إزالة حب الشباب في أسبوع

إزالة حب الشباب في أسبوع

حب الشباب

يوجد في البشرة بعض الثقوب الصغيرة التي تُدعى بالمسامات والتي يمكن أن تُسدّ عن طريق الأوساخ،و خلايا الجلد الميت، والزيوت، والبكتيريا، وعلى إثر هذه الأشياء تنشئ البثور وعند تكرار الحالة يصاب الشخص بحب الشباب، والذي يعدّ من أكثر الأمراض الجلدية انتشارًا وشيوعًا، وعلى الرغم من أن حب الشباب لا يُعد من المشاكل التي تهدّد حياة الانسان للخطر لكنه يكون مؤلمًا عند كثرته بسبب تأثيره على نفسية الشخص واحترامه لذاته[١]، وبالغالب تظهر هذه الحبوب على مناطق في الجسم مثل: الوجه، والصدر، والجزء العلوي من الظهر، والأكتاف، والجبهة، ويكون حب الشباب أكثر انتشارًا بين فئة المراهقين مع إمكانية تأثيره على جميع الأعمار، ومن المهم معرفة الشخص بأنه كلّما بدأ علاج حب الشباب بوقت مبكّر يقل حدوث المشاكل التي يسبّبها[٢].


كيف أزيل حب الشباب في أسبوع؟

يمكن علاج وإزالة حب الشباب بطرق مختلفة تتضمّن العلاجات الطبية والعلاجات المنزلية، ويعتمد علاج حب الشباب على شدته وثباته، وسنشرح العلاجات بالتفصيل فيما يأتي[٣]:

العلاجات الطبية

إذ إن حب الشباب الخفيف يمكن معالجته بأدوية لا تحتاج وصفة طبية، ومن الجدير بالذكر بأن الكريمات والمرطبات هي الأفضل للبشرة الحسّاسة، كما يمنع استخدام المنتجات التي تحتوي على الكحول فهي تجفف الجلد وتعدّ مناسبةً للبشرة الدهنية، ومن أهم العلاجات المستخدمة لإزالة حب الشباب الخفيف[٣]:

  • أدوية لا تحتاج لوصفة طبية: وتتضمن ما يأتي:
    • حمض الساليسيليك إذ إنه يساهم في تقليل الالتهاب والتورّم، كما أنه يساعد أيضًا في تحطيم الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.
    • الكبريت لكن آلية عمله في إزالة حب الشباب لا تزال غير معروفة.
    • الريزورسينول، وهو يساعد على تكسير وتحطيم الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.
    • البنزويل بيروكسايد فهو يقتل البكتيريا ويُبطئ من إنتاج الزهم ويسرّع عملية استبدال الجلد.
    • ريتن أ وهو يفتح المسامات عن طريق تجدّد الخلايا.
    • حمض الأزيليك الذي يقلّل من نمو البكتيريا، يقوي الخلايا التي تبطّن المسامات، ويمنع ظهور الزهم.
  • أدوية تحتاج لوصفة طبية: يصف الطبيب هذه الأدوية في الحالات المتوسطة إلى الشديدة من حب الشباب وتتضمن ما يأتي:
    • إبر الكورتيكوستيرويدات والتي تساهم في الحدّ من التهاب حب الشباب، ومنع ظهور الندب، والتسريع من الشفاء.
    • المضادات الحيوية الفموية فهي تعمل على مكافحة البكتيريا والتقليل من الالتهابات ويمكن وصفها من قبل الطبيب المختص لمدة تصل إلى 6 أشهر، إذ يبدأ الطبيب العلاج بجرعة عالية وتقلّ هذه الجرعة عندما يبدأ حب الشباب بالاختفاء، كما وأنه من الممكن أن تقاوم بعض أنواع البكتيريا المسبّبة لحب الشباب المضادات الحيوية وخاصةً المضادات الحيوية الموضعية مما يرجّح استخدام مضاد حيوي آخر، ومن أكثر المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج حب الشباب تركيبتي الأريثروميسين والتتراسيكلين.
    • حبوب منع الحمل التي تسيطر على حب الشباب عن طريق تقليل نشاط الغدد مفرطة النشاط، ويستخدم هذا النوع من العلاجات على المدى الطويل، ويمكن ألا تتناسب هذه العلاجات لبعض الناس مثل: النساء المدخّنات، ومن يوجد لديها سجل في الصداع النصفي، ومن أعمارهنّ فوق 35 سنة لديهنّ اضطرابات في تخثّر الدم، ومن المهم مراجعة الطبيب قبل أخذ هذه الحبوب.
    • مضادات الميكروبات الموضعية التي تهدف للتقليل من حالات حب الشباب المعتدلة إلى الشديدة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الكلينداميسين والسلفاسيتاميد الصوديوم، فضلًا عن الريتينويدات الموضعية والتي تعدّ من مشتقّات فيتامين أ التي تعمل على سدّ المسامات ومنع ظهور الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء.
    • الأيسوتريتينوين وهو من أمثلة الريتينويدات القوية التي تؤخذ عن طريق الفم لعلاج حب الشباب الشديد إذا لم يعالج وأثبتت استجابته على العلاجات السابقة، ويجب أخذه بوصفة طبية لأنه يحتوي على العديد من الآثار الجانبية الخطيرة ومن بينها: الجفاف الشديد للجلد والشّفاه، نزيف في الأنف أو ما يُعرف بالرّعاف، تشوهات للجنين للمرأة الحامل، وتقلب المزاج، وعلاوة على ذلك يجب على الأشخاص الذين يتعالجوا بالأيسوتريتينوين تجنّب أخذ مكمّلات فيتامين أ خوفًا من حالات تسمّم فيتامين أ.

