كيفية التخلص من البطاريات و الأعمدة الجافة المستعملة

كيفية التخلص من البطاريات و الأعمدة الجافة المستعملة

أهمية التخلص من البطاريات والأعمدة الجافة المستعملة

تحتوي البطاريات المستخدمة في الأدوات المنزلية والمكتبية وأجهزة المصانع وبطاريات السيارات على مجموعة من المعادن الثقيلة التي يمكن أن تضر بصحة الإنسان والبيئة إذا لم يتم التعامل معها بحذر، ومنها البطاريات الجافة المستخدمة في الأدوات الكهربائية والساعات وألعاب الأطفال، إذ إنّها تعتبر أكثر أنواع البطاريات استخدامًا، ويأتي ضررها من احتوائها على مواد سامة كالليثيوم والزئبق والرصاص، فإن تُركت دون تخلص آمن، تتحلل هذه المواد وتختلط بالتربة فتؤثر على خصائصها، وربّما تنتقل للمياه الجوفية، و قد تُسبب للأطفال أمراضًا جلديةً إذا لعبوا فيها لا سيما إن فركوا أعينهم أثناء اللعب[١][٢].


كيفية التخلص من البطاريات والأعمدة الجافة المستعملة

قد تتفاجئ بكمية البطاريات التالفة والمستعملة مع كثرة الأجهزة المنزلية التي تعمل بالبطاريات، ويمثل التخلص منها مشكلةً نظرًا لاحتوائها على مواد خطرة، لذا فالتخلص الآمن منها يقي من مشكلات عدة، وفيما يلي توضيح لكيفية التخلص الصحيحة[٣]:

  • تخلصي منها بإلقائها مباشرةً في سلة المهملات، فبعض أنواعها تصنع من مواد غير ضارة، أو يمكنك إلقائها في أماكن خاصة تجمع هذه المخلفات، ويرسم على هذه المكبَّات إشارة إعادة التدوير، ويفضل أن تبحثي عن مراكز خاصةً بالتخلص من البطاريات الجافة، إذ تصنف بعض الدول البطاريات الجافة على أنها مواد خطرة، لذا فقد وضعت لذلك قوانين خاصة للتخلص منها وأنشأت لها مراكز إعادة تدوير.
  • سلِّمي البطارية القابلة لإعادة الشحن إلى بائع تجزئة الإلكترونيات أو مصانع التخلص من المواد الخطرة، وابحثي عن قوانين محليةً في مدينتكِ توضِّح وتنظِّم عملية التخلُّص من البطاريات.
  • خزِّني البطاريات السامة لحين التخلص منها في مكان بارد وجاف لئلا تتعرض لحرارة زائدة تذيب مكوناتها الضارة، واحفظيها بعيدًا عن عن متناول أيدي الأطفال والمواد القابلة للاشتعال تجنبًا لتفاعلها وحدوث الحرائق، وينصح بحفظها داخل حاوية كرتون أو بلاستيك أو أي حاوية غير فلزية، منعًا للتسرب وضمانًا لعدم حدوث الإنفجارات، ومن المهم أن لا تخزِّني أنواع البطاريات المختلفة معًا، بل افرزيها حسب النوع لئلا تتفاعل مكوناتها.
  • غطِّي أطراف البطارية بشريط لاصق أو غير موصل، فقد يتبقى على الأطراف السالبة والموجبة عدد من الشحنات التي يمكن أن تحدث شرارةً كهربائيةً تتسبَّب بنشوب حريق لا سيما إن لامست موادًّا مشتعلةً أو أطراف مواد موصلة كالمفاتيح، فتغطيتها باللاصق يمنع انتقال هذه الشحنات وتفاعلها مع المواد الأخرى، ويمكن وضعِ كل بطارية في كيس بلاستيكي أو تخزينها بطريقة تمنع تماسّ أقطابها.


ما هي أضرار ومخاطر البطاريات والأعمدة الجافة المستعملة؟

كان توليد الطاقة يتطلب اتصالًا مباشرًا بمصدر الكهرباء قبل اختراع البطارية إلا إنّه أصبح بالإمكان تخزين الطاقة بعد اختراع البطاريات، وتعمل البطارية بمبدأ تحويل الطاقة الكيميائية الناتجة عن تفاعل قطبيها المتعاكسين في الشحنة، وبعد وضعها في جهاز كهربائي تتحول الطاقة الكيميائية إلى كهربائية، وتعدُّ البطاريات أحد المخلَّفات الكيميائية التي لها أثار سلبية ومنها[٤]:


