من بنى مدينة الخرطوم

من بنى مدينة الخرطوم

الخرطوم

تقع مدينة الخرطوم في منتصف السودان، ما بين ضفة نهر النيل الأزرق من الجهتين الشمالية والشرقية، وضفة نهر النيل الأبيض من الجهة الغربية، وسهل الجزيرة من الجهة الجنوبية، وتبلغ مساحتها حوالي 20736 كيلو مترًا مربعًا، وتتوسط المدينة بين ولايات القضارف، وكسلا، وشمال كردفان، والنيل الأبيض، والجزيرة، والنيل، كما أنها قريبة من جنوب كردفان، وسنار، وتفصلها أرض جرداء وصحراوية عن ولايات دارفور الكبرى، وترتفع المدينة حوالي 382 مترًا عن سطح البحر، وأرضها مستوية وسهلية السطح، وتنحدر قليلًا باتجاه مجرى النيل، أما مناخها فمعتدل شتاءً، وحار صيفًا، وفي الخريف تهطل الأمطار بغزارة، وأكثر ما يميز المدينة موقعها الاستيراتيجي؛ إذ تقع بين نقطة التقاء النيل الأبيض والأزرق، وهي عاصمة السودان[١].


من بنى مدينة الخرطوم

تأسست مدينة الخرطوم في البداية على يد الشيخ أرباب العقائد سنة 1691م، وذلك عند خروجه من جزيرة توتي، فوصل إليها وهي غابة، فقطع أشجارها، وأقام فيها خلوة ليعلم القرآن الكريم، وظل يطلق عليها خرطوم توتي حتى منتصف القرن العشرين، وعندما غزا الأتراك السودان سنة 1821م؛ أقاموا فيها معسكرًا لجيشهم، وفي عهد الحكمدار عثمان باشا البرنجي سنة 1824م، والذي عُين خلفًا للحكمدار محمد بيك؛ خسروا الدفتردار بعد أمر من حاكم مصر محمد علي باشا، وأصبحت المدينة عاصمة لهم، وتضم المدينة ثلاث محليات وهي، أم درمان، وبحري، والخرطوم، وحتى وقتٍ قريب ظل يطلق عليها العاصمة المثلثة[٢].


أهم الأماكن السياحية في الخرطوم

فيما يأتي أهم الأماكن السياحية في مدينة الخرطوم[٣]:

