أفضل نصائح للحامل

أفضل نصائح للحامل

الحمل

تُعرف مرحلة الحمل على أنها الفترة الزمنية بين بداية الحمل والولادة، وتستمر هذه الفترة لمدة زمنية تتراوح ما بين 38 إلى 42 أسبوعًا، يمر الجنين خلال هذه المدة بمجموعة من التطورات والتغيرات التي تُحفز نمو الطفل وتطوره داخل رحم الأم، ومن الجدير بالذكر أن عمر الحمل يُقاس قبل الولادة من قبل الطبيب المختص عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية لقياس وزن الطفل وطوله وحجم الرأس والبطن وعظمة الفخذ[١].


أفضل نصائح للحامل

قد يُساعد اتباع الإجراءات الآتية في الحصول على تجربة حمل آمنة وصحية، ومن أهم هذه النصائح:

  • الحرص على تناول غذاء صحي ومتوازن: يُعد اتباع نظام صحي ومتوازن من الأمور المهمة التي ستُساعد الطفل على النمو السليم، وفيما يأتي أهم الأطعمة الواجب تناولها[٢]:
    • الفاكهة والخضراوات: الحرص على تناول الفواكه والخضراوات يساعد في توفير الفيتامينات والمعادن والألياف التي تساعد في عملية الهضم وتقي من الإصابة بالإمساك.
    • البروتين: الحرص على تناول الأطعمة البروتينية كل يوم، مثل: الفاصولياء والسمك والبيض والدواجن واللحوم، وغيرها، والحرص اختيار اللحوم الخالية من الدهن وإزالة الجلد من الدواجن.
    • الكربوهيدرات: تُعد الأطعمة النشوية والكربوهيدرات مصدرًا مهمًا للطاقة وبعض الفيتامينات والألياف، وتساعد على الشعور بالشبع دون الاحتواء على سعرات حرارية عالية، ومن أهم الأمثلة على الكربوهيدرات: الشوفان، والبطاطا، والذرة، والأرز، والمعكرونة.
    • منتجات الألبان: تُعد منتجات الألبان مصدرًا غذائيًا مهمًا للكالسيوم، مثل الحليب والجبن وغيرها، وعادةً ما يُنصح بتجنب الألبان غير المبسترة أثناء الحمل.
  • تجنب بعض أنواع الأطعمة، ومن أهمها[٣]:
    • الجبن الطري مع قشور بيضاء.
    • الأجبان الزرقاء الطرية.
    • البيض النيء أو المطبوخ جزئيًا، وذلك لتجنب خطر التسمم الغذائي بالسالمونيلا.
    • اللحوم النيئة أو غير المطهوة، وذلك لتجنب خطر الإصابة بمرض التوكسوبلازموسز، وهي عدوى ناتجة عن طفيليات موجودة في اللحوم النيئة وغير المطهوة والتربة ومخلفات القطط والمياه غير المعالجة.
    • الكبد؛ إذ يحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ الذي قد يضر الجنين.
    • السمك؛ عادةً ما يُنصح بتجنب بعض أنواع الأسماك خلال فترة الحمل مثل: سمك القرش، وسمك أبو سيف، أو مارلن، أو السوشي أو المحار النيء.
  • الحد من تناول كميات كبيرة من الكافيين: اذ يمكن أن تؤدي المستويات العالية للكافيين إلى انخفاض وزن الطفل عند الولادة، مما يزيد من خطر التعرض لبعض المشاكل الصحية، كما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى الإجهاض[٣].
  • الحرص على تناول المكملات الغذائية: عادةً ما يُنصح بتناول المكملات الغذائية خلال فترة الحمل لضمان الحصول على كمية كافية من الفيتامينات، ومن أهمها[٤]:
    • فيتامين ج: إذ يساعد على حماية الخلايا والحفاظ عليها، ويوجد في العديد من الفواكه والخضراوات، كالبرتقال والبروكلي والبطاطا.
    • الكالسيوم: إذ يُعد من الفيتامينات الهامة خلال فترة الحمل لتكوين عظام الطفل وأسنانه، ومن أهم مصادر الكالسيوم الحليب ومنتجات الألبان.
    • حمض الفوليك: إذ يُعد من المكملات الهامة خلال فترة الحمل خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ فيقي من إصابة الجنين بعيوب الأنبوب العصبي.
    • فيتامين د: يُعد من الفيتامينات الهامة خلال فترة الحمل إذ ينظم كمية الكالسيوم والفسفات في الجسم، والتي تُعد ضروريةً للحفاظ على صحة الأسنان والعضلات.
    • الحديد: إذ يُعد من الفيتامينات الهامة خلال فترة الحمل فيقي من الإصابة بفقر الدم.
  • الحرص على شرب كميات كافية من السوائل: إذ إن شرب كمية كافية من السوائل يساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم، إضافةً إلى دوره في منع الإعياء أو الولادة المبكرة أو الإمساك[٥].
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول: إذ وجدت العديد من الدراسات أن التدخين أو شرب الكحول خلال فترة الحمل قد يؤدي إلى العديد من الآثار السلبية التي تؤثر على نمو الطفل، والعديد من مضاعفات الحمل[٥].


