ظهور حبوب في اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
ظهور حبوب في اللسان

بواسطة آلاء حيمور

بعض الحبوب التي تظهر على اللسان تكون بسيطةً ولا تحتاج إلى تدخل طبي إلّا في نطاق تخفيف الألم فقط، إلا أنّ هنالك حالات تنتج عنها هذه الحبوب وتستدعي العلاج، الأمر الذي يجعل استشارة الطبيب أمرًا مهمًا عند عدم زوال الحبوب بعد أسبوع أو اثنين.

 أنواع الحبوب التي تظهر على اللسان

القرحة الفموية

تعدّ من أكثر الأنواع شيوعًا، وتكون على شكل تقرحات صغيرة وسطحية يمكن أن تنتج عن عوامل عدة من بينها التّحسس من بعض الأطعمة والإصابات في اللسان ونقص بعض أنواع الفيتامين وبعض الأمراض المخفية، وهي عادةً ما تشفى لوحدها في غضون أسبوع أو اثنين، إلا أنّه مع ذلك يمكن علاجها باستخدام الكورتيكوستيرويد والعلاجات الطبيعية وأدوية الحروق، كما يمكن لمراهم الديباكتيرول والبينزوكاين والأمليكسانوكس والفلوسينونايد أن تعجِّل من شفائها.

انتفاخ حليمات التذوق

حُليمات التذوق هي حبوب صغيرة توجد على اللسان، ويمكن للجروح أو الحروق أو الأطعمة الحامضة أن تتسبَّب في تهيج حليمات التذوق والتهابها، وهو ما يؤدي إلى ظهور حبوب منتفخة على اللسان، ويمكن استخدام غسول الفم لعلاج انتفاخ الحليمات أو منعه.

هربس الشفة

قد يتسبب هربس الشفة في ظهور حبوب على اللسان، وهو يحدث عن طريق العدوى بفيروس الهربس البسيط. تُشفى معظم القروح النّاتجة عن هربس الشّفة لوحدها بعد أسبوعين، لكن يمكن استخدام البينزوكاين والليدوكاين لتخفيف الألم، أمّا الحالات التي ينتشر فيها الفيروس بشكل أكبر فيلزَمُها استخدام أدوية مضادة للفيروسات، مثل: الأسيكلوفير والفامسيكلوفير والفالاسيكلوفير.

الزهري

يمكن للحبوب الظّاهرة على اللسان أن تكون مؤشرًا على الإصابة بمرض الزهري، وهو مرض ينتقل جنسيًّا ويتسبَّب بظهور حبوب صغيرة تدل على المكان الذي دخلت منه البكتيريا إلى الجسم، ويمكن أن يكون هذا المكان هو الفم، وعادةً ما تكون الحبوب التي تظهر في البداية غير مؤلمة لكنّها بعد ذلك تنتشر متسببةً في ظهور طفح يشبه الثّآليل على الفم واللسان، ويعد البنسلين هو العلاج الأمثل للزهري، حيث إنّه يمكن أن يشفي المرض تمامًا إن كان في بدايته.

سرطان الفم

على الرّغم من أنّ سرطان الفم ليس مرضًا شائعًا مثل باقي الأمراض المسبِّبة لظهور الحبوب في الفم، إلا أنّ الطفح صغير الحجم الذي يظهر على اللسان قد يكون مؤشرًا على وجود سرطان في الفم، وذلك عندما لا تشفى هذه الحبوب في غضون أسبوعين، ولعل التّدخل الطبي في هذه الحالة أمرًا ضروريًّا لعلاج السرطان وتفادي انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم.

التدخين

يعد التدخين بشراهة أحد مسبّبات تهييج اللسان، الأمر الذي يتسبب في ظهور حبوب على اللسان.

الأنيميا ومرض السكري

قد تكون الحبوب التي تظهر على اللسان مؤشرًا على وجود مرض خفيّ، ومن بين الأمراض التي تتسبَّب في ظهور هذه الحبوب مرضي الأنيميا والسُّكري.

التهابات مخاطية الفم

وهو مرض يُصيب الفم والشّفتين يحدث عندما تصاب الأغشية المخاطيَّة في الفم والشفتين بالالتهاب وقد ترافقها تقرحات على اللسان، ويحدث هذا المرض نتيجةً لضعف العناية بنظافة الفم والأسنان.

الحمى القرمزية

وهو مرض معدٍ يحدث بسبب التهاب العقديّات ويمكن أن يتسبّب في ظهور حبيبات على اللسان في ظاهرة تُعرف باسم لسان الفراولة، ومن الأعراض المرافقة له الحمّى والاحتقان في الحلق وظهور طفح جلدي.

داء كاواساكي

هذا المرض يصيب الأطفال تحت الخامسة من العمر، حيث يؤثّر على الأوعية الدموية ما يتسبّب بظهور حبوب على اللسان.

متلازمة الفم الحارق، والصداف

تحدث حالة متلازمة الفم الحارق في سن اليأس، أما الأعراض المرافقة لها فهي الشعور بحرق في اللسان. أمّا الصداف ففي هذه الحالة تبدأ الخلايا في الفم بالنّمو بشكل كبير، وهو ما يؤدّي إلى ظهور بقع بيضاء في الفم وعلى اللّسان، وهذه الحالة تعدّ مؤشرًا مبكرًا لسرطان الفم الذي يمكن أن يتطوّر في حال تعاطي التبغ.

وأخيرًا، من أجل تسريع شفاء اللسان أو منع ظهور معظم أنواع هذه الحبوب يُنصح بالمحافظة على نظافة الفم والأسنان، وتنظيف اللسان باستخدام فرشاة اللسان، واستخدام المراهم الخاصّة التي قد تعجِّل الشفاء حسب ما يصف الطّبيب، وتجنُّب تناول الأطعمة الغنية بالبهارات حتى تشفى الحبوب تمامًا، والانتباه إلى عدم تناول الأطعمة والمشروبات ذات السخونة العالية، واستشارة الطبيب في حال عدم شفاء الحبوب خلال مدة أقصاها أسبوعان..