أسباب ألم المعدة المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ١٤ أبريل ٢٠٢١
أسباب ألم المعدة المفاجئ

أسباب ألم المعدة المفاجئ

يُعدّ ألم المعدة من الآلام الشائعة، والتي تحدث نتيجةً لعدة أسباب مختلفة، وفي معظم الأحيان لا يكون هذا الألم دليلًا على مشكلة صحية خطيرة، إذ يُمكن للعلاج أن يُخففه ويمنع مُضاعفاتهِ الجانبية، ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بألم المعدة ما يأتي[١]:

الانتفاخ والغازات

تُعدّ الغازات من المشكلات الشائعة والدورية التي عادةً ما تنحسر من تلقاء نفسها، وقد تتراوح شدتها بين خفيفة إلى شديدة، ورُغم أنّها لا تُلحق الضرر إلا أنّهُا قد تكون ناتجة عن عُسر الهضم، أو فيروسات المعدة، أو متلازمة القولون العصبي، أو الحساسية تجاه أغذية معينة مثل عدم تحمل اللاكتوز، وتُعدّ مشكلة الانتفاخ من المشكلات الصحية التي يُمكن علاجها دون الحاجة إلى وصفات طبية.

فيروسات المعدة

تُسبب فيروسات المعدة مثل نوروفيرس تقلصات شديدة ومتقطعة، وقد يُرافقها القيء الذي يُعطي الشعور بالراحة المؤقتة، إضافةً إلى أعراض أُخرى مثل الحمى وآلام العضلات، تستمر أعراض فيروسات المعدة بضعة أيام ثم تختفي دون علاج، ولكن من الضروري الالتزام بشُرب كميات كافية من الماء لتجنّب حدوث الجفاف.

مشكلات الكبد والمرارة

قد تؤدي حصوات المرارة إلى انسداد قناة المرارة؛ وبالتالي تؤثر في عملية الهضم، فقد يشعر الشخص بألم في الجزء العلوي والأيمن من المعدة خاصةً بعد تناول الوجبات الدسمة ويستمر 4-6 ساعات، كما قد تسد حصى المرارة قنوات العُصارة الصفراوية فيؤثر ذلك في وظائف الكبد والبنكرياس.

القرحة

تحدث القرحة نتيجةً لاستخدام مضادات الالتهابات غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين، أو نمو خلايا سرطانية في المعدة، أو جرثومة المعدة الناتجة عن نوع من البكتيريا، إذ يُعاني الأشخاص المُصابون بالقرحة من إحساس حاد وحرقان في المعدة وقد ينتقل إلى الفم أو الحلق؛ مما يؤدي إلى الإصابة بحرقة في المعدة أو عُسر الهضم، وتزداد شدة هذهِ الأعراض بعد تناول الوجبات شديدة الحموضة، ويُمكن التخفيف من هذه المشكلة من خلال تناول مُضادات الحموضة دون وصفة طبية .

التبويض

أثناء فترة التبويض تتمزق البويضة من جريبها في المبيض وتنتقل إلى قناة فالوب، في هذهِ الأثناء قد يتعاني بعض السيدات من ألم التبويض الذي يستمر عادةً لمدة قصيرة، ويُعدّ هذا الألم طبيعيًا ومؤشرًا على الخصوبة إذا رغبت السيدة بالإنجاب.

أكياس المبيض

تُعدّ أكياس المبيض أمرًا شائعًا وغير ضار، وتتكون هذه الأكياس بعد الإباضة ثم تختفي بعد بضعة أشهر، ولكنها قد تسبب ألمًا متقطعًا في أسفل البطن وعلى جانب واحد، وقد يزداد الألم في أوقات معينة خلال الدورة الشهرية، يُمكن التقليل من ألم أكياس المبيض من خلال استخدام الكمادات الدافئة ومسكنات الألم التي لا تستدعي وصفة طبية.

اضطرابات جهاز الهضم

تؤدي الاضطرابات الهضمية إلى الشعور بألم حاد ودوريًا في المعدة، وقد يزداد الألم بعد تناول الوجبات الغذائية بوقت قصير عندما يبدأ الجسم بهضم الطعام، وفي مثل هذهِ الحالات يُمكن استخدام الكمادات الدافئة ومسكنات الألم للتخفيف من ألم المعدة، كما أنّ الاحتفاظ بسجل الطعام يُساعد الطبيب في تشخيص المشكلة وتحديد الخطة العلاجية المناسبة.