أضرار البطاريات على البيئة

  • الإضرار بالتربة وإمدادت المياه المنزلية أو المياه الجوفية والأنهار والمحيطات لا سيما إن كانت قريبةً من مكان التخلص من البطاريات، وذلك لأن المواد الكيميائية المكوِّنة للبطاريات كالرصاص والكاديوم والزئبق والنيكل والليثيوم تتسرب، فتختلط بالتربة والمياه نتيجة التخلص الخاطئ منها، فعند رميها في القمامة يتآكل غلافها، فتتحلل مع درجات الحرارة أو مع الزمن إن لم يُتخلَّص منها سريعًا، وكلما كانت المواد المتسربة أكثر زاد التأثير السلبي.
  • الاحتباس الحراري وتلوث الغلاف الجوي، إذ تتسرب بعض المواد بهيئة غازات متطايرة تتفاعل مع غازات الغلاف الجوي، فينتج هذا التفاعل مركبات سامة يتنفسها الإنسان والحيوان.
  • تغيير خصائص المحاصيل النباتية، فعند هطول الأمطار الملوثة بمحتويات البطاريات الجافة والمتفاعلة مع بخار الماء في الغلاف الجوي تمتصها النباتات، ثم تدخل هذه الأمطار إلى تركيبها وتغيرها، عدا عن عود هذه الأمطار لمصادرها كالبحار والمياه الجوفية وتلويثها.
  • نشوب حرائق في مكبات النفايات نتيجة احتراق مادة الليثيوم تحت الأرض لسنوات وإطلاقها الغازات السامّة.


أضرار البطاريات على صحة الإنسان

  • الإضرار بالجهاز العصبي للإنسان، كما تحتوي البطاريات الجافة على مواد مسرطنة كالرصاص الذي يؤثر في وظائف أجهزة الجسم.
  • حدوث تشوهات خَلقية في الأجنة البشرية، والتأثير على النمو الطبيعي للإنسان.
  • الإصابة بتهيج وأمراض الجهاز التنفسي نتيجة تلوث الهواء، ذلك أنَّ مادة الزئبق والمشهورة بسُمِّيتها قد تتحول لغاز وتعود مرةً أخرى مع الأمطار، فيزداد بذلك خطرها تفاعلها مع بعضها ومع المواد الأخرى وتؤثر في جميع الكائنات الحية، وعمومًا فإنَّ تلوث أي جزء من أجزاء البيئة يؤثر على الأجزاء الأخرى لا محالة.


سلوكيات خاطئة تجنّبيها عند التخلص من البطاريات المستعملة

نظرًا لما تملكه البطارية من أضرار، نقدم لكِ بعض النصائح حول السلوكيات الواجب تجنبها عند التخلص من البطاريات الجافة، وهي [٥][٣]:

  • لا تلمسي البطارية مباشرةً بيديك دون ارتداء واقٍ، واحرصي على لبس القفازات لا سيما إذا احتوت البطارية على مسحوق أبيض، أو كانت أطرافها في حالة صدأ، فهذا المسحوق قد يحرق البشرة.
  • تجنبي وضع جميع أنواع البطاريات مع بعضها عند التخلص منها، أو وضعها مختلطةً مع باقي أنواع القمامة ،أو مراكمتها فوق بعض فيحدث تلامس في الأطراف، وتحدث إنفجارات تسبب حرائق.
  • لا تخزِّني البطاريات المنتفخة في صندوق مغلق، وتأكدي من تهويتها جيدًا أثناء حفظها.
  • تجنبي وضعها في مكان مرتفع لحين التخلص منها، أو تخزينها مع مواد معدنية أخرى، أو وضعها داخل صندوق معدني أو في مكان متشقق تتسرب من خلاله العصارة، أو مع مواد قابلة للاحتراق، أو قريبًا من مصادر الحرارة، ولا تتركيها مخزنةً لوقت طويل قبل التخلص منها.
  • تجنبي وضعها في مكان مكشوف يسهل وصول الحيوانات الأليفة أو الأطفال إليه ولعبهم فيها.


المراجع

  1. "PROPER HANDLING OF USED BATTERIES", dnr, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  2. "BU-705: How to Recycle Batteries", batteryuniversity, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  3. ^ أ ب Kathryn Kellogg (2020-10-07), "How to Dispose of Batteries", wikihow, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  4. By Kathy Kattenburg, "What Do Batteries Do to the Environment If Not Properly Recycled?", sciencing, Retrieved 2020-10-20. Edited.
  5. "Household battery recycling and disposal", pca, Retrieved 2020-10-20. Edited.