اسباب رجفة العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
اسباب رجفة العضلات

الجهاز العضلي

يمتلك جسم الإنسان جهازًا عضليًّا تبلغ عدد عضلاته تحديدًا ما يساوي 650 عضلة موجودة بين الجلد والهيكل العظمي، وللعضلات القدرة على التَّمدد والتقلص، ويعد الجهاز العضلي الجهاز الرئيسي المسؤول عن حركة الجسم وتحديد وضعيّته أو وضعية جزء منه، كما أنّه مسؤول عن تثبيت باقي أعضاء الجسم، وكذلك الحفاظ على توازن الجسم، وتعزيز طاقته، كما أنّ الجهاز العضلي مهم من أجل المشي والجلوس وتناول الطعام، ويدخل الجهاز العضلي أيضًا في حركة العينين، وفي ظهور تعابير الوجه الخاصّة بالشخص، وبالحديث عن الجهاز العضلي سنستعرض فيما يأتي أنواع العضلات في جسم الإنسان، وأمراض الجهاز العضلي، وتعريف رجفة العضلات وأسبابها.[١]


أسباب رجفة العضلات

تُعرف رجفة العضلات بأنها معاناة الشخص من حركة إيقاعية غير مقصودة تصيب العضلات في جزء أو طرف واحد من الجسم، ولا يمكن السيطرة عليها، وقد تحدث في أي جزء من الجسم وفي أي وقت، وتنقسم لنوعين؛ يُسمّى النوع الأول برجفة الراحة، والتي تحدث للعضلات عند الجلوس أو الاستلقاء وتختفي بمجرد البدء بالحركة، وغالبًا ما يؤثر هذا النوع على اليدين أو الأصابع، أمّا النوع الثاني فيسمّى برجفة الحركة، وهي الرجفة التي تحدث للعضلات أثناء حركة الجزء المصاب من الجسم.[٢]


عادةً ما تحصل رجفة العضلات نتيجةً لتقلص العضلات وانقباضها في الجسم، والذي يؤدّي لاهتزاز جزء معين من الجسم كاليدين مثلًا، ولا تعد رجفة العضلات مرضًا بحدِّ ذاته، كما أنّه غالبًا ما يحدث نتيجةً لوجود تأثير على عضلات الجسم يؤدّي لارتجافها، إذ إنّ رجفة العضلات عادةً ما تكون ناجمة عن وجود مشكلة ما في جزء من الدماغ المسؤول عن حركة العضلات،[٢]، وفيما يأتي نوضح أسباب رجفة العضلات:[٣]

  • الإصابة بمرض التصلب المتعدد، وهو مرض يصيب الجهاز العصبي يؤدي لحدوث ارتجاف واهتزاز بالجسم.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية، مما يؤدي لحدوث ضعف بإمدادات الدم للدِّماغ وسد الشريان نتيجة الإصابة بالجلطة الدموية، مما يؤثر على الجهاز العصبي، وبالتّالي على حركة العضلات اللاإرادية.
  • إصابة الدماغ المؤلمة، والتي قد تلحق الضرر بالأعصاب المسؤولة عن تنسيق الحركة، مما يؤدي إلى حدوث الرجفة في العضلات.
  • الإصابة بمرض باركنسون، وهو مرض يسبب خللًا في الدِّماغ يؤدي لارتجاف عضلات الجسم، وخصوصًا اليدين وتكون الرجفة لا إرادية ولا يمكن التّحكم بها، وتبدأ الرجفة في جانب واحد من الجسم وقد تنتشر فيما بعد إلى الجانب الآخر.
  • التّعرض للخوف والقلق وبعض الضّغوطات النفسيَّة أو المواقف المفاجئة والانفعال الشديد والتوتر.
  • كثرة شرب المنبِّهات والمشروبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكافيين، أو تعاطي الكحول أو التوقف عن شربها.
  • التسمم بالزئبق.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية، بما في ذلك أدوية الربو أو الأمفيتامينات أو الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية والعصبية.
  • فشل الكلى أو الكبد.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.[٢]


كما أشرنا سابقًا فإنّ لرجفة العضلات العديد من الأسباب التي قد تكون عضويةً سببها مرض ما، أو نتيجةً لبعض المواقف أو الممارسات اليوميَّة الخاطئة ككثرة شرب المنبِّهات، لذا فإنّه من الضروري الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم، وممارسة رياضة المشي واتباع عادات صحية كالتقليل من شرب المنبهات، وفي حال تكرار رجفة العضلات يجب مراجعة الطبيب المختص ليجريَ الفحوصات اللازمة ويعرف سبب رجفة العضلات فيما إذا كانت عرضيةً أو مرضيةً.


