ماذا يفعل الجنين داخل الرحم؟

ماذا يفعل الجنين داخل الرحم؟

تطور الجنين داخل الرحم

يبدأ الحمل في الواقع بعد أول يوم من نهاية دورة الحيض، وهذا ما يسمى بعمر الحمل أو سن الحيض، ويعد هذا التوقيت مهمًا لتحديد موعد ولادة الطفل، وبعد 24 ساعة من الإخصاب تنقسم البويضة التي تشكل الجنين لاحقًا إلى عدة خلايا، و بحلول الأسبوع الثامن من الحمل يتغير اسمه من نطفةٍ إلى جنين، وينقسم الحمل إلى حوالي 40 أسبوعًا تقسم بدورها إلى ثلاث مراحل، ونذكر هذه المراحل فيما يأتي[١]:

  • الشهرالأول: يتضمن الأسبوع 1-4 من الحمل، مع نمو البويضة المخصبة في الشهر الأول من الحمل يتشكل كيس محاط بالماء، ويمتلئ تدريجيًا بالسوائل، ويسمى هذا بالكيس السلوي، إذ يساعد على تبطين الجنين وخلال هذا الوقت تتطور المشيمة -وهي عضو دائري ومسطح ينقل الغذاء من الأم إلى الطفل وينقل البراز من الطفل-، وفي هذه الأسابيع القليلة الأولى سيتشكل الوجه البدائي للطفل مع دوائر سوداء كبيرة للعيون، ويتطور الفم والفك السفلي والحلق، كما تتشكل خلايا الدم وتبدأ الدورة الدموية، ومع نهاية الأسبوع الرابع من الحمل يبدأ الأنبوب الصغير الذي يمثل بالخفقان 65 مرة في الدقيقة، وبحلول نهاية الشهر الأول سوف يبلغ طول طفلك حوالي 1.2 سم وهو أصغر من حبة الأرز.
  • الشهر الثاني: يتضمن الأسبوع 5-8 من الحمل، وسوف تستمر ملامح وجه طفلك بالتطور، وتبدأ كل أذن بالتشّكل على هيئة طية صغيرة من الجلد على جانبيّ الرأس، وستتكون براعمٌ صغيرةٌ تنمو في نهاية المطاف إلى ذراعين وأرجُل، وتتشكل أيضًا الأصابع والعيون، وسوف يتكون لدى الجنين الأُنبوب العصبي الذي يتكون من الدماغ والحبل الشوكي والأنسجة العصبية الأُخرى للجهاز العصبي المركزي، و يبدأ الجهاز الهضميّ والأعضاء الحسية بالتطور أيضًا، ويُستبدل الغضروف بالعظم، وفي هذه المرحلة يتناسب رأس طفلكِ الكبير مع باقي جسمه، وفي غضون الأُسبوع السادس يمكن عادة اكتشاف نبض قلب طفلك، وبعد الأُسبوع الثامن يطلق على الطفل اسم جنين بدلاً من المُضغة، وبحلول نهاية الشهر الثاني، سوف يبلُغ طول طفلك حوالي 2.54 سم ويزن حوالي 0.9 غرام.
  • الشهر الثالث: يتضمن الأسبوع 9-12 من الحمل، في هذه الأسابيع تتشكل ذراعا طفلك ويداه وأصابعه وقدماه بالكامل، وفي هذه المرحلة سيبدأ طفلكِ في الاستكشاف قليلًا عن طريق القيام بأمورٍ مثل فتح وإغلاق قبضتيه وفمه، وتبدأ أظافر اليدين والقدمين بالتطور وتتشكل الآذان الخارجية، وبدايات الأسنان تحت اللثة، فضلًا عن تطور الأعضاء التناسلية لدى طفلك، وبحلول نهاية الشهر الثالث، يكون طفلك قد تشكل بالكامل، كما يعمل الجهاز البولي للطفل وينتج الكبد العصارة الصفراوية في نهاية الشهر الثالث، ويبلغ طول طفلك حوالي 10.16 سم ويزن حوالي 28 غرامًا.
  • الشهر الرابع: يتضمن الأسبوع 13-16 من الحمل، وفي هذا الوقت قد تصبح دقات قلب طفلكِ مسموعةً من خلال استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية، وتكون أصابع اليدين والقدمين ظاهرةً بوضوح، وتتشكل الجفون والحاجبان والرموش والأظافر والشعر، وتصبح الأسنان والعظام أكثر كثافة، ويبدأ طفلكِ بمص إبهامه ويتثاءب كما يبدأ الجهاز العصبيّ بالعمل، وتتطور الأعضاء التناسلية وتكتمل كما يمكن معرفة جنس الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية، وبحلول نهاية الشهر الرابع يبلغ طول الطفل حوالي 15 سم ويزن حوالي 113 غرامًا.
  • الشهر الخامس: يتضمن الأسبوع 17-20 من الحمل، وفي هذه المرحلة تبدئين بالإحساس بحركة طفلك، وتبدأ عضلات طفلكِ بالتطور، و يبدأ الشعر بالنمو على رأس طفلك، ويغطي الشعر أكتاف طفلك وظهره ويقوم هذا الشعر بحماية طفلك وعادة ما يتساقط في نهاية الأسبوع الأول من حياة طفلك، وبحلول نهاية الشهر الخامس، يبلغ طول طفلكِ 25 سم، ووزنه من 226-453 غرامًا.
  • الشهر السادس: يتضمن الأسبوع 21-24 من الحمل، وإذا ألقيتِ نظرة إلى طفلك الذي داخل الرحم الآن، فسترين أن جلد طفلك أحمر اللون، وتظهر التجاعيد والأوردة من خلال جلد طفلك الشفاف، كما تظهر بصمات أصبع الطفل وأصابعه، وفي هذه المرحلة أيضًا تبدأ الجفون بالانقسام وتظهر العينان، وفي هذه المرحلة يستجيب الطفل للأصوات التي تحيط عن طريق التحريك أو زديادة النبض، وبحلول نهاية الشهر السادس يبلغ طول طفلك حوالي 30.4 سم ويزن حوالي 0.9 كيلو.
  • الشهر السابع: يتضمن الأسبوع 25-28 من الحمل، ويستمر طفلك في النضوج وتطوير احتياطاته من دهون الجسم، ثم يتطور سمع الطفل بشكل كامل، وفي هذه المرحلة يتغير الطفل بشكل عام ويستجيب للمنبهات، بما في ذلك الصوت والألم والضوء، ويبدأ السائل الأمنيوسيّ في التناقص، ويبلغ طول طفلك حوالي 35.5 سم في نهاية الشهر السابع ويزن حوالي 1.8 كيلو.
  • الشهر الثامن: يتضمن الأسبوع 29-32 من الحمل، وفي هذا الشهر يستمر طفلك في النضوج وتطوير احتياطاته من دهون الجسم وغيرها، وقد تلاحظين زيادة عدد ركلات طفلكِ في الشهور الأخيرة، و يتطور دماغ الطفل بسرعة في هذا الوقت، كما يصبح الطفل قادرًا على الرؤية والسمع في هذا الشهر، إلا أن الرئتين لا تكونان قد اكتملتا تمامًا، وفي نهاية الشهر الثامن يبلغ طول طفلك حوالي 45 سم ويزن 2.2 كيلو.
  • الشهر التاسع: يتضمن الأسبوع 33-36 من الحمل، وخلال هذه المرحلة يستمر طفلك في النمو والنضوج وتشرف الرئتان على الاكتمال بالكامل، كما تنتظم ردود فعل الطفل في هذه المرحلة؛ لذا فإنه يكون قادرًا على الرمش وإغلاق عينيه، وتحريكِ رأسهِ، والاستجابة للأصوات والأضواء واللمس، وفي نهاية هذا الشهر سيبلغ طول طفلك 48.2 سم ويزن حوالي 2.9 كيلو.
  • الشهر العاشر: يتضمن الأسبوع 37-40 من الحمل، وفي الشهر الأخير قد تلاحظين أن طفلك يتحرك بشكل أقل بسبب المساحة الضيقة، وفي هذه المرحلة يستعد طفلكِ للقاء العالم الخارجيّ، ويكون متجهًا أسفل الرحم وقد تشعرين بعدم الارتياح؛ إذ إنّ طفلك ينزل للحوض للاستعداد للولادة ويبلغ طوله هنا حوالي 50 سم ويزن حوالي 3.1 كيلو.


