كريم لإزالة آثار الحروق نهائيا

كريم لإزالة آثار الحروق نهائيا

الحروق

الحروق هي تعرض الأنسجة للضرر الناتج عن الحرارة أو التعرض المفرط لأشعة الشمس أو أي إشعاع آخر أو التلامس الكيميائي والكهربائي، وعادةً ما يتعرض الإنسان للحروق خلال ممارسته لأعماله اليوميّة، إذ تكون بعض هذه الحروق عرضيةً وخفيفةً، وبعض الحروق تكون شديدة وتحتاج للإسعاف مباشرةً، وأغلب الحروق التي يعاني منها الكثير تسبب لهم بعد شفائها علامات وآثارًا[١].


علاج الحروق و إزالة آثارها

يلجأ الكثير من الناس إلى طرقٍ عديدةٍ لإخفاء الآثار والنُّدب التي تُبقي الجلد مليئًا بالتّصبغات والألوان الغامقة، وتعتمد طبيعة استخدام هذه الطرق على نوع الحرق، إذ تُعالج حروق الدرجة الأولى والثانية عن طريق استخدام المراهم والكريمات الطبية والطبيعية بأنواعها إذ يوجد عدد كبير من الكريمات الفعّالة التي تخفّف آثار الحرق، ويُستخدم الكريم المخصص عن طريق دهنه وفرده على المنطقة المصابة، وتعيد هذه الكريمات تشكيل الجلد وبناءه في المنطقة المصابة وعادةً ما تحتاج هذه الكريمات إلى فترةٍ تقارب السنة للحصول على النتيجة المرجوة منها، ومن أشهر هذه الكريمات والعلاجات الطبيعية لعلاج حروق الدرجة الأولى والثانية ما يأتي:

  • العسل الطبيعي: يُعدّ عسل النَّحل من المكونات الأساسية في كثيرٍ من المنتجات الطبيعية التي تعمل على إخفاء الحروق وآثارها، ويستخدم عن طريق تدليك المنطقة المصابة بملعقة من العسل ويمكن مزجه مع نخالة الخبز حتى تتكون لدينا عجينةٌ متماسكة، وتوضع هذه الوصفة يوميًّا مدّة عشر دقائق حتى يُلاحظ الفرق، بعد ذلك يُزال العسل عن طريق غسله باستخدام الماء البارد[٢].
  • خلطة الحناء: في وعاءٍ مناسب نضع ملعقتين من الحناء الطبيعية وملعقتين من دقيق القمح، ثم نضيف زيت الزيتون الطبيعي بمقدار كوبٍ واحدٍ، ثم نخلط جيدًا حتى يتكون لدينا مزيجٌ متماسك، ونضعه على المنطقة المصابة مدة ساعه كاملة[٣].
  • خل التفاح:يُعرف خل التفاح بقدرته على تفتيح الجلد عن طريق تقشير الجلد الميت وإعادة بناء طبقةٍ جديدةٍ من الجلد، إذ يوضع القليل من الخل على قطنة صغيرة، ويُوضع على المنطقة المصابة بالحرق عدة مرّات، ويترك على المنطقة لمدة تقارب 10 دقائق، بعدها تُغسل المنطقة بالماء الدافئ ويفضل وضعه يوميًّا لنحصل على نتائج مرضيةٍ[٤].
  • زبدة الكاكاو:إذ إنَّها تحتوي على فيتامين هـ الذي يعرف بقدرته الفعالة على إزالة التّصبغات وآثار الحروق القديمة، وتستخدم بدهن زبدة الكاكاو بحركةٍ دائريةٍ لمدة خمس دقائق، وتُطبّق هذه الوصفة يوميًّا[٥].
  •  زيت جوز الهند:لديه القدرة على بناء الجلد وأنسجته؛ لأنّه يحتوي على مضاداتٍ للأكسدة القادرة على بناء الأنسجة، إذ يوضع الزيت على المنطقة المُصابة باستخدام قطنة صغيرة مرتين أسبوعيًّا لمدة 30 دقيقةً[٦] .
  • ماء البصل: يُعدّ ماء البصل من المكونات الأساسية في تحضير مضادات الالتهابات؛ لأن لديه القدرة على تحفيز الجسم لينتج مادة الكولاجين التي تزيل آثار الحروق، إذ تُبل قطنة صغيرة بماء البصل، وتُوضع على المنطقة المصابة يوميًّا لنتخلص من آثار الجرح[٧] .


إزالة آثار الحروق من الدرجة الثالثة

في حالة الحروق من الدرجة الثالثة لا تجدي الطرق التلقيدية نفعًا في إزالة آثار الحروق لذلك نعتمد على طرق أخرى ومنها:

  • أشعة الليزر: يستخدم الليزر حاليًّا في كثيرٍ من العمليات سواءً أكانت تجميليةً أو علاجيةً، ومن ضمن هذه العمليات استخدام الليزر وتسليطه على المنطقة المصابة، لإخفاء الحروق وآثارها[٨].
  • ارتداء ملابس ضيقةٍ وداعمةٍ: تضغط الملابس على الحروق للمساعدة في شفاء البشرة ويضطر المصاب لارتداء هذه الملابس كل يومٍ لعدة أشهر[٩] .
  • عملية ترقيع الجلد: يأخذ الطبيب في هذه العملية بشرة صحية من منطقة أخرى من جلد الشخص أو من متبرع لتغطية الجلد التالف[٩].