علاج رجفة العضلات

توجد بعض الخيارات العلاجية التي قد تساعد في التخلص من رجفة العضلات، بما في ذلك:[٢]

  • الأدوية: توجد بعض الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج رجفة العضلات، منها حاصرات بيتا والمهدئات والأدوية المضادة للنوبات.
  • حقن البوتوكس: هي حقن كيميائية تعطى لعلاج رجفة العضلات التي تؤثر على الوجه والرأس.
  • العلاج الطبيعي: يساعد هذا العلاج على تقوية العضلات.
  • جراحة تحفيز الدماغ: يعدّ الخيار العلاجي الوحيد لأولئك الذين يعانون من رجفة العضلات المنهكة.


أنواع العضلات

كما أشرنا سابقًا فإنّ الجهاز العضلي يتكوّن من 650 عضلة موزعة على جسم الإنسان، وتقسَّم هذه العضلات لثلاثة أنواع هي: العضلات الإرادية، والعضلات اللاإرادية، والعضلات القلبيّة، وفيما يلي نوضح كل نوع[٤]:

  • العضلات الإرادية: تدعى هذه العضلات بالعضلات الهيكليّة، وذلك لاتّصالها بالهيكل العظمي عن طريق الأوتار، وسُمِّيت بالإرادية لقدرة الفرد على تحريكها بإرادته، كعضلات الرأس، والكتفين، واليدين والسّاقين، وتسمى أيضًا العضلات المخططة لوجود الأجزاء المظلمة والفاتحة من ألياف العضلات التي تجعلها تبدو مخططة، وتأتي هذه العضلات بعدة أشكال وأحجام مختلفة حتى تتمكن من أداء العديد من الوظائف المتنوعة، كما أنها تعطي الجسم القوة اللازمة التي تساعده على رفع الأثقال والأحمال.
  • العضلات اللاإرادية: تُدعى هذه العضلات بالعضلات الملساء، وذلك لأنَّ شكلها خالٍ من الخُطوط الطوليَّة الليفيَّة كالعضلات الإرادية؛ إذ إنها تكون بشكل طبقات أو صفائح من العضلات المتتالية خلف بعضها، وسمِّيت باللاإرادية؛ لأنّها تتحرك بناءً على إشارات من الجهاز العصبي، وليس من إرادة الفرد كارتعاش الجسم عند البرد أو الشعور بالخوف، وتوجد هذه العضلات في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الجهاز الهضمي، كالمعدة التي تدفع الطعام إلى خارج المريء، أو كتلك الموجودة في المثانة والتي تسمح بتدفق البول نتيجة انقباضها.
  • العضلات القلبية: تكون هذه العضلات لاإراديّة مثل العضلات الملساء، إلا أنَّ شكلها يشبه العضلات الإراديّة لاحتوائها على خطوط طولية الشكل، وانقباض هذه العضلات وانبساطها مسؤول عن نبض القلب وتدفق الدم للجسم.


أمراض الجهاز العضلي

يمكن أن يصاب الجهاز العضلي بالمرض كباقي أجهزة الجسم ويتعرض لبعض المشكلات أيضًا، ومن الأمراض التي قد يصاب بها الجهاز العضلي ما يأتي:

  • التهاب العضلات: قد تصاب العضلات بالتهاب يؤدي للشعور بالألم في مناطق الجسم، وتراجع مستوى النشاط البدني نتيجة لضعف العضلات، ويصيب البالغين في عمر الثلاثينيات أو الأربعينيات أو الخمسينيات، كما أنه يعد أكثر شيوعًا لدى النساء، ويعد التهاب العضلات من الأمراض المزمنة[٥].
  • الحثل العضلي: هو من الأمراض الوراثية التي تهاجم عضلات الجسم، والتي تؤدّي إلى ضعفها وتلفها، وقد تنتج عنه الإصابة بإعاقة حركيّة دائمة، ويأتي ضمن 9 أنواع، من أشهرها ضمور دوشين العضلي وضمور بيكر العضلي.[٦]


المراجع

  1. Kim Ann Zimmermann (2016-3-12), "Muscular System: Facts, Functions & Diseases"، livescience, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Seunggu Han, MD (2019-4-31), "Everything You Need to Know About Tremors"، healthline, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  3. Stacy Sampson, DO (2018-6-19), "What does it mean if you have shaky hands?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  4. "Your Muscles", kidshealth, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  5. "Polymyositis", mayoclinic,2018-12-12، Retrieved 2019-11-4. Edited.
  6. "Types of Muscular Dystrophy and Neuromuscular Diseases", hopkinsmedicine, Retrieved 2019-11-4. Edited.