مبدأ عمل الإبرة التفجيرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٨ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
مبدأ عمل الإبرة التفجيرية

إبرة التفجير

تُعرف إبرة التفجير بأنها إحدى الوسائل المستخدمة للمساعدة على الحمل وعلاج العقم عند النساء وزيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجال أو عند الأولاد الصغار في حال لم تسقط الخصيتان في كيس الصفن بشكل طبيعي؛ إذ تحتوي هذه الإبرة على هرمون يدعى هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية، والذي يدعم التطور الطبيعي للبويضة في المبيض عند المرأة، فضلًا عن دوره في تحفيز عملية الإباضة، ويُعطى هذا النوع من الحقن تحت الجلد أو في العضلات، وعادةً ما يقوم الطبيب بشرح كيفية إعطاء هذه الحقن بالشكل الصحيح[١].


الأعراض الجانبية لاستخدام إبرة التفجير

تتضمن الأعراض الجانبية الأكثر شيوعًا لإبرة التفجير الانتفاخ وآلام في البطن أو المعدة، أما بالنسبة للأعراض الأقل شيوعًا فتتضمن ما يأتي[٢]:

  • انخفاض كمية البول.
  • آلام شديدة في البطن أو المعدة.
  • انتفاخ في البطن يتراوح ما بين المعتدل إلى الحاد.
  • الشعور بعسر الهضم.
  • ألم شديد في الحوض.
  • تورم في القدمين أو أسفل الساقين.
  • زيادة سريعة في الوزن.
  • ضيق في التنفس.
  • الغثيان أو التقيؤ أو الإسهال، وعادًة ما يكون مستمرًا أو شديدًا.
  • ألم شديد في الحوض.


مخاطر استخدام إبرة التفجير

قد يزيد استخدام إبرة التفجير من خطر الإصابة ببعض المضاعفات وتتضمن ما يلي[٣]:

  • الحمل المتعدد: يُعد الحمل المتعدد أحد المضاعفات التي قد تحصل نتيجة استخدام إبرة التفجير؛ أي الحمل وبولدين أو ثلاثة أو أكثر، كما أن التحكم بمخاطر الحمل المتعدد قد تكون أكثر صعوبة في حال استخدام إبرة التفجير أثناء عملية التلقيح الصناعي.
  • تكييس المبايض: تُعد متلازمة تكييس المبايض إحدى الحالات الصحية الشائعة التي تصيب النساء نتيجة استخدام إبرة التفجير، وعادًة ما تزول من تلقاء نفسها، لكن في بعض الحالات قد تحتاج إلى تدخل جراحي.
  • الحمل خارج الرحم: يُعد الحمل خارج الرحم أحد الحالات الخطيرة والمهددة للحياة، والتي تحتاج إلى التدخل الجراحي، وعادًة ما تزداد احتمالية حدوثه عند استخدام إبرة التفجير.
  • عدوى مكان الحقن: في حالات نادرة قد تحدث عدوى مكان الحقن مسببةً التورم، والاحمرار الزائد، وظهور رائحة أو ألم شديد في مكان الحقن؛ مما يستدعي الاستشارة الطبية.
  • التواء المبيض: يُعد التواء المبيض من الحالات النادرة التي تصيب 2% من الحالات، والتي تتسبب بميلان أو تلف أو نزيف في المبيض؛ مما قد يحتاج إلى التدخل الجراحي، ويحدث ذلك نتيجة تضخم المبيض بسبب التحفيز، ويصبح ثقيلًا، ومن أكثر الأعراض الشائعة لالتواء المبيض ما يلي:
    • الغثيان والتقيؤ.
    • آلام أسفل البطن.
    • آلام في الحوض.
  • جلطات دموية: تُعد الجلطات الدموية من المضاعفات نادرة الحدوث والتي تهدد الحياة، ومن الجدير بالذكر أن خطر الإصابة بالجلطات الدموية لا يقتصر على فترة العلاج؛ إنما يستمر طوال فترة الحمل، وينصح باستشارة الطبيب في حال ملاحظة أي من الأعراض الآتية:
    • تورم أو ألم في ساق واحدة.
    • دفء في المنطقة المصابة أو تغير في لون الجلد كأن يصبح لون الجلد أحمرًا أو أزرقًا أو يصبح شاحبًا بعض الشيء.

وينصح بالعناية الطبية الطارئة في حال مواجهة أي من الأعراض الآتية وتتضمن: أعراض الانسداد الرئوي التي تشمل ظهورًا مفاجئًا لضيق التنفس أو ألم في منطقة الصدر يزداد سوءًا عند محاولة أخذ نفس عميق، أو عند السعال، أو قد تشعر بالدوخة أو الإغماء، أو تلاحظ زيادةً في عدد نبضات القلب وتعرقًا شديدًا أو سعالًا دمويًا.

