فضل الدعاء في ليلة القدر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ١٢ أبريل ٢٠٢١
فضل الدعاء في ليلة القدر

تعرفي على فضل الدعاء في ليلة القدر

إنَّ الدعاء من أفضل الأعمال في ليلة القدر، فهو مرجو الإجابة في هذه الليلة المباركة، وقد اجتمعت في هذه الليلة عدة أسباب لإجابة الدعاء فيها، فهي ليلة في شهر رمضان ودعوة الصائم مرجوة الإجابة، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ)[١]، وهي ليلة كغيرها من الليالي فإنَّ آخر الليل فيها وهو وقت السحر من أوقات استجابة الدعاء، وهي خير من ألف شهر وتحصل فيها البركة، كما قال تعالى: {إِنَّا أَنـزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ}[٢].

وقد كان النبي عليه السلام لا يمرُّ بآية فيها رحمة إلا سأل الله الرحمة، ولا يمرُّ بآية فيها عذاب إلا تعوذ منه، فقد كان يجمع قراءة القرآن والدعاء، وقد قال سفيان الثوري: "الدعاء في تلك الليلة أحب إليَّ من الصلاة"، وكان يقرأ ويدعو، فالدعاء لديه في ليلة القدر أفضل من الصلاة التي لا يكثر فيها الدعاء[٣].


ماذا كان دعاء الرسول ليلة القدر؟

عَنْ عَائِشَةَ - رضي الله عنها - قَالَتْ: (يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، فَبِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: " قُولِي: اللهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ، فَاعْفُ عَنِّي)[٤][٥].


خصّص الرسول دعاء ليلة القدر بطلب العفو، ما الحكمة من ذلك؟

لقد حثَّ الرسول عليه السلام في نصوص كثيرة على سؤال الله سبحانه العفو، إذ سأل العباس بن عبد المطلب رسول الله أكثر من مرة أن يدلَّه على دعاء يدعو به الله فأجابه الرسول في كل مرة بقوله: (سَلِ اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ)[٦]، وخصَّ أيضًا ليلة القدر بسؤال العفو، والحكمة من ذلك ممَّا وضحه الحافظ ابن رجب هي لأنَّ المؤمن عندما يجتهد في العبادة خلال شهر رمضان وخاصة في الليالي من العشر الأواخر، ثم لا يرى لنفسه عملًا صالحًا ولا حالًا فإنَّه يشعر بالذنب والتقصير تجاه ربه فيلجأ إليه بسؤال العفو.

إضافة إلى معرفة العبد بأنَّ كل الخير الذي هو فيه هو من منة الله عليه وفضله ونعمه، وعندما يرى تقصيره ونقصه وتفريطه في عبادته، فإنَّه يعلم بأنَّ لو عذبه الله سبحانه أشد العذاب فهذا من عدل الله فيه، فيسأل ربه العفو والمغفرة[٥].


إليكِ أدعية في ليلة القدر

فيما يلي بعض الأدعية الدينية التي يُمكنكِ الدعاء بها في ليلة القدر:

  1. (اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي اللهمَّ استُرْ عوراتي وآمِنْ روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي)[٧].
  2. (اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ)[٨].
  3. (يا مقلّبَ القلوبِ ثبت قلبي على دينِك)[٩].
  4. (لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ الكريمِ لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ العظيمِ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ الكريمِ لا إلهِ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ الكريمِ)[١٠].


تعرفي على آداب دعاء الله تعالى وشروط إجابته

فيما يلي آداب وشروط استجابة الدعاء، فتعرَّفي عليها[١١]:

شروط إجابة الدعاء

  1. دعاء الله سبحانه وحده لا شريك له، والابتعاد عن السؤال واللجوء لغيره، والإخلاص والصدق في الدعاء.
  2. تجنُّب الدعاء على المرء بإثم أو قطيعة رحم، والحرص على الدعاء بالخير وعدم استعجال الإجابة، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لَا يَزَالُ يُسْتَجَابُ لِلْعَبْدِ، ما لَمْ يَدْعُ بإثْمٍ، أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ، ما لَمْ يَسْتَعْجِلْ قيلَ: يا رَسُولَ اللهِ، ما الاسْتِعْجَالُ؟ قالَ: يقولُ: قدْ دَعَوْتُ وَقَدْ دَعَوْتُ، فَلَمْ أَرَ يَسْتَجِيبُ لِي، فَيَسْتَحْسِرُ عِنْدَ ذلكَ وَيَدَعُ الدُّعَاءَ)[١٢].
  3. حضور القلب وحسن الظن بالله سبحانه، واليقين بإجابته للدعاء، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ادعوا اللَّهَ وأنتُم موقِنونَ بالإجابَةِ، واعلَموا أنَّ اللَّهَ لا يستجيبُ دعاءً من قلبٍ غافلٍ لاهٍ)[١٣].


