الفرق بين الرجل والمرأة في التكوين الجسدي

الفرق بين الرجل والمرأة في التكوين الجسدي

الفرق بين الرجل والمرأة في التكوين الجسدي

تُوجد العديد من الاختلافات الجسدية البيولوجية بين الرجل والمرأة، ومن أهم تلك الاختلافات ما يأتي:

الفرق في تكوين العظام

يُوجد اختلاف واضح في شكل الهيكل العظمي بين الرجال والنساء، فالنساء لديهنّ رأس أصغر ووجه أعرض وذقن أقل بروزًا من ذقن الرجال، كما أنّ أسنان الذكور تدوم لمدة أطول من أسنان الأناث، ويمتلك الرجال أرجلًا أطول من أرجل النساء[١]، والنساء أقصر بحوالي 11.43 سنتيمتر (1/2 4 إنش) من الرجال، في حين أنهنّ يمتلكنَ حوضًا وجذعًا أوسع مقارنةً مع الرجال، بحيث يُمكن لأجسادهنّ أن تستوعب أعضائهنّ أثناء الحمل، ويمكن للباحثين تحديد جنس الهيكل العظمي عن طريق قياس عظام الورك لوحده، كما تتمتّع النساء بحوض أقوى من حوض الرجال حتى يتكيّف مع الحمل والولادة، لكنّها الأكثرعرضةً للإصابة بأمراض العظام، مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل التنكسي[٢].

كما يُصيب التهاب المفاصل الروماتويدي النساء أكثر من الرجال، وتظهر هذه الحالات بين سن 30 و50 عامًا، وتفقد النساء العظام بسرعة أكبر من الرجال، ويبدأ الفقدان من أوائل إلى منتصف الثلاثينيات من العمر، وتتزايد هذه العملية بسبب الانخفاض السريع في مستوى هرمون الإستروجين مع دخول سن اليأس، إضافةً إلى أنّ النساء أكثر عرضةً للإصابة بكسور بعد سن الـ50، في حين يكون الرجال أكثر عرضةً للإصابة بكسور قبل هذا السن بسبب الأنشطة الرياضية وعوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بكسور العظام[٢].

الفرق في الكتلة العضلية

تتراوح نسبة كتلة العضلات لدى الرجال بين 40%-50% من وزن جسمهم، ولدى النساء بين 30%-35% من وزن جسمهنّ، وتختلف هذه الأرقام حسب العمر ومستوى اللياقة البدنية والجينات[٣]، ويمتاز الرجال بقوّة عضليّة أكبر مقارنةً مع النساء، كما يمتاز الرجال بقوةٍ كبيرةٍ في الجزء العلوي من جسمهم، وتكون تقريبًا ضعف قوة المرأة، وتزيد بمقدار 1/3 في الجزء السفلي من جسمهم[٤].

ومن أهم الاختلافات التركيبيّة الفطريّة بين الرجال والنساء، هو أنّ النساء تميل إلى امتلاك الألياف العضلية بطيئة الانقباض من النوع 1 (بالإنجليزية: Slow-Twitch Type I Muscle Fibers) بنسبة 27%-35% أكثر من الرجال، وتُحافظ هذه الألياف على القوّة لمدةٍ طويلةٍ من الزمن، ولكنّها غير قادرةٍ على توليد قدرٍ كبيرٍ من القوّة، ويُسهِم هذا النوع من الألياف أيضًا في مقاومة الإرهاق والتعافي بعد التمارين بسرعة أكبر[٣].

الفرق في الأعضاء التناسلية

تُعدّ الأجهزة التناسلية من الأعضاء المهمة في الجسم، والتي تكون مسؤولةً عن عملية التكاثر الجنسي من أجل بقاء النوع واستمرار الحياة على الأرض، ويوجد اختلاف تام في تركيبة ووظيفة الأعضاء التناسلية بين الذكور والإناث، إذ يتكوّن الجهاز التناسلي الذكري من بنيتيْن أساسيتيْن، وهما القضيب وكيس الصفن الذي يُغطّي الخصيتين، بينما يتكوّن الجهاز التناسلي الأنثوي بالأساس من المبيضين المتّصلين بالرحم من خلال قانتيّ فالوب، ويُنتِج الجهاز التناسلي الذكري الحيوانات المنوية داخل الخصيتين اللّتين تفرزان الهرمون الذكري التستوستيرون، بينما يُنتِج الجهاز التناسلي الأنثوي البويضات داخل المبيضين اللّذين يفرزان الهرمونات الأنثوية الإستروجين والبروجستيرون، وتتّحد البويضة مع الحيوان المنوي أثناء التكاثر الجنسي وتُشكّل الزيجوت (بالإنجليزية: Zygote) داخل الجهاز التناسلي الأنثوي، وعندها يحدث الحمل[٥].


