اسباب رجفة العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٩ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
اسباب رجفة العضلات

يمتلك جسم الإنسان جهازًا عضليًّا تبلغ عدد عضلاته 600 عضلة موجودة بين الجلد والهيكل العظمي، وللعضلات القدرة على التَّمدد والتقلص، وذلك لأنَّ عضلات الجسم تتكوّن من ألياف عضلية لها القدرة على التّمدد بشكل طولي عند ارتخائها، ويعتبر الجهاز العضلي الجهاز الرئيسي المسؤول عن حركة الجسم وتحديد وضعيّته أو وضعية جزء منه، كما أنّه مسؤول عن تثبيت باقي أعضاء الجسم، وكذلك الحفاظ على توازن الجسم، وتعزيز طاقته والحفاظ على حرارته، وبالحديث عن الجهاز العضلي سنستعرض فيما يلي أنواع العضلات في جسم الإنسان، وأمراض الجهاز العضلي، وتعريف رجفة العضلات وأسبابها.

 

أنواع العضلات

كما أشرنا سابقًا فإنّ الجهاز العضلي يتكوّن من 600 عضلة موزعة على جسم الإنسان، وتقسَّم هذه العضلات لثلاثة أنواع هم: العضلات الإرادية، والعضلات اللاإرادية، والعضلات القلبيّة، وفيما يلي نوضح كل نوع:

  • العضلات الإرادية: تدعى هذه العضلات بالعضلات الهيكليّة، وذلك لاتّصالها بالهيكل العظمي عن طريق الأوتار، وسُمِّيت بالإرادية لقدرة الفرد على تحريكها بإرادته، كعضلات الرأس، والكتفين، واليدين والسّاقين.
  • العضلات اللاإرادية: تُدعى هذه العضلات بالعضلات الملساء، وذلك لأنَّ شكلها خالٍ من الخُطوط الطوليَّة الليفيَّة كالعضلات الإرادية، وسمِّيت باللاإرادية؛ لأنّها تتحرك بناءً على إشارات من الجهاز العصبي، وليس من إرادة الفرد كارتعاش الجسم عند البرد أو الشعور بالخوف.
  • العضلات القلبية: تصنف العضلات القلبية على أنها عضلات لاإرادية، إلا أنَّ شكلها يشبه العضلات الإراديّة لاحتوائها على خطوط طولية الشكل، وانقباض هذه العضلات وانبساطها مسؤول عن نبض القلب وتدفق الدم للجسم.

 

أمراض الجهاز العضلي

الجهاز العضلي مثله كباقي أعضاء الجسم قد يمرض ويتعرض لبعض المشاكل، ومن الأمراض التي قد يصاب بها الجهاز العضلي ما يلي:

  • التهاب العضلات: قد تصاب العضلات بالتهاب يؤدي للشعور بالألم في مناطق الجسم، وتراجع مستوى النشاط البدني نتيجة لضعف العضلات، ويعتبر التهاب العضلات من الأمراض المزمنة.
  • اعتلال العضلات: هو مرض يصيب الألياف المكوّنة لعضلات الجسم مسببًا ضعفًا شديدًا بعضلات الجسم.
  • الحثل العضلي: هو من الأمراض الوراثية التي تهاجم عضلات الجسم يؤدّي إلى ضعفها وقد ينتج عنه الإصابة بإعاقة حركيّة دائمة.

وقد تضعف عضلات الجسم ويتراجع مستواها الحركي نتيجةً لإصابة الفرد بمرض عصبي، مما يؤثر على عضلات الجسم، كأمراض النخاع الشوكي، ومرض شلل الأطفال.

 

أسباب رجفة العضلات

يقصد برجفة العضلات اهتزاز الجسم نتيجة لتقلص العضلات وانقباضها، أو اهتزاز جزء معين من الجسم كاليدين مثلًا، ولا تعتبر رجفة العضلات مرضًا بحدِّ ذاته، كما أنّه ليس من أمراض العضلات بل يحدث نتيجةً لوجود تأثير على عضلات الجسم يؤدّي لارتجافها، وفيما يلي نوضح أسباب رجفة العضلات:

  • حدوث اضطرابات أثناء النوم، كتوقف التنفس، واضطراب حركة الأطراف الدورية.
  • الإصابة بمرض التصلب المتعدد، وهو مرض يصيب الجهاز العصبي يؤدي لحدوث ارتجاف واهتزاز بالجسم.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية، مما يؤدي لحدوث ضعف بإمدادات الدم للدِّماغ مما يؤثر على الجهاز العصبي، وبالتّالي على حركة العضلات اللاإرادية.
  • الإصابة بمرض باركنسون، وهو مرض يسبب خللًا في الدِّماغ يؤدي لارتجاف عضلات الجسم، وخصوصًا اليدين بشكل لاإرادي ولا يمكن التّحكم به.
  • نتيجةً للتّعرض للخوف والقلق وبعض الضّغوطات النفسيَّة أو المواقف المفاجئة.
  • كثرة شرب المنبِّهات والمشروبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكفايين، أو التّوقف عن شرب الكحول.

كما أشرنا سابقًا فإنّ لرجفة العضلات العديد من الأسباب التي قد تكون عضويةً سببها مرض ما، أو نتيجةً لبعض المواقف أو الممارسات اليوميَّة الخاطئة ككثرة شرب المنبِّهات، لذا فإنّه من الضروري الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم، وممارسة رياضة المشي واتباع عادات صحية كالتقليل من شرب المنبهات، وفي حال تكرار رجفة العضلات يجب مراجعة الطبيب المختص ليجريَ الفحوصات اللازمة ويعرف سبب رجفة العضلات فيما إذا كانت عرضيةً أو مرضيةً..