أسباب ارتفاع هرمون الحليب لغير المتزوجات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١٠ مارس ٢٠٢٠
أسباب ارتفاع هرمون الحليب لغير المتزوجات

ارتفاع هرمون الحليب لغير المتزوجات

يُعرَف هرمون الحليب باسم هرمون البرولاكتين ويُنتَج من الغدة النخامية الموجودة في الدماغ، وتكون مستويات هذا الهرمون منخفضةً لدى الرجال والنساء غير المرضعات وغير الحوامل، وتكمن وظيفة هرمون البرولاكتين بإعطاء أوامر لإنتاج الحليب لدى النساء الحوامل أو النساء المرضعات؛ لهذا ترتفع نسبته طبيعيًّا خلال هذه الفترات، كما يُعد هرمون البرولاكتين مهمًا للصحة الإنجابية لدى كل من الذكور والإناث، وعادةً تُقاس مستويات هرمون البرولاكتين في الدم بوحدة النانوجرام لكل ملليلتر؛ إذ يُعد مستوى هرمون البرولاكتين الطبيعي لدى الإناث غير الحوامل وغير المرضعات أقل من 25 نانوجرامًا/ مل، بينما يُعد مستوى هرمون البرولاكتين الطبيعي لدى الرجال أقل من 17 نانوجرامًا/ مل، وقد تُشير مستويات هرمون البرولاكتين المرتفعة إلى الإصابة بفرط البرولاكتين في الدم، وتؤثر هذه المشكلة على حوالي 10% من سكان العالم[١][٢].


أسباب ارتفاع هرمون الحليب لغير المتزوجات

توجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي لارتفاع هرمون الحليب في الجسم لدى الرجال والنساء غير الحوامل وغير المرضعات، وفيما يأتي بيان لهذه الأسباب[٣]:

  • استخدام بعض الأدوية: يمكن أن يؤدي استخدام بعض الأدوية لرفع مستويات البرولاكتين في الجسم، ومن الأمثلة على هذه الأدوية مضادات الاكتئاب، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، ومثبطات أوكسيداز أحادي الأمين، ومضادات مستقبلات الدوبامين، مثل الدومبيريدون والميتوكلوبرامايد، ومضادات الذهان، مثل الفينوثيازين أو البيوتروفينون، ومثبطات الدوبامين، مثل الميثيل دوبا، بالإضافة لتركيبة الأوميبرازول ومضادات مستقبلات الهيستامين والإستروجين ومضادات الأندروجينات والفيراباميل وغيرها من الأدوية.
  • مشاكل في الغدد الصماء: تتضمن الأمثلة على المشاكل التي قد تُسبب ارتفاعًا في هرمون البرولاكتين مرض حساسية القمح، فضلًا عن متلازمة كوشينغ، ومتلازمة تكيس المبايض، وقصور الغدة الدرقية، وذلك بسبب ارتفاع الهرمون المحفز للغدة الدرقية، وتشمع الكبد.
  • مشاكل في الغدة النخامية: كما ذكرنا سابقًا فإن الغدة النخامية هي الغدة المنتجة لهرمون البرولاكتين؛ لذا فإن أي خلل في هذه الغدة من الممكن أن يُسبب خللًا بإنتاج البرولاكتين، فعلى سبيل المثال بعض أورام الغدة النخامية المسمّاة الأورام النخامية غير الإفرازية من الممكن أن تمنع الدوبامين من الوصول إلى الخلايا المنتجة للبرولاكتين، ومن المعروف أن هرمون الدوبامين هو المسؤول عن تثبيط الخلايا المنتجة لهرمون البرولاكتين؛ لذا فإن عدم وصول الدوبامين إلى الخلايا المنتجة للبرولاكتين قد يُسبب ارتفاعًا في مستويات البرولاكتين في الجسم، كما توجد أنواع أخرى من أورام الغدة النخامية التي تُسمى بالأورام البرولاكتينية، والتي تكون عادةً أورامًا غير سرطانية تتسبب بإنتاج كميات كبيرة من هرمون البرولاكتين، وتؤدي أيضًا لانخفاض مستويات بعض الهرمونات الجنسية مثل هرمون الإستروجين لدى النساء وهرمون التستوستيرون لدى الرجال[٣][٤].
  • أسباب أخرى: قد يحدث ارتفاع مستوى البرولاكتين نتيجةً لأسباب أخرى، مثل إصابات الرأس، والتعرض لجراحة في الدماغ، أو جراحة في الصدر، أو التعرض للعلاج الإشعاعي للدماغ، أو الإصابة بمرض كثرة المنسجات، أو الإصابة بالغرناوية أو داء الساركويد، وفي بعض الأحيان قد يكون فقط ناتجًا عن التوتّر الشديد.


