الفرق بين الوقت والزمن

الفرق بين الوقت والزمن

الوقت والزمن

الإنسان بطبيعة حياته محدد ومقيد بالزمان والمكان، ولا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يتفلّت من هذه القيود، فقد خلقه الله عز وجل ليكون جزءًا من هذا الكون الواسع الذي تحكمه القوانين والتي بدورها تقيده وتُخضعه لها شاء أم أبى.

الله عز وجل هو خالق كل شيء وهو من لا يحصره مكان ولا يدركه زمان، وما عدا ذلك من مخلوقاته كلها خاضع للزمان والمكان سواء أدركنا هذا أم لم ندركه.

والخلط دائمًا يحدث عندما يُقال الزمان بدلًا من الوقت أو الوقت بدلًا من الزمان، وهذا الخلط ناجم من اعتقاد خاطئ بأن الزمان هو الوقت والوقت هو الزمان أي إن كلا المصطلحين لهما الدلالة نفسها.

في كثير من مواضع القرآن الكريم ظهر أن الوقت لا يفيد الزمان، كما أن المختصين في اللغة في أكثر من مجال أوضحوا أن الزمن لا يعني الوقت ولا العكس أيضًا. [١]


الفرق بين الوقت والزمن

الفرق بين الزمان والوقت يتمثل في محدودية الأول وشمولية الآخر، ففي الوقت يكون التعبير عن مدة محددة تطول أو تقصر أما في الزمن فإن التعبير بالمطلق، أي إنه يمكن القول أن الوقت جزء من الزمن.

وكلمة الزمن يمكن أن تعبر عن الفترة القصيرة أو الفترة الطويلة، أي إن الزمن غير متصف بالطول كصفة دائمة كما يختتلط لدى البعض، فمثلًا يقال زمن الفن الجميل أي الوقت الممتد غير المحدود أو الفترة غير المحددة التي ظهر فيها الفن الراقي الجميل، ولا يصلح أن يقال وقت الفن الجميل، ولكن يمكن قول وقت اندلاع الحرب لأن الفترة أو ساعة حصول الأمر محددة وثابتة بتاريخ وموعد محدد. [٢]


التحكم في الزمن والوقت

بما أن الزمن أمر مطلق فلا يمكن للإنسان أن يتحكم به في أي حال من الأحوال، ولكن الوقت يمكن أن يتحكم به ويستغله كيفما شاء لصالحه، وهذا الأمر يكون بتنظيمه بالطريقة الصحيحة في الدرجة الأولى، وتوجد أساليب عديدة لتنظيم الوقت نذكر منها[٣]:

  • ترتيب الواجبات حسب الأولوية وإعطاء كل أمر الوقت المستحق له دون مبالغة أو إنقاص.
  • إعطاء مساحة كافية من الوقت للراحة كي لا يؤثر هذا على إنجاز الأعمال وبالتالي تضييع الوقت.
  • وضع جدول مكتوب وعمل أكثر من نسخة وعدم الاعتماد فقط على تنظيم الوقت وجدولته في العقل، لأن الكتابة وعمل نسخ وتوزيعها في أماكن تواجد الشخص تجبره على الالتزام بها.


أهمية تنظيم الوقت

تنظيم الوقت يعود على صاحبه بالنفع الكبير ولعل أهم ما يحققه تنظيم الوقت لصاحبه أن يحرز النجاح والتفوق في كل ما يُقدم عليه من أعمال لأن الناجح والفاشل في الحياة يمتلكان أربعًا وعشرين ساعة، ولكن الفرق بين هذا وذاك أن الناجح توصل إلى الطريقة الصحيحة التي من خلالها يمكنه أن ينظم وقته ليستغله أفضل استغلال فوجد أنه كافٍ لإنجاز الكثير من الأعمال، أما الفاشل فقد رأى أن الوقت غير كافٍ لأي عمل أو إنجاز أي شيء وذلك لأنه سار بطريقة عشوائية ودون تنظيم.


المراجع

  1. "الفرق بين الوقت والزمن "، رخاوي ، اطّلع عليه بتاريخ 14-06-2019. بتصرّف.
  2. "مفهوم الوقت "، جوجول سايت ، اطّلع عليه بتاريخ 14-06-2019. بتصرّف.
  3. "مفهوم الزمن وقيمته في الحياة اليومية "، الحوار المتمدن ، اطّلع عليه بتاريخ 14-06-2019. بتصرّف.
299 مشاهدة