أفضل علاج فاتح للشهية

فتح الشهية

تعرف الشهية على أنها الرغبة في تناول الطعام، وكما هو معروف وشائع فإن كثير من الناس تبذل جهودًا كبيرة في للحد الشهية في محاولة لخسارة الوزن، ومن جهة أخرى تُوجد مجموعة من الناس تسعى لفتح الشهية إذ تعاني من انخفاض مستواها، ويترتب على ذلك خسارة الوزن إضافةً إلى سوء التغذية، وعادةً ما يترافق فقدان الشهية مع الإصابة بالعديد من الأمراض أو الاضطرابات الصحية، مما يتحتم على المصاب تغير العديد من السلوكيات والتي من شأنها أن تحسن من مستوى الشهية لديه، كتغير نوعية وكمية الطعام المتناول، ومما ينجم عليه تحسين في الحالة الغذائية والصحية لديه[١][٢].


طرق فتح الشهية

تُوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها والتي من شأنها فتح الشهية لدى الشخص، وتشمل على ما يأتي[٣]:

  • إضافة الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية إلى وجبات الطعام اليومية، كاستخدام زيت الزيتون، وزبدة الجوز، والحليب أو الزبدة في طهي الطعام لما تتميز به من سعرات حرارية عالية.
  • الإهتمام بوجبة الإفطار وعدم إهمالها، وذلك لفائدتها في إمداد الجسم بالطاقة وزيادة حرق السعرات الحرارة على مدار اليوم مما تزيد من الشهية والإقبال على تناول الطعام.
  • التقليل من تناول الألياف، إذ يسبب تناول الألياف الشعور بالشبع إضافةً إلى تأثيرها على عملية الهضم، مما تقلل من الشهية وبالتالي إنخفاض بالسعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم.
  • خدع الدماغ بالتلاعب بطريقة تقديم الطعام، إذ وجدت الدراسات إلى أن الطعام المقدم على أطباق كبيرة الحجم، يزيد من كمية الطعام المتناولة مقارنة بالطعام المقدم على أطباق صغيرة.
  • البدء بتناول وجبات قليلة عدة مرات خلال اليوم، إذ تتراوح من 5 - 6 وجبات، ومن ثم زيادة حجم الوجبة بالتدريج وإضافة الأطعمة ذات سعرات حرارية عالية، مثال على ذلك إضافة الخضار والجبن إلى شطيرة التونة.
  • تناول المكملات الغذائية والتي من شأنها فتح الشهية والتقليل من شعور الشبع، إذ قد يرتبط نقص بعض المعادن والفيتامينات بالجسم بانسداد الشهية وانخفاضها، ومن أهم الفيتامينات التي تعمل على فتح الشهية ما يأتي:
  • الإكثار من تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية إلى جانب كونها غنية بالسعرات الحراية، كالبروتين والدهون الصحية.
  • الحد من شرب الماء والسوائل قبل تناول الطعام أو أثناءه، إذ وجدت بعض الدرسات أن شرب الماء قبل الطعام يقلل من السعرات الحرارية المتناوله مما يساهم في خسارة بالوزن، بينما يزداد السعرات الحرارية المتناولة بما يقارب 8.7% عند الإمتناع عن شرب الماء قبل الوجبة.
  • تساهم ممارسة التمارين الرياضية في فتح الشهية، فكما هو معروف تسبب ممارسة الرياضة حرق للسعرات الحرارية مما يتطلب تعويضها من خلال فتح الشهية وزيادة تناول الطعام، كما تؤثر الرياضة على العديد من عمليات الحادثة بالجسم إذ تساهم في زيادة معدل عمليات الأيض في الجسم مما يترتب عليه زيادة في الحجم العضلات، إضافة إلى حدوث تغيير في إنتاج الهرمونات.
  • الإستمتاع أثناء تحضير الطعام وتناوله، وذلك بتحضير الطعام وتناوله مع الأصدقاء والعائلة أو أثناء مشاهدة التلفاز لما له من تأثير زيادة الشهية وزيادة كمية الطعام المتناولة.
  • اللجوء إلى تناول بعض الأعشاب لفعاليتها في تخفيف الغازات وانتفاخ البطن الذي يسببه تناول بعض الأطعمة، إضافة إلى تحسين عملية الهضم مما يترتب عليه فتح للشهية. ومن أهم هذه الأعشاب ما يأتي:
    • القرفة.
    • الفلفل الأسود.
    • الزنجبيل.
    • الشمّر.
    • كزبرة.
    • النعناع.
  • الإكثار من تناول نوع الطعام المفضل للشخص.
  • جدولة مواعيد وجبات الطعام والالتزام بها إضافة إلى تتبع كميات الطعام المتناولة، وعدم الاعتماد فقط على الشعور بالجوع.
  • الإكثار من تناول المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية خاصة عند عدم الشعور بالجوع، ومن الأمثلة على ذلك العصائر الطازجة، مع إمكانية إضافة مواد غذائية إليها كالخضار والفواكه من شأنها زيادة السعرات الحرارية المتناولة.
  • تناول وجبات صغيرة ذات سعرات حرارية عالية بين الوجبات الرئيسية، إذ تزيد الرغبة في تناول الطعام، ومن الأمثلة على الوجبات الخفيفة ما يأتي:
    • المقرمشات وزبدة البندق.
    • الفواكه كالموز، والبرتقال، والتفاح.
    • الوجبات المالحة كالفشار.
    • حبوب الشوفان الكاملة أو البروتينات.
    • الألبان والأجبان.


أعراض فقدان الشهية

يترافق مع فقدان الشهية عدة أعراض تتضمن ما يأتي[٤]:

  • خسارة كبيرة بالوزن.
  • إنخفاض ضغط الدم.
  • حدوث جفاف بالجسم والجلد.
  • غياب الدورة الشهرية لدى النساء.
  • ضعف الشعر وسهولة تكسره إضافة إلى تغير بالأظافر لتصبح أكثر هشاشةً.
  • عدم انتظام بضربات القلب.
  • هشاشة العظام مما يجعلها عرضةً للكسور.


أسباب فقدان الشهية

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الشهية وما يرافقها منخسارة بالوزن، وتتنوع الأسباب التي تقف خلف خسارة الوزن منها أسباب مرضية وأخرى نفسية، كما تختلف المدة باختلاف المسبب، ففي بعض الأحيان يكون فقدان الشهية لفترة قصيرة لإرتباطه بحدوث التهاب معوي معدي أو نتيجة الإصابة بالفيروس المسبب للانفلونزا أو نتيجة للإصابة بتوتر نتيجة حدث معين، لكن في أحيان أخرى قد تطول فترة خسارة الوزن والتي قد تكون مؤشرًا على حالة طبية معينة، وفيما يأتي ذكر لأهم الأسباب التي قد تؤدي إلى فقدان الشهية[٥]:

  • عسر الهضم وارتجاع معدي مريئي.
  • السكري.
  • الإمساك.
  • القلق والتوتر.
  • المشاكل المتعلقة بالفم والأسنان، مثل الخراج السني، وألم الأٍسنان، وجفاف الفم، وضعف بالفك، وتركيب أطقم الأسنان بطريقة سيئة، إضافة إلى فقدان حاسة التذوق بالطعام.
  • الحصاة الصفراوية، والتي تسبب ألمًا في البطن خاصةً بعد تناول الطعام الدهني.
  • المشاكل الصحية المزمنة والتي تمتد لفترة طويلة مثل الألم المزمن، والخرف، ومرض الكلى المزمن، ومرض الكبد المزمن.
  • تعاطي المخدرات والإفراط في شرب الكحول.
  • الإصابة بالعدوى سواءً أكانت لفترة قصيرة أو طويلة وتتضمن ما يأتي:
    • الالتهاب المعدي المعوي.
    • عدوى الجهاز البولي.
    • التهابات الصدر.
    • السل.
    • الإيدز.
    • إنفلونزا وزكام.
  • الإصابة بالإكتئاب.
  • فقدان الشهية العُصابي.
  • اضطراب بالحواس كالشم والتذوق والنظر.
  • التقدم بالعمر.
  • الإصابة بالسرطان، أو نتيجة العلاج بأدوية السرطان.
  • التليف الكيسي.
  • المشاكل التي تصيب جهاز الهضم والتي تتضمن ما يأتي:
    • التهاب الردب.
    • الداء البطني أو ما يعرف بمرض حساسية القمح.
    • التهاب القولون التقرحي.
    • داء كرون.
    • التهاب الزائدة الدودية.
  • احتقان الأنف سواء كان ناجمًا عن التحسس أو السليلة أو العدوى.
  • الأمراض التي تسبب ضيق بالتنفس وتشمل على ما يأتي:
    • فشل القلب الاحتقاني.
    • الربو.
    • الالتهاب الرئوي.
    • داء الانسداد الرئوي المزمن.
    • الانصمام الرئوي.
  • تناول بعض الأدوية والتي تتضمن على ما يأتي:
    • مضادات الاكتئاب مثل وفلوكسيتين.
    • المسكّنات الأفيونية.
    • بعض الأدوية المستخدمة في معالجة اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط مثل ميثيل فينيدات.
    • بعض أدوية السكري النوع الثاني.
    • العلاج الكيميائي.


المراجع

  1. Justin Williamson, "Tips to Increase Appetite"، www.healthguidance.org, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  2. JILL CORLEONE (12-8-2019), "Foods to Increase Appetite"، www.livestrong.com, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  3. Arlene Semeco (18-9-2017), "16 Ways to Increase Your Appetite"، www.healthline.com, Retrieved 19-8-2019. Edited.
  4. "Anorexia Symptoms & Common Side-Effects", www.timberlineknolls.com, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  5. Dr Mary Harding (27-6-2018), "Loss of Appetite"، www.patient.info, Retrieved 19-8-2019. Edited.
319 مشاهدة