تقلصات الدورة الشهرية

أثناء الدورة الشهرية قد تشعر السيدة بتقلصات حادة أو خفيفة في منطقة واحدة من البطن، وقد تنتشر إلى الظهر والساقين، كما يُرافقهُا الغثيان والإسهال، وقد تتداخل تقلصات الدورة الشهرية مع القدرة على القيام بالأعمال اليومية، ولكنّها لا تُعدّ من المشكلات الخطيرة التي تستدعي زيارة الطبيب، إلا إذا كانت شديدة أو تزداد حدتهُا مع مرور الوقت، ويُمكن استخدام الكمادات الدافئة ومسكنات الألم للتخفيف من هذه التقلصات.


متى يستدعي ألم المعدة المفاجئ زيارة الطبيب؟

تتطلب بعض حالات ألم المعدة استشارة الطبيب أو طلب الرعاية الطبية الطارئة، وتشمل هذه الحالات ما يأتي[٢][٣]:

  • ألم في المعدة غير مبرر ويشتد مع مرور الوقت.
  • تقلصات شديد ومُستمرة مُصاحبة للدورة الشهرية.
  • تفاقم أعراض جهاز الهضم.
  • أعراض قرحة أو اضطراب في جهاز الهضم.
  • ألم خفيف في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • ألم شديد في المعدة أثناء الحمل.
  • أعراض الولادة المبكرة.
  • الإسهال والبراز الدموي الذي يظهر بلون أسود داكن، أو دم أحمر فاتح.
  • القيء وأعراض الجفاف، مثل جفاف الشفاه، وانخفاض إنتاج البول او تغير لون البول إلى لون داكن.
  • ألم في الصدر وضيق في التنفس.
  • امتداد ألم المعدة إلى الظهر.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم في منطقة البطن عند لمسها، والشعور بصلابته.
  • الشعور بالدوار عند الوقوف فجأة مع زيادة سرعة دقات القلب.
  • الأشخاص الذين يُعانون من أمراض القلب خاصةً كبار السن منهم، إذ يُمكن أن يكون ألم المعدة تحديدًا في الجزء العلوي منها دليلًا على الإصابة بنوبة قلبية.
  • مرضى السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع الكوليسترول، والأمراض المزمنة الأُخرى، إذ يتوجب عليهم استشارة الطبيب عند الإحساس بألم في المعدة.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل ألم المعدة المفاجئ من أعراض الحمل؟

يُعدّ ألم المعدة وتقلصاتها الخفيفة من أعراض الحمل، وهو أمر اعتيادي لا يستدعي للقلق، ولكن في بعض الحالات قد يكون هذا الألم دليلًا على وجود مشكلة صحية، مثل الحمل خارج الرحم، أو الإجهاض، أو انفصال المشيمة، وفي مثل هذهِ الحالات يستدعي الأمر مراجعة الطبيب[٤].

هل يمكن علاج ألم المعدة المفاجئ في المنزل؟

تُعدّ بعض آلام المعدة من الآلام التي يُمكن علاجها أو تخفيفها باستخدام طرق طبيعية ومنزلية، وتختلف الطريقة اعتمادًا على سبب الألم، منها ما يأتي[٥]:

  1. عرق السوس: للتقليل من الألم وتعزيز افراز مخاط المعدة والنشاط المضاد للقرحة.
  2. أوراق الريحان: تُستخدم لتقليل الحموضة في المعدة.
  3. الزنجبيل: يمتلك الزنجبيل خصائص مُضادة للتقرحات والبكتيريا والالتهابات.
  4. علكة المستكة: تُعدّ فعالةً ضد اضطرابات الهضم.
  5. النظام الغذائي: إجراء تعديلات على النظام الغذائي لتجنّب الانتفاخ والغازات مثل: الامتناع عن الأطعمة المقلية والدهنية، وتقليل المشروبات الغازية، وتجنّب تناول البقوليات، والإقلاع عن التدخين.
  6. الكمادات: يُمكن استخدام الكمادات الباردة للتقليل من الإجهاد على عضلات البطن، أو الكمادات الدافئة لتقليل التوتر والشعور بالاسترخاء.


المراجع

  1. Zawn Villines (30/4/2019), "What causes sharp stomach pain that comes and goes?", medicalnewstoday, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  2. Zawn Villines (30/4/2019), "What causes sharp stomach pain that comes and goes?", medicalnewstoday, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  3. "Stomach pain: When should you see your doctor?", mainlinehealth, 12/3/2015, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  4. Krissi Danielsson (5/10/2020), "Are Stomach Pains Normal During Pregnancy?", verywellfamily, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  5. Katherine Brind (30/7/2018), "Stomach Pain Causes + 6 Natural Remedies to Treat Abdominal Pain", draxe, Retrieved 9/4/2021. Edited.