ماذا يفعل جنينكِ داخل الرحم؟

يبدأ طفلك بفتح عينه داخل الرحم و رؤية الضوء الساطع من الخارج، ورغم أن عيون الطفل يمكن أن ترى الضوء من الأسبوع 16؛ إلا أن عينيه لا تكتمل تمامًا إلا في الأسبوع العشرين من الحمل، ومع أن الرؤية لديهم تكون خفيفة جدًا لكنهم يستطيعيون رؤية الضوء الساطع الذي حولهم مثل ضوء الشمس أو مصباح يدوي موجه لبطنك، وفي بعض الأحيان قد يساعد خروجك من البيت عيني الطفل على التطور وتقلل من خطر الإصابة ببعض اضطرابات العين، ويمكن للأطفال أيضًا أن يستمعوا للأصوات داخل الرحم وخارجه، وبحلول الأسبوع 16 تتشكل معظم هياكل الأذن المطلوبة لالتقاط الأصوات ومنذ ذلك الوقت يتمكن طفلك من سماع صوت نبضات قلبك وتناول الطعام والتنفس والمشي والتحدث والتمرين والتشجؤ والغرغرة الهضمية، كما توجد بعض المصادر التي أثبتت أن الأطفال يتفاعلون مع أصوات أُمهاتهم في الرحم[٢].