  • غابة السنط: تقع غابة السنط في مدينة الخرطوم، وهي من أجمل غابات السودان، وتصنف كمحمية طبيعية منذ سنة 1939م، وتحتوي على العديد من النباتات والأعشاب، وأشجار السنط، وهذه الأشجار مشهورة جدًا في السودان، وتستخدم أخشابها لجودتها العالية، وجمالها، وتحتوي الغابة على العديد من الطيور المهاجرة مثل مالك الحزين، والبط، والنورس، والطيور المحلية، والحيوانات البرية؛ كما تُقام فيها العديد من الاحتفالات.
  • شلال السبلوقة: يقع شلال السبلوقة شمال مدينة الخرطوم، وقرب ولاية نهر النيل، وهو من أكثر الأماكن السياحية جذبًا للسياح، فيستمتعون برؤية تدفق المياه في المجرى الضيق بين الصخور الجرانيتية والجبال، ورؤية التفاف الطيور المهاجرة والمحلية حول الشلال، ومشاهدة الحيوانات البرية، وممارسة الرياضات المائية، والسباقات المتنوعة، والتقاط الصور.
  • متحف السودان القومي: يقع المتحف السوداني في مدينة الخرطوم، وهو من أشهر المتاحف في السودان، ويحتوي على العديد من الآثار التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، فمنها ما هو مصنوع من الخشب، والبرونز، والحجارة، والذهب، والجلد، مثل: أدوات الزينة، والسلاح، والصور، والتماثيل، كما يضم المتحف حديقة خارجية تعد كمتحف مفتوح، وتحتوي على تماثيل كبيرة، ومدافن، ومعابد؛ كمعبد سمنه شرق وغرب، كما تحتوي على أعمدة ترجع لكتدرائية فرس، وقد أُنقذت هذه الآثار قبل أن تغمرها مياه السد العالي، ووُضعت في المتحف، ووُضع بالقرب منها حوض ماء، وذلك تشبيهًا لها بالبيئة التي كانت موجودة فيها، فالحوض يشبه نهر النيل.
  • متحف التاريخ الطبيعي: يقع متحف التاريخ الطبيعي في شارع الجامعة في مدينة الخرطوم، وقد شُيد في سنة 1929م، ومن أهدافه نشر العلم، كما أنه مزار سياحي مشهور لعشاق الحياة الطبيعية، ويحتوي على مجموعة من الحيوانات المحنطة المختلفة، مثل: الطيور؛ كصقر الجديان وهو رمز السودان، والزواحف، والحيوانات، والحشرات.
  • جزيرة توتي: تطل جزيرة توتي على نهر النيل، وهي من أجمل الجزر في السودان، ويمكن مشاهدة الأسماك، والشعب المرجانية فيها، ويُنصح الزوار بالذهاب إليها عن طريق الجسر الذي يربطها في مدينة الخرطوم، أو عن طريق الأوتوبيس النهري، ويمكن قضاء أجمل الأوقات في هذه الجزيرة برفقة الأصدقاء والعائلة، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية، والغوص، والسباحة.
  • المسجد الكبير: يقع المسجد الكبير في مدينة الخرطوم، وهو من أكبر وأجمل المساجد في المدينة، وقد شُيد سنة 1901م بأمر من الخديوي عباس، كما أنه تحفة معمارية وأثرية مميزة جدًا، وهو مكون من الحجر الرملي، وحوائطه مزينة بالنقوشات التي كُتب عليها لفظ الجلالة، وبالزخارف الإسلامية، ويوجد للمسجد سور خارجي يحتوي على مجموعة من الأبواب، كما توجد في المسجد مكتبة يمكن شراء الكتب منها للأصدقاء والأقارب كهدية تذكارية مفيدة وقيمة، وتُجرى الكثير من التعديلات في الوقت الحالي لهذا المسجد ليستوعب عددًا أكبر من المصلين، مع الحرص على شكله الأساسي.
  • مسجد النيلين: يقع مسجد النيلين في منطقة أم درمان في مدينة الخرطوم، وقد شُيد في الثمانينات من القرن الماضي، ويتميز بشكله الفريد من نوعه، فشكله من بعيد يشبه اللؤلؤة؛ وذلك بسبب قبته المعدنية دائرية الشكل، ويرمز هذا المسجد إلى الديانة الإسلامية وطهارتها، وتعود فكرة إنشائه إلى رسمة طالب في كلية الهندسة صممها لمشروع تخرجه، فأعجب التصميم من حوله، وقاموا بتنفيذ التصميم، فخرج هذا المسجد الجميل إلى النور.
  • الجزر النيلية: تتميز مدينة الخرطوم بمرور نهر النيل فيها، وتوجد فيها الكثير من الجزر النيلية، ويزورها السكان المحليون لقضاء أجمل أوقاتهم أيام العطلة وسط المياه الزرقاء، والخضرة الساحرة، كما يزورها السياح للقيام برحلة نهرية مميزة، وتقدم الفرق الغنائية العروض الجميلة بالدفوف والطبول، كما يمكن لزائريها الاستمتاع برؤية التقاء النيلين الأبيض والأزرق المكونان لنهر النيل، والجلوس على الشواطئ الصخرية والرملية، وأخذ حمام شمس، وكذلك رؤية الطيور والنباتات المتجمعة حول المياه، وصيد الأسماك، وركوب الزوارق، والقيام بنزهة حول الجزر.
  • المتحف الحربي: يحتوي المتحف الحربي على مذكرات لقادة الحروب في مختلف العصور التاريخية للسودان، وعلى أسلحة متنوعة، ومن المتاحف المهمة أيضًا؛ متحف القصر الذي يقع في شارع الجامعة في الخرطوم، ويزوره السياح لرؤية الآلات الموسيقية المتنوعة، والأثاث، والأوسمة، وصور حكام السودان، والسيارات القديمة للرئاسة.


السودان

تقع السودان في الشمال الشرقي من قارة إفريقيا، ويحدها من الجهة الشرقية إرتيريا وإثيوبيا، ومن الجهة الغربية جمهورية إفريقيا الوسطى وتشاد، ومن الجهة الشمالية ليبيا ومصر، وأما جنوب السودان فقد انفصلت عنها سنة 2011م، وتُقدر مساحتها بحوالي 728.200 ميل مربع، أما عدد سكانها فيقدر بحوالي ثمانٍ وثلاثين مليون نسمة، وعملتها هي الجنيه السوداني، وعاصمتها الخرطوم، ويعود تاريخ نشأتها إلى ما يزيد عن 5 آلاف سنة قبل الميلاد، وهي دولة إسلامية وعربية، ويبلغ عدد جامعاتها حوالي ثمانية وثمانين جامعة تتنوع ما بين خاصة وعامة[٤].


المراجع

  1. "الخرطوم"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-8. بتصرّف.
  2. "هل تعلم من قام ببناء مدينة "الخرطوم" ؟؟"، بوابة الفجر، 2015-7-25، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-8. بتصرّف.
  3. "السياحة في الخرطوم .. دليلك لقضاء رحلة سياحية مميزة فى الخرطوم …"، مرتحل، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-8. بتصرّف.
  4. "تقرير حول السياحة في السودان كوجهة سياحية غائبة عن الأعين !"، المسافر العربي، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-8. بتصرّف.
378 مشاهدة