العلاجات المنزلية

يُستخدم بهذه العلاجات المستخلصات العشبية الطبيعية، ومن أفضل العلاجات الطبيعية التي تزيل حب الشباب[٤]:

  • الشاي الأخضر: الذي يحتوي على تراكيز عالية لمضادات الأكسدة مثل الكاتيكين الذي يساعد في تحطيم المواد الكيميائية والأوساخ التي تراكمت في حبوب الشباب المفتوحة.
  • القرنفل الأرجواني: الذي يعزّز من جهاز المناعة، ويقلل الالتهابات، بالإضافة إلى محاربته لنزلات البرد والإنفلونزا.
  • إكليل الجبل: إذ إنه يحتوي على خصائص كثيرة منها أنه مضاد للأكسدة، ومضاد للبكتيريا، ومضاد للالتهاب.
  • زيت جوز الهند: فهو يسرّع من عملية شفاء حبوب الشباب المفتوحة ويقلّل من احمرارها وتورّمها.
  • زيت شجرة الشاي: وهو من أهم مضادات البكتيريا والالتهابات، والمقصود هنا بأنه يقتل البكتيريا التي تسبّب ظهور حب الشباب، كما أنه يساعد في التقليل من التورّم والاحمرار، ومن المهم تخفيف زيت شجرة الشاي مع زيت ناقل آخر عند استخدامه.
  • الألوفيرا: وهو من أنواع الصبار الذي يعمل بكونه مضادًّا للبكتيريا، ومضادًا للالتهابات، فهو يقلل ويمنع ظهور حب الشباب، ويعدّ من المرطّبات المهمة والممتازة للأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد بسبب احتوائه على نسبة عالية من الماء.
  • العسل: الذي يستخدم في علاج العديد من الأمراض الجلدية بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة التي تعمل على إزالة الأوساخ الموجودة في المسامات.
  • زيت الجوجوبا: الذي يعدّ من المواد الطبيعية الشمعية التي تُستخرج من بذور شجيرة الجوجوبا، فهي تُصلح الجلد التّالف، تسرّع من عملية التئام الجروح، تقلّل التهاب الجلد، وتقلّل من الاحمرار أو التورّم حول البثور والرؤوس البيضاء، ولاستخدامه يخلط مع كريم أو جل ويطبق مباشرة على الحب.
  • الثوم: لما له من قدرة على تعزيز الجسم لمحاربة الجراثيم والالتهابات، بالإضافة إلى احتوائه على مركّبات الكبريت العضوي الذي يساعد أيضًا في تعزيز جهاز المناعة ومحاربة العدوى، ويمكن استخدام الثوم عن طريق إضافته للنظام الغذائي، مضع فص كامل من الثوم، أو تحويله لمشروب ساخن، وبالرغم من فائدة الثوم لكن يجب تطبيقه بعناية على الجلد فقد يتسبّب في تهيّج الجلد.


ما هي أسباب حب الشباب؟

توجد العديد من العوامل أو الأسباب التي تعمل على ظهور حبّ الشباب مثل[١]:

  • إنتاج الكثير من الزيوت من خلال البصيلات.
  • تراكم الجلد الميت في المسامات.
  • تراكم وتواجد البكتيريا في المسامات.


ما هي أنواع حب الشباب؟

تختلف حبوب الشباب في الحجم، اللون، ومستوى الألم ومن الأنواع الممكن لحب الشّباب[٣]:

  • الرؤوس البيضاء: وتبقى صغيرة وتتواجد تحت الجلد.
  • الرؤوس السوداء: تظهر باللون الأسود على سطح الجلد وتكون مرئية بوضوح.
  • الحطاطات: وهي نتوءات صغيرة وتكون بالغالب وردية اللون وتتواجد على سطح الجلد.
  • البثرات: وتكون الحبوب في هذه الحالة حمراء القاعدة مع وجود صديد على رأس الحبة، وتكون مرئية بوضوح على سطح الجلد.
  • العقيدات: وتتميّز بأن الحبوب تكون كبيرة، قوية، ومؤلمة، وتكون مرئية أيضًا على سطح الجلد.
  • الخُرّاجات: تكون الحبوب مليئة بالقيح وقد تسبِّب ظهور الندب وهي واضحة للعيان.


من حياتكِ لكِ

توجد لدى بعض النساء خرافات وأساطير تتعلق بحب الشباب، لكن هذه العوامل تعدّ من التأثيرات القليلة لظهور حب الشباب مثل[٢]:

  • الأطعمة الدهنية: فتناول الأطعمة الدهنية ليس له تأثير على حب الشباب لكن التواجد في مناطق دهنية مثل المطبخ وتواجد أحواض القلي يساعد في ظهورها بسبب التصاق الزيت بالجلد.
  • النظافة: إذ إنه لا يوجد أي علاقة تربط بين حب الشباب والنظافة الشخصية، وهذا لا يعني عدم الاهتمام بالنظافة لكن يمكن أن يكون تنظيف البشرة بقسوة أو غسلها بالصابون سببًا في تهيّج الجلد وازدياد سوء حب الشباب.
  • مستحضرات التجميل: فلا تؤدي المستحضرات التجميلة على تفاقم حب الشباب بالضرورة لا سيما المكياج الخالي من الزيوت والذي لا يسدّ من المسامات مع أهمية إزالة المكياج بانتظام، كما أن المستحضرات التجميلية لا تتداخل مع فعالية الأدوية التي تعالج من حب الشباب.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Causes Acne?", healthline, Retrieved 24-3-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Acne", mayoclinic, Retrieved 24-3-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What you need to know about acne", medicalnewstoday, Retrieved 24-3-2020. Edited.
  4. "Fifteen home remedies for acne", medicalnewstoday, Retrieved 18-11-2019. Edited.
384 مشاهدة