علامات الاكتئاب عند المرأة

علامات الاكتئاب عند المرأة

هل تكون النساء أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب؟

إنّ النساء أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب بما يقارب الضعف مقارنةً بالرجال، ويمكن للاكتئاب أن يحدث في أيّ عمر، إذ تحدث التغيرات المزاجية ومشاعر الاكتئاب مع التغيرات الطبيعية للهرمونات، إلا أنّ التغيرات الهرمونية وحدها لا يمكن أن تتسبب بالاكتئاب، ويمكن للعوامل البيولوجية الأخرى، والصفات الموروثة، وظروف الحياة الشخصية وتجاربها أن تزيد خطر الإصابة بالاكتئاب[١]، وخلافًا للاعتقاد الشائع فإنّ الاكتئاب السريري لا يُعدّ جزءًا طبيعيًا من كونكِ امرأة، وليس مؤشرًا على الضعف الأنثوي، ويُعدّ الاكتئاب من الأمراض الخطيرة إلا أنه يمكن علاجه، وقد يصيب أيّ امرأة في أي وقت، ولأسباب مختلفة بغض النظر عن العمر، أو العِرق، أو الدّخل[٢].


ما هي علامات الاكتئاب عند المرأة؟

قد يكون الاكتئاب أكثر من مُجرّد شعور مستمرّ بالحزن، ويمكن للاكتئاب الشديد أن يسبّب العديد من العلامات، بعضها يؤثر في المزاج، وبعضها الآخر يؤثر في الجسم، وقد تكون العلامات مستمرةً أو تأتي وتذهب، وقد تختلف علامات الاكتئاب ما بين النساء والرجال والأطفال، وقد تعاني النساء من علامات تتعلق بما يأتي، مع التنبيه إلى أنّ وجود هذه الأعراض أو العلامات أو إحداها لا يعني بالضرورة الإصابة بالاكتئاب، فالطبيب هو الشخص الوحيد المسؤول عن تشخيص الحالة وعلاجها[٣]:

  • المزاج: مثل التهيّج.
  • المشاعر العاطفية: مثل الشعور بالفراغ، أو القلق، أو الحزن، أو اليأس.
  • التأثير على السلوك: مثل فقدان الاهتمام بالأنشطة المختلفة، أو الانسحاب من الارتباطات الاجتماعية، أو الأفكار الانتحارية.
  • التأثير على القدرات المعرفية: مثل التفكير أو التكلم ببطء.
  • اختلاف أنماط النوم: مثل صعوبة النوم خلال الليل، أو الاستيقاظ باكرًا، أو النوم كثيرًا.
  • التأثير على الصحة الجسدية: مثل انخفاض الطاقة، أو التعب الشديد، وحدوث تغيرات في الشهية أو تغيرات في الوزن، أو الآلام، أو الصداع، أو زيادة التشنجات.

كما تميل النساء لإظهار أعراض أخرى أكثر مقارنةً بالرجال، والتي تتضمن ما يأتي[٤]:

  • الاكتئاب في أشهر الشتاء بسبب انخفاض مستويات أشعة الشمس.
  • أعراض الاكتئاب غير النمطيّ، إذ عوضًا عن قلة النوم وفقدان الوزن، قد تعانين من عكس هذه الأعراض، مثل كثرة النوم، وتناول كميات أكبر من الطعام خاصةً النشويات المُكرّرة، إضافةً إلى زيادة الوزن.
  • الإحساس الشديد بالذنب وانعدام القيمة، إذ قد تنتقدين نفسكِ بشدة بسبب أخطائكِ.


ما هي أسباب الاكتئاب عند المرأة؟

يمكن تفسير التفاوت بين الجنسين في احتمالية الإصابة بالاكتئاب من خلال عدد من العوامل الاجتماعية، والبيولوجية، والهرمونية الخاصة بالنساء، والتي تتضمن ما يأتي[٤]:

  • مشاكل ما قبل الحيض: قد تسُبّب التقلبات الهرمونية خلال الدورة الشهرية الأعراض المألوفة لمتلازمة ما قبل الحيض، مثل الانتفاخ، والتهيج، والتعب، والتفاعل العاطفي، وقد تكون هذه الأعراض لدى بعض النساء شديدةً ومعيقةً للحياة اليومية، وقد تستدعي تشخيص الطبيب للحالة بالاضطراب المزعج السابق للحيض (PMDD)، والذي يتميّز بالاكتئاب الشديد، والتهيج، وغيرها من اضطرابات المزاج، والذي يبدأ قبل 10-14 يومًا من الحيض، ويخفّ في غضون أيام من بدء الحيض.
  • الحمل والعقم: قد تتسبب العديد من التغيرات الهرمونية خلال الحمل بالإصابة بالاكتئاب، خاصةً لدى النساء المعرضات لخطر الاكتئاب، كما أن المشكلات الأخرى المتعلقة بالحمل، مثل الإجهاض، والحمل غير المرغوب به، والعقم قد تلعب دورًا في حدوث الاكتئاب.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: يُعدّ الاكتئاب أمرًا شائعًا لدى الأمّهات الجديدات، ويميل هذا الاكتئاب إلى الزوال خلال عدة أسابيع، ومع ذلك فإنّ بعض النساء قد تعانين من اكتئاب حادّ ومستمرّ، وهذا ما يُعرَف باكتئاب ما بعد الولادة، ويُعتقد أنه يتأثر على الأقل جزئيًا بالتقلبات الهرمونية.
  • سن اليأس وما قبل سن اليأس: قد تكون المرأة أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب خلال فترة ما قبل سن اليأس، وهي المرحلة التي تتقلّب خلالها الهرمونات الإنجابية بسرعة، كما تُعدّ النساء اللواتي يملكنَ تاريخًا للإصابة بالاكتئاب أكثر عرضةً للإصابة به خلال سن اليأس.
  • استجابة الأنثى الفسيولوجية للتوتر: تنتج هرمونات التوتر لدى النساء أكثر مقارنةً بالرجال، كما أنّ هرمون البروجستيرون الأنثوي يمنع نظام هرمون التوتر من التوقف كما يحدث لدى الرجال؛ ممّا يجعل المرأة أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب بسبب التوتر.
  • مشاكل صورة الجسم: قد تؤدي مشاكل صورة الجسم التي تزداد خلال مرحلة البلوغ إلى الإصابة بالاكتئاب خلال مرحلة المراهقة.
  • مشاكل الغدة الدرقية: قد يتسبب قصور الغدة الدرقية بحدوث الاكتئاب.
  • الآثار الجانبية للعلاجات الدوائية: مثل أدوية تحديد النسل أو العلاج بالهرمونات البديلة.
  • المشاكل الصحية: قد تؤدي الأمراض المزمنة، أو الإصابات ،أو الإعاقات إلى الإصابة بالاكتئاب.


ما هي طرق علاج الاكتئاب عند المرأة؟

تتضمن طرق علاج الاكتئاب ما يأتي[٣]:

  • العلاجات الدوائية: مثل مضادات الاكتئاب، ومضادات القلق، والأدوية المضادة للذهان.
  • العلاج النفسي: قد يساعدكِ التحدث مع المعالج النفسي في التعامل مع مشاعركِ السلبية.
  • العلاج بالضوء: ويتمثل ذلك في تعريضكِ لجرعات من الضوء الأبيض؛ ممّا يُخفّف من أعراض الاكتئاب، ويُنظّم حالتكِ المزاجية، ويشيع استخدام العلاج بالضوء للاضطرابات العاطفية الموسمية، والتي تعرف الآن باسم الاضطراب الاكتئابي الرئيسي بنمطٍ موسمي.
  • العلاج البديل: مثل العلاج بالوخز بالإبر، أو التأمّل، أو المُكمّلات، لكن احرصي على استشارة الطبيب قبل تناول المكملات مع الأدوية الموصوفة.


نصائح لكِ للتعامل مع الاكتئاب

يمكنكِ اتباع النصائح التالية للتعامل مع الاكتئاب[٣][٥]:

  • احصلي على شبكة دعم من خلال تعزيز علاقاتكِ الاجتماعية.
  • قلّلي من التوتر والإجهاد.
  • حسّني نوعية نومكِ.
  • حسّني عاداتكِ الغذائية.
  • تعلّمي كيفية التحكم بالأفكار السلبية.
  • احرصي على إنجاز مهامكِ المنزلية بنفسكِ.
  • حاولي التغلب على عادة التسويف والمماطلة التي قد تسبب لكِ الشعور بالذنب والقلق والتوتر.
  • تعلّمي قول كلمة لا، إذ يمكن أن يؤدي الشعور بالإرهاق إلى تفاقم أعراض القلق والاكتئاب.
  • اهدفي إلى ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة من 3-5 أيام في الأسبوع.
  • تجنّبي الكحول والمخدرات، قد يشعركِ تناول الكحول أو المخدرات بتحسنٍ قليل، إلا أنّ استخدامها على المدى الطويل قد يجعل أعراض الاكتئاب أو القلق أسوأ.
  • اعتني بنفسكِ، إذ يمكن أن يُقلّل اعتناؤكِ بنفسكِ من الاكتئاب،

ويكون ذلك بالحصول على قسطٍ وافرٍ من الراحة، واتباع نظامٍ غذائيٍ صحي.


المراجع

  1. "Depression in women: Understanding the gender gap", mayoclinic, Retrieved 2020-10-21. Edited.
  2. "Depression In Women", mhanational, Retrieved 2020-10-21. Edited.
  3. ^ أ ب ت Valencia Higuera (2021-02-10), "Everything You Want to Know About Depression", healthline, Retrieved 2020-10-21. Edited.
  4. ^ أ ب "Depression in Women", helpguide, Retrieved 2020-10-21. Edited.
  5. Nancy Schimelpfening (2020-03-19), "8 Tips for Living With Depression", verywellmind, Retrieved 2020-10-21. Edited.
307 مشاهدة