العناية بالرضيع في الشهر الثالث

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٣ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
العناية بالرضيع في الشهر الثالث

الأطفال هم شُغل الأم الشاغل، والعناية بهم من أكثر الأشياء التي تستهلك من وقتها، ولهذا تمنح الحكومات في كثير من البلدان إجازة أمومة للسيدة عند الولادة، ويُسمح لها بتمديد الإجازة حتى تشعر بأن الطفل قد أخذ الرعاية اللازمة التي يحتاجها.

وسيكون محور الحديث في هذا المقال عن العناية بالطفل في الشهر الثالت، ما هي طرق حمله، وكيف يمكن إرضاعه بشكل صحيح وكثير من الأمور يجب مراعاتها في هذه المرحلة العمرية.

  • يصدر الطفل في هذه المرحلة العمرية أصوات غرببة، مثل: المكاغاة والتّركيز على حرف معين، مثل: النون والباء، وهذه التمتمة تدل على أنّ الطفل بدأ يدرك ملكة النّطق، وأنه يملك صوتًا يمكن أن يصدره من فمه حتى يعبر عمل يريد.
  • تحدثي إلى الطفل وكأنه يفهمكِ، حتى لو كان غير ذلك، فهو في مرحلة يحاول بها إدراك المحيط الذي  حوله، ويجب أن تسمّي الأشياء بمسميّاتها أمامه.
  • تزداد قوة العضلات لدى الطفل، ممّا يجعله أكثر قدرة على تحريك أطرافه، وستلاحظين ذلك بقدرته على تحريك عضلات الرقبة وتحريكها، كما أنّه يصبح قادرًا على رفع الرأس لمدة دقيتين متواصلتين.
  • يمكن أن تساعديه على الجلوس لمدة قليلة جدًا بما أن عضلاته أصبحت أكثر مطاوعةً وقدرةً على الحركة.
  • المفاصل في الكوعين والركبتين صاروا أكثر قوةً ومرونةً، مما يساعد الطفل على الحركة بشكل أكثر، كما أنه عند استلقائه على بطنه يمكنه أن يتدحرج على ظهره.
  • يصبح الطفل قادرًا على التّلويح بيده وتحركيها بشكل عشوائي، كما أنه يصبح قادرًا على التصفيق أيضًا.
  • ضعي يدك في يده وحاولي أن تجعليه يمسك أصابعك، فهذا يساعد على تقوية عضلات أصابعه.
  • حاولي أن تصدري أصواتًا حول طفلك، من جهات مختلفة من خلال التصفيق الخفيف حوله لكي تفحصي حاسَّة السمع لدى الطفل، ومدى استجابته للمؤثرات المحيطة به.
  • قد يبدأ الطفل بتنظيم مواعيد النوم أكثر، مما كان عليه، حيث إنّه كان مزعجًا جدًّا ويستيقظ في أوقات متفرقة من الليل، إلا أنه في الشهر الثالث يمكن أن ينام فترة الليل من دون أن يزعجك، وإن استيقظ فهو يستيقظ مرات قليلةً أقل من معدل استيقاظه في السابق.
  • سيكون الطفل في هذا العمر بدأ بتمييز الأم دونًا عن غيرها، وسيوليها اهتمامًا وتعلقًا أكثر من غيرها، لأنّها ملازمة له في كل الأوقات، وخاصةً إذا كان الطفل يرضع من أمه رضاعةً طبيعيةً، فهذا الأمر يجعل من العلاقة بين الطفل والأم أقوى وأكثر متانةً.
  • ينمو دماغ الطفل بشكل سريع، ويبدأ بالتعرف على الأشياء من حوله.
  • في هذه المرحلة إبدئي بقراءة قصص الأطفال أمام طفلك حتى وإن كان لا يفهم بشكل كبير ما يقال له، كما أنه يفضل أن تسردي القصص أمامه باللهجات المختلفة وبنبرات صوت متنوعة.