آداب الدعاء

  1. افتتاح الدعاء بحمد الله سبحانه والثناء عليه والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  2. رفع اليدين.
  3. العزم في الدعاء وعدم التردد.
  4. الإلحاح في الدعاء وعدم اليأس والقنوط.
  5. ختم الدعاء بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.


تعرفي على عبادات أخرى في ليلة القدر

إليكِ بعض العبادات التي يُستحب للمسلم القيام بها في ليلة القدر[١٤]:

  1. قيام ليلة القدر بإحيائها بالتهجد فيها، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)[١٥]، وقيامها بالصلاة، وصلاة الليل تُصلى مثنى مثنى أي ركعتين ركعتين، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (صلاةُ الليلِ مثنى مثنى، فإذا خَشِيَ أحدُكم الصبحَ صلى ركعةً واحدةً، تُوتِرُ لهُ ما قدْ صلَّى)[١٦].
  2. تلاوة القرآن الكريم وتدبره، ومن ختم القرآن الكريم في ليلة القدر فقد نال أجرًا عظيمًا بإذن الله.
  3. الإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى.


ليلة القدر من رمضان تكون في العشر الأواخر, ما علاماتها؟

إنَّ ليلة القدر لها علامات تُميزها، ومنها علامات تظهر خلالها وعلامات تظهر بعد انقضائها، وهي كما يلي[١٧][١٨]:

  1. العلامات التي تظهر خلالها، أنَّ القمر يكون شق جفنة؛ أي نصف دائرة ولا يكون كذلك إلا في أواخر شهر رمضان، ويكون القمر ساطعًا، وتكون أيضًا ليلة ساكنة هادئة لا برد فيها ولا حر، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (تَذَاكَرْنَا لَيْلَةَ القَدْرِ عِنْدَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: أَيُّكُمْ يَذْكُرُ حِينَ طَلَعَ القَمَرُ، وَهو مِثْلُ شِقِّ جَفْنَةٍ؟)[١٩].
  2. العلامات التي تظهر بعد انقضائها، أنَّ الشمس تشرق في صباحها صافية بيضاء لا شعاع لها، والدليل بما جاء في الحديث عن أبي بن كعب رضي الله عنه: (أَخْبَرَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أنَّهَا تَطْلُعُ يَومَئذٍ لا شُعَاعَ لَهَا)[٢٠].


المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:3032، حسن.
  2. سورة الدخان، آية:3
  3. "العمل الأفضل في ليلة القدر، ومنزلة الدعاء فيها"، إسلام ويب، 28/12/2013، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2021.
  4. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:25495، صحيح.
  5. ^ أ ب أحمد عبد المجيد مكى، "وقفات تربوية مع دعاء ليلة القدر"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2021. بتصرّف.
  6. رواه الألباني، في صحيح الموارد، عن عبدالله بن عباس ، الصفحة أو الرقم:2052، صحيح.
  7. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم:3135، صحيح.
  8. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبو بكر الصديق ، الصفحة أو الرقم:970 ، أخرجه في صحيحه.
  9. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك وشهاب الجرمي وجابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:7987، صحيح.
  10. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:182، إسناده صحيح.
  11. "من آداب الدعاء وشروطه وأسباب إجابته"، إسلام ويب، 30/3/2009، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2021. بتصرّف.
  12. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:2735، صحيح.
  13. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:3479، حسن.
  14. "ما يستحب فعله ليلة القدر"، إسلام ويب، 13/12/2001، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2021. بتصرّف.
  15. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1901، صحيح.
  16. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم:5068، صحيح.
  17. "العلامات المميزة لليلة القدر"، إسلام ويب، 28/10/2001، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2021. بتصرّف.
  18. "ليلةُ القَدرِ"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 9/4/2021. بتصرّف.
  19. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1170، صحيح.
  20. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبي بن كعب ، الصفحة أو الرقم:762، صحيح.