أعراض ارتفاع هرمون الحليب

تختلف أعراض ارتفاع مستوى البرولاكتين في النساء عن ارتفاع مستوى البرولاكتين في الرجال، لكن توجد أعراض قد تتشابه في كل من النساء والرجال وتتضمن حدوث مشاكل في الرؤية والشعور بالصداع غير معروف السبب، أما الأعراض الخاصة بالنساء فقط فتتضمن ما يأتي[٥]:

  • الأعراض المشابهة للوصول لسن اليأس والمتمثلة بجفاف المهبل والهبات الساخنة.
  • مشاكل في الدورة الشهرية، من الممكن أن يحدث انقطاع في الدورة الشهرية أو عدم انتظام فيها.
  • ملاحظة بعض الإفرازات الحليبية من الثدي مع عدم وجود حمل أو إرضاع.
  • الشعور بالألم عند لمس الثدي.
  • العقم


تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

يُشخَّص ارتفاع مستوى البرولاكتين في الدم عن طريق أخذ عينة الدم من الجسم في المختبر أو المستشفى، ثم سيحصل المصاب على النتيجة، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد أي استعدادات خاصة يمكن فعلها قبل إجراء فحص مستوى هرمون البرولاكتين في الدم، وتجدر بنا الإشارة إلى أن مستويات البرولاكتين قد تتأثر بتناول الطعام أو الشعور بالتوتر فتكون أعلى من الطبيعي؛ لذا يمكن أن يعاد الفحص عندما يكون الشخص صائمًا ومسترخيًا قبل أخذ عينة الدم منه، ويمكن للطبيب أيضًا أن يُجري تصوير رنين مغناطيسي للرأس في حال تأكد الطبيب من ارتفاع البرولاكتين في الفحص المخبري وذلك للتحقق من وجود ورم في الغدة النخامية[٥][٦].


علاج ارتفاع هرمون الحليب لغير المتزوجات

يعتمد علاج ارتفاع هرمون الحليب على المسبب لارتفاعه، ففي حالات قصور الغدة الدرقية يعالج قصور الغدة الدرقية باستخدام الأدوية الخاصة بالغدة الدرقية، أما إذا كان ارتفاع مستوى البرولاكتين ناتجًا عن استخدام بعض الأدوية السابق ذكرها، سيُبَدِّل الطبيب الدواء أو يُضيف بعض الأدوية التي تساعد في خفض مستويات البرولاكتين وذلك حسب حالة الشخص المريض، أما إذا كان ارتفاع هرمون البرولاكتين ناتجًا عن وجود أورام، فيمكن عندها للطبيب أن يختار؛ فإما يُعالج بالدواء وإما بالعلاج الإشعاعي وإما بحراجة لإزالة الورم، ويعتمد ذلك على حالة المريض وموقع الورم.


من الجدير بالذكر أنه لا تحتاج جميع النساء المصابات بفرط برولاكتين الدم للعلاج؛ إذ إن النساء اللواتي لا يعانين من خلل في مستويات الإستروجين المرتبطة بمستويات البرولاكتين من الممكن تركهم دون علاج، إنما مراقبة وضع المريضة باستمرار، كما لا تكون هناك حاجة لأي علاج إذا كان مستوى البرولاكتين المرتفع يرجع لورم صغير في الغدة النخامية ولا تزال المصابة قادرةً على صنع هرمون الإستروجين، فضلًا عن أنه في حالات عدم معرفة سبب ارتفاع البرولاكتين قد لا تحتاج المرأة لعلاج أيضًا، ومن الأمثلة على الأدوية التي تُستخدم لعلاج فرط برولاكتين الدم: الكابيرجولين، والبروموكريبتين اللذان يُعدان أكثر الأدوية المستخدمة شيوعًا، فيبدأ الطبيب بوصف جرعات منخفضة من هذه الأدوية للمصابة، ويستمر بزيادة هذه الجرعات تدريجيًا حتى تعود مستويات البرولاكتين لوضعها الطبيعي[٦][٧].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل ارتفاع هرمون الحليب يسبب الدوخة؟

لا يسبب ارتفاع هرمون الحليب الدوخة، وما يسبب الدوخة هو الأدوية المستخدمة لعلاج هذا الارتفاع من عائلة محفّزات الدوبامين التي تنتمي لها تركيبتي الكابيرغولين والبروموكريبتين[٨].


ما هو الأكل الذي يخفّض من هرمون الحليب؟

يمكن للأطعمة الغنية بالزنك أن تخفض مستوى هرمون البرولاكتين، وتتضمن هذه الأطعمة اللحوم والفاصولياء[٩].


هل ارتفاع هرمون الحليب البسيط يمنع الحمل؟

نعم يمكن لارتفاع هرمون الحمل البسيط أن يمنع الحمل[١٠].


المراجع

  1. Claire Sissons (27-6-2018), "Why is a prolactin level test done?"، medicalnewstoday, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  2. Alan Carter (8-7-2016), "Prolactin Level Test"، healthline, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Dr Jacqueline Payne (21-12-2017), "Hyperprolactinaemia and Prolactinoma"، patient, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  4. "Prolactinoma", mayoclinic,12-5-2018، Retrieved 5-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "What is a Prolactin Test", webmd,12-10-2019، Retrieved 5-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Hyperprolactinemia (High Prolactin Levels)", reproductivefacts, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  7. Deena Adimoolam, Anne Klibanski, Janet Schlechte, (11-2017), "Hyperprolactinemia"، hormone, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  8. "Hyperprolactinemia", ncbi, Retrieved 2-3-2020. Edited.
  9. "High Prolactin and Infertility", conceiveabilities, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  10. "Prolactin", ivf1, Retrieved 3-3-2020. Edited.