أعراض فيروس سى النشط

فيروس سي

يُعدّ فيروس سي من الفيروسات المنقولة عن طريق الدم، أي أنه ينتقل بطرق تتعلق بوصول الفيروس مباشرةً إلى مجرى الدم كما هو الحال في الحالات الآتية؛ إعادة استخدام أدوات طبية غير معقمة خاصةً الحقن والإبر، ونقل الدم الملوث مباشرةً، ومشاركة الحقن الملوثة بين أكثر من مستخدم خاصةً عند متعاطي المخدرات، والممارسات الجنسية التي تتضمن التعرض للدم، وفي حالات نادرة قد ينتقل الفيروس من الأم المصابة لطفلها، وهنا يجب التنويه لكونه لا ينتقل عن طريق حليب الأم ولا عن طريق الماء أو ممارسات معينة مثل؛ التقبيل والعناق أو مشاركة الطعام والشراب مع الشخص المصاب[١].


أعراض الإصابة بعدوى فيروس سي

يمكن تقسيم أعراض الإصابة بفيروس سي كالآتي[٢]:

  • أعراض فيروس سي المبكرة: تحدث خلال ست إلى سبع أسابيع من العدوى يمكن أن تظهر بعد فترة وجيزة من العدوى وتكون كالآتي؛ حمى، والشعور بالتعب، وفقدان الشهية، وفي حال ظهرت بعد انقضاء فترة على العدوى فستكون كالآتي؛ اضطرابات تتعلق بالتبول وبحركة الأمعاء، واصفرار في لون بياض العينين والجلد، وآلام متفرقة في المفاصل والعضلات، وقيء وغثيان، وآلام المعدة.
  • أعراض فيروس سي المتأخرة: يدرك الشخص إصابته بالعدوى من خلال ما تسببه من مضاعفات مثل؛ تليف الكبد، وبالتالي تتأخر الأعراض بالظهور لفترة تتراوح بين ستة شهور إلى عشرة سنوات أو أكثر.


مراحل الإصابة بعدوى فيروس سي

يؤثر فيروس سي على الأشخاص المصابين به بطرق متفاوتة وله مراحل عديدة وهي كالآتي[٣]:

  • مرحلة الحضانة : تعُرف مرحلة الحضانة لفيروس سي بأنها المرحلة التي تمتد من لحظة التعرض للفيروس وحتى بداية العدوى والمرض، وتستمر من 14- 80 يومًا أي بمعدل 45 يومًا.
  • التهاب فيروس سي الحاد: يستمر التهاب فيروس سي الحاد خلال الست أشهر الأولى من العدوى ودخول الفيروس للجسم، ومن الممكن أن يتخلص المصاب من الفيروس بعد انقضاء هذه الفترة.
  • التهاب فيروس سي المزمن: يُعدّ التهاب الفيروس المزمن مرضًا طويل المدى، ويحدث عندما لا يتمكن الجسم من التخلص من الفيروس خلال فترة الست شهور الأولى من العدوى، ويسبب مضاعفات حرجة من مثل؛ سرطان الكبد، وتشمع الكبد.
  • تشمع الكبد : يحدث تشمع الكبد عندما تؤدي العدوى لاستبدال نسيج الكبد بآخر متندب، نتيجةََ لما يسببه الفيروس من التهابات لنسيج الكبد، ويحدث تشمع الكبد بشكل أسرع في حال كان المصاب مصابًا بفيروس العوز المناعي، أو متعاطيًا للمواد الكحولية، كما ويستغرق حدوث التشمع ما يقارب 20 - 30 سنة.
  • سرطان الكبد : أعراض سرطان الكبد تكون شبه معدومة وبالتالي تتطلب من الطبيب المعالج الكشف دوريًا على المصاب، وتزداد احتمالية حدوث سرطان الكبد عند الإصابة بتشمع الكبد.