الفرق بين الرجل والمرأة في التكوين العاطفي

تُوجد العديد من الاختلافات العاطفية بين الرجل والمرأة، ومن أهم تلك الاختلافات ما يأتي[٦][٧][٨]:

  • الاستجابة للتوتر: تختلف الاستجابة للتوتر والضغط العصبي بين الرجال والنساء، إذ تُظهر النساء حزنًا أو قلقًا أكبر من الرجال، بينما يُظهر الرجال ارتفاعًا في ضغط الدم.
  • العاطفة: غالبًا ما تنظر المرأة إلى الأحداث العاطفية بطريقة مختلفة عن الرجل، إذ تتأثر بالمحتوى العاطفي للصور – خاصةً العواطف السلبية – بطريقة تثيرعواطفها أكثر من نظيرها الذكر، كما تُعبّر المرأة عن العواطف المختلفة، مثل الحب والغضب والاشمئزاز والحزن أكثر من الرجال.
  • الذاكرة: إنّ قدرة النساء على استرجاع الصور تفوق كثيرًا قدرة الرجال، خاصةً عند تذكّر الصور الإيجابية.
  • التقلّبات المزاجيّة: يُعدّ الاكتئاب والتقلّبات المزاجية أكثر شيوعًا بمرتين لدى النساء مقارنةً مع الرجال؛ وقد يرجع سبب ذلك إلى التغيّرات الهرمونية التي تمرّ بها النساء دون الرجال.
  • قراءة الانفعالات: تتميّز النساء في قراءة وفهم التعبيرات والانفعالات العاطفية للآخرين بطريقة أفضل مقارنةً بالرجال، سواء تلقّينَ هذه التعبيرات لفظيًا أو مرئيَا.


هل يوجد فرق بين الرجل والمرأة في التفكير؟

وجد العلماء أنّ الروابط داخل دماغ المرأة تكون أقوى بين الجانبين؛ مما قد يؤدي إلى تفكير وتحليل واستخلاص استنتاجات بديهيّة أفضل، بينما يميل الرجال إلى امتلاك روابط أقوى من الأمام إلى الخلف؛ مما قد يؤدي إلى زيادة الإدراك والتمتّع بمهارات حركية أقوى.

ووُجِد أيضًا أنّ أحد أجزاء الدماغ الذي يُسمّى المخيخ -الذي كان يُعتقد أنّه يشارك فقط في تنسيق الحركة- قد يكون مختلفًا بين الرجال والنساء؛ مما يُوثر في اختلاف السلوك والتفكير في كل منهما، كما يختلف الرجال والنساء في كيمياء الدماغ، بينما يُعالج كلاهما نفس المواد الكيميائيّة، لكن كل منهما يُعالج تلك المواد بطريقة مختلفة، على سبيل المثال، فإنّ معالجة هرمون السيروتونين الذي يرتبط بالاكتئاب والسعادة تختلف بين النساء والرجال، وهذا ما يُفسّر كون النساء أكثر عرضةً للاكتئاب.

يتكوّن الدماغ بالأساس من نوعين مختلفين من الأنسجة، وهما المادة الرمادية والمادة البيضاء، وتستخدِم أدمغة الرجال المادة الرمادية أكثر من أدمغة النساء، وتحتوي المادة الرمادية على مجموعة من الخلايا التي تُساعد الجسم في معالجة المعلومات في الدماغ والتحكّم في العضلات والإدارك الحسي، بينما تستخدم أدمغة النساء المادة البيضاء أكثر من أدمغة الرجال، والتي تُساعد في ربط مراكز المعالج؛، ويُفسّر ذلك سبب تفوّق النساء على الرجال في اللغة وفي الأنشطة متعددة المهام، وتفوّق الرجال في المشاريع التي تُركّز على المهمة الواحدة[٩].


المراجع

  1. James Dobson, "Physical Differences Between Men and Women", oneplace, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Lana Barhum (16/11/2020), "Gender Differences in Bone Health", very well health, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Dan Ketchum (17/6/2019), "Between Female and Male Muscles?", livestrong, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  4. Natalie Wolchover (22/9/2011), "Men vs. Women: Our Key Physical Differences Explained", livescience, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  5. Naveen (18/4/2012), "Difference Between Male and Female Reproductive System", difference between, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  6. Dennis Thompson Jr (14/7/2010), "Gender Differences in Emotional Health", everydayhealth, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  7. "Men and women process emotions differently", sciencedaily, 20/1/2015, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  8. "Depression in women: Understanding the gender gap", mayoclinic, 28/6/2019, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  9. Ian Grant, "Battle of the Brain: Men Vs. Women [Infographic"], Northwestern Medicine, Retrieved 7/4/2021. Edited.
815 مشاهدة