متى تشعرين بحركة جنينكِ لأول مرة؟

يجب أن تشعري بحركات طفلك الأولى المسماة بالتسريع ما بين الأسبوعين 16 إلى 25، أما إذا كان هذا هو حملك الأول فقد لا تشعرين بتحرك طفلك حتى الأسبوع 25، وبحلول الحمل الثاني قد تشعرين بحركة الطفل في وقت مبكر عن الأسبوع 13، ومن المتوقع أن تشعري بحركة طفلك عندما تكونين في وضعٍ هادئ، سواء كنت جالسة أم مستلقية[٣]


هل تعلمين أن جنينكِ يشعر بما حوله؟

إن أول حواس الطفل التي تبدأ بالتطور هي اللمس، وبحلول 8 أسابيع من الحمل سيستجيب الجنين للمس حول شفتيه وخديه، وبحلول 11 أسبوع يبدأ باستكشاف جسده وعشه الداكن الدافئ بفمه ويديه وقدميه، وتُظهر الموجات فوق الصوتية أن الأطفال يلمسون أردافهم، ويمسكون بالحبل السري، ويستديرون ويسيرون صعودًا ونزولًا في جدار الكيس السلوي من الداخل، كما يتفاعل الجنين مع حركتك، وسوف تلاحظين أنه عند لمسك لبطنك فإن طفلك سيستجيب أو يبتعد بطريقة ما، أما إذا كانت لمستك قوية فقد يتحرك بعيدًا ويلتصق بذراعه، كما يُمكن أن يستجيب طفلك لحالتك العاطفية عند مشاهدتك لفيلمٍ حزينٍ؛ فإن حركة طفلك ستكون قليلةً، لكن عندما تضحكين فإن طفلك سيتحرك بطريقة أكثر نشاطًا.

فضلًا عن ذلك فإن جنينك يتعرف على نكهات الأكل في أثناء فترة الحمل بحلول الثلث الثاني من الحمل وتبدو براعم التذوق لدى جنينك تمامًا مثل براعم البالغين الناضجين، كما يمكن أن يحمل السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين رائحة الكاري أو اليانسون أو الفانيليا، كما سيكون طفلك أكثر استجابة لرائحة الأطعمة التي تتناولينها في فترة حملك، كما أن أذن الجنين تبدأ بالعمل مع أنه لا يزال محاصرًا في رحمكِ، كما أن الأذنين تتطوران في الأسبوع العشرين من فترة الحمل، وبحلول 26 أو 27 أسبوعًا تستجيب الأجنة للأصوات والاهتزاز المطبق على بطن الأم، وبحلول 30 إلى 32 أسبوعًا يسمع الجنين بشكلٍ عام الضوضاء مثل الأصوات أو الموسيقى، وقد تلاحظيين أنهم يندهشون أو يركلون عند سماعهم لتلك الأصوات، كما يعتاد الجنين على المشهد الصوتيّ للرحم، مثل ضربات قلبك المستمرة، ونزيف الدم من خلال الأوعية الدموية، وقرقرة بطنك والأهم من ذلك نغمة صوتك، كما أن بعض الأطفال عند ولادتهم يديرون رؤوسهم عند سماع صوت أمهاتهم أكثر من سماع صوت أشخاص آخرين[٤].


عوامل تؤثر على حركة جنينكِ في الرحم

عادة ما تشعر الأم بحركة الجنين، لكن توجد بعض العوامل التي تؤثر في حركة الجنين، ونذكر من هذه العوامل ما يأتي[٥]:

  • انخفاض حجم السائل الأمنيوسي مما يعيق حركة الجنين بحرية.
  • السمنة التي تزيد من سماكة جدار البطن.
  • التدخين.
  • الأدوية مثل الكحول، والبنزوديازيبينات، والأفيونيات بما في ذلك الميثادون.
  • تأخر نمو الطفل داخل الرحم أو تقييد نمو الجنين.
  • قصور المشيمة.
  • الولادة المبكرة المحتملة.
  • نزيف الجنين.
  • الالتهابات داخل الرحم، وإذا شعرت الأم بأن حركة الجنين وركلاته قد انخفضت فمن المفترض أن تقومي بزيارة الطبيب على الفور للتأكد من سلامة الطفل.


المراجع

  1. "Fetal development: What your baby's up to in the womb", Cleveland Clinic, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  2. "BABIES CRY IN THE WOMB AND 18 OTHER SURPRISING FACTS I LEARNED WHEN I BECAME A DAD", INDEPENDENT, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  3. "Fetal development: What your baby's up to in the womb", webmd, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  4. "Fetal development: What your baby's up to in the womb", Todays parent, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  5. "Factors Affecting Maternal Perception of Fetal Movement", News medical life sciences, Retrieved 16-6-2020. Edited.
223 مشاهدة