طرق الوقاية من الإصابة بفيروس سي

تكون الوقاية من الإصابة بعدوى فيروس سي باتباع ما يأتي؛ عدم مشاركة فرشاة الأسنان والسبب لا يتعلق بانتقال فيروس سي عن طريق اللعاب إنما بسبب وجود دم من التقرحات الفموية المفتوحة، ويجب عدم مشاركة أدوات تقليم الأظافر مع الآخرين أو التشارك بموس الحلاقة، وعدم ارتياد أماكن ثقب الجلد، ورسم الأوشام وكذلك عيادات الإبر الصينية غير المرخصة، وذلك لكونها تستخدم الحُقن مباشرةً مما يعني احتمالية تلوثها بالدم الملوث بفيروسات تنتقل عن طريق الدم مثل؛ فيروس الكبد ب، وفيروس الكبد سي، وكذلك فيروس العوز المناعي، كما ويجب الابتعاد عن الممارسات الجنسية غير الآمنة[٤].


تشخيص فيروس سي

يمكن تشخيص الإصابة بعدوى فيروس سي عن طريق الفحوصات الآتية[٥]:

  • جهاز اختبار تفاعل البوليميرز المتسلسل: تشير النتائج الإيجابية لهذا الفحص على أن الجسم لم يستطع التخلص من الفيروس، وأنه لا يزال يستنسخ نفسه في الجسم، أي أنه تُوجد عدوى حالية بالفيروس.
  • فحص الأجسام المضادة: يكشف فحص الأجسام المضادة عن احتمالية تعرض الشخص للعدوى بفيروس الكبد سي، سواءً بمرحلة سابقة وتماثلت للشفاء أم مرحلة حالية من العدوى، ومن الجدير بالذكر بأن إجراء هذا الفحص يجب أن يكون بعد شهور من العدوى وهي المدة التي تكافئ تلك التي يستغرقها الجسم في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس.
  • فحص الموجات فوق الصوتية: يساعد هذا الفحص في تقييم وضع الكبد عامةً؛ من حيث وجود تيبس فيه أم لا، والتيبس يحدث عند تعرض نسيج الكبد للتندب.
  • فحص الدم: يكشف عن وجود إنزيمات وبروتينات تسربت من الكبد عند تعرضها للالتهاب.


علاج الإصابة بعدوى فيروس سي

يمكن علاج الإصابة بعدوى فيروس سي عن طريق ما يأتي[٦]:

  • الأدوية مضادة الفيروسات: تساعد على التخلص من الفيروس نهائيًا خلال 12 أسبوع على الأقل من إكمال العلاج، وتشير الأبحاث التي أجريت مؤخرًا لوجود مضادات للفيروس سي تعمل مباشرةً على الفيروس أو من خلال دمجها مع مضادات أخرى، كما أنها ساهمت في تحسين نتائج العلاج والتقليل من مدة العلاج وكذلك ما يحمله العلاج من أعراض جانبية.
  • زراعة الكبد: يلجئ لخيار زراعة الكبد في حال حدثت مضاعفات، كما أن زراعة الكبد وحدها لا تكفي للعلاج بل يطبق العلاج المضاد للفيروسات على الكبد المزروع حديثًا.
  • التطعيم: التطعيم ضد الفيروسات التي تصيب الكبد وتساهم في تلف نسيجه مما يعقد مرحلة العلاج ضد فيروس سي، وهذه الفيروسات هي؛ فيروس الكبد أ، وكذلك فيروس الكبد بي.


المراجع

  1. "Hepatitis C", www.who.int, Retrieved 4-8-2019.
  2. Daniel Murrell (29-5-2018), "What Are the Symptoms and Warning Signs of Hepatitis C?"، www.healthline.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  3. "Hepatitis C and the Hep C Virus", www.webmd.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  4. Charles Daniel (5-6-2019), "Prevention of Hepatitis C Virus Infection"، www.verywellhealth.com, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  5. "Hepatitis C", www.nhs.uk,21-6-2018، Retrieved 4-8-2019. Edited.
  6. 22-1-2019, "Hepatitis C "، www.mayoclinic.org, Retrieved 4-8-2019. Edited.