكري وغيرها.
    • من الممكن أخذ لقاح فيروس الورم الحليمي البشري لأنه مرتبط بسرطان الفم والأعضاء التناسلية.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

تُوجد بعض الأسئلة التي تسألها النساء بما يخص حبوب اللسان ومنها ما يأتي:

هل توجد علاقة بين سرطان الفم وحبوب اللسان؟

من أعراض سرطان الفم ظهور قرحة لا تلتئم وتكون غريبة الشكل، وفي بعض الحالات النادرة قد تكون هذه التقرحات أو النتوءات سرطانية موجودة في التجويف العلوي من الفم، وتَظهر هذه النتوءات بيضاء أو حمراء أو رمادية اللون، ومع ذلك فإن سرطان الفم ليس السبب الأساسي لحدوث هذه النتوءات لكن بعض المشاكل الأخرى في الفم قد تُحدث ذلك أيضًا[٥].

يوصى بزيارة الطبيب في حالات وجود بعض البقع متغيرة اللون في الفم، واستمرار الألم لأكثر من يومين، ووجود رائحة فم كريهة، وألم عند البلع والمضغ، وصعوبة في التنفس، ووجود نتوءات سريعة النمو، ونتوءات متغيرة الشكل، وعليكِ القلق من وجود نتوءات في سقف الحلق واستمرارها لأكثر من أسبوعين، فعليك الذهاب للطبيب فورًا[٥].


هل تظهر الحبوب في اللسان عند الأطفال؟

قد يصاب بعض الأطفال بحبوب في اللسان وقد يعود هذا لالتهاب الحليمات اللسانية، وهو مرض جهازي يمكن أن يصيب الجسم بأكمله، ويرتبط غالبًا بالحمى وتضخم الغدد اللمفاوية، وحدوثه يكون مفاجئًا، ويكون الطفل غير قادر على الأكل ويفرز الكثير من اللعاب، وتكون حليمات اللسان لديهم ملتهبة ومتضخمة على حافة اللسان أو جانبه ولا تكون في الأعلى، وقد تبدو مثل الحبوب[٦].

ويستمر المرض كمتوسط لمدة أسبوع (فترة الإصابة به تتراوح بين 2-15 يومًا)، وقد يعود بعد شهر أو شهرين، قد يصاب أفراد الأسرة بأعراض بعد أسبوع واحد كمتوسط (وتتراوح من 1 إلى 15 يوم)، وقد تصيب البالغين، ويظهر على أنه حرق أصاب اللسان بشكلٍ مفاجئ، ويزيد الشعور بالألم عند تناول الطعام، وتبدو الأعراض كالتي لدى الأطفال[٦].


المراجع

  1. Brandon Peters (2020-2-3)، "The Anatomy of the Tongue"، verywellhealth، اطّلع عليه بتاريخ 2020-7-18. بتصرّف.
  2. Karen Burgess (2011-11-24), "NORMAL ANATOMY OR ORAL PATHOLOGY"، patients.dentistry.utoronto, Retrieved 2020-7-18. Edited.
  3. ^ أ ب Ann Pietrangelo (2019-3-29), "What Are the Bumps on My Tongue?"، healthline, Retrieved 2020-7-18. Edited.
  4. ^ أ ب Zawn Villines (2020-1-19), "What causes tongue bumps?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-18. Edited.
  5. ^ أ ب Jon Johnson (2018-9-13), " What causes a bump on the roof of the mouth?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-19. Edited.
  6. ^ أ ب Dyall-Smith, "Transient lingual papillitis"، dermnetnz, Retrieved 2020-7-19. Edited.
437 مشاهدة