  • متلازمة فرط تحفيز المبيض: تصيب هذه المتلازمة ما يقارب 10-20% من النساء، وعادًة ما تختفي دون اللجوء لأي علاج، وتحدث هذه الحالة عندما يتضخم المبيض والبطن مع السائل الموجود، وينصح باستشارة الطبيب في حال ملاحظة أي من الأعراض الآتية:
    • ألم شديد في البطن أو الحوض.
    • زيادة سريعة في الوزن.
    • انتفاخ حاد.
    • تقيؤ.


موانع استخدام إبرة التفجير

يمنع استخدام إبرة التفجير في أي من الحالات الآتية[١]:

  • الإصابة برد فعل تحسسي تجاه الهرمون المحفز للغدد التناسلية المشيمية البشرية.
  • أنواع معينة من خراجات المبيض.
  • الإصابة بأي نوع من السرطانات المتعلقة بالهرمونات.
  • سن البلوغ المبكر.
  • سرطان أو ورم في الغدة تحت المهاد أو الغدة النخامية في المخ.
  • نزيف مهبلي غير معروف السبب.
  • الحمل.
  • ضعف أو اضطراب في الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية.
  • أمراض الكلية.
  • الصرع.
  • الربو.
  • الصداع النصفي.
  • أمراض القلب.
  • متلازمة تكييس المبايض.


كيفية استخدام إبرة التفجير

عادًة ما تكون الجرعة المستخدمة على شكل سائل أو مسحوق جاهز للخلط، وفي حال الحصول على السائل يُخزن في الثلاجة خلال ثلاث ساعات من شرائه حتى يكون جاهزًا للاستعمال، أما في حال الحصول على المسحوق فسنحتاج إلى خلط المسحوق مع كمية من الماء المعقم التي تأتي مع العبوة، وفيما يلي أهم المواقع التي تُعطى إبرة التفجير بها[٤]:

  • مواقع تحت الجلد: عادًة ما تُحقن إبرة التفجير تحت الجلد في طبقة الدهون فقط وفوق العضلات، وعادًة ما تكون هذه الحقن أقل ألمًا من الحقنة في العضل، وتُعطى الحقنة في إحدى الأماكن الآتية:
    • الذراع العلوي.
    • الفخذ الأمامي أو الخارجي؛ فعادًة ما يحقن الفخذ الخارجي بسبب امتلائه بالدهون أكثر من باقي مناطق الجسم؛ مما يجعل الحقنة أقل ألمًا.
  • المواقع العضلية: قد يشكل حقن إبرة التفجير في العضل امتصاصًا أسرع لها، لكن تُعد الحقنة العضلية أكثر ألمًا تحت الجلد، لكن في حال أُعطيت بشكل صحيح قد لا تكون شديدة الألم، ومن أهم المواقع العضلية لإعطاء الإبرة ما يلي:
    • الذراع الخارجي؛ فقد يحتاج الشخص إلى مساعدة لإجراء الحقنة في هذا المكان؛ إذ تُعطى في العضلات المستديرة حول الكتف والتي تسمى بالعضلة الدالية.

وبعد التعرف على المكان المناسب للحقن تُجهز مجموعة من المناديل الكحولية والضمادات والشاش والإبرة والسائل الذي يحتوي على الهرمون، ثم تُغسل اليدين جيدًا وتجففان بمنشفة نظيفة، ويراعى التأكد من أن الحقنة المُستخدمة ممتلئة ولا تحتوي على فقاعات هواء في الأعلى، تم يُمسك جزء من الجلد بطول 2.5 إلى 5 سم، وتوجه الإبرة ويُضغط على المكبس وتُفرغ محتويات الإبرة في طبقة الدهون، وينصح بالاحتفاظ بالإبرة في مكانها لمدة عشر ثواني بعد الحقن، وبعد ذلك تُسحب ببطء، و ينصح بعدم لمس منطقة الحقن أو فركها، أما في حال حصول نزيف؛ يُضغط على المنطقة بلطف باستخدام شاش نظيف وتُغطى المنطقة بضمادة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Human chorionic gonadotropin (HCG)", drugs,29-4-2019، Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "HCG Side Effects", drugs,29-11-2018، Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. Rachel Gurevich (16-6-2019), "Gonadotropin Side Effects for Fertility"، verywellfamily, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  4. Erica Cirino (27-9-2019), "How to Inject Human Chorionic Gonadotropin Injection (hCG) for Fertility"، healthline, Retrieved 25-12-2019. Edited.