أنواع الحروق

تقسم الحروق حسب شدتها إلى ثلاث درجات وهي كما يأتي[١]:

  • حروق الدرجة الأولى: تكون هذه الحروق طفيفةً وتصيب الطبقة الخارجية من البشرة وتسبب الاحمرار والألم فقط.
  • حروق الدرجة الثانية: تؤثر هذه الحروق على كلٍ من البشرة والأدمة وتسبب تورم الجلد وظهور البثور عليه ويكون الألم شديدًا في هذا النوع من الحروق ويمكن أن يسبب نُّدبًا عميقةً في الجلد.
  • حروق الدرجة الثالثة: تصل هذه الحروق إلى الطبقة الدهنية أسفل الجلد، وتصبح المنطقة المحروقة سوداءَ وتؤدي أيضًا إلى تدمير نهايات الأعصاب مما يسبب الخدران وعدم شعور المصاب بالألم.


مضاعفات الحروق

ستلتئم غالبية الحروق الطفيفة دون التسبب بأي مشكلات ولا تحتاج لرعايةٍ طبيةٍ، لكن الحروق الشديدة تحتاج لإدارةٍ طبيةٍ وقد تترك النُّدب وتزيد من خطر حدوث مضاعفاتٍ مثل[١٠]:

  • الإصابة بالعدوى: تسبب الحروق جروحًا مفتوحةً إذ يمكن للبكتيريا والجراثيم أن تدخل الجسم، ويمكن أن تكون الالتهابات الناتجة بسيطةً ويمكن علاجها بسهولة أو يمكن أن تتطور إلى إصاباتٍ أكثر حدةً مثل تعفن الدم.
  • الجفاف: الحروق تسبب فقدان كمياتٍ كبيرةٍ من السوائل ويمكن أن تسبب الجفاف، الذي يمكن أن يؤثر على حجم تدفق الدم عبر الجسم.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم: تساعد البشرة في تنظيم درجة حرارة الجسم، وعندما يتعرض الجسم لحروقٍ كبيرةٍ يمكن أن يؤدي ذلك لانخفاض الحرارة فجأةً إلى مستوياتٍ متدنية وهذا يشكل خطرًا يهدد الحياة.
  • تلف العضلات والأنسجة: غالبًا ما تخترق الحروق الشديدة طبقات الجلد ويمكن أن تصل إلى العضلات والأنسجة، ويمكن أن تسبب أضرارًا طويلة المدى لهذه الطبقات.
  • مشكلات نفسية: يمكن أن تؤثر الندوب على ثقة المريض في نفسه، خاصةً عندما يكون في منطقةٍ ليس من السهل إخفاؤها، مثل الوجه.


الوقاية من آثار النُّدب

رغم أنه لا يمكن تجنب بعض الندوب، إلا أن بعض الطرق تساعد في تقليل ظهورها بأن يراعي المصاب ما يأتي[٩]:

  • الحفاظ على نظافة المنطقة: باستخدام الصابون والمياه لتنظيف الحرق مرةً واحدةً في اليوم.
  • منع جفاف المنطقة: فالبيئة الرطبة تساعد في الحفاظ على صحة الأنسجة وتساعد في شفائها وتقلل من خطر تكوين النُّدب.
  • استخدام الغرز: إزالة الغرز أو إبقاؤها حسب تعليمات الطبيب لأنّ إزالتها مبكرًا أو متأخرًا قد تؤثر على عملية الشفاء.
  • استخدم الملابس والكريمات الواقية من الشمس: يمكن لأشعة الشمس أن تعزز ظهور النُّدب لذلك يجب على المصاب الحفاظ على الجلد محميًّا من أشعة الشمس خلال عملية الشفاء وبعدها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Burns", mayoclinic, Retrieved 11/9/2019. Edited.
  2. "How, When, and Why Honey Is Used for Wound Care", healthline, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  3. V. Nithya and Anusha Baskar (2011), "A Preclinical Study on Wound Healing Activity of Lawsonia ulba Linn."، scialert, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  4. Angela Betsaida B. Laguipo, BSN (Jun 13, 2019), "Does Vinegar Kill Bacteria"، news-medical, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  5. Walt Pickut (July 18, 2017), "Medicinal Properties of Cocoa Butter"، oureverydaylife, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  6. Shruti (BE Biotech. & PGD Clinical Research), "5 Benefits of Coconut Oil For Wound Healing & How to Use it"، healthyy, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  7. Jennifer Berry , "How can home remedies get rid of my old scar?"، medicalnewstoday, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  8. Jill S. Waibel, MD, "Lasers for Burn and Trauma Scar Rehabilitation: Giving Humans the Power to Heal by Themselves"، phoenix-society, Retrieved 12/10/2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت "What Burns Cause Scars and How Are Burn Scars Treated", healthline, Retrieved 12/10/2019. Edited.
  10. Bethany Cadman (25 March 2018), "How to get rid of burn scars"، medicalnewstoday, Retrieved //. Edited.
348 مشاهدة