أعراض الحمل

قد تختلف أعراض الحمل وعلاماته من امرأة إلى أخرى، أو من حمل إلى آخر، وفيما يأتي أكثر أعراض الحمل شيوعًا[٦]:

  • غياب الدورة الشهرية: إذ تُعد غياب الدورة الشهرية عند النساء من العلامات التي تُشير إلى احتمالية وجود الحمل ويسهل تحديد ذلك من قبل النساء اللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة.
  • الغثيان مع التقيؤ أو من غيره: يُعد غثيان الصباح من علامات الحمل الشائعة عند غالبية النساء، وعادةً ما يبدأ في الأشهر الأولى من الحمل، يحدث نتيجة التغيير المفاجئ في نسبة الهرمونات في الجسم.
  • الإعياء: التعب والنعاس من الأعراض المبكرة للحمل، تحدث نتيجة ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم.
  • زيادة التبول: قد تلاحظ العديد من السيدات خلال فترة الحمل زيادةً في عدد مرات دخول الحمل، وذلك نتيجة زيادة حجم الدم في الجسم أثناء الحمل، مما يتسبب بمعالجة الكليتين لسائل إضافي ينتهي به المطاف في المثانة.
  • تورم الثديين: التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسد المرأة قد تجعل الثديين متورمين ومؤلمين عند لمسهما.
  • الإمساك: قد تُسبب التغيرات الهرمونية في جسد المرأة إبطاء عمل الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الإمساك.
  • احتقان الأنف: قد تؤدي زيادة نسبة بعض الهرمونات في الجسم وزيادة إنتاج الدم إلى تضخم الأغشية المخاطية في الأنف، الأمر الذي قد يُسبب احتقان الأنف أو انسداده.
  • الانتفاخ: إذ قد تؤدي التغيرات الهرمونية أثناء الحمل المبكر إلى الشعور بالانتفاخ.


علاج أعراض الحمل

قد يُساعد اتباع النصائح الآتية في التقليل من شدة بعض أعراض الحمل المزعجة[٧]:

  • آلام البطن: قد يُساعد أخذ قسط من الراحة والتمدد في التقليل من التشنجات الحادة، أو الاستحمام بمياه دافئة.
  • تورم الثديين: قد يساعد ارتداء حمالة الصدر التي تعطي الثدي الدعم المناسب.
  • الإمساك: قد يساعد تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة في حركة الأمعاء والتخلص من الإمساك.
  • الإعياء: قد يساعد الحصول على ساعات نوم كافية خلال الليل في التخلص من التعب.
  • حرقة المعدة: قد يساعد تجنب الوجبات الثقيلة والأطعمة الغنية بالتوابل والسكريات والحمضية، واتباع نظام غذائي عالي الألياف في التقليل من شدة الأعراض.
  • الغثيان: الذي يُعد من الأعراض الشائعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لذا يُنصح بتجنب الوجبات الكبيرة، والحفاظ على نظام غذائي غني بالبروتين والكربوهيدرات المعقدة، والتقليل من الأطعمة الدهنية والحلويات، والحرص على شرب كمية كافية من السوائل.


المراجع

  1. "Gestational age", medlineplus,2-12-2019، Retrieved 7-1-2020. Edited.
  2. "Have a healthy diet in pregnancy", nhs,27-1-2017، Retrieved 7-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Foods to avoid in pregnancy", nhs,23-1-2017، Retrieved 7-1-2020. Edited.
  4. "Vitamins, supplements and nutrition in pregnancy", nhs,26-1-2017، Retrieved 7-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "10 First Trimester Pregnancy Tips You Must Know", newkidscenter, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  6. "Symptoms of pregnancy: What happens first", mayoclinic,11-5-2019، Retrieved 7-1-2020. Edited.
  7. "Understanding Pregnancy Discomforts -- Treatment", webmd,7-4-2019، Retrieved 8